recent
روايات مكتبة حواء

رواية حب بعد الثلاثين الفصل الثامن عشر 18 بقلم اية عطية

رواية حب بعد الثلاثين الفصل الثامن عشر 18 بقلم اية عطية 

حب في الثلاثين
التامن عشر
نبدا
بسم الله الرحمن الرحيم
و في منزل كريم بعد اطمئنان ادهم عليه و غادر المنزل ظل يتذكر ما حدث في منزل ماهر
فلاش باااااأاااااااااك
بدأ كريم يستعيد وعيه قليلا و لكنه ظل ساكنا عندما استمعا الي صوت احدا ما قريب منه و عندما انتبه للصوت جديدا عرف من يكون صاحب الصوت
....... :كريم قوم بقه طمني عليك و الله هموت من ساعه اللي جرالك
يارب كنت انا اللي مكانك
انا بحبك قوي يا كريم بحب كل حاجه فيك صوتك كلامك ضحكتك بحبك
فوق يا كريم و ارجعلي انا مقدرش اعيش من غيرك
بااااااااااااااك
ظلت يتذكر هذا الحديث لا يعلم يفرح ام يحزن لا يدري
............................
اما ادهم بعد خروجه من المعرض الخاص بماهر علي الي شركته لاكمال عمله و لكنه ابعد ما يكون عن العمل فكان يفكر في امر تلك المصيبه اللتي حلت عليه لا بد من وجود حلا لها لا بد ان يفكر في شيئ يجعلها هي من ترفض ظل هكذا الي ان جاء موعد العشاء في منزل ماهر
...............................
اما عند سليم هذا اللذي لم يعود الي موطنه حتي الان لسبب ما حدث معه.
ملحووووووووووظه
الحوار مترجم
سليم :اعملي حسابك انك هترجعي معايا مصر
..... :لا مش هرجع مصر معاك
سليم :امال هتقعدي هنا لوحدك انا مش هسيبك لوحدك علشان تكوني عارفه
...... :خلاص اقعد معايا هنا
سليم :انتي بتقولي ايه مش كفايه غربه بقه لحد هنا
...... :اعمل ايه يعني انا هنا كل حياتي اصحابي و درستي انزل مصر اعمل ايه و لا انزل لمين
سليم :هتنزلي معايا و بعدين احنا ملناش غير بعض هنونس بعض و لا انتي عايزه تسبيني لوحدي
.......:لا و الله بس انا مش قدره
سليم :هتقدري طول ما انا معاكي
...... :هشوف
سليم :مفيش حاجه اسمها هشوف اعملي حسابك هننزل مصر الاسبوع اللي جي كفايه قوي كدا
...... :بس
سليم :مبسش ادامك اسبوع
...... :حاضر
...............................
طرق علي الباب ذهبت همس لفتح الباب
ادهم :السلام عليكم
همس : و عليكم السلام اتفضل حضرتك
ادهم :ازيك ياهمس انتي عامله ايه دلوقت
همس :الحمد لله اتفضل هنا
و جلس في غرفه الصالون حيث انها تبعد قيلا عن غرفه الجلوس حتي يتمكن هو و هدي للحديث دون ازعاج
استئذنت همس لتعطي خبر الي جدها بان ادهم بالخارج و بالفعل ذهب اليه ماهر
ماهر :السلام عليكم
ادهم :و عليكم السلام
ماهر :تشرب ايه يا ادهم
ادهم :ممكن قهوه
ماهر :من عنينا.... همس همس
همس :ايوة يا جدو
ماهر :ممكن فنجان قهوه من اديكي الحلوين جول لعمو ادهم
همس :حاضر يا جدو
ماهر :و نادي علي ماما كمان قوللها الضيف مستني
فعلت همس ما امرها به جدها ذهبت اولا الي ولدتها و اخبرتها بوجود الضيف و ذهبت هي لاعداد كوب القهوه
خرجت هدي من غرفتها و ذهبت الي غرفه الصالون و طرقت الباب فا سمح لها الاب بالدخول
كان ادهم يعطي ظهره الي الباب و كان يجلس ماهر في المقعد المقابل له عند دخولها دق قلبهم بشده و لا يعلما ما السبب
هدي :السلام عليكم
شعر ادهم انه قد سمع هذا الصوت من قبل و فا التفت اليها
ادهم :و عليكم ال...........
