recent
روايات مكتبة حواء

رواية حب بعد الثلاثين الفصل السادس وعشرون 26 بقلم اية عطية

رواية حب بعد الثلاثين الفصل السادس وعشرون 26 بقلم اية عطية 

السادس و العشرون
نبدا
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد مرور شهر و نصف علي الجميع لا يوجد اي جديد
فجميع الازواج يعيشون حياه سعيده جدا غير ادهم و هدي فهم يعيشون سعداء علي انهم اصدقاء اكثر من هم ازواج فاتفقا سويا انهم يكون اصدقاء مقربين لبعضهم و بالفعل هذا ماحدث و زاد حبهم لبعض بوجود زين و همس فاصبحت الحياه بينهم اكثر من رائعه
عاد ادهم لعمله و في اثناء العمل يقوم بالاتصال علي هدي للاطمئنان عليها و علي الاولاد و هدي كانت سعيده للغايه بهذا الاهتمام بها و باولادها
و عادت هي الاخري لانهاء المزرعه الخاصه بها و اصبحت الان تعمل و تساعدها نرمين كما اتفقا من قبل
اما نرمين و كريم فهم ثنائي عاشق عاقل فهم يعشقون بعضهم البعض كانت نرمين تتمني لو ان كريم اعترف بحبه لها من البدايه لكانت الحياه اجمل و اجمل و لكنه هذا نصيبهم لابد لهم من العذاب قليلا للاستمتاع بالسعاده اللتي هم عليها الان و كريم ودا لو يعطي لها قطعه من السماء فهذه محبوبته منذ الصغر هي القمر اللذي نزل من سماه و اضاء له حياته يالها من سعاده حقيقيه لم يكن بيوم ان يحلم بها ود ايضا لو يمحي الماضي من ذاكرتها برغم من كل هذه السعاده الظاهره علي وجهها الا ان يوجد نظره حزن بعينها ود لو يمحيها و لا يري باعينها تلك النظره اللعينه و اتفقت معه علي العمل مع هدي فوافق بعد الحاح شديد فهي لا تعمل الا عندما يكون هو بعمله و بالفعل بدات العمل
اما عن سليم و نورا فهم ثنائي عاشق مجنون فاصبح حبهم لبعضهم ليس له اي صله بالعقل فلقد اصبحو اجن من البدايه فهي عاشقه حد النخاع من اول نظره واصبحت اسيره عيناه و هو ايضا قد دق قلبه بقوه عند اصتدامه بها و من هذا الوقت و العشق بينهم ذهب بعقلهم وزاد هذا الجنون اكثر فاكثر بوجود الاطفال فا اصبحو هما ايضا اطفال احب مالك الصغير نورا كثرا و هذا ما زاد جنون سليم كيف لها ان يعشقها غيره حتي لو كان هذا ابنه
لا ليس من حق احد ان يحبها و يعشقها غيره هو فقط اما الصغيره جنه فكانت لا تريد ان تاكل من يد احد غير نورا و هذا ايضا ما زاد من جنون سليم و بدات تذهب الي عملها و تقسم وقتها بين العمل و المنزل و الاولاد و ايضا سليم
اما عن محمد و فرحه هذا المجنون و هذه الخجوله فاصبح متيم بها و لا يستطع الابتعاد عنها كثيرا و بدا في تجهيز منزله سريعا كي يختطفها اليه و لا يبتعد عنها نهائيا اما هي فكانت سعيده جدا لوجود من يعشقها بهذا الشكل و سعادتها ايضا تفوق الحد لسعاده ابناء شقيقتها فانها كانت خائفه بشده عليهم و ان تكون نورا زوجه اب و لكنها وجدت العكس فانها اما لهم بمعني الكلمة فاطمئن قلبها عليهم و اصبحت سعادتها مكتمله و لا يعكر صفوها شيئ
...............................
