القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حرب الصعايدة الفصل الثالث 3 بقلم نور الشامي

رواية حرب الصعايدة الفصل الثالث 3 بقلم نور الشامي 

فصل الثالث

حرب الصعايده

نهض مهاب من مكانه بسرعه وطلب من وعد ان تظل في الغرفه ولا نخرج منها مهما حدث واخذ سلاحه ونزل الي الاسفل فوجد الحراس يمسكون الاسلحه ويقفون بضيق فنظر اليهم وتحدث بحده مردفا : اي ال حوصل ومين ال ضرب نار اكده
الحارس : ست هانم الكبيره يا بيه

اقترب مهاب فوجد جدته وبيدها احدي البندقيات فتحدث بتنهيده مردفا : في اي يا حجه مبتضربيش نار اكده غير لما تكوني مضايجه
شكريه بضيق : مفيش معلش يا ابني اني صحيتك من النوم
مهاب : اي ال حوصل يا حجه
شكريه بحده : مين البت ال انت جايبها فوج دي وعاوزه اعرف اي ال حوصل علشان تتجوز بنت عمك انا اكتر واحده مبسوطه بالجوازه دي بس جولي اي السبب
مهاب بضيق : مفيش سبب يا حجه
شكريه : ماشي يا ابني بس اطلع ارتاح علشان فرحك بكره وكل اهل البلد هيجوا بكره علشان يباركوا ويهنوا وكمان عيله السمدوني هتيجي
مهاب بعصبيه : ويجوا ليه انا معزمتهمش
شكريه بضيق : لازم يجوا يا ابني دا فرح كبير الصعيد ومن الاصول ان كل اهل البلد يجوا
مهاب : انا طالع انام تصبحي علي خير يا حجه

صعد مهاب الي غرفته فوجد وعد نائمه علي الفراش فنام علي الكنبه وفي الصباح استيقظت ريتاج علي صوت زغاريط في كل مكان وحاله من الفوضي فكل شخص يفعل شئ لترتيبات الزفاف فأقتربت منها جنه اخت مهاب وتحدث بابتسامه مردفه : مبروك يا عروسه البنت ال هتزوقك هتيجي كمان شويه ارتاحي اناي في اوضتك علشان تطلعي زي الجمر انهارده
ريتاج ببكاء : طظ في الفرح علي كل حاجه انا اصلا هتجوز اخوكي غصب عني تحت التهديد ووو

وفجأه قاطعها صوتها الانوثي وهي تتحدث مردفا : تهديذ اي يا ريتاج

التفتت ريتاج وجنه فوجدوا خالتها امامهم فركضت ريتاج وتحدثت ببكاء مردفا : خالتي وحشتيني اوووي
لقاء بدهشه : بتعيطي ليه وتهديد اي انطقي
مهاب بابتسامه : حمد لله علي سلامتك
لقاء بابتسامه : الله يسلمك يا حبيبي مالها ريتاج بتعيط ليه كده
مهاب بخبث : علشان انتي وحشتيها جووي كانت زعلانه الا متعرفيش تيجي الفرح وانتي اتأخرتي علشان اكده بتبكي ولا اي يا ريتاج
ريتاج وهي تمسح دموعها : هاا اه ايوه يا خالتي كنت خايفه الا متعرفيش تيجي
لقاء بابتسامه : متقلقيش يا قلبي انا مقدرش محضرش فرحك يلا تعالي ندخل ارضتك علشان جبتلك معايا واحده من القاهره هي ال هتزوقك

في المساء اجتمع اهل البلد وكبارها وجاءت النساء ومنهم نساء عائله السمدوني كان مهاب يتحدث مع ياسر وفجاه جاء سراج ووقف امامه وتحدث بسخريه مردفا : مبروك يا عريس
مهاب ببرود : عجبالك اومال ناوي تتجوز امتي كنا سامعين انك هتتجوز جريب
سراج بضيق : كنت هتجوز بس جاه واحد وخطف البنت ال كنت عارز اتجوزها مني وهيتجوزها غصب عنها مش عارف ازاي بجا في راجل يجبل علي نفسه يتجوز واحده غصب عنها
ياسر بحده : احنا اهنيه في فرح واكده ميصوحش عاوز اي يا ولد السمدوني جاي تبارك ولا جاي تتخانج
معاب ببرود : سيبه يا ياسر يجول كل ال هو عايزه بس مش جدام الناس تعالي نبعد شويه

القي مهاب كلماته وذهب بعيدا عن الناس ولحقه سراج وياسر فوقف مهاب وتحدث بسخريه : يلا يا ولد السمدوني جول ال يعجبك

وفجأه اخرج سراج مسدسه ووقف يشعر بالغضب الشديد وهو موجه سلاحه نحو رأس عدوه وتحدث مردفا : اجدر اجتلك دلوجتي في ثانيه
مهاب بسخريه : ومستني اي اجتلني يلا
سراج بحده : مش من عادتي اجتل واحد من غير ما يدافع عن نفسه
معاب بضحك : مالك يا ابن السمدوني هو خبر جوازي جننك ولا اي
سراج بغضب : ايوه جنني وعندي خبر هيجننك اكتر انا كمان هتجوز بنت النجار جريب جووي اكيد هتيجي فرحي زي ما انا جيت دلوجتي فرحك

تبدلت ملامح مهاب من السخريه الي الصدمه والغضب الشديد واخرج مسدسه فجأه ووضعه علي رأس سراج فظهرت فجأه ماسه ووقفت امام سراج ثم تحدثت بغضب مردفه : جبل ما تجتله اجتلني انا دا خطيبي وجريب جووي هيكون جوزي ومسمحش ان حد بجرب من جوزي وانا واجفه اتفرج
مهاب بغضب شديد : جوزك من امتي يا بنت النجار هتتجوزي دا بعدي من وشي علشان انتي عارفاني في غضبي بعمل اي
ماسه بعصبيه : اعمل ال يعجبك ميهمنيش لو المل بيخاف منك فأنا لع

اقترب سراج منها وابعدها عنه ووقف امامها ثم تحدث بضيق مردفا : مش انا ال اسمح لمرتي تتأذي بسببي روحي انتي ومتخافيش عليا

نظرت ماسه الي مهاب وذهبت من امامه فتحدث مهاب بغضب مردفا : قسما بالله في اليوم ال هتتجوز فيه ماسه لهجلبه ميتم يا ولد السمدوني

عند ريتاج جليت في غرفه مهاب وهي ترتدي فستان زفافها وتبكي بشده فما هذه الحاله التي وصلت اليها فهي الان اصبحت زوجه مهاب هي لا تكرهه بالعكس فدائما تعتبره مثل اخ كبير لها ولكن الأن لاول مره شعرت تجاهه بالكره نظرن الي نفسها وفستانها الرقيقه واغمضت عيونها نهي تنخيل سراج وكلامها معه حتي سمعت صوت دفع الباب ففتحت عيونها ووجدت امامها وعد
وعد بابتسامه : مبروك
ريتاج بحزن : الله يبارك فيكي عجبالك
وعد : انتي زعلامه علشان متجوزتيش سراج صوح انا عارفه كل حاجه وعارفه سراج بس صدجيني جوازك من مهاب احسن ليكي
ريتاج بدهشه : انتي طفله كيف والله كلامك زي ما تكوني كبيره وعرفتي سراج وكل دا منين
وعد بتوتر : اجولك انا مين ومتجوليش لحد
ريتاج : قولي
وعد بأرتباك : انا نسمه الرشيدي
وفجأه وووو


تعليقات