و لم يكمل حديثه لانه تذكرها هي تلك التي كانت سبب في احياء قلبه و عودته يدق مره اخري
و هي لم تقل عنه حال هو اللذي سحرها بجماله و واسمته
هدي :انت
ادهم :انتي
قالو هذا في نفس الوقت
وقف الاب بينهم يتسال
ماهر :هو انتم تعرفو بعض
هدي :ايوة يا بابا دا اللي وداني المستشفي يوم الحادثه
ماهر :بجد و الله انا مش عارف اقولك ايه كلمه شكرا مش كفايه عليك
ادهم :متشكرنيش انا معملتش حاجه تشكرني عليها
ماهر :اتفضلو اقعدو و لا هتفضلو وقفين كدا
جلسو جميعا و بعد وقت استئذن ماهر لكي يترك لهم فرصه للحديث
ادهم :ازيك انتي عامله ايه دلوقت
هدي :انا الحمد لله احسن كتير
ادهم :طب الحمد لله........... احم احم......... ولدك قال انك عايزه تتكلمي معايا
هدي :فعلا......انا عرفت من ولدي انك عاوز تتجوزني و انك محتجز شاكر عندك و عرفت كل حاجه عني
ادهم :ايوه بعد اللي عمله شاكر دا امبارح ولدك حكي كل حاجه
هدي :و بعد ما عرفت كل حاجه و اللي عامله شاكر زمان و اللي بيعمله دلوقت لسه بردو عايز تتجوزني
نظر اليها ادهم كثير لا يعلم ماذا يفعل انه ليس قادر علي فعل ما خطط له و في نفس الوقت ليس قادر علي اتمام الزواج
اما هي كانت تتمني ان يرفض الزواج بها لانها لا تريد اقتراب اي رجل منها بعد ما حدث لما من شاكر و في نفس الوقت تريده ان يتمسك بها
ادهم :ايوة طبعا ايه المانع يعني
هدي :و مش خايف
ادهم:خايف اخاف من ايه
هدي :من شاكر
ادهم :هههههههههههههههههههههه
استغربت هدي ضحكه هذا
ادهم :اسف ههههههه مش قاصدي بس يعني مين شاكر دا اللي اخاف منه دا ولا حاجه شوفي انتي عايزه تعملي في ايه و انا انفذ فورا
هدي:بجد تقدر
ادهم :ايوه طبعا شورى و انا انفذ
هدي:عايزاه يختفي من حياتي نهائي مش عايزه اشوفه تاني
ادهم: بسيطه حاجه تانيه
هدي :ايوه بالنسبه للجواز
ادهم :ماله
هدي :احم احم..... جوازنا يبقي علي ورق بس و لمده سنه و بعدين ننفصل بهدوء نقول ان احنا متفقناش
كان بداخل ادهم اشياء متناقضه كل حاجه و عكسها
كان سعيد للغايه و ايضا خزين للغايه
كان هادئ وثائر لا يعلم ما هذا التناقض
ادهم :ممكن اعرف السبب في كدا
هدي :.....................
ادهم :ساكته ليه احنا اتفقنا ان اللي انتي عايزاه هنفذه معنديش اي مشكله
استغربت هي رد لعله معني هذا سيوافق علي حديثها
هدي :يعني انت معندكش اي مانع
ادهم :لا. بس عايز اعرف ايه سبب كلامك دا
هدي :يعني.... اصل...... يعني
ادهم :اتكلمي علي طول من غير تردد
هدي :انا مش عايزه اتجوز تاني مش عايزه اي راجل يقرب مني و متره اوافق علي الجوازه دي علشان خاطر اهلي يطمنو عليا
ادهم :بس كدا
هدى:..................
