recent
روايات مكتبة حواء

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الثالث 3 بقلم ريهام علي

رواية امنه عطاء وقسوة الفصل الثالث 3 بقلم ريهام علي


آمنه

🌱 3
"عطاء وقسوه"

🌴الفصل الثالث🌴

في بيت موسي الشهيدي
كانت آمنه بتزعق لهشام عشان أتاخر عن معاده نص ساعه وهيه قلقت عليه
آمنه : بقا البيه يروح يلعبلي بلاي ستيشن وينسي نفسه وأنا اتحرق عادي
هشام : إن شالله عدوينك يا غاليه .. دا كل الحكايه نص ساعه بس يا أمونه
آمنه : أنت عارف النص ساعه اللي أنت مستهتر فيها عدت عليا ازاي .. أنا موت من القلق
هشام : بسخريه موتي !! يعني اللي بيكلمني دا عفريتك
آمنه : هشااااااااام
هشام : خلاص بقا يا أمونه والله مقصدش حاجه .. أنا بس حست أننا تعبان من المذاكرة فقولت اروح ابص بصه كدا ولما لعبت دور نسيت نفسي والله
آمنه : أنا مش بحاسبك عشان روحت تلعب .. أنا بحاسبك عشان مقولتليش وانت اتاخرت عن معادك وانا قلقت عليك
هشام : مصمص بشفايفه وقال والنبي عسل حتي وانتي متنرفزه
آمنه : ضحكت غصب عنها وقالت بتثبتني يا هشام
هشام : أبدا والله دا انتي الحته الشمال .. وانتي لوحدك باربعه وقاعده علي قلبي ومربعه
معتز : لا دي بتتغني للمزه ياض مش لمرات اخوك
هشام : بس يا بتاع كوكي خليك في حالك
حازم : أول واخر مره يا هشام تروح تلعب تاني من غير ما تعرف آمنه بالذات لان هيه اللي حافظه مواعيدك متقلقهاش
هشام : حاضر والله وراح لآمنه وباس راسها وقال سماح المرادي
آمنه : سماح اتجننت ودخلت المستشفي
هشام : بسخريه يا حبيبي يا آمين ونام علي كتفها
آمنه مسكت المقشه ولسه هتجري وراه هشام جري منها ودخل تحت السرير
دعاء :اقسم بالله لو فار مهيعمل عمايلك دي يا هشام
آمنه : راحت عنده وقالت أطلع يا هشام
هشام : مش هطلع الا لما تحلفي برحمة عبدالرحمن مهتضربيني
آمنه : بتعب أطلع بقا يا متخلف انت حرام عليك تعبت قلبي
هشام : سلامة قلبك يا مزة قلبي
آمنه : معتز أنا لو موت ولا جرالي حاجه بسببه اقتله .. أقولك ولع فيه بجاز وسخ وسابتهم ودخلت اوضتها
حازم : أطلع يا حضرة الظابط مستقبلا
هشام : طلع يتسحب من تحت السرير وبص لبره بحذر وقال بصوت واطي هيه راحت فين
معتز : ولما انت جبان كدا بتعصبها ليه
هشام : بصوت عالي وثقه ههههه جبان مين يلا انت مش شوفت فرهدت مني ازاي ودخلت اوضتها
آمنه : من جوه اوضتها .. اطلع ذاكر يا هشام عشان مش أطلعلك انا
هشام : احممم حاضر يا امونه يا حببتي واخد كتبه وطلع لفوق
دعاء : مسخره الواد دا والله
حازم : ربنا يهديه
معتز : احمم ح.ح.حازم كنت عايز مبلغ كدا عشان اجيب الفرش بتاعي
حازم : مش لسه بدري يابني
معتز : لا محنا قدمناه هنخليه في آخر الشهر دا
حازم : لأ كدا آمنه تحضر القعده دي قومي ناديها يا دعاء عشان نشوف هنعمل إيه
دعاء : حاضر

