recent
روايات مكتبة حواء

رواية صافي كاملة بقلم صابرينا

رواية صافي كاملة بقلم صابرينا 

 هاتتجوزيه يعني هاتتجوزيه غصب عنك

صافي :ي مرات ابويا
حرام عليكي هاتجوزيني واحد قد ابويا اعتبريني واحده من بناتك اتقي الله فيا
لبني:اخرسي يابت قطع لسانك انتي هاتجيبي نفسك لبناتي ي عديمه الربايه
صافي بتمرد :وانا لو هاموت مش هاتجوزه حتي لو هاسيب البيت وامشي
قبضت لبني علي ذراعيها بقوه واخذت تعنفها بقوه حتي دفعتها ووقعت علي الارض
دخل صادق والد صافي
صادق : يلا ي لبني جهزى البنت البيه وصل
نظرت صافي لوالدها بعيون دامعه بمعني ان يرحمها فهي فلذه كبده كيف له ان يلقي بها لطريق الهلاك
صافي:ي بابا
صادق باامر :امسحي دموعك دي والبسي الراجل براا
يلا ي لبني لبسيها
لبني:حاضر ي خويا
خرج صادق من الغرفه وتركها بصحبه لبني
لبني:هاتلبسي لوحدك ولا البسك انا
كفكفت صافي دموعها وتحدثت
صافي:شويه وهاخرج
تركتها لبني لترتدى ملابسها
صافي :٢٠ سنه بنت طيبه عيونها خضراء وبشرتها بيضاء فاتنه وجسدها اكبر من سنها
صادق :والد صافي ساعي بشركات العقبي ٥٠ عام متزوج من لبني
لبني :زوجه صادق الثانيه ٤٥ عام ولديها بنتان من طليقها
سعاد وابتسام
&______________________&
........في غرفه سعاد .....
تحدثت ابتسام بشماته
ابتسام : ابوها جايبلها واحد مكحكح بيموت
سعاد:احسن تستاهل البايره عشان تبقي تعايرنا تاني وتقولنا ي بايرين
ابتسام: امك عندها في الاوضه بتلبسها وتزوقها
سعاد: ومالو اهم حاجه انها هاتغور والجو يخلالنا بقي
ابتسام :عندك حق
سعاد: ٢٨ سنه بنت قمحيه البشر شعرها مجعد جميله الي حد ما
لكنها تكره صافي
ابتسام : ٣٠ سنه بنت قصيره وبيضاء لكنها سمينه وتكره زياده وزنها
&_____________________&
في حجره المعيشه
كان يجلس صادق والرجل العربي المسن
دخلت صافي بفسانها الاسود والمكياج الهادىء تحمل صينيه الشربات وقدمته للعريس ولوالدها
كان الرجل المسن ينظر للفتاه بشهوه كم كانت جميله
صادق :هااا ي عريس. الاتفاق علي ااي
تحدث العريس المسن : بعطيك ١٠٠ الف لاجمل عيون خضر
تحدثت لبني :خير البر عاجلو
روح هات الماذون ي صادق
هبطت دموع صافي فلا مفر من مايحدث لها وستتزوج هذا المسن
صافي ودموعها تزداد في الانهمار
صافي:يارب انجدني
&______________________&
بعد سااعه
...............
دخل صادق بصحبه الماذون لكتب الكتاب
وضع الرجل المسن يده بيد صادق
الماذ ون :قول ورايا ي عريس
لكن دون اي استجابه
ويده بارده كالثلج
حاولوا معه كثيرا لكن دون اي اجابه
اخذوه الي المستشفي لينصدموا من الطبيب بانه توفي
&____"___"______________&
.في شركه هاشم الاسيوطي .......
ترجل من سيارته وارتدي نظارته السوداء ودخل بهيبته المنشوده الشركه وكانه امير احدي الممالك
هاشم الاسيوطي
٣٣سنه مهندس ولديه العديد من الشركات شاب طويل قوي البنيه شعره اسود وبشرته قمحيه يرتدى نظارته السوداء باستمرار
.....في غرفه المكتب ....
دخل صادق بفنجان القهوه
صادق بااحترام :صباح الخير يافندم
هاشم دون اهتمام : حط القهوه هنا
صادق في سره : واحد حمار مبيفهمش في الذوق
وضع صادق القهوه وخرج
دخلت بفستانها الاحمر القصير ورائحتها التي جمعت الرجال خلفها
كم كانت مثيره في اطلالتها
دخلت الشركه وتوجت لمكتبه
لوسي: هاشم بيه موجود
السكرتيره :اه موجود ي فندم وفي انتظارك جوا
دخلت لوسي غرفه المكتب وتحدثت
لوسي نعمان
هاشم:هاشم الاسيوطي اتفضلي
لوسي: والله احنا حابين نبني برج في القاهره ومحتاجين الطاقم هنا يشرفوا علي البناء
هاشم:انا حددتلكم الطاقم الي هايساعدوكم في البناء والعقود قدامك اهي عشان نتفق
اعجبت لوسي بطريقه حديث هاشم
لوسي:اكيد في شغل جديد قدام هايجمعنا
هاشم:الي يجرب شغلنا بيرجع لينا تاني
&_____________________&
في قصر هاشم الاسيوطي .....
ترجل من سيارته امام القصر ودخل الي القصر بنظارته السوداء الي الداخل
كانت تصرخ بالخادمه
انتي ي حيوانه يالي مبتفهميش
ازاي تكسري الفازه انتي عارفه دي بكام
هاشم: فريده في ااي
فريده الاسيوطي ابنه عم هاشم وزوجته وحب حياته ٣٠ سنه
فريده:شوفت ي هاشم كسرت الفازه بتاعه الورود
عنف هاشم الخادمه
هاشم:انتي مطروده
بكت الخادمه تستعطفه لكنه عنفها
هاشم:قولتلك انتي مطروده
وبكي التماسيح دا مش هاينفع معايا
يلا في داهيه
تركتهم الخادمه متجه الي الخارج
احتضنت فريده هاشم
فريده :ياروحي اسفه علي الي حصل
مكنتش عايزه اعلي صوتي بس بجد نرفزتني الحيوانه دي
هاشم وهو يعدل نظارته السوداء
هاشم:ولا يهمك ياروحي
انا في المكتب
فريده:شويه وجايه وراك ي روحي
&_____________________&
في منزل صادق
.........
كانت تبكي بقهر لما حدث لها
صافي :طب حصل اي ي ليلي في ااي
ليلي:ملعون ابو الحوجه الي عملت فيا كدا
صافي:طب فهميني طاب
ليلي:انا مصدقت لقيت شغل
قلت واي يعني خدامه خدامه
المهم ان في مكان نضيف وشغل هاصرف علي نفسي
عشان كسرت فازه ورد طردوني
صافي:طب متزعلش طاب هاتفرج
في الخارج
............
كانت ابتسام وسعاد يسترقوا السمع علي صافي وصديقتها
سعاد :اتفرجي مصاحبه الخدامين
ابتسام:انتي بتحبيها قووي
سعاد:فوق ما تتخيلي
&_____________________&
في قصر هاشم الاسيوطي
......................................
علي السفره
كانت تتحدث فريده
فريده :كدا حانضطر نغير طقم الخدامين
مش عاجبني شغلهم
هاشم: خلاص هاخلي رائف ينزل اعلان في الجريده
فريده:شكرا قووى ي حبيبي
هاشم:ولا يهمك ياروحي المهم انا كلمت الدكتور في الحقن المجهرى
فريده :بس انا تعبت من كل دا كل مااحقن نسبه وتفشل العمليه نسبه نجاحها بتقل
انا تعبت
احتضن هاشم يد فريده وقبلها متحدثا
هاشم:خلي املك في ربنا كبير اكيد هاتنجح العمليه
&______________________&
اليوم التالي
.................
في شقه صادق
.................
استيقظت صافي مبكرا ادت صلاتها بخشوع ودخلت المطبخ غسلت الاواني والاطباق
ونظفت المنزل وذهبت الي السوق كي تتسوق طعام الافطار
الساعه الحاديه عشر
استقظوا جميعا ليتناولون طعام الافطار
علي الترابيزه محدوده الطول (الطبليه )
استاذنت صافي كي تذهب الي الجامعه
صادق :روحي ي صافي
خرجت صافي من المنزل
نظرت لبني الي صادق وتحدثت بحقد
لبني :انا مش عارفه اي لزمه المصاريف دي كلها
رايحه فين رايحه الجامعه
جايه منين جايه من الجامعه
صادق : انا بعلمها عشان تشتغل
سعاد:هو في شغل ي جوز امي
داكل الي معاه شهاده قاعدين في البيت
صادق:لا انا ناوي اشغلها عند البيه الي شغال عنده بيقبضوا بالدولار
لبني: دولار
بنتك غاويه فقر ي صادق
صادق :لا ياشيخه اهي هاتتخرج وتبقي تشتغل
سعاد بغل كانت تحدث نفسها
اما نشوف هاتتخرج ولا هاتسقط
اما وريتك ي صافي
&____________________&
في عياده الطبيب
كانت فريده جالسه في الكرسي المقابل لهاشم
تحدث الطبيب :للاسف مش هانقدر نعمل الحقن دلوقتي لازم علي الاقل سنه لان جسم المدام مش مستحمل وهايحصل تضاعفات احنا في غني عنها
هاشم:تمام ي دكتور
خرج هاشم وفريده من العياده وركبوا السياره
ارتسمت معالم الحزن علي وجه فريده نظر لها هاشم باابتسامه بسيطه
هاشم :متزعلش ان شاء الله خير
سقطت دموع فريده امام هاشم
فربده:خايفه تسيبني
هاشم وهو يحتضنها
هاشم:انا اموت لو اسيبك
&_____________________&
في الجامعه
................
انت هاتتنيل تكلمها امته
خالد :لالا انا خايف من رده فعلها
احمد:اتشجع ياابني البنات مش بينفع معاهم كدا
خالد:صافي غيرهم
صافي حاجه تانيه خالص
احمد:كلهم شبه بعض اذا كنت انا وصاحبتها ٢٤ساعه بنتكلم مبنفصلش كلام
خالد بغضب :قولتلك صافي غيرهم ويلا عشان المحاضره ولا ناوى تشيل السنه دي مواد
احمد وهو ينظر للفتيات
احمد:هااشيل
روح انت وابقي اشرحلي بعدين انت في الكافتريا
خالد ٢١سنه طالب بكليه تجاره شاب طويل وبشرته بيضاء ملتزم يحب صافي
احمد :٢٢ سنه في كليه تجاره غني يكره الفتيات ويرافقهن
&_______________________&
اليوم التالي
...............
كالمجنونه تبحث عن قلاده والدتها المتوفيه
صافي بغضب :فين السلسله
فين السلسله
لبني بغضب :اي يعني هايكون مين خدها
صافي :السلسه في رقبتي مش بشيلها مين اخدها من رقبتي
لبني:اخاف واكش من دا الوش انتي بتسرقيني يابت
صافي بدموع :ي مرات ابويا حرام عليكي دي الذكرى الوحيده الي باقيه من امي
دخلت سعاد الشقه وهي ترتدي السلسله حول رقبتها
صافي بغضب :انتي ازاي تلبسي حاجه مش بتاعتك
سعاد:لقيتها مرميه في الصاله روحت اتمشي مع صحابي بيها عادي
صافي بغضب :طب هاتي السلسله
تعمدت سعاد قطع السلسله الخاصه بوالده صافي
سعاد وهي تلقيها بوجهها
سعاد:اهي السلسله بتاعتك دي
لم تتحمل صافي قطع سعاد سلسله والدتها فهجمت عليها صافي تضربها بكل مااوتيت من قوه صفعتها علي وجهها لكن الكثره تغلب الشجاعه ردت لبني الصفعه لصافي وضربتها هي وبناتها الاثنين
حتي فقدت الفتاه الوعي

google-playkhamsatmostaqltradent