recent
روايات مكتبة حواء

رواية امنه عطاء وقسوة كاملة بقلم ريهام علي

رواية امنه عطاء وقسوة كاملة بقلم ريهام علي





آمنه🌱 1
"عطاء وقسوه"
🌴 الفصل الأول🌴
في احدى القرى الريفيه تسكن عائله موسى الشهيدي
عندما يبدا النهار بلمعته الزرقاء تبدا آمنه تستيقظ من نومها لتستقبل اشراقاً جديدا ويوما منهكاً كالعاده
ولكنه يمر من ابتسامة من حولها اولادها واخوات زوجها وحماتها وسلفتها
صحيت آمنه من نومها خرجت بره الاوضه لقيت ابنها الصغير عبد الرحمن قاعد قدام التليفزيون
وقفت على باب الاوضه وقالت : صباح الخير يا بودي
عبد الرحمن : صباح الخير يا ست ماما ايه التاخير ده
امنه : تاخير ايه بس يا ابني ده لسه الساعه 6
عبد الرحمن : ايوه تاخير طبعا حضرتك معودانا تصحى الفجر والساعه6 يبقى تاخير ولا مش تاخير
آمنه : اه يا مراري منك وانا هعرف اخد معاك حق ولا باطل أنا همشي احسن اجهزلك الفطار هو فين سيف اخوك
عبد الرحمن : سيف راح الكُتاب عشان عنده درس العصر ومش هيعرف يروح
آمنه : ماشي يا حبيبي هدخل أصلي بس الاول وهجهزلك الفطار
بعد شويه خرجت آمنه بالفطار الفلاحي لعبد الرحمن وهو بيض مسلوق جبنه قريش وقشطه وكوب من اللبن
عبد الرحمن : كل يوم الفطار ده انا عايز لانشون
امنه : لانشون ايه بس جاتك القرف هتاكل فيران ميته
عبد الرحمن : لا طبعا انا عايز من اللي انت بتعمليه في البيت
امنه : يا سلام اقتنعت بيه دلوقتي
عبد الرحمن : خلاص بقى يا امونه قلبك ابيض
امنه : ضحكت عليه وقالت طيب افطر انت وانا هدخل احلب الجاموسه عشان ابيع اللبن واطلع افطر الطير
عبد الرحمن : ماشي
سابته آمنه ودخلت حلبت الجاموسه فعلا وخرجت تبيع اللبن للبقاله اللي جنبهم
آمنه : دخلت البقاله وقالت صباح الخير يا عم صابر
صابر : بابتسامه صباحك فل يا امونه اتاخرتي ليه النهارده
آمنه : ابدا بس راحت عليا نومه يلا خد اللبن اهو وأكتبه على الحساب لما نشوف هنحتاج منك ايه
صابر : عيوني يا بنتي
آمنه : قولي فتون وبدور بناتك عاملين ايه
صابر : الحمد لله يا بنتي ... وضحك وقال اسكتي فتون جالها عريس
آمنه : بفرحه بجد الف مبروك منين
صابر : عصام ابن فرج السمكري
آمنه : ايه !! وانت هتوافق عليه يا عم صابر
صابر : اه يا بنتي هوافق ليه هو ماله
امنه : ماله !! انت بتهزر ولا بتتكلم بجد ... ده حشاش يا عم صابر
صابر : استغفر الله العظيم يا رب انتي متاكده يا بنتي
آمنه : عيب عليك يا عم صابر انت عارف امونه بتقول الحق وفتون دي زي اختي مش هقولها الا على الطريق الصح اوعي توافق والنبي ده هيمرمطها
صابر : روحي يا بنتي ربنا ما يوقعك في ضيقه ابدا ويسعدك ويريح بالك
في الوقت ده جاءت عليهم بنت اسمها نورا وقالت : يا صباح الدعاوي الحلوه ايوه بقا الست امونه طبعا
*نورا فتحي صاحبة فتون بنت صابر عندها 20 سنه وبتحب آمنه جدا وبتعشق معتز
آمنه : صباحك نور يا نورا ايه القمر ده كل مادا بتحلوي أكتر
نورا : اممم كلي بعقلي حلاوه بقى .. بقى اجيلك امبارح اسهر معاكي الاقيكي نمتي
امنه : غصب عني والله الساعه بتيجي عليا ثمانيه من هنا وبنام مبحسش بنفسي
صابر : الله يكون في عونك يا بنتي
نورا : احمم اصلك كنتي وحشاني
آمنه : غمزتلها وقالت اممم طب ابقى تعالى تاني عشان اكيد هوحشك
صابر : حاسس اني بتقرطس
آمنه ونورا : ههههههههههههه
نورا : مشكلتك يا عم صابر انك فاهمني صح
صابر : عيب انا راجل كبير اه لكن افهم اللي قدامي في لحظه
آمنه : طب يلا يا عم صابر خلصت اديني الحله خليني اروح اجهز الفطار واصحي دعاء عندها جامعه النهارده
صابر : أتفضلي يا ست امونه وسلميلي على الاولاد
آمنه : يوصل يا عسل سلام يا نورا
نورا : سلام
صابر : ربنا يجبر بخاطرك يا امنه يا بنتي وبص لنورا وقال ها يا نورا عايزه ايه
نورا : عايزه ......
رجعت امنه البيت ودخلت لحماتها لقيتها لسه نايمه ولعت البوتجاز على البيض يتسلق
وطلعت لشقه حازم ودعاء وخبطت عليهم
حازم : فتح الباب وقال بابتسامه صباح الخير يا امونه
امنه : صباح الفل يا زومه يلا اصحى وصحي دعاء عشان الجامعه
حازم : منتحرمش منك ولا من اصطباحتك السكر دي
امنه : متحرمش منك يا خويا يلا أجهزوا على ما اصحى المقتولين اللي فوق
وسابته وطلعت لمعتز وهشام وفضلت تخبط لحد ما فتح معتز وهو بيقول بصوت نعسان : يا صباح الغلاسه يا امونه
امنه : عيب عليك حضره وكيل النيابه التاخير ده اخلص بقى
معتز : يا بنتي النهارده اجازتي والمصحف وقايلك امبارح عشان برضه ما تصحينيش
امنه : يلا بلاش كسل صلي انت وانا هجهز الفطار
معتز : حاااااضر
امنه : فين هشام
معتز : نايم لسه
امنه : طب وسع كده انا هدخل اصحيه
ودخلت لهشام تصحيه وقالت هشام واد يا هشام
هشام : 😴😴😴😴😴😴
امنه : يا فقعت مرارتي منك مبدهاش بقى وجابت ازازة الميه وكبت عليه شويه
هشام : وقف بفزع وقالت سلم نفسك المكان كله محاصر هضرب في المليان
امنه : حطت ايدها على وشها بتعب وقالت يارب صبرني وبصتله وقالت طب انجح في الثانويه الاول يا اخرة صبري واحلم انك ظابط
هشام : قعد على السرير بتعب وقال ياه يا امونه حته مشهد اكشن بس إيه وصفر ببوقه
آمنه : قوم يا هشام عشان مش اخلي صباحك مش فايت
هشام : شد البطانيه عليه وقال طب هخطف حلم سريع أقبض فيه على المجرم وهرجعلك
امنه : قسما عظما لو متحركتش ...
هشام اتكلم مع امنه وقالوا مع بعض : هاخلي صباحك اسود من شعر راسك يا هشام فهمت
هشام : حافظها والمصحف اسمعلك اللي بعدها
امنه : بغيظ يا اخي ملعون ابو ....
هشام وامنه : ابو تربيتك تربيه هابطه
هشام : ها أقولك اللي بعدها
آمنه : كانت بتتلفت حواليها
هشام : بتدوري على ايه
امنه : كان في خرزانه هنا مش عارفه راحت فين
هشام : سمع كده قام بسرعه وجرى دخل الحمام
معتز : دخل الاوضه وهو بينشف في وشه وقال كفايه ارهاب لينا بقى يا امونه ارحمينا
آمنه : لا يا اخويا امونه ما بترحمش حد واخلص ورتبو أوضتكم دي على اما اطلع للطير افطروا
في الوقت ده تليفون معتز رن وكانت كاميليا خطيبته
امنه : رد على السنيوره بتاعتك
معتز : احم ايوه يا كوكي
امنه : رفعت شفتها من ناحيه وقالت كوكي طب سلملي على كوكي
وسابته وطلعت للطير اللي كان على السطح فطرته ونزلت عشان تكمل تجهيز فطار لعائلتها
_________________________________
في منزل في القاهره في الاحياء الشعبيه البسيطه
في بيت مراد عزام
صحي مراد من نومه على معاد شغله أدي فرضه ودخل المطبخ لقا امل اخته واقفه بتجهز الاكل
مراد : صباح الفل يا اموله
امل : صباح الخير يا مراد
مراد : عندك جامعه
امل : اه عندي بس متاخر شويه
مراد : وفين ام لسانين لسه ما صحيتش
نهي : جت من وراه وقالت لا صحيت وقامت ترد عليك كمان
مراد : حضنها وقال يا صباح الشقاوه
نهى : صباح الفل يا أبيه
امل : يلا يا نهى شيلي الاكل حطيه على الصبح عشان نفطر
نهى : حاضر وشالت الاكل وخرجت
مراد : أمل كنت عايزك في موضوع مهم بعد ما نهي تمشي
امل : ماشي يا مراد بس غير هدومك الاول على ما اعملك القهوه
مراد : ماشي يا حبيبتي
وبعد شويه غير هدومه وخرج قعد معاهم على السفره
نهى : ابيه مراد فيه رحله طالعه للاسكندريه وبصراحه نفسي اروح مع زمايلي اوي
امل : انتي أتجننتي يا نهى رحلة ايه دي