ادهم :في حاجه تانيه اتكلمي متخفيش
هدي :انا مكنتش عايزه اجوز تاني غير عن حب نفسي احب و اتحب و بما اني خلاص معدتش فرصه ليا اني احب فا انا مش هتجوز تاني بس بعد اللي حصل و اقلق اهلي عليا فلازم اوافق
و انا معنديش اي مانع انك تتجوز اللي بتحبها
ادهم :مش لما احب الاول
هدي :ربنا يعطرك في بنت الحلال يارب
ادهم :تمام
هدي :مش فاهمه
ادهم :يعني انا معنديش اي مشكله في كل اللي قولتيه
هدي:بجد و الله
ادهم :ايوة
هدي :انا مش عارفه اشكرك ازاي انت لاكتر من مره تنقذني من مشكله شكل.......... بس بعد اذنك ممكن محدش يعرف بالاتفاق دا
ادهم :يا ستي و لا يهمك و اعتبري سرك في بير و بعدين انا اللي مديونلك
هدي :مديونلي بايه
ادهم :بانك خرجتي اختي من اللي كانت فيه بعد ما حاولت كل ما بوسعي اني اخرجها من وحدتها
هدي :اختك...... اختك مين
ادهم :نرمين
هدي :نرمين. نرمين تبقي اختك
ادهم :ايوة هو محجش قالك و لا ايه
هدي :لا محدش قالي بس مفاجئه حلوة قوي انت متعرفش انا بحب نرمين اد ايه
ادهم : و اللي انا عارفه انها كانت بتحب صاحبتها جدا اللي طلعت انتي تعرفي ان كنت غيران منك من قبل ما اشوفك
هدي :غيران مني..... ليه
ادهم :علشان كنت بحس انها بتحبك اكتر مني دي كانت طول ما هي معايا مكنش في علي لسانها غير دودو صاحبتي
هدي :هههههههه مش للدرجاتي
ادهم :لا دا اكتر من كدا
و في ذلك الوقت دخل ماهر اليهم
ماهر :يارب تكونو اتفقتم
ادهم :ايوة الحمد لله
هدي :بعد اذنكم
ماهر :اتفضلي
بعد خروج هدي
ماهر :ها يا ابني وصلتم لفين
ادهم :اتفقنا الحمد لله و انا تحت امرك في اي حاجه
ماهر :الامر لله يا ابني....... خلاص انا هتكلم معاها و بعدين اكلمك
ادهم :برحتك خالص بعد اذنك علشان عايز اعدي علي كريم اشوفه قبل ما اروح
ماهر :تروح فين انت ناسي انك هتتعشي عندنا انهارده
ادهم :معلشي يا عمي اعذرني انهارده خاليها وقت تاني
ماهر :مينفعش خالص
ادهم :صدقني والله مش هقدر بس متعوضه مره تانيه
ماهر :ماشي يا ادهم هستناك
ادهم :ان شاء الله سلام عليكم
ماهر :مع السلامه
و ذهب ادهم الي كريم و ذهب ماهر الي هدي
...............................
في منزل كريم
كريم :ها يا عم طفشتها
ادهم :لائه
كريم :امال عاملت ايه
ادهم : و لا حاجه
كريم :في ايه يا عم هو انا هسحب منك الكلام و لا ايه
ادهم :يعني انت عايز ايه
كريم :عايز اعرف من اول ما روحت عندهم
ادهم :بص يا سيدي انت عارف الاول هي طلعت مين
كريم :هي مين العروسه
ادهم :ايوه....... فاكر البنت اللي كنت لقتها علي الطريق و جبتها عندك المستشفي
كريم :........... اها....... ايوه ايوه هيا و انا اقول شفتها فين..... طب و بعدين اتكلمت معاها
ادهم:ايوه يا سيدي و اتفقنا علي الجواز
جحظت عين كريم بشده
كريم :ايه جواز........ جواز ايه انت اكيد بتهرج
ادهم :لا مش بهرج
كريم :امال ايه انت ناسي انك........