انه يوم الجمعه فهو يوم الاجازه للجميع فقد اتفقا جميعا من قبل بان يجتمعو كل جمعه في منزل احدا منهم بالترتيب بدايه من منزل ماهر انتهاء بمنزل سليم فهو اليوم الخاص بسليم و نورا
في منزل سليم و نورا اجتمعت العائله جميعا و كان يوم رائع كباقي الايام و من بدايه اليوم كانت نورا تشعر بالم في معدتها و لكنها تجاوزته و في نهايه اليوم الالم قد زاد فاخبرت والدتها
نورا:ماما انا تعبانه جدا من الصبح و حاولت اتوه لكن الوجع بيزيد
نهله :طب يا بنتي لما انك تعبانه مرتحتيش ليه دا انتي من الصبح رايحه جايه عامله زي فرقع لوز
نورا :مش وقته يا ماما
نهله :بقولك ايه هي جت
نورا:هي ايه دي يا ماما اللي جت
نهله :اجازتك يا عين امك
نورا :تصدقي نسيت بس انا مش فاكره ميعادها ممكن يكون المغص بسببها ... خلاص هطلع اخد مسكن
نهله :لا استني
نورا :ايه يا ماما
نهله :ممكن تكوني حامل
نورا :ايه بجد يا ماما ممكن
نهله :في ايه يا بت ما تركزي كدا
نورا :طب اعمل ايه دلوقتي
نهله :اسمعي مش انتي معاكي رقم صيدليه قريبه
نورا :ايوه
نهله :طب خلاص اتصلي بيها و اطلبي اختبار حمل نتاكد والصبح نروح لدكتور
نورا :حاضر يا ماما
و بالفعل قامت و طلبت الاختبار و جاء لها شخص من الصيدليه فا ارسلت له الخادمه مع الحساب و عندما عادت الخادمه اخذته منها و صعدت للاعلي هي و والدتها لتقوم بعمل الاختبار
ذهبت الي الحمام و بعد وقت خرجت و معها هذا الشريط و علي وجهها سعاده لا توصف لانها تحمل باحشائها قطعة من مالك قلبها
نهله :ها طمنيني
نورا :حامل يا ماما حامل ياماما حامل يا
نهله :يا بت اهمدي
نورا :بقولك حامل حامل
نهله :سمعت..... عوض عليا عوض الصابرين يارب
نورا :الله يا ماما في ايه فرحانه بلاش افرح
نهله :افرحي يا اختي مش اتهطلي
نورا :ماشي يا ماما
نهله :يا بت الحركه الزايده غلط عليكي و علي اللي في بطنك خلي بالك
نورا :حاضر يا ماما
نهله :طب يلا ننزل
نورا :ايوة يلا علشان نفرحهم
نهله :ربنا يسعدك و يكملك علي خير يا حببتي
نورا:يارب
و هبطو للاسفل لاخبار الجميع
سليم :كنتي فين يا حببتي الجماعه عايزين يمشوا
نورا :ايه يمشو ليه ما لسه بدري
هدي :بدري من عمرك يدوب نلحق نروح و نريح شويه علشان الشغل الصبح
ادهم :ايوة فعلا
نورا :طب قبل ما تمشو عندي ليكم خبر حلو جدا
ماهر :خير يا نورا
نورا :خير يا بابا
محمد :ما تقولي يا بنتي
نورا :حاضر
سليم :ما تخلصي يا حببتي انتي هتنقطينا طب انا و مستحمل بالعافيه هما ذمبهم ايه
نورا :بقه كدا يا سليم طب مش قايله
نرمين :منك لله يا سليم ما كانت هتقول
ماهر :خلاص يا حببتي قولي
نورا :انا حاااااااااامل
فزع الجميع من صوتها العالي في البدايه و لكن تلاشا فزعهم سريعا و استوعبو ما قالته و انهالو عليها بالمباركات و التهاني و اخذها سليم باحضانه و ظل يدور و يدور بها الي توقفو بامر من نهله
نهله :الله يخربيتك حاسب يا ابني حرام عليكم كدا غلط عليها
سليم :انا اسف اسف يا حببتي حقك عليا حصلك حاجه
نورا :لا مفيش حاجه
و قام الجميع بالسلام و المباركات لهم مره اخري للعوده الي منازلهم و كان اخر ما سلم عليهم و بارك لهم كانت نرمين و كريم
حيث رات نورا في اعينها دمعه حزينه فا استغبت نفسها كثيرا و نست امرها تماما و بعد خروجهم راها ادهم و هدي و علمو ما بها كاد ادهم ان يذهب اليها و لكن امسكته هدي
هدي:الافضل لها دلوقتي هو كريم هو قوتها و سندها سبها معاه
ادهم :معاكي حق يلا بينا
وصعد كل مجموعه في سياره كما اتو فادهم معه هدي و زين و همس
و محمد معه ماهر و نهله
و نرمين مع كريم و تحركو جميعا الي منازلهم
اما بالداخل فاستئذنت فرحه بالصعود للاعلي و معها الاطفال لتترك لهم فرصه للاحتفال بهذا الضيف الجديد
اما نورا بعد خروجهم ذهبت و جلست باقرب مقعد لها و هي حزينه علي نرمين
سليم :مالك يا نورا
نورا :زعلانه علي نرمين
سليم :ليه هي مالها انا لاحظت بردو انها زعلانه
نورا :دي حاجه بقالها زمان و مجاش في بالي انها لسه فاكره
سليم :حاجه ايه
نورا:هقولك
و بدات تقص له حكايتها و حزن بشده عليها فانها تعذبت كثير هي و شقيقها في الوقت اللذي كان هو بعيد عنهم ظل يدعي لهم بان يعينهم علي ما هم به و يعوضهم خير
........................