نهى : وفيها ايه بس يا ابله امل
امل : لا يا نهى انا اخاف عليكي
نهى : يعني زمايلي اهاليهم مبيخافوش عليهم عشان طالعين والنبي وافقي بقى يا اموله
مراد : طب انا عندي حل حلو يا نونه
نهى : ايه يا أبيه
مراد : انا هاخد ثلاثة ايام اجازه ونطلع اسكندريه ايه رايك
نهي : بس انا كان نفسي اطلع مع اصحابي يا ابيه
مراد : وحياتك عندي لا خليكي تروحي اماكن احلى اتفقنا
نهى : حضنته بفرحه وقالت اتفقنا يا احلى ابيه ربنا يخليك لينا
امل : طب يلا عشان الباص بتاعك وصل
نهى لبست شنطتها وسلمت عليهم ونزلت
امل : سيبك من الاجازه يا مراد وهي هتنسى
مراد : لا طبعا انتي هبله هنروح كلنا عشان نغير جو
امل : ربنا يخليك لينا يا مراد .... كنت عايز تتكلم في ايه
مراد : شريف
امل : كشرت وأبتسامتها أختفت وقالت ماله
مراد : عاوز يرجعلك تاني
امل : لا يا مراد خلاص اللي بيننا انتهى
مراد : طب أدي لنفسك فرصه يا امل صدقيني شريف طيب
نهى : بس شكاك يا مراد وانا مقبلش اعيش مع واحد بالشكل ده
مراد : يا نهى شغلانتنا دي علمتنا اننا نكون شكاكين أوي
نهى : طب انت ما بتشكش فينا ليه
مراده : اتنهد وقال مش كله زي بعضه
نهى : وعشان كده انا هاستنى لما ألاقي الراجل اللي ميشكش فيا يا مراد لاني مستاهلش الشك
مراد : طبعا يا حبيبتي ... يعني ده اخر كلام
نهى : ايوه وقوله يبطل كلام شويه هو بالنسبالي دلوقتي زيك وخلاص
مراد : اللي تشوفيه يا حبيبتي يلا انا هنزل الشغل
نهى : مع السلامه
____________________________________
في بيت موسي الشهيدي
صحيت وفاء آمنه من نومها
دخلت آمنه عليها وقالت صباح الفل يا أما
وفاء : صباح النور يا بنتي
راحتلها آمنه وقومتها دخلتها الحمام وسندتها لحد ما اتوضت وقعدتها في المكان الصح عشان تصلي وبعد ما خلصت جالتلها كوباية اللبن تشربها وسابتها ودخلت تجهز الفطار
نزلت دعاء وباست أيد حماتها وقالت صباح الخير يا ماما
وفاء : صباح النور يا حببتي رايحه الجامعه
دعاء : آه أدعيلي عندي أمتحان
وفاء : ربنا ينجحك يا بنتي
دعاء : يارب .. فين أمونه
وفاء : هتلاقيها في المطبخ
دعاء : ماشي لما أدخلها عشان اديها تالا وامشي
وفاء : ماشي يا بنتي
كانت آمنه واقفه في المطبخ وجت عليها دعاء وتالا
دعاء : صباح الخير يا أمونه
آمنه : صباحك فل يا دودو وباست تالا وقالت صباح السكر يا توته
دعاء : أنا همشي بقا اصلي اتاخرت
آمنه : طب أشربي كوباية اللبن الأول يا دودو
دعاء : والنبي يا أمونه بتقلب بطني
آمنه : بصتلها بعين وقالت بتحذير تقلبلك بطنك ولا أقلبهالك انا علي هدومك
دعاء : يا لهووي حااضر وشربت كوباية اللبن مره واحده وقالت تمام كدا
آمنه : يلا بقا اسرحي قعدي توته جنب عبد الرحمن وروحي انتي
دعاء : باستها من خدها وقالت يلا سلام
بعد شويه جهزت الأكل وحطته علي الطبليه وجهزت اللبن
نزل حازم ومعتز وهشام وقعدوا عشان يفطروا
وسندت آمنه حماتها وقعدتها معاهم علي الطبليه وقعدوا يفطروا مع بعض
حازم : تعالي يا بودي انت وتوته افطرو
عبد الرحمن : لا أنا فطرت من بدري
آمنه : سيب توته أنا هفطرها بعدين لما تجوع عشان أعرف اشبعها
هشام : طب أنا همشي بقا عشان ألحق الدرس
آمنه : محتاج فلوس يا هشام
هشام : لا لا مش لازم أنا كدا كدا بركب المكنه
آمنه : لا لا استني هتلاقي 50 جنيه جوه خدها في جيبك احتياطي عشان لو جوعت اشتريلك حاجه
هشام : ماشي يا أمونه ودخل أخدها ومشي
آمنه : صحيح يا حازم المعلم عطوه هيروح الارض بعد ساعه عشان يشتري المحصول انت ومعتز توصلوا قبله
معتز : ولزومنا إيه يا امونه بس ما تخلصي أنتي كل حاجه وخلاص
آمنه : بصتله بغيظ وقالت أنا لو عليا ممكن اخلص كل حاجه باشاره مني يا استاذ معتز لكن أنا بكبر بيكم .. الراجل لما جه عشان يتكلم أنا قولتله هبعتلك رجالة البيت
حازم : احمم معتز ميقصدش يا امونه .. هو بس يقصد يعني انه مطمن لو عملتي أي حاجه
معتز : آه والله
آمنه : ما علينا المهم هتخلصوا فطار وتروحوا تتفقوا علي السعر هو هياخد محصول الارض كلها
حازم : طب ومش هتحتاجي للبيت
آمنه : لا الارض التانيه هتكفينا وزياده. وبصت لمعتز وقالت وياريت تقلع الترنج دا يا معتز وألبس جلابيه بعد اذنك
معتز : وأنا هتصور معاه يا آمنه أنا حر
حازم : ضربه في رجله وقال هيلبس طبعا يا شيخه .. بس قوليلي نتفق علي السعر كام
آمنه : أقل من 8 ونص متبيعش
معتز : ياااه 8 ونص إيه في الارض كلها
آمنه : في الكيلو يا معتز متجننيش
حازم : ضحك وقال خلاص بقا يا أمونه فرفشي حاضر هقوله 8 ونص
آمنه : لا طبعا أنت تبدأ بعشره وتقرط جامد ولو حب ينزلها شويه ...
معتز : قطع كلامها وقال نقوله 8 ونص
آمنه : نفخت وقالت لا دا كتير عليا والمصحف هشام هيفقلي المراره وانت هتشيلي الزايده
حازم : اسكت بقا يا معتز .. قولي يا آمونه
آمنه : أنت هتنزله نص جنيه بس ولو لقيته ضغط أوي نزل كمان نص ولو زود نزل نص بس لو ضغط تاني قوله مش بايعين وأمشي
معتز : وليه الهري دا من الاول
وفاء : ما تسكت بقا يا واد انت واسمع الكلام
معتز : حاااااضر
حازم : حاضر يا امونه اللي انتي عيزاه هعمله
آمنه : ربنا يخليك يا مريح قلبي وبصت علي معتز وقالت مش زي ناس
معتز : اكيد هشام مش أنا
____________________________________
في بيت راضي الشهيدي
كانوا قاعدين كلهم بيفطروا مع بعض راضي وفايزه والسيد ومراته شيماء
راضي : هو نادر منزلش ليه لحد دلوقتي
فايزه : مش هيروح الجامعه النهارده بيقول عنده مشوار
السيد : ليه فاكر نفسه طالب في الجامعه مش هيروح دا دكتور فيها المفروض يروح كل يوم
في الوقت دا نزل نادر وقال : صباح الخير
الكل : صباح النور
راضي : إيه يا نادر مش رايح الجامعه ليه
نادر : أبدا يا ابا بس رايح مشوار كدا عشان عايز انقل ورقي لجامعة القاهره
فايزه : وليه وجع القلب دا يا بني مش هيكون صعب عليك تروح كل يوم
نادر : لا هما هيوفرولي سكن تبع الشغل .. وكمان فرصة العمل في القاهره هتخليني اتعرف علي ناس اكتر
السيد : ما تقول انك بتهرب وخلاص مش لازم تحللها
نادر : باستغراب اهرب !! اهرب من إيه
السيد : عشان آمنه رفضتك
نادر : اولاً آمنه مرفضتنيش ولا حاجه هيه رفضت طلبكم انتو .. انتو اللي روحتو من ورايا وطلبتوها ليا مش انا
ثانيا حتي لو كنت انا روحت واترفض منها دا شئ مش عيب يعني اني اهرب منه عادي
فايزه : بس خلاص كفاياكم كلام وافطروا
نادر : الحمد لله شبعت عن اذنكم وسابهم ومشي
شيماء : انت دايما تنكد عليه كدا يا سيد
السيد : عيل عبيط فاكرني مش فاهمه
راضي : خلاص يا سيد يابني كفايه ... المهم قولي كلمت المعلم عطوه عشان ياخد محصول الارض
السيد : آه كلمته بس قالي أتفق مع آمنه وهياخد محصولهم
راضي : نفخ بزهق وقال آمنه تاني هيه عامله زي المنشار طالع واكل نازل واكل