____________________________________

في بيت مراد عزام
صحي مراد من نومه لقي امل واقفه في المطبخ
مراد : بتعملي إيه يا أموله
أمل : أبدا يا حبيبي أنا بعمل رز بلبن قولت فرصه واللبن موجود
مراد : ماشي يا حببتي طب كمليه وادخلي اجهزو انتو ونهي عشان ننزل نتفسح
أمل : برضو مصمم
مراد : يلا بقا انا هصلي وهلبس علي ما تجهزو
أمل : اوكي
خلصت امل ودخلت بلغت نهي ولبسوا هدومهم وقعدوا ينتظروا مراد
نهي : هو أبيه اتاخر ليه كدا
أمل : خليكي هنا هدخل اشوفه
دخلت امل تشوفه لقيته قاعد علي السرير وسرحان
أمل : مالك يا مراد مخرجتش ليه
مراد : تعالي يا أمل عايز اتكلم معاكي شويه
أمل : قعدت قصاده وقالت خير يا حبيبي
مراد : ابتسم وقال انا حاسس أننا متلخبط أوي
أمل : يعني إيه مش فاهمه
مراد : اتنهد وقال انتي شوفتي أمونه دي
أمل : لا هشوفها فين
مراد : طب من كلام دعاء عنها يعني وحكاويها أنها فلاحه وكدا تتخيلي منظرها ازاي
أمل : معرفش والله بس أكيد يعني ست كبيره ومهمله
مراد : أنا كمان كنت مفكر زيك كدا .. لكن لما شوفتها اتصدمت من جمالها
أمل : ابتسمت وقالت وإيه كمان
مراد : عارفه يا امل .. مش اوقات كدا في ناس قلبك بيرتاحلهم من اول نظره .. آمنه دي حسيت انها اخدت قلبي من اول نظره . خطف قلبي ملامحها الجميله وعيونها الخضرا اللي تسحر وخدودها الحمرا وبشرتها الصافيه زي قلبها وشف...
امل : قطعت كلامه وقالت إيه إيه ياعم انت شفايف إيه بس متخلنيش أشك في اخلاقك انك بقيت منحرف
مراد : ضحك وقال أنا نفسي مستغرب اللي انا فيه دا والله حاسس اني عايز اشوفها تاني واسمع صوتها .. ويالهوي يا امل لما ندهت عليا وقالت استاذ مراد ياخرااابي علي رقتها إيه دا
أمل : هههههههه دا انت وقعت ومحدش سمي عليك
مراد : ضحك وقال دي دعوة الواد سامح عليا
أمل : وليه متقولش دعوه ليك يا حبيبي.. انت هتفضل عايش من غير جواز يعني يا مراد
مراد : اتنهد وقال جواز !! يام خلتيها جواز كدا
أمل : وفيها إيه بس مش بالحلال
مراد : هز راسه وقال مش بسهوله كدا يا امل
أمل : طب سيبها بس للايام واللي ربنا كاتبهولك هتشوفه
مراد : يارب
في الوقت دا دخلت نهي وهي متعصبه وقالت يعني انتو قاعدين تتكلموا هنا ولا كان فيه بنآدمه بره مستنياكم
مراد : ضحك وقال آسفين ياست نهي يلا بينا