انا اسف يا ادهم بس عايز افهم
ادهم :لا مش ناسي..... و متتاسفش علي حاجه........ بص انا هحكيلك علي كل حاجه
و بدا ادهم يقص علي كريم الحديث اللذي دار بينه و بين هدي من اول دخولها الي بعد توديع والده
ادهم :هو دا كل اللي حصل
كريم :طب انت و عادي انك توافق بعد اللي قالته علشان احنا عارفين اللي فيها..... متزعلش مني بس اللي مستغرفه ليه هي يكون شرطها كدا مش غريبه
ادهم :ما انا قولتلك يا ابني تقريبا كدا بعد اللي عامله ابن عمها بقه عندها خوف من الرجاله
كريم :طب و انت بعد سنه هتطلقها فعلا
ادهم :مش عارف بس لما يجي وقتها يحلها الحلال
كريم :طب ما ترجع تكمل علاجك و وكمل حياتك معاها و هي مع الوقت تلين
ادهم :مش عايز اعشم نفسي بامل مستحيل
كريم :مفيش حاجه مستحيله جرب
ادهم:انت ناسي اني اخدت علاج لمده سنتين و محصلش حاجه خالص
كريم :ايوة بس الوقت غير الوقت وقتها كانت نفسيتك وحشه جدا انما دلوقت نفسيتك اهدي بكتير من الاول و انشاء الله تبقي احسن و احسن
ادهم :متحولش انا رضيت بحياتي كدا و مش هجري وراي وهم انا كدا تمام
كريم :بس
ادهم :مبسش خلاص يا كريم مش عاوز كلام كتير
كريم :اللي يريحك المهم اتفقتو علي امتي الجواز ان شاء الله و لا لسه
ادهم :لا لسه ابوها هيتكلم معاها و اللي فيه الخير يقدمه ربنا
كريم :يارب
ادهم :المهم دلوقت طمني عليك انت عامل ايه دلوقت
كريم :تمام اتصلت علي دكتور من المستشفي و جه غيرلي علي الجرح و كله تمام
ادهم :انا كنت خايف عليك جدا و اللي اسمها نورا دي بتخيط هي الجرح
كريم :لعلمك نورا دي دكتوره شطره جدا دى في وقت قصير جدا هتكون اشطر دكتوره
ادهم :يا عم ربنا يكرمها
كريم :يارب
ادهم :اقوم انا بقه مش عايز حاجه
كريم :لا تسلم يا باشا
ادهم :سلام
كريم :سلام
...........................
نرجع لماهر و هدي
ماهر :ها ايه رايك يا هدي
هدي :انا مليش رائي يا بابا الرئي رئيك
ماهر :طب يعني انتي موافقه
هدي :ايوة يا بابا
ماهر :ربنا يريح قلبك يا بنتي
هدي :يارب
ماهر :طب تحبي علي امتي
هدي :مش عارفه يا بابا
ماهر :خلاص انا هتكلم مع ادهم و اشوف رائيه
هدي :ايوة بس مش قبل شهرين علي الاقل دا اذا مكنش اكتر
ماهر :خلاص اللي انتي عايزاه و انا هتكلم مع ادهم و اعرفه
هدي :ماشي يا بابا
ماهر :يلا تصبحي علي خير
هدي :و حضرتك من اهله
و خرج من الغرفه و ترك هدي تتخبط في افكارها
هدي في نفسها (انتي ليه قولتيله كدا........ و ليه قلبك دق قوي اول ما شوفتيه....... ليه تظلميه معاكي....... و ليه هو وافق بالسرعه دي....... و انتي انتي عايزه ايه بالظبط.................. انا مش عارفه عايزه ايه.......... انا هسبها ماشيه وزي ما تيجي.... و اللي ربنا عايزه هيكون)
ثم استلقت علي الفراش و ذهبت في سبات عميق
..............................
اما في غرفه ماهر و نهله
نهله :ها طمني هدي وافقت و لا لا
ماهر :ايوة الحمد لله وافقت
نهله :بجد و الله ررنا يطمن قلبك و يريحك يا بنتي و ييسرلك الحال
ماهر :امين يارب
نهله :و انت متعرفش اتكلمت مع ادهم في ايه
ماهر :لا معرفش و محبتش اضغط عليها و اسالها احنا اللي يهمنا انها وافقت و انا متاكد ان ادهم راجل و هيحافظ عليها هي و اولاده
نهله :ولدها هما دول الخوف منهم
ماهر :الخوف منهم ليه انا هتكلم معاهم و هما بيحبو امهم جدا و مش هيعترضو
نهله :يارب
ماهر :ان شاء الله خير


التاسع عشر من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent