القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ماتت فرحتي الفصل الثاني 2

رواية ماتت فرحتي الفصل الثاني 2



البارت الثاني


وائل::وتين وقفي لحظه
وتين:خير
وائل قرب من اخته ومسح على شعرها وقال:تاكدي انك اغلى من عيوني المركبه
وتين تناظره بكل استغراب:خير وائل ليكون بتموت وانا مدري
شطاري عليك الحنيه
وائل في قلبه:والله انها صغيره ومدري كيف بتتحمل اللي بيجيها
وائل ابتسم لها :روحي روحي لابوي بس




((انفجـــار و تضحيـــه))



ام مازن :ايش تبي ياابو مازن خير انشالله
ابو مازن:لحظه يامره
دخلت وتين المجلس
وتين :سم يبه بغيتني
ابو مازن:ايه تعالي اجلسي ابيك
وتين خافت جلست وهي تناظر امها ومازن
شوي ويدخل وائل
وهوازن
ابو مازن :يابنتي بقولك شي بس تاكدي اني لو متاكد اني تصرفت
صح كان ماسويته
وتين بخوف اكبر:خير يبه خوفتني
ابو مازن رمى القنبله عليها:انا يابنتي زوجتك
طالعت فيه بكل استغراب:كيف زوجتني
ومن مين زوجتني؟؟؟

ابوها :ولد عمك
وتين توقعت يكون هتان:من هتان؟؟
ابومازن:لا
هشــــــــــــــــــــــام
وقفت وتين وجات بتتكلم بس قاطعتها امها
ام مازن:كيف هشام وهو اليوم عرسه
ابو مازن :اليوم هشام بيتزوج وتين وخلاص ماعندي كلام ثاني
ام مازن بعصبيه: كيف تتزوج هشام وهو متزوج واليوم عرسه
ابومازن يحاول يضبط اعصابه:جلس يحكي لهم القصه
ام مازن بصراخ:ايش ذنب بنتي تدفع ثمن غلطت اخوك وولده
ابومازن: ام مازن ايش الكلام ذا ترادديني على ذا العمر
ام مازن:انت اللي ايش الكلام ذا اجل تبيع بنتي وتبيني اسكت
ابو مازن بصراخ :ام مازن
تكلمت وتيــــــن بعد هدوء غريب منها
يمه خلاص اللي يبيه ابوي بيصير
لاتهدمين بيتك عشاني
وابوي باعني وانتهى يعني مافي فايده من الكلام والصراخ
قرب ابو مازن من عندها واعطاها كف:انتي ماتفهمين
انا مستحيل ارخص فيك انتي بنتي وهو ولدي
وتين وكأن الكف صحاها من الهدوء اللي عايشه فيه بصراخ:كيف مابعتني وانت بكل سهوله تزوجني من ولد اخوك بعد مالعبوا عليه
وانا الضحيه كيف ماارخصت فيني وانت زوجتني انا وليه مازوجت هوازن هي اكبر مني
شمعنى انا بتحرمني من اني اعيش يوم عرسي زيي زي اي بنت عروسه
ايش معنى انا ايش معنى انا
قالت كلامها الاخير وهي تبكي
قرب منها مازن :ياوتين والله ان هشام رجال وبيعوضك
وبيحافظ عليك وحنا لو فيه عيب كان ماوافقنا
وانتي
وتين بصراخ:بس ماابي اسمع منكم شي مابي اسمع شي
وراحت بتطلع وهي تركض وقفها صوت ابوها

وتيـــــــــــــــــــن:
جهزي اغراضك عشان تروحين بيت زوجك

اما ام مازن ماكان قدامها الا انها تنزل راسها وتبكي
بكل الم وحسره على حظ بنتها الصغيره اللي ماكملت العشرين
جاووا عيالها عندها وائل ومازن وهوازن اللي كانت تبكي
عشان اختها
وائل:يمه خلاص اللي صار صار
وانشالله هشام راحيحافظ عليها
مازن :يمه الله يهديك خلاص لاتبكين
ام مازن بصوت يتجشأ من البكى:كسرتوا اختكم كسرتوا اختكم
وقامت وطلعت من المجلس
ابو مازن حس انه كسر بنته وانه يمكن تهور
وماتوقع وتين بنته بتفكر كذا نسى انها طفله
وماتوزن الاموووور ولا تشوفها مثل مايشوفها






(( وتيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن))


جالسه بغرفتها تبكي ومو عارفه ايش تسوي
والا كيف تتصرف ابوها باعها واليوم عرسها
ماكان هذا حلمها بيوم عرسها
كانت تحلم بفستان ابيض واهلها حواليها فرحانين
كانت تحلم بفارس احلامها يكون يحبها وتحبه
مو زواجة رد اعتبار
عمرها ماتصورت انها بتكون رخيصه عند ابوها
واخوانها
خايفين على مشاعر هشام وماعليهم من مشاعره
دخلت عليها امها
واول ماشافت امها ركضت لامها وحضنتها وهي تبكي بمراره
وتين :يمه قولي انه حلم قولي انه ابوي يمزح
يمه تكفين قولي قولي
ام مازن بحنيه وهي تتنهد:وتين ياحياتي
لو بيدي اغير الواقع غيرته بس انتي تعرفين ابوك
وراسه اليابس
بس ابي منك طلب واتمنى ماترديني
وتين ماتدري ليه تحس امها هي اللي واقفه معها:امري يمه
ام مازن:قومي خذي لك شاور وتجهزي
وتين:مابي اتجهز يمه والله ماني مسويه شي
امها بانكسار :يابنتي عشاني قومي وانا كلمت الكوافيره وبتجيك
شوي يالله يابنتي قومي
وتين بصراخ:مصدقين انتم اني عروسه اي عرس بالله
يصير بذا الشكل حرام عليكم ارحموني ارحموني
وجلست تبكي



*************^^^^^^^^^^^^^^^^^***********






في بيت ابو هشام

((((رضــــــوخ للواقع)))
الكل درى بالموضوع والعرس
والكل تفاجئ بالخبر
لـــــــــــكن
ماباليد حيله الامر صار وانتهى
هيله حزنت على صديقتها وحالها
وبنفس الوقت فرحت انها بتكون عندها
هتون اول ماسمعت الخبر دقت على هوازن
هتون:الو هوازن
هوازن بحزن:معاك
هتون:كيف وتين الحين
هوازن:والله ياهتون حاتلها تقطع القلب
وباندفاع :كله من ابوي هو اللي زوجها عشان هشاموووه يستانس
واختي الضحيه
هتون سكتت مالها وجه تعلق
بعد ماانتبهت هوازن:سوري هتون والله مو قصدي
هتون بتفهم:ماعليه عاذرتك ياقلبي
والله اني ماكنت اتمنى الامور توصل لهدرجه
بس قدر الله وماشاء فعل



*********&&&&&&&***********

العائله كلها درت بالخبر والكل تفاجئ بس
الامر واقع محتوم على الكل


سالم يوم درى بالموضع توقع انها هوازن
وبغى ينجن ويوم عرف انها وتين ارتاح نسبيا
وقرر يكلم خاله قبل لاتطير منه

ماعاد يثق بالاوضاع اللي بلحظه تغير كل شي





في بيت ابو مــــــــــــــــازن

اقنعت ام مازن بنتها وتين بعد محاولات عديده
جاووو البنات كلهم عند بيت ابو مازن
سمر ,سميه,هتون,هيله,العمه هناء ,ام هشام,وفاء زوجة خالد

الشباب انشغلوا بأمورر العرس




هشـــــــــــــــــــــــام يعيش حاله لخبطه وضياع
مايدري ليه حظه كذا
بيوم عرسه تطلع عروسه غير اللي توقعها
والبنت اللي حبها تطلع كذابه
وكيف بيعيش مع وحده مايدري عنها شي سوى انها بنت
عمه وبس
كيف بتتقبله
والاهم كيف هو
بيتــــــــــــقبلها



***********
عيال ابو مازن
مازن حاس ان اخته انظلمت لكن ماباليد حيله
اماوائل كان يقول كلها مسالة وقت وتتأقلم وتين مع هشام
لان وتين بطبعها اجتماعيه
وهشام هادي نوعا ما وطيب


تعليقات