____________________________________

في بيت موسي الشهيدي
كانوا بلغوا آمنه بمعاد تقديم فرح معتز
حازم : رأيك إيه يا امونه
آمنه : هما أحرار يا حازم دي حياتهم هما مش أحنا
حازم : احنا كنا بنقول نستني بس للاجازه عشان دعاء وهشام
معتز : دا يوم واحد يعني مش هيقدم ولا هياخر معاهم في حاجه
حازم : ما تصبر بقا انت كمان وبص لآمنه وقال ها يا امونه
آمنه : يا حازم هو وكاميليا متفقين خلاص احنا مش علينا غير نقول إيه
حازم ودعاء : إيه
آمنه : إن شاء الله وألف ألف مبروك بس
معتز : ربنا ما يحرمني منك يا امونه .. طب انا هنزل بكره أجيب الفرش بقا
آمنه : اللي يريحك يا معتز ربنا يسعدك
معتز : طب كنت عاوز مبلغ
آمنه : الفلوس مع حازم ودعاء أنا مبشيلش في جيبي اي فلوس تخص البيت ابدا .. مفيش غير معاش عبد الرحمن الله يرحمه دا اللي بيبقي معايا.. غير كدا فلوس بيع اللبن او زبده دي بجيب بيها طلبات للبيت
معتز : مقصدش والله
حازم : أحنا مش محتاجين تبرريلنا أنتي بتودي الفلوس فين يا أمونه أحنا واثقين فيكي
معتز : طب فيه حاجه كمان كنت عايز اقولكو عليها
حازم : إيه
معتز : احمم أنا هعمل اوبن بوفيه في القاعه وبلاش الاكل هنا
آمنه : عايز تعمل اوبن بوفيه براحتك اعمله عشان اهل خطيبتك .. انما حكاية الاكل هنا دي لازم منها عشان اهلنا وجيرانا
معتز : طب ما الاكل هيبقي في القاعه
دعاء : متنساش يا معتز أننا ارياف والناس هنا مش هيعرفوا ياكلو بالشوكه والسكينه زي اهل كاميليا .. احنا مش هنعزم الناس ونحرجهم قدام الناس يتريقوا عليهم
آمنه : واولهم خطيبتك مش هتخلص من تريقتها علي بلدك واهلك وناسك
معتز : وقف بعصبيه وقال انا مش عارف كاميليا مضايقاكم في إيه أوي كدا وليه بتكرهوها اوي كدا
حازم : وقف وقال بصوت عالي معتززززز أنت اتجننت ولا إيه ازاي تكلم مرتات اخواتك بالشكل دا
آمنه : وقفت وقالت ولسه ياما هنشوف تصبحو علي خير وسابتهم ودخلت اوضتها
دعاء : شكرا يا معتز مكنتش متوقعه في يوم أنك تزعقلنا ابدا وسابتهم ومشيت
حازم : انا بحذرك يا معتز اقسم بالله أن اتكررت تاني وغلطت في آمنه او دعاء هنسي أنك اخويا ووقتها تروح تتجوز كاميليا تبعد عننا
معتز : أنا مكنش قصدي اننا ازعلهم والله
حازم : تصبح على خير وأبقي شوف هتصالح آمنه بكره أزاي وسابه ومشي

____________________________________

بعد مرور يومين
كان معتز راجع من شغله وداخل البيت وكانت آمنه ووفاء قاعدين مع بعض بيضحكوا
معتز : السلام عليكم وراح لامه وباس ايدها وقال ازيك يا أما
وفاء : تسلم يا بني .. قولي جهزت شقتك خلاص
معتز : كله تمام ياست الكل مفاضلش غير آمونه تحن عليا ومتفضلش زعلانه مني كدا
آمنه : ومين قالك أننا زعلانه
معتز : اومال التكشيره اللي في وشك دي إيه .. دي مبتظهرش إلا ليا بس وراح عندها وباس راسها وقال حقك عليا مكنش قصدي والله ازعلك
آمنه : قولتلك مش زعلانه منك يا معتز خلاص وسابته ومشيت خرجت بره
معتز : مسح شعره بغيظ وقال وبعدين يا اما هتفضل زعلانه مني كدا
وفاء : آمنه مبتزعلش منكم يا معتز بس هيه اخدت علي خاطرها منك يا بني .. ومش بس آمنه دي دعاء كمان لسه واخده علي خاطرها منك
معتز : زلة لسان والله وحرمت خلاص بعد كدا مش هتحصل ابدا
وفاء : سيبها شويه وانا هكلمها
معتز : مش قادر اسيبها زعلانه كدا دي آمونه يا اما لو ليا اخت مش هحبها كدا
وفاء : ربنا يخليكم لبعض يابني

عند آمنه
خرجت من بيتها وراحت لصابر البقاله تقعد معاه
آمنه : ازيك يا عم صابر
صابر : دا إيه الخطوه العزيزه دي اتفضلي يا بنتي
آمنه : قعدت وقالت فين البنات
صابر : اتنهد وقال فوق مبينزلوش خالص
آمنه : آه انا ملاحظاها انا بقالي يومين مشوفتهمش ... هو فيه حاجه
صابر : مخبيش عليكي يا آمنه يا بنتي الواد عصام جالي وعرف اننا رفضته عشان بيشرب وتنح معايا وهددني انها لو مكانتش ليه مش هتكون لغيره
آمنه : ليه يعني مفكر نفسه مين دا .. ولا هيقدر يعمل حاجه دول كلمتين في الهوا كدا حلاوة روح
والله العظيم لو فكر يقربلها بس لاكون مقطعاه باسناني ... سيبها علي الله يا راجل يا طيب انت عارف ربنا وبتتقيه في كل خطوه مستحيل ياذيلك حد من بناتك
صابر : يارب يا بنتي ... قوليلي انتي بقا مالك شكلك مهموم
آمنه : تعبت يا عم صابر من اللي انا فيه
صابر : طب حصل إيه احكيلي
آمنه : هقولك ....... وحكتله علي حصل
واتنهدت وقالت شوفت اخرتها ياعم صابر انا بغير منها
صابر : بصي يا بنتي انتي اللي اختارتي اللي انتي فيه دا محدش فرضه عليكي ... وانتي جالك كام عريس وانتي بترفضيه وتقوليلهم انا مكرسه حياتي ليكم وبس ... حد جه طلب منك حاجه واعطتهاله ويشكرك تقوليله لأ اشكر الاولاد دا خيرهم هما
دايما باعده نفسك عن اي حاجه بتتنجز في البيت علي الرغم ان انتي السبب في كل الخير اللي هما فيه دا .. حافظتيلهم علي ارضهم وبتجبيلهم فلوس المحصول لحد عندهم وهما ميعرفوش اصلا ياتري اللي اتباع دا رز ولا غله .. ممرمطه نفسك في تربية الطير وحلابة الجاموسه وفي الاخر دا خيرهم ... طب وانتي يابنتي فين خيرك اذا كان انتي السبب في كل دا
آمنه : يعني عايزني اتجوز واسيبهم ياعم صابر
صابر : وليه لأ انتي ميت من يتمناكي
آمنه : انت صح ميت مين يتمناني .. بس فيهم اللي يتمني آمنه الشاطره في تربية الجاموسه والطير وفيهم اللي يتمني آمنه لانها شاطره في الارض وهتعرف تساعده .. وفيه اللي يتمني آمنه عشان عارف وراها ورث من اولادها ... واتنهدت وقال وفيهم اللي يتمني آمنه لجسمها ياعم صابر .. ملقتش حد قابل بآمنه من جواها .. قابل بيا كدا ليه مش يقبل بيا كدا عشان مصلحته .. كل اللي جم محستش منهم بنظرة حب ياعم صابر كل واحد جالي . جه لمصلحته مش لقلبه لحد ما خلاص نسيت اننا ست اصلا وفنيت حياتي لاولادي وليهم وعارفه ان ربنا هيعوضني مش هيسبني
صابر : هيعوضك ويرزقك بابن الحلال ان شاء الله
آمنه : ضحكت بسخريه وقالت وابن الحلال هيتجوز واحده زيي ليه يا عم صابر انا عايزه ربنا يعوضني في اولادي مش يعوضني بعريس .. لسه هتجوز وانا عندي 30 سنه
صابر : وإيه يعني محسساني انك 60 سنه يعني .. متقاطعيش يا بنتي وقولي يارب اختارلي الخير
آمنه : يارب يا عم صابر

____________________________________

في الجامعه عند امل ودعاء
كانت خارجه من الجامعه هيه ودعاء وقابلو نادر
نادر : بابتسامه مساء الخير يا بنات
دعاء وأمل : مساء النور
دعاء : انت نقلت خلاص يا نادر هنا
نادر : لا لسه بس بخلص شوية اجراءات كدا
أمل : ربنا معاك يا دكتور
نادر : طب تسمحولي اعزمكم علي عصير او اي حاجه
أمل : لا شكرا مش هينفع والله
نادر : والله مش هنتاخر وهنروح الكافيه اللي هنا جنب الجامعه
دعاء : فرصه تانيه بقا يا نادر لاني اتاخرت النهارده ويادوب الحق امشي
أمل : بابتسامه تتعوض ان شاء الله ونبقي نشربها حاجه ساقعه في فرح معتز
في الوقت دا دخل شريف ومسك أيد أمل بقوه وشدها
أمل : ضربته علي أيده وقالت ابعد عني يا اخي بقا
شريف : بصوت عالي ... بقا تقولي لاخوكي انك زهقتي من غيرتي وانتي شيفالك شوفه تانيه طب والله لاخدك من ايدك وافضحك قدامه
دعاء : اخرس يا قليل الادب دي اشرف منك
نادر : راح عنده وشد امل منه وخباها ورا ضهره وقال مين حضرتك عشان تسحب واحده كده وتمشي
شريف : بعصبيه أنا المغفل اللي بيضحك عليه أنا خطيبها
دعاء : هيه تلاقيح جتت .. كانت خطيبتك
شريف : ومازالت خطيبتي
أمل : بدموع... كداب والله انا فسخت الخطوبه .. وعيطت اكتر وقالت بكرهك يا شريف بكرهك
شريف : بغل ... بتكرهيني طيب انا هخليكي تكرهيني اكتر وشاور للعساكر وامرهم يقبضوا علي أمل ونادر ودعاء واخدوهم واتجهوا للقسم
شريف : لنفسه ان ما لبستك قضية دعاره مبقاش انا شريف عزمي