و في صباح يوم جديد في منزل هدي قبل ذهابها الي عملها فانها لا تذهب اليه مبكرا
في غرفه نومها و هي تبدل ملابس
طرقات علي الباب
هدي :ادخل
فقد انتهت للتو من تبديل الملابس و حجابها ايضا
الخدامه:في واحد تحت بيقول انه عايزك يا هانم
هدي :واحد واحد مين دا مقالش اسمه
الخادمه :قال انه اسمه منصور
هدي :منصور منصور مين دا انا معرفش حد بالاسم دا بقولك ايه روحي قدمي له حاجه و انا نازله وراكي اهو
الخادمه :حاضر
و بعد دقائق كنت تقف امام هذا الغريب بالنسبه لها
هدي :صباح الخير
منصور :صباح النور يا بنتي
هدي :خير مين حضرتك
منصور :جد جوزك
هدي :ايه
منصور :مالك مستغربه ليه
هدي :ابدا مش مستغربه و لا حاجه
منصور :هو جوزك محكاش عني و لا ايه
هدي :معلشي يعني انا اسفه بس يعني هو حضرتك جده ابو مامته
منصور :ايوة هو حكالك عني
هدي :لا للاسف مش هو اللي حكي نرمين اللي حكاتلي
منصور :اها قولتيلي طب علشان مطولش عليكي واضح انك رايحه لشغلك
هدي:.............
منصور :متستغربيش كدا انا عارف عنكم كل حاجه
هدي :من نرمين
منصور :لا مش هيا انا عندي عيون في كل حته
هدي :بتراقبنا يعني
منصور :و ليه متقوليش اني بحرسكم
هدي :بتحرسنا من ايه
منصور :بحرسكم من اي حاجه و اي حد بحرسكم حتي من نفسكم
اخرجت هدي هاتفها لتقوم بالاتصال علي ادهم لياتي فورا و يستقبل هو هذا الغريب بالنسبه لها
منصور:لو هتتصلي علي ادهم فبلاش
هدي :ليه بلاش
منصور :علشان هو مش عايز يشوفني
هدي :ليه
منصور :دا موضوع قديم مسيرك هتعرفيه
هدي :امال يعني انا اسفه يعني
منصور :انتي عايزه تقولي انا جي ليه دلوقت
هدي :بالظبط كدا
منصور :انا جي عايز مصلحه ادهم و مصلحتك انتي كمان
هدي : ازاي مش فاهمه
منصور :توعديني الاول ان الكلام اللي هيتم بنا يفضل سر
هدي:............
