القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الخامس 5 والاخير بقلم نور الشامي

رواية عقاب خائنة الجزء الثاني الفصل الخامس 5 والاخير بقلم نور الشامي


 الفصل االاخير

عقاب خائنه

انصدم الجميع عندما توقف جهاز القلب فطلب امين الطبيب بسرعه ليأتي وبعدفحصه اخبرهم ان حالته ساءت مرة اخري وان يدعوا الله ان ينجيه كانت رزان تبكي بشده حتي اقترب منها امين وتحدث بحزن : هو هيبجي كويس متخافيش عمر قوي بس انتي ادعيله
رزان ببكاء : بحبه يا امين مقدرش اعيش من غيره هموت لو سابني
امين : متخافيش هو هيبقي كويس

مر ثلاث ايام وعمر علي هذه الحاله السيئه لا يوجد تحسن حتي دخلت عليه رزان ونظرت اليه بحسره وحزن واقتربت منه ببطئ ثم تحدثت ببكاء : عمر متسبنيش بالله عليك خليك معايا انا بحبك مقدرش اعيش من غيرك والله متسبنيش
ظلت رزان تتذكر اوقاتها معه ورددت كلمات الاغنيه بصوتها الرائع

"كلام ... كتير جوايا نفسي اقولوا ليك معرفش اي بيجرالي قصاد عنيك مبقولش ليه وانا معاك .... حرااام تضيع من بين ايديا علشان سكوت دا انا من غيرك انت حبيبي اموت لو يوم يفوت من غير لوأك ...... قولي انا اعمل اي بقالي ليالي بداري هوايا ... انا معرفش ليه بقاسي في بعدك ياريتك معايا تشوف انا حالي اي ياريتني كنت قولت ليك علي ال بحس بيه. "

وفجاه قاطعها صوته الضعيف وهو يتحدث بهمس وتعب : انا مش هسيبك
رزان ببكاء : عمر حبيبي انت اتكلمت صح انت بقيت كويس
عمر بتعب : انا كويس طول ما انتي معايا
رزان بسعاده : انا مستحيل اسيبك
عمر : انا اسف سامحيني
رزان وهي تضع يديها علي فمه : متقولش كدا انا ال اسفه سامحني انا عذبتك كتير
عمر : ماما فين
وفجأه دخلت عزه وهي تنظر اليه ببكاء شديد فتحدث عمر بحزن وتعب : ال عملتيه معايا طول السنين دي شفيع ليكي اني اسامحك علي ال عملتيه
عزه ببكاء : سامحني يا ابني
عمر : مفيش ام تطلب السماح من ابنها
كامل بضيق : بس انا مقدرش اسامحها
عمر بحزن : علشان خاطري سامحها
كامل : هتعيش معانا عادي ومش هطلقها بس هي محرمه عليا من انهاردا قدام الناس انتي مرتي بس لما نكون لوحدنا ملناش علاقة ببعض
عزه ببكاء : حاضر
عمر : ماما انا هفضل معاكي وهساندك بس مينفعش تغلطي تاني
عزه ببكاء : والله هي غلطه واحده في حياتي وعشت عمري كله استغفرت ربنا عليها بس والله ما قتلت داليا هي كانت حالتها خطيره وماتت لوحدها والله يا عمر ما بكدب
عمر : وانا مصدقك
ثم نظر الي رزان وتحدث بابتسامه : ابني عامل اي
رزان بأحراج : كويس بيسلم عليك ومامته كمان بتسلم عليك

وبعد مرور سنتين كانت رزان تصرخ بشده فدخلت عزه وكامل وتحدثوا بلهفه : في اي يا بنتي
رزان بزعيق : شوف يا عمي عمر بيعمل اي
نظر كامل الي عمر يضحك بشده وبجانبه الصغير وهو يرتدي جلباب قصير ووجهه مليئ بالالوان فأقترب عزه من الطفل وحملته وهي تضحك علي شكله فتحدث كامل وهي يحاول السيطرة علي ضحكته مردفا : اي يا ابني ال انت عامله دا
عمر بضحك : هي مش بترضي تخليني اقرب منه خالص ولا العب معاه
رزان بعصبيه : ايوا علشان انت كل ما تقربله تعمله الهبل دا انت فاكره عروسه لعبه
عمر : دا ابني انا كمان ومن حقي دستوريا اني العب معاه
عزه بضحك : عمر في حد يعمل في ابنه كدا يا ابني
عمر : ما هي كل شويا تلبسه طرحه وتقعد تصوره عايزا تقلب ابني بنت تعرفي يا رزان لو لبستي ابني لبس بنات تاني وصورتيه كدا هتصحي تلاقي وشك كله شوارع
رزان بعصبيه : متقدرش وملكش دعوه بأبني

نظر عمر الي الصغير فوجده يبتسم فتحدث بسعاده : حتي ابني مبسوط ملكيش دعوه انتي
كامل بضحك : عزه هاتي حفيدي وخلينا نمشي ونسيبهم يتخانقوا

خرج كامل وعزه ومعهم الصغير فنظر عمر الي رزان واقترب منها وفجأه قبلها علي شفتيها ثم تحدث بابتسامه : مقدرش اشوف قمري وهي زعلانه كدا انا بحبك
رزان بسعاده : وانا بعشق امك
عمر بتذمر : وانتي تعشقي امي ليه اعشقيني انا
رزان بضحك : انا بمووووت فيك اقسم بالله
عمر : وانا بموووت فيكي

النهايه
اولا بتمني تكون القصه عجبتكم ثانيا هقول حاجه واحده بس القصه دي انا منزلاها مش علشان اقول ان بنات الصعيد عاهرات زي ما البعض قاله لا في كل مجتمع في الكويس وفي الوحش بس عايزا اقول ان الاخلاق بالشكل للأسف احنا بنحكم علي الناس من شكلهم او من المكان ال هما عايشين فيه يعني مش كل البنات ال بيلبسوا بناطيل مش متربين ومش كل ال بيلبسوا نقاب محترمين ياريت قبل ما نحكم علي الشخص نكون اتعاملنا معاه مش مجرد نحكم من شكله او طريقه لبسه او المكان ال هو عايش فيه بس
بتمني تكون القصه عجبتكم سلام يا حلوين😘😚😘 

تعليقات