____________________________________

في اوضة معتز
كان بيكلم كاميليا ولقي للباب بيخبط بسرعه
قام فتح واتفاجى بآمنه وهيه بتعيط
معتز : فيه إيه يا امونه
آمنه : بدموع ألحق بسرعه دعاء اتقبض عليها هيه ونادر
معتز : أيه .. ازاي دا
آمنه : ألبس بسرعه خلينا نروحلهم علي القسم ونشوف الحكايه
معتز : بص علي هدومه وكانت ترنج بيتي مرضاش يغيره وقال طب يلا بسرعه
آمنه : هات مفاتيح عربيتك
معتز : حاضر حاضر ونزلوا لتحت
آمنه : هشام خلي بالك من امك والعيال وهنيجي علطول ان شاء الله
هشام : حاضر متقلقيش
وفاء : ابقي طمنيني يا بنتي
آمنه : حاضر يا اما واخدت تالا علي كتفها ومشيت مع معتز

____________________________________

في القسم
دخل شريف وهو ساحب امل ودخل لمكتب مراد وزقها جامد وقعت علي الارض
مراد : بخضه ايه دا امل وقام جري عليها وبص لشريف وقال إيه يا غبي أنت .. أنت بتزقها كدا ليه
شريف : اختك المحترمه مقبوض عليها في قضية آداب
امل : حطت ايدها علي بوقها وقالت حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا شريف وبصت لمراد وقالت كدب والله يا مراد والله العظيم ما حصل
شريف : ضحك بسخريه وقال وزهقانه من غيرتي وبتقولي انت شكاك .. مهو شكي في محله أهو
مراد : بعصبيه وصوت عالي شرررررريف أخرس.. انت عارف انت بتقول إيه دي امل أختي .. أخت مراد عزام وتربية مراد عزام
شريف : تربيه وس***
مراد مسك شريف من هدومه وفضل يضربه بالبوكس في وشه
شريف : بتتشطر عليا طب روح ربي اختك الأول
مراد : اختي جزمتها برقبتك يا حيوان
في الوقت دا دخل سامح علي صوتهم العالي وفض ما بينهم بالعافيه
سامح : فيه إيه يا جماعه
شريف : وهو بينهج قال البيه زعلان اننا كشفتله حقيقة اخته اللي مش محترمه
مراد : هجم عليه تاني وضربه وقال اختي محترمه غصب عنك يا كلب
في الوقت دا سمعوا صوت حاجه وقعت علي الارض وكانت امل وقعت مغمي عليها
مراد : جري عليها وشالها نيمها علي الكنبه وقال دكتور بسرعه يا سامح
سامح : حاضر حاضر بس خليك جنبها وزق شريف واخده لبره

كان بره القسم وصل آمنه ومعتز ودخلوا يجروا لجوه
وكان شريف وسامح واقفين بيتخانقوا
معتز : شاف سامح راح عليه وقال سامح باشا
سامح : اهلا اهلا يا معتز باشا
معتز : مرات اخويا كلمتنا وقالتلنا اننا هنا .. ليه
سامح : مرات اخوك !! لا لا اكيد تشابه اسماء
شريف : بعند لاااا جت هنا وجوه مرميه في الحجز
آمنه : وراميها في الحجز ليه إن شاء الله هيه عملت ايه
شريف : اتعدت علي ظابط اثناء عمله وشتمتني
معتز : مستحيل تعمل كدا
شريف : لا عملت وغلطت وحسابها اخدته ولسه هتاخده
آمنه : إيه البجاحه اللي انت فيها دي ما تتكلم براحه مع الناس
شريف : بغضب بجاحه !! وشارو للعسكر وقال خدها للحجز هيه كمان