منصور :اوعديني ساكته ليه
هدي :مش اما عرف ايه هو الكلام دا
منصور :عايزك تثقي فيا و بعدين هتعرفي ان قصدي كان خير
هدي :اوعدك انه مش هيطلع لحد مش علشان وثقت فيك كدا في ساعتها بس علشان نرمين ياما كلمتني عنك و كل اللي سمعته كان خير و مدام حاجه في مصلحه ادهم انا معاك
منصور :و مش هتندمي خالص
بصي يا ستي انتي عارفه طبعا ان ادهم كان متجوز و طلق مراته لاسباب غير معروفه لبعض الناس
هدي :ايوة
منصور :ادهم بعد طلاقه من مراته دخل في حاله نفسيه وحشه جدا و مكنش حد عارف السبب
هدي :حاله نفسيه ازاي
منصور :ممكن في ثانيه تلاقيه قام زعق و كسر كل حاجه قدامه و ممكن كمان ياذي اللي قدامه او ياذي نفسه بدون وعي منه
هدي :طب و بعدين
منصور :لما لقينا حالته كدا دخلناه مصحه نفسيه قاعد فيها سنه و شويه و خرج منها و كان تمام و بطل ياخد العلاج بتاعه بس بعد كدا رجع زي الاول و اما بياخد العلاج بيبقي كويس و مفيش منه خوف
هدي :طب ما هو تمام اهو في ايه بقى
منصور :ما هو بقاله فتره مبطل العلاج من ساعه ما تجوزتوا
هدي :ايه بس انا مشوفتش منه اي تصرف غريب
منصور :علشان لسه مفعول العلاج في دمه
هدي :و بعدين
منصور :المطلوب منك انك ترجعي تديله الدوا بتاعه تاني علشان يبقي كويس
هدي :طب ما نتكلم معاه و يرجع يواظب علي العلاج
منصور :ما ينفعش
هدي :ليه
منصور :لانه من ساعه خروجه من المصحه و هو رافض ياخد اي علاج علي اساس انه خف
هدي :امال كان بياخد الدوا ازاي
منصور :كريم هو اللي كان مسؤل عن العلاج و كان بيدهوله من غير ما يعرف لانهم كان وقتهم كله مع بعض فطار غدا عشا و كدا بس من ساعه ما كريم اتجوز و انتوا اتجوزتوا و هو مش بياخد العلاج
هدي :طب و كريم مقاليش ليه و انا ادهوله
منصور :كريم مش عايز حد يعرف حاجه عن حالة صاحبه و متنسيش انه رجل اعمال يعني خبر زي دا ممكن يضيع مستقبله
هدي :و هو انا يعني اللي هضيع مستقبلوا
منصور :هو دا تفكير كريم و مش عايز حد يعرف حاجه خالص و اكيد كان هيدور علي حل بديل
هدي :طب ما حضرتك عارف
منصور :ما انا قولتلك ان عندي عيون في كل حته
هدي :و المطلوب
اخرج من جيب عبائته حقيبه صغيره بها عدده زجاجات مجهوله المصدر و اعطاها لها
هدي :ايه دا
منصور :دا العلاج
هدي :بس دا معليوهوش اي حاجه
منصور :انا قاصد اعمل كدا علشان ادهم لو شافهم ميشكش في اي حاجه
هدي :............
منصور :انتي خايفه
هدي :اكيد مش حوزي
منصور :متنسيش انه حفيدي كمان
هدي :تمام
منصور :و مش هاكد عليكي ادهم ميعرفش حاجه علشان ميعاندش و يرفض ياخد العلاج احنا عايزين مصلحته
هدي:ان شاء الله محدش هيعرف حاجه
منصور :طب استئذن بقه
هدي :لا مينفش
منصور :ايه هو اللي مينفعش
هدي :ادهم زمانه راجع من الشغل
منصور :ايوة ما انا عارف و علشان كدا عايز امشي قبل ما يجي
هدي :لا لازم يجي يلاقيك علشان لو حد من الحرس اللي برا قالولو و لا حاجه ودخل ملقكش كدا هيشك فينا انما لو دخل لقاك عادي هتقول انك حبيت تعملهالو مفاجئه
منصور :فعلا معاكي حق
و بالفعل لم يفوت دقايق و قد عاد ادهم من الخارج
ادهم :السلام علي...........
منصور :في ايه يا ابن بنتي مش هترحب بجدك
ادهم بغضب حاول اخفائه
ادهم :لا ازاي ازيك يا جدي
منصور :الحمد لله انا جيت اباركلك لما عرفت من الغريب انك اتجوزت
ادهم :اصل كل حاجه جات فاحئه
هدي :طب بعد اذنكم اقوم اشوف الغدا جاهز و لا لسه
منصور :متتعبيش نفسك يا بنتي انا خلاص شوفت ادهم و اطمنت عليه هامشي بقه
هدي :لا ازاي مينفعش حضرتك الكلام دا ما تقول حاجه يا ادهم
ادهم :هدي معاها حق يا جدي اتفضل اقعد
و بعد ذهاب هدي نظر ادهم الي منصور
ادهم :انت ايه..............
استوووووووووووووب


السابع وعشرون من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent