recent
روايات مكتبة حواء

رواية حبك نار الفصل السادس وعشرون 26 بقلم اسماء الكاشف

رواية حبك نار الفصل السادس وعشرون 26 بقلم اسماء الكاشف


 _ اه عا انت بتعمل ايه

قالتها غادة وحطت ايدها علي وشها ورجعت لز*قت في الكرسي ورا لما لقت ايد معاذ بتقرب من وشها
= بهش الذبان ايه ما هشش
قالها وكور ايده وحطها جنبه وبيشت*م نفسه لانه ضعف للحظة وفكر يلمس وشها وهي اتنطرت مكانها بغيظ
_ فين الذبان ده ان شاء الله
= اهو قالها وشاور عليها بمشا*كسة وسعت عينها بغيظ وشاورت على نفسها بصدمة
_ انا ذبانه طيب والله ما هسيبك قالتها وضربته بأيديها علي ايده بغل
بصراخ عليها
= اه يابنت المجنو*نة ابعدي هنعمل حا*دثه وبأيده الفاضية مسك ايديها الاثنين والأيد الثانية الي ماسكة مقود السيارة تحاول تسيطر على السيارة لغاية ما وقف علي جنب الطريق تحت نظراتها المرعوبة حاولت تسحب ايدها بس ماعرفتش وهو التفت ليها بغضب خلاها تنكمش بخوف
= ايه الي هبب*تيه ده يا غب*ية كنا هنمو*ت بسببك
بلعت ريقها بتوتر وخافت من صوته بس مثلت الشجاعة
_ الله يسامحك مش هرد عليك علشان انا متربية وحركت وشها الناحية الثانية حرك رأسه بيأس منها بس ابتسم بهدوء وقال
= خلاص يا قمو*سه انا اسف ابتسمت بنصر وبصت ليه بزعل
_ طيب يله امشي بقي اخرتني وسبب ايدي دي انت استحليتها ولا ايه كور ايده بغيظ وحركه قدام وشها ونزلها
= اوف بنت فصي*لة اووي وغمز لها بوقا*حة
= بس جميلة يا ساندريلا
كانت هتتكلم بس قرب منها ومسك وشها بين ايديه وقال بجدية وهو بيبص علي عينيها ببنيته الي بتسحبها لمكان ملهوش رجوع
= انا عارف اني أكبر منك بكثير بس القلب محدش يقدر يتحكم فيه مره واحده جت ساندريلا الحفل وقدرت تسحبه ذي الجنية الصغيرة اخذته وسابتني لوحدي دورت عليها كثير لغاية ما ظهرت ذي ما اختفت بس المرة دي خلتني اتشعلق بيها أكثر
اتنهد بقوة وغمض عينيه للحظة وهي الصدمة لجما*ها وحبست الكلام في حنجرتها
= انا بس عايز فرصة واحده واحده بس تتعرفي فيها عليه وصدقيني مش هتندمي انا بحبك وعايز قلبك ده يحبني ذيه
كانت عايزة تقولها انها كمان معجبة بيه من يوم الحفلة وهي بتحلم بيه هو الفارس المغوا*ر الي سبب قلبها من غير استأذان وعمرها ما فكرت بفرق السن ابدا بس كلامه وقف افكارها
= مش هخليكي تحسي بفرق السن صدقيني هكسب قلبك ده وسحب ايدها لشفا*يفه وبا*سها برقه وابتسم ليها وكمل طريقة تحت نظراتها الولهانة وحاطه ايدها علي قلبها وعينيها في الارض مكسوفة ومكوره ايديها الي با*سها وهو ابتسم بداخله كل شويه يراقبها ويراقب حركاتها وبيوعد نفسه انه هيكسب قلبها ويخليها ملك ليه هو وبس ولما تدخل القفص برجليها هيعلمها تحبه هو وبس وقف قدام بيتها وهي نزلت من العربية جري وبتنهج كأن قطر جاي ناحيتها راقبها وهي بتدخل بابتسامة واسعة ولما اطمن عليها اتحرك بالعربية لبيته وهو بيغني بمرح وكأنه رجع مراهق مره ثانية من اول ما حبها اقتحمت قلبه من غير استأذان
*************
في شقة عاصم
نضف الد*م من علي وشه وغير القميص وخرج يشوف مروه إلى عارف انها مضايقة منه خبط على الباب بس مسمعش ردها فتح الباب ودخل بهدوء لقاها نايمة علي السرير ومتكورة ذي الطفل الصغير اتنهد بقوة وقرب منها سحب الغطا عليها وقعد علي السرير جنبها ملس علي شعرها برقة وقال بهمس
_ اسف علي كل حاجة حصلت معاكي ولسه بتحصل بس اوعدك كل حاجة هتتحل
اتنهد بقوة ولقاها بتتقلب بضيق من ملمس ايده فشلها بسرعة وبص عليها بحب
_ ماعرفش امتي حبيتك بس مش عايز اظلمك معايا لازم تكر*هيني أكثر كر*هك عندي احسن ما تتعلقي بوهم وهم كبير مع شخص ذيي منتهي
غمض عينيه بيحاول يخبي دموعة الي بتهدد بالنزول وافتكر لمسه خالد ليها واحساس الغيرة الي مسكة وقتها وحوله لشخص هم*جي بنظرها ففتح عينيه الي اتحولت لعيون و*حش لو شافتها هتهرب من قربه وتخاف منه أكثر
_ كر*هي لخالد ذاد لما شوفت نظرتك الخايفة عليه عارف ان مليش حق اعترض هو مصيرك ترجعي لحضنه هو بس بردو بغير عليكي
كور ايده بقوة
= بس علشانك هعمل اي حاجة حتي لو هسلمك ليه بنفسي
بعيون حزينة ودمعة يتيمة نزلت من عينه مسحها بسرعة وقام من مكانه با*س رأسها وخرج لبره قفل الباب بهدوء ونزل لتحت عند المكتب دخل ومن غير تفكير ذ*قل الورق علي المكتب علي الأرض وصر*خ بوجع
*********
قدام الفيلة وقف خالد العربية مره واحده وبص قدامه بغضب فتح الباب ونزل كان شكله متبهدل وهدومه متبهدله ومتعاصه من الد*م ووشه غاضب دخل بعصبية ومكور ايديه قابله جده الي اتخض من شكله
^ خالد ايه الي عمل فيك كده
بص علي جده بغضب وطنشه طلع لاوضته بخطوات غاضبة وسريعة والجد واقف مستغرب تصرفه وطلع وراه يشوف فيه ايه بس خالد دخل اوضته بغضب قفل الباب بقوة افزعت الجد الي فتح الباب عليه ودخل لقي خالد واقف قدام خزانة الهدوم وبيطلع قميص
^ منكن افهم ايه الي بيحصل وايه الي بهدلك كده
بغضب صر*خ فيه بعد ما كان بيحاول يتجنب جده
_ وده يهمك في ايه انت اصلا امتي اهتميت بينا ولا جاي علشان تعرف عملت ايه في اختي قالها بعيون حزينة لان عمرها ما كانت ولا هتكون بالنسبة ليه اخته هي حبيبته الي خبي حبه ليها سنين واستني الوقت المناسب ليتجوزها بس الوقت المناسب مجاش لانه خسر*ها للأبد
_ بس للاسف كذ*بك المرة دى نجح يأذينا بس مش بالشكل الي يرضي سيادتك
قرب منه وقال
_ ليه ما عرفتنيش بجوازها ليه خبيت عليه ولاء كمان تخدعني وتقول معاه لوحدها وفيها ايه مش مراته يا جدي
^ كتب كتاب بس وهو اتجوزها غصب عني لوي ذراعي خوفت اعرفك وقتها تسيب دراستك وتيجي وتضيع مستقبلك
ضحك بسخرية
_ ودلوقتي مش هتضبع مستقبلي
^ لاء لأنك دلوقتي كبرت وهتحكم عقلك قبل اي حاجة قالها بكذ*ب وهو عارف حبه ليها بس حب يصدمه
بغضب بصله
_ انا علشان وصية اهلي بس هبرك بس لازم تعرف انك خسرتني قالها وطلع شنطة هدومة وحطها علي السرير وبدء يحط الهدوم جواها بعشوائية
^ انت بتعمل ايه قالها وبيسحب منه القميص الي هيحطه في الشنطة
_ سيبهالك تشبع بالقصر والفلوس ومركزك بعيد عننا
ساب القميص ليه وطلع غيره
_ خليهولك قالها وقفل الشنطة وجرها وراه وساب الجد لوحده الي قعد علي الكرسي وراه وبدءت عيونه تقفل بحزن حط ايده علي قلبه بو*جع وقال
^ اه خسر*ته هو كمان
نهاية كل طما*ع ان يفقد كل الي بيحبوه هيجي عليه اليوم الي يلاقي نفسه فيها لوحده من غير قريب أو ونيس

google-playkhamsatmostaqltradent