عند امل ومراد
كانت امل فاقت وحكت لمراد كل اللي حصل
أمل : بدموع والله العظيم دا اللي حصل يا مراد .. والله مابكدب عليك
مراد : عارف يا حببتي من غير ما تحلفي .. انا واثق فيكي وفي اخلاقك يا امل .. دي لعبه قذره منه عشان انتي رافضه ترجعيله بس وحيات امي لاندمه ندم عمره
أمل : دا بنآدم حيوان انا ندمانه اني حبيته ربنا ينتقم منه
مراد : اخدها في حضنه وقال خلاص بقا يا امل وحيات مراد عندك متعيطيش دموعك غاليه عندي
أمل : أنا زعلانه اننا هسببلك احراج وسط زمايلك
مراد : متفكريش في حاجه بس دلوقتي و...
قطع كلامه لماسمع صوت عالي وزعيق بره وقف وقال خليكي هنا يا امل لما اخرج اشوف فيه إيه

عند آمنه ومعتز وشريف وسامح
العسكري كان ماسك آمنه وعايز ينفذ طلب شريف
آمنه : يا اخي ربنا ينتقم منك زي ما بتنتقم من الناس .. انت مريض اقسم بالله مش طبيعي
شريف : بصوت عالي أنا مريض يا وس**.. طب وحيات امي ليتعمل حفله عليكي النهارده من رجالة الحجز
آمنه : هستني من اللي زيك إيه غير الوس***
شريف : انا وسخ يا بنت ال... ورفع ايده عشان يضربها بالقلم
بس ايد مراد مسكته وضربه بالبوكس في وشه وقع علي الارض
مراد : بص لسامح وقال خرج دعاء والدكتور نادر بسرعه من الحجز يلا
سامح : حاضر
ونزل مراد لشريف وفضل يضرب في وشه بالبوكس لحد ما جه اللواء سالم
اللواء سالم : ايه الهمجيه دي ثابت يا حضرة الظابط منك ليه
وقف مراد وشريف ومعتز وكل العساكر
اللواء سالم : تعالي ورايا يا مراد علي المكتب انت وشريف
في الوقت دا خرجت دعاء ونادر وجريت دعاء علي حضن آمنه وفضلت تعيط

في مكتب اللواء سالم
اللواء سالم : ممكن اعرف ايه اللي بيحصل بالظبط
مراد : هقول لحضرتك علي كل حاجه اللي حصل ........... وحكاله عن كل حاجه
اللواء سالم : بص لشريف وقال دا حصل يا شريف
شريف : ي.ي.يافندم د.د.دي كانت واقفه ماسكه ايده
مراد : كداب والله ياباشا وفيه شهود كمان بره وهو رماهم في الحجز
اللواء سالم : ناديلي الشهود يا مراد
مراد : حاضر يا فندم وخرج نده دعاء ونادر ومعتز وسامح وآمنه
اللواء سالم : بص لدعاء ونادر وقال اتفضلوا قولوا اللي حصل
حكت دعاء ونادر اللي حصل معاهم والشتيمه اللي اتعرضولها من المقدم شريف
اللواء سالم : اتفضلوا انتو واحنا آسفين للي حصل معاكم
آمنه : يعني إيه يا باشا آسفين دي هو ارواح الناس عندكم تمنها آسف
اللواء سالم : وقف وبص لآمنه بإعجاب وقال انا بعتذرلك بنفسي يا هانم عن اللي حصل من المقدم شريف وهو لسه هيتحقق معاه
آمنه : أنا لا هانم ولا نيله با باشا أنا واحده عاديه ... بس أخت أتحرق قلبها علي اختها لما سمعت صوتها بتعيط وبتستنجد بيها ولما آجي اسال عنها يرد الباشا وشاورت علي شريف وقالت رد علينا بكل قلة ذوق معملش احترام حتي لوكيل النيابه
اللواء سالم : ابتسم وقال طب اتوصطلنا انت يا معتز عشان اخت حضرتك توافق وتقبل بأعتذاري
معتز : العفو يا فندم اسفك مقبول طبعا وبص لامنه وقال خلاص يا امونه القانون هيجللنا حقنا منه
اللواء سالم : خلاص يا ست أمونه
آمنه : ماشي يا باشا .. يلا يا معتز واخدوا دعاء ونادر ومشيوا
اللواء سالم : قعد وقال اتفضل يا شريف انت هيتحقق معاك وهنشوف الجزاء المناسب ليك
وأنت يا مراد بعتذرلك بنفسي وياريت تقدم اعتذاري لأختك واوعدك حقها وحق اللي مشيوا انا اللي هجيبه من شريف
مراد : متشكر يا فندم بعد اذنك وسابه ومشي

