recent
روايات مكتبة حواء

رواية ذبول ( ليلي وبراء ) الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمد

رواية ذبول ( ليلي وبراء ) الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمد


 _ ليلي قفلت مع مامتها وراحت فتحت الباب ووقفت مصدومه

_ ماجد ......؟؟؟؟
_ ماجد دخل وقفل الباب وراه وهيه حطت ايديها علي بوقها وبقت ترجع لوا كل م يقرب منها
_ بخبث : وحشتيني ...!!!!
_ ليلي استجمعت قوتها وصرخت فيه بصوت عالي : انت ليك عين تيجي تيجي هنا ي حيوان وديني لو م مشيت لاكون مفرجه عليك الناس
_ قعد بكل برود ع الكرسي وفوزيه طلعت علي صوتها
_ ماجد حبيبي وحشتني يبني
_ انتي كمان وحشتيني طمنيني عليكي وبراء والولاد عاملين اي ؟؟
_ بخير كلهم
كنت فين ي ضنايا
_ بص ل ليلي بخبث : مش مهم ي امي المهم اني رجعت
_ بغضب : انت مستحيل تفضل معانا ف البيت
_ انتي بتقولي اي يبت انتي شكلك اتهبلتي دا بيته ومطرحه يقعد فيه براحته
_ بتمثيل : ليلي اسمعيني انا اسف والله بس مقدرتش اتحمل الكلام اللي انتي قولتهولي
_ بقهر : انا قولتلك قبل الفرح بشهر لاكن انت جيت يوم كتب كتابنا واتخليت عني
_ مقدرتش اتحمل شطاني وزني ومصدقتش كلامك
_ بدموع : انت كداب وجبان وعمري م هسامحك حسبي الله ونعم الوكيل فيك
_ ليلي دخلت أوضتها فضلت تعيط وكل م تحاول تنام مش عارفه قامت قفلت علي نفسها الباب لأنها خايفه منهم
بقلمي أميرة محمد محمود
_______________________
_ فوزيه مسكت ماجد من أيده وسحبته وراها ودخلو اوضتها
_ في اي ي ماما جراني كدا لي ؟؟
_ اسكت خالص
_ في اي بس مالك ؟؟
_ اي اللي رجعك مش قولتلك خليك دلوقتي براء مش هيسكت يبني
_ بضيق : انا مش فاهم انتي خايفه منه كدا ليه ؟؟
_ خايفه عليك ي روح امك
_ بسخريه : دا براء ي ماما مدرس الفيزيا ابو نضارة وكوباية قهوة شكلك نسيتي ابنك العاقل والمثقف اللي ملوش ف اي حوارات
_ خلي بالك العاقل والمثقف ده هيجيلو يوم وصبرة عليك وعلي غلطاتك هيخلص متنساش انو اخوك الكبير
_ بزعيق : منستش ي ماما منستش ، عشان كده بابا كان بيحبه اكتر مني ، كان شايفيني طايش مش نافع لاي حاجه
_ عمرة م وقف جمبي وساعدني وقالي مالك يبني اي اللي مزعلك الله يرحمه بقي كان ظالم
_ فوزيه راحت عليه ومسكته من دراعه لفته ليها ونزلت علي وشه بالقلم
_ الظاهر اني معرفتش اربيك ي ابن بطني ، لدرجة أنك بتغلط ف ابوك وهوة ميت
_ واقف مصدوم ومش قادر يرد اتحكم ف غضبه وقعد مكانه ومردش عليها
بقلمي أميرة محمد محمود
_________________________
_ براء رجع من شغله وولاده رجعو معاه من مدارسهم ، ادم وفريده دخلو يغيرو للبسهم ، وبراء استغرب هدؤء البيت ، جه يدخل اوضته لقاها مقفوله
_ خبط عليها براحه وكانت ليلي نايمه بس اول م خبط قامت بسرعه فتحتله ودخل
_ اترمت ف حضنه وفضلت تعيط ، صعبت عليه بس مقدرش يرفع ايده ويضمها لحضنه
_ طلعها من حضنه ومسح دموعها
_ بحنان : مالك ي ليلي
_ بعياط : م...ماجد ر...رجع
_ ليلي اهدي وفهميني بتقولي اي
_ ليلي اخدت نفسها ومسحت دموعها وحكتله اللي حصل
_ براء قام من جمبها بكل عصبيه وطلع براء ف الصاله
ونادي علي ماجد بعلو صوته
_ ماااااجد
_ ماجد اتفزع هوة وامه وخرجوا برااا واالولاد طلعوا
_ براء دخلهم اوضتهم وقفل عليهم الباب
_ وراح ناحيه ماجد مسكه من قميصه وضربه بالبوكس وقع علي الارض
_ ليلي واقفه تعيط ، وفوزيه جريت عليه قومته
_ اي عملته ف اخوك ده ي براء
_ بغضب : استني انتي ي امي الله يرضي عنك
_ ماجد وقف وابتسم بغضب
_ رجعت ليه بعد م هربت ي جبان ، طول عمرك بتحب تخلع وعمرك م كنت قد المسؤليه ، هربت يوم كتب كتابك ودبستني انا عشان ألم الفضيحه
_ ليلي اتصدمت من كلام براء صعب عليها نفسها وبقت تعيط علي اللي هيه وصلتله
_ انا بقي جيت عشان أشيل عنك الحمل ده ، طلقها وانا هتجوزها
_ براء اتعصب عليه ومسكه جامد : انت اتجننت ولا ايه ؟؟
_ بدوء يضربوا ف بعض وفوزيه تصوت وبتحوش فيهم والناس بتخبط علي الباب عايزة تعرف في اي ؟؟
_ ليلي فاض بيها راحت وقفت ف النص بينهم وصرخت ف بعدو عن بعض
_ كفاااايه كفايه بقي انتو اي مبتحسوش ؟؟
كل واحد بيفكر ف نفسه وبتعرضوني علي بعضيكم ومحدش فكر فيا حرام عليكم انا تعبت
_ دخلت اوضتها وبراء اتكلم
_ انا هاخد ليلي وولادي واقعد ف شقتي اللي فوق وحسك عينك تقرب منها انت فاهم يلااا
_ براء دخل عند ليلي لقاها بتعيط حط ايده علي كتفها ف اتنفضت
_ انا اسف
_ علي اي
_ علي كل حاجه حصلتلك بسببنا
_ بسخريه : بقي عندي مناعه
_ قومي معايا
_ علي فين ؟؟
_ جهزي شنطتك عشان هنروح نقعد ف شقتنا مش هينفع نفضل هنا
_ حاضر
_ ليلي قامت جهزت شنطتها وشنطة ادم وفريده
_ ولسه هيخرجوا من البيت فوزيه وقفتهم و....
google-playkhamsatmostaqltradent