فايزه : سعيده اوي وفاء فيها يا خويا .. أبنها الكبير يموت من هنا وتطلعلنا الست آمنه تعمل زي اجدعها راجل واكتر كمان إيه دا
شيماء : يا جماعه الله يعينها برضو دي شايله بيت عمي موسي علي راسها
فايزه : سداده وبصت لشيماء بقرف وقالت مش زي ناس
شيماء : بزعل ليه بس يا أما وانا مقصره في حاجه
فايزه : بلا نيله ياختي .. دي حتي خلفتك مقصره فيها جيبالي 3 بنات جتك وكسه توكسك
راضي : مش عامله زي آمنه جايبه ولدين
شيماء : وانا مالي بس هو انا اللي بجيب دا ربنا اللي بيبعت
السيد : خلاص بقا يا أبا إن شاء الله المره الجايه هيكون ولد انا حاسس
فايزه : اتمني
راضي : المهم خلينا في موضوعنا يا سيد هنكلم مين ياخد المحصول ....
____________________________________
في مديرة أمن القاهره
كان مراد وصل لمكتبه وقعد يشوف شغله
بعد شويه الباب خبط ودخل منه شريف صاحبه
شريف : صباح الخير يا مراد
مراد : صباح النور يا شريف اتفضل أقعد
شريف : عندنا كمين النهارده الفجر علي الطريق المقطوع قي الشرقيه
مراد : آه اللواء بلغني وهكون جاهز إن شاء الله
شريف : أحمم ط.ط.طب كلمت نهي
مراد : وقف وحط أيده في جيوبه وقال آه كلمتها وبرضو مش موافقه
شريف : اتنهد وقال يعني إيه
مراد : يعني بتقولك خلينا أخوات افضل... المهم قولي مين طالع معانا الكمين
شريف : بتغير الموضوع .. ماشي عموما اللي طالع معانا العساكر بس مفيش حد من اصحابنا
مراد : المشكله إن الكمين دا الفجر يعني أنا هسيب اخواتي من الساعه 12 بالليل ومش هرجع الا 12 الضهر .. واتنهد وقال مشكله
شريف : ليه
مراد : هسيبهم كدا وقت كبير أوي وفي وقت صعب اصلا
شريف : باندفاع ليه مش واثق فيهم
مراد : لفله بغضب ومسكه من هدومه وقال قسما بالله إن الكلمه دي نطقتها علي لسانك تاني يا شريف هنسي الصداقه اللي بينا فهمممممت
شريف : عدل هدومه وقال علي فكره انا مقصدش حاجه انت اللي اخدت الموضوع بحساسيه
مراد : عندها حق والله متفكرش في الرجوع ليك من الواضح انها اتحملت بلاوي
شريف : اتنهد بتعب وقعد علي الكرسي وقال مراد أنا مخنوق من نفسي اوي .. انت فاكرني مبسوط باللي أنا فيه دا .. لا والله انا حاسس اننا بخسر كل حاجه حواليا بسبب الشك اللي عندي دا وبفكر اتعالج
مراد : خطوه حلوه أنك تتعالج يا شريف .. بس يا تري هتتعالج عشان نفسك ولا عشان نهي
شريف : بحزن عشانها
مراد : يبقي متتعالجش
شريف : ليه
مراد : عشان نهي مش هترجعلك لو عملت إيه يا شريف خلاص .. دي أختي وانا عارفها كويس انت اتعالج بس عشان نفسك .. وعشان لو لقيت واحده بنت حلال متعذبهاش معاك بسبب الشك اللي جواك دا
شريف : هز راسه وقال إن شاء الله انا هقوم أشوف شغلي
مراد : اتفضل
شريف : وقف وقال مراد ارجوك اوعي تتخلي عني وتسيبني انت كمان أنا مليش صاحب غيرك
مراد : حضنه وقال انا معاك وفي ضهرك يا شريف ومش هبعد عنك أبدا يا صاحبي
____________________________________
في الجامعه عند أمل
كانت وصلت ومستنيه دعاء زميلتها تيجي وبعد وقت وصلت دعاء
دعاء : صباح الخير يا أموله
أمل : كل دا تأخير يا ست دعاء ابقي اصحي بدري شويه يا كسوله
دعاء : وحياتك امونه مصحياني من الساعه 7 بس هعمل إيه المواصلات زفت ياختي .. انتي بتبصي لنفسك ياللي بتصحي تجهزي وتلبسي وتوصلي الجامعه في نص ساعه وأنا بتسحل في 35 مواصله علي ما اوصل
أمل : هههههههههه بتقري عليا الله اكبر
دعاء : قعدت جنبها وقالت طب يلا نطلع عشان الامتحان
أمل : لسه المجموعه الاولي مخرجتش اصلا وبصت في ساعتها وقالت قدامها ربع ساعه كدا ... قوليلي توته عامله ايه
دعاء : كويسه الحمد لله
أمل : مبتعيطش وراكي البت دي وانتي ماشيه
دعاء : ولااااا الهواا عادي بتقعد مع عبدالرحمن او سيف قدام التليفزيون وبمشي قدامها بتعملي باي كمان وتدخل لامونه
أمل : يا بختك بأمونه دي يا دعاء
دعاء : اتنهدت وقالت طبعا يا بختي أمونه دي عوضتني عن كل الحرمان والذل اللي كنت شيفاه علي ايد مرات ابويا بجد عمري مهلاقي زيها يا أمل .. بيقولو أن السلايف عقارب بس مع امونه دي عرفت السلفه اللي بجد .. هيه اللي شالتني وأنا والده ولما بكون تعبانه ولما بنزل جامعتي بسيب بنتي معاها بتأكلها وتشربها وتحميها وتسرحلها وتنيمها .. وتالا كمان بتحب أمونه أكتر مني أنا وبباها ومتعلقه بيها اوي
دعاء : ياما كان نفسي علا خطيبة مراد تكون هاديه وتقبل بينا في حياة مراد ونعيش معاها زي امونه كدا .. لكن هقول إيه باعته اول ما قالها اخواتي هيقعدوا معانا في البيت وخيرته ما بينها وبينا ... وابتسمت وقالت بس أختارنا احنا ومن وقتها لما جالي شريف قولت فرصه حلوه هتجوز وهخلي نهي تعيش معايا وبصراحه هوه كان معندوش مانع بيها خالص لانه كان عارف باللي علا عملته .. واتنهدت وقالت بس مفيش حظ معاه
دعاء : أنتي حبيتيه يا أمل اصلا
امل : هكدب عليكي لو قولتلك حبيته بس كلامه معايا كان بيجذبني ليه ولما كنا بنتخانق كان بيوحشني كلامه ... الشك دا اوسخ حاجه ممكن تهدم البيوت وتدمر العلاقات
دعاء : ربنا يرزقك بابن الحلال يا أموله
امل : يارب يا دعاء ... وبصت في ساعتها وقالت يلا عشان منتاخرش
___________________________________
في بيت موسي الشهيدي
كانت آمنه جهزت الغدا وخلصته وخرجت للصاله شويه
آمنه : انا خلصت الغدا يا اما مش هتاكلي
وفاء : لا يا بنتي مش قادره دلوقتي أنا محتاجه اريح شويه علي ضهري
آمنه : طب تعالي ادخلك الاوضه وسندتها ونيمتها علي السرير
وفاء : روحي يا آمنه يا بنت أمينه ربنا يديم عليكي صحتك وميحوجك لحد
آمنه : باست جبينها وقالت ولا يحرمني منك يا اما يلا ارتاحي انتي وانا هاخد توته ونطلع للطير
وفاء : ماشي يا بنتي
خرجت آمنه واخت الاكل للطير ومسكت تالا في إيدها وطلعوا للطير
آمنه : اقعدي هنا يا توته لما أأكل الفراخ
تالا : أنا هاف فخه (أنا بخاف من الفرخه)
آمنه : لا يا قلبي متخافيش اقعدي هنا ومش هتيجي عليكي
في السطح المقابل ليهم كان واقف جارهم صبحي ودا راجل مش تمام خالص وفضل يلقح بالكلام
صبحي : يا مساء السكر والاناناس علي أحلي الناس .. آااااه وحشتيني يا بت يا توته وحشتييييني اووووي .. ياما نفسي تحسي بيا يا توته وتعبري امي بكلمتين
آمنه : كانت عماله تنفخ وتسب في سرها بس متجهلاه عشان مش عايزه مشاكل
صبحي : ياللي واقف قصادي ومش معبرني . متحن يا جميل وقدرني
في الوقت دا جت من وراته قادره مراته وقالت : ما تتلم يا راجل يا عره مالك يا خويا شايف فيها إيه أحسن مني وعلت صوتها أكتر وقالت بس هقول إيه الحق مش عليك الحق علي اللي ساكته بتسمع الكلام ومبتردش شكل الكلام عاجبها مش كدا ولا إيه يا ست أمونه
أمنه : رمت الجردل من أيدها وبصتلها بغضب وقالت بابتسامه صفرا عيون الست امونه يا ست أسم علي مسمي
قادره : شهقت وقالت شوفي الست قال بطلودا واسمعودا بقا يا وليه ....