____________________________________

في عربية معتز
كان نادر قاعد جنب معتز ودعاء وآمنه ورا وكانت دعاء بتعيط في حضن آمنه
معتز : متحكيش حاجه يا دعاء لحازم عن اللي حصل دا
دعاء : حاضر
آمنه : يعني إيه حاضر لا طبعا انتي تقولي لجوزك عشان يجبلك حقك من الظابط دا
نادر : معاكي حق يا أمونه انا كمان هقدم شكوه فيه وهجيب حقي منه
معتز : يا جماعه خلاص بلاش شوشره
آمنه : شوشرة إيه دي دا اتعدي عليها واخدهم ظلم فين الشوشره دي .. أنا بنفسي اللي هقول لحازم وهروح معاه واقدم شكوه في الزفت دا
دعاء : مش لازم يا آمنه خلاص عشان خاطري .. معتز عمل الواجب وخلاص
آمنه : طبطبت عليها وقالت قسما بالله مهكتفي الا بنقله .. عشان يفكر يمد ايده عليكي
معتز : يا امونه بلاش توسعي الموضوع خلاص عشان سمعتي انا
آمنه : بصتله باستغراب وقالت ايه اللي هيضر سمعتك يا معتز ... انا هجيب حقها وكله بالقانون برضو
نادر : يسلم فومك يا آمنه

____________________________________

في بيت مراد عزام
كان وصل مراد ومعاه أمل وكان مسندها
نهي جريت عليهم وحضنت امل وقالت : مالك يا ابله امل اتاخرتي ليه كدا انا قلقت عليكي
أمل : معلش يا حببتي ضغطي وطي شويه وكلمت ابيه مراد عشان ياخدني
مراد : بقولك أيه يا نونه
نهي : نعم يا ابيه
مراد : اعمليلنا كوبايتين ليمون كدا تظبط الدماغ عشان ابله امل
نهي : بس كدا حاضر وسابتهم ودخلت المطبخ
وقعد مراد امل علي الكنبه وقعد جنبها وقال : كويسه دلوقتي
أمل : الحمد لله يا مراد ربنا يخليك لينا ومنتحرمش منك يارب
مراد : ويخليكو ليا يا حببتي .. وحياتك عندي لاندمه ندم عمره علي اللي عمله معاكي دا
أمل : أنا ميفرقش معايا وعارفه انك هتجبلي حقي منه .. لكن دعاء والدكتور نادر اتاخدوا بسببي من غير ذنب كدا
مراد : لا منتي معرفتيش اللي حصل ........ وحكالها عن كل حاجه
أمل : ابتسمت وقالت امم يعني شوفتها
مراد : باستغراب شوفت مين
أمل : ضحكت وقالت أمونه
مراد : هههههههه أنا في ايه وانتي في ايه .. واتنهد وقال شوفتها بس مركزتش عشان كنا قدام اللواء وبره كنا بنتخانق
أمل : لا بس حركه حلوه انك تلحقها قبل ما تنضرب ههههههه زي الافلام كدا
مراد : اتنهد وقال الحمد لله انه عدي علي خير اليوم دا .. وانت يا شريف ورحمة الغاليين لاندمك ندم عمرك علي اللي عملته دا
في الوقت دا جت نهي وكانت مجهز الليمون وقعدوا يشربوه مع بعض
أمل : آه يا مراد .. احمم انت المفروض تروح لحازم ومعتز
مراد : ليه
امل : بلؤم عشان تعتذرلهم عن اللي حصل لدعاء والدكتور نادر
مراد : بصلها بلؤم وقال يا سلااااااااام
أمل : ضحكت وقالت طبعا .. المهم روحلهم بكره واعتذرلهم بالنيابه عني
مراد : ابتسم وقال تصدقي فكره حلوه وكمل كلامه بغمزه وقال واهو بالمره اطمن علي معتز اصله كان عصبي اوي
أمل : ههههههههه طب سلملي عليه

____________________________________

اشرق صباح يوم جديد
في بيت راضي الشهيدي
صحي السيد من نومه وصحي شيماء عشان تنزل تعمل فطار وتشوف شغلها
السيد : يلا يا شيماء اصحي عشان تحلبي الجاموسه وتجهزيلي الفطار
شيماء : بنوم ... ما تسيبني انام شويه والنبي يا سيد .. البت لسه نايمه مكملتش ساعه .. شويه صغيرين بس عشان خاطري وهقوم علطول
السيد : باس جبينها وقال ماشي يا حببتي نامي وانا هنزل عشان اشوف شغلي في الارض .. تكوني انتي صحيتي براحتك
شيماء : ربنا يخليك ليا يا سيد
نامت شيماء ونزل السيد تحت عند امه وقال : صباح الخير ياأما
فايزه : صباح الخير يا ضنايا .. اممم فين الغندوره مراتك
السيد : البت منيمتهاش طول الليل فسبتها تنام شويه
فايزه : شهقت وقالت سبتها !! هيه قصه كل يوم البت متنيمهاش وتفضل نايمه للضهر يا خويا
السيد : هتعمل إيه بس ياأما .. معلش مش هتيجي من ساعه تنامها عشان متتعبش
فايزه : ومين هيحلب الجاموسه يا حبة عيني
السيد : نفخ بزهق وقال انا .. انا اللي هحلبها ياأما بدالها
فايزه : الله !! دي شكلها ركبت ودلدلت عشان تعمل انت شغلها
السيد : ياأما انتي عايزه تتخانقي علي الصبح وخلاص
فايزه : وكمان بتزعقلي .. بركاتك يا ست شيماء آه دي تلاقيها عملالك عمل بقا
السيد : يوووووه ياأما مش كل ما ادافع عنها تسمعيني البوقين دول .. انتي عايزه تسخنيني عليها وخلاص ، ياأما شيماء متستاهلش منك كدا .. شيماء طيبه وبنت حلال
فايزه : لااااا دي عملالك عمل .. وعمل سفلي كمان
السيد : بعصبيه صبرني يارب وسابها ومشي
فايزه : ماشي يا ابن بطني انا هعرفك مراتك عملالك عمل ولا لأ... وانتي يابنت عفاف هوريكي
____________________________________

في بيت موسي الشهيدي
كانت آمنه بتنضف البيت وسمعت صوت حد بينادي علي معتز
خرجت تشوف مين واتفاجئت بمراد
آمنه : أستاذ مراد ... خير
مراد : ابتسم وقال انا جاي اعتذرلكم عن اللي حصل امبارح بسبب دعاء
آمنه : آه ... طيب واللي جاي يعتذر يا استاذ مراد مش المفروض يكلم رجالة البيت الاول يستاذن منهم
مراد : حك شعره بإحراج وقال احمم أ.أ.أنا مقصدش والله أنا ...
آمنه : خلاص يا استاذ مراد مفيش مشكله واسفك مقبول بس أنا اللي بتاسفلك دلوقتي لأني مش هقدر اقولك اتفضل ومفيش راجل هنا حتي هشام في الدرس
مراد : احمم انا اللي بتأسفلك أننا مراعتش العادات والتقاليد هنا يا ام سيف واوعدك مش هتتكرر تاني
آمنه : بأبتسامه شكرا انك قدرت الموقف ومزعلتش
مراد : بلؤم يعني حضرتك يهمك زعلي
آمنه : أكيد طبعا ويهمني زعل أي ضيف يجي ومقدرش اوجبه
مراد : اي ضيف !! ماشي يا أم سيف بعد اذنك
آمنه : مع السلامه
مراد : سابها ومشي وهو بيقول لنفسه : يعني أنا زي أي ضيف .. طيب يا امونه انا ما خليت نفسي شئ اساسي عندك مبقاش انا بقا ويا أوقعك وافوز بيكي يا اقع انا وبرضو هفوز بيكي في تلك الحالتين مش هتنازل عنك،

google-playkhamsatmostaqltradent