آمنه : قطعت كلامها وقالت ولولو عليكي ساعه يكون نفسك مقطوع فيها ... ولية مين يا قادره انتي أنا ليا أسم يا ختي والبلد كلها عرفاه ولو مش عرفاه انتي أنزلي اسالي أصغر واحد في الشارع عن الست امونه
قادره : ست علي نفسك يا حببتي
آمنه : عليكي وعلي اللي يتشددلك يا اسم علي مسمي
قادره : ولما انتي محترمه كدا مبتوقفيش الراجل عن كلامه ليه ولا جاي علي هواكي
آمنه : أصلي مبردش علي كلاب لما بتهوهو يا حببتي ومسكت الجرل واخدت تالا ونزلت
صبحي : أنا كلب يا بنت المزه
قادره : دايما جايبلي الكلام منها كدا مش عارفه عجباك علي أيه انطسيت في نظرك
صبحي : لنفسه لا والله انتي اللي انطسيتي في نظرك
نزلت آمنه وهيه علي آخرها من قادره وصبحي
في الوقت دا كان جاي معتز وحازم
آمنه : كالعاده بتتبسم في وشهم ومتقولهمش حاجه عشان مضايقمش وقالت : طمنوني عملتو إيه
حازم : تمينا الموضوع ب9 بالعافيه
آمنه : كويس برضو مش مشكله .. طب وقبضكوا
معتز : مرضاش قال هاجي بالليل أقبضكم ونشرب الشاي انشالله يطفحه
آمنه : خلاص مش مشكله طب إيه هتتغدوا
حازم : لا أنا هستني دعاء
معتز : وانا هطلع أكلم كوكي
حازم : ابو سآلة امك إيه الدلع دا
معتز : وأنت مالك يا عم وسابهم ومشي
في الوقت دا جه عليهم سيف وقال : السلام عليكم
حازم وآمنه : وعليكم السلام
آمنه : خلصت دروسك يا حبيبي
سيف : آه يا ماما .. بعد اذنك عايز آكل
حازم : مفيش ازيك يا بابا حازم
سيف : منا قولت السلام عليكم يا بابا
آمنه : هحضرلك الاكل يلا عشان تتغدي
سيف : هصلي الاول وهاجي وسابهم ومشي
حازم : ربنا يبارك فيك يا سيف
____________________________________
في الجامعه عند امل
كانت خرجت من الامتحان الاول قبل دعاء وقاعده مستنياها بره
في الوقت دا كان داخل نادر ولسه ميعرفش حاجه عن الجامعه لقي امل قاعده راح عندها وقال: لو سمحتي يا آنسه متعرفيش فين مكتب العميد
أمل : آه هتلاقيه الدور الثاني اخر الطرقه علي أيدك اليمين
نادر : متشكر اوي .. ومشي خطوتين ورجع قال طب تعرفي دكتور هنا أسمه عمار الشريعي
أمل : ضحكت وقالت مش عمار الشريعي دا اللي غني أنا زعلان منك يا دنيا
نادر : ههههههههه لا دا تشابه بس
أمل : لأ بصراحه معرفوش في قسم إيه دا
نادر : انجليزي
أمل : امممم قصدك عمرو الشيوعي مش عمار الشريعي
نادر : ضحك وقال مش عارف والله يمكن انا اللي سمعت غلط .. بس انتي عرفاه يعني
أمل طبعا عرفاه دا دكتوري أنا قسم انجليزي
نادر : لا والله طب اعرفك بنفسي بقا أنا الدكتور نادر موسي دكتور في قسم الانجليزي برضو بس جامعة الزقازيق وهنقل لهنا جامعة القاهره
أمل : وجاي تنقل والسنه خلصت خلاص
نادر : اتنهد وقال ظروف بقا
في الوقت دا جت دعاء عليهم وقالت : نادر !!!
نادر : دعاء ازيك ايه الصدفه الحلوه دي
امل : انتو تعرفو بعض
دعاء : آه طبعا نادر يبقي ابن عم حازم جوزي
أمل : بأبتسامه أهلا يا دكتور اتشرفت بحضرتك
نادر : ابتسم وقال الشرف ليا .. طب استني يا دعاء هعمل مشوار هنا ونروح مع بعض ارحمك من المواصلات
دعاء : لا مش هينفع انا كلمت أمونه وقولتلها أنا خلصت وجايه
نادر : لا الحقي روحي بقا اصلك لو اتاخرتي 5 دقايق هتلف عليكي بميكرفون
أمل : ضحكت وقالت للدرجادي بتخاف عليكي
نادر : بتخاف علي الكل بصراحه ... بتخاف علي اي حد تعرفه وبتحب كل اللي تعرفه .. ممكن تضحي بحياتها عشان اي حد متعرفوش .. عمرها مقالت لحد لأ
أمل : ابتسمت وقالت سبحان الله نفس الكلام عنها وبصت لدعاء وقالت انا متشوقه اننا اشوفها اوي
دعاء : هانت هتشوفيها في فرح معتز .. وكملت كلامها بسخريه وقالت : علي كوكي
نادر : ههههههه طب انا همشي مش محتاجه حاجه يا دعاء
دعاء : لا يا نادر ربنا يخليكي
نادر : يلا سلام وسابهم ومشي
دعاء : يلا أحنا كمان عشان متاخرش
أمل : يلا
____________________________________
في المساء
بعد ما جت دعاء من الجامعه ورجع هشام من الدروس اتجمعوا كلهم علي الطبليه عشان يتغدوا
آمنه : عملتي إيه يا دودو في الامتحان
دعاء : الحمد لله عدي علي خير
معتز : ما تنقلي يا بنتي جامعتك للزقازيق بدال المرمطه دي
دعاء : مش هيوافقوا لأن البطاقه لسه مكتوب فيها العنوان القديم
معتز : بسيطه نغيره
دعاء : لا خلاص هانت كلها كام يوم وهخلص امتحانات خالص وجامعه وهجيب الورق بحيث أكتب فيها حاصله علي بكالريوس تربيه مش طالبه وآنسه
هشام : آنسه !!
حازم : بصله بتحذير وقال هشااام
هشام : أنا اتخضيت بس يا زوما
آمنه : طب بطلوا كلام بقا وكلوا يلا
هشام : اومال الواد سيف فين مشفتوش النهارده
آمنه : اتغدي أول ما رجع من الدرس ودخل اوضته يعمل الواجب
هشام : طالع لعمه متفوق
حازم : بسخريه آه اوي
في الوقت دا سنعوا صوت واحد وهو بينادي وقام هشام يفتح الباب ولقاه المعلم عطوه
آمنه : أتفضل يا معلم بيتك ومطرحك أنت مش غريب
عطوه : دخل البيت وقال السلاام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حازم : طب تعالي يا معلم اتغدي معانا
عطوه : لا غدا إيه ده أحنا دلوقتي بنتعشي
وفاء : علي ما الكل بيتلم فبنتاخر شويه في الغدا .. طب اتفضل اتعشي
عطوه : تسلمي يا حاجه وخرج من جيبه الفلوس وقال دي الفلوس اللي اتفقنا عليها يا ست آمنه
آمنه : أنت متفقتش معايا يا معلم انت اتفقت مع الرجاله
عطوه : احمم لا مؤاخذه وبص لحازم وقال دي الفلوس يا كابتن زي اتفاقنا
حازم : ومستعجل ليه يا معلم بس
عطوه : معلش كده احسن عشان الواحد يروق للي هيشتريه بعد كدا
حازم : ربنا يزيدك
عطوه : تسلم .... وسكت شويه وقال في موضوع كدا كنت عايز اتكلم معاكم فيه وبما انكم موجودين كلكلم فبقول اقوله وخلاص
معتز : اتفضل
حازم : خير يا معلم قول
عطوه : احم احم انااااا جااي طالب إيد الست آمنه
الكل بطل أكل وبصوا لبعض باستغراب إلا آمنه كانت بتأكل تالا ومبصتش ليهم أصلا ولا كأن أي كلمه اتقالت
هشام : بتقول ايه يا روح أمك ....

google-playkhamsatmostaqltradent