recent
روايات مكتبة حواء

رواية جحيم الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم اميرة اسامة

رواية جحيم الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم اميرة اسامة


 البارت الثاني ..

دخل رحيم البيت.. وقفله برجله.. وراح عالسرير حط حور عليه براحه ورجع قفل الباب بالمفتاح كويس...البيت كان شكل البيوت الريفيه من الخارج شكله مريح للنفسيه طبيعي هادي..لاكن من جوه كان بيت كامل من كل حاجه كان عباره عن دور واحد بس عالي... كان فيه اوضتين وباقي البيت كله مفتوح علي بعضه حتي المطبخ .. كان تصميمه من جوه عصري جدااا ولا ينقصه اي شئ...والتصميم الخارجي تصميم ريفي اصيل....
اليوم ده كان الجو برد جدااااا وده كان باين علي حور المنكمشه في نفسها.....قفل رحيم كل الشبابيك وجري جاب بطانيه بسرعه وقرب منها وغطاها كويس... وفضل باصص شويه علي ملامحها الجميله اللي شوهتها الكدمات...وطبعا مخدش باله منها وهما بره عشان الدنيا كان ضلمه جدااااا .. طلع رحيم موبايله بسرعه.. واتصل علي دكتوره يعرفها او بمعني اصح كان ليه الفضل عليها انها توصل لمكانتها .دي.. ديما كان بيساعد والدها في مصاريف جامعتها لحد ما اتخرجت واشتغلت... ومن يومها شايله جميله هي ووالدها...وعمرها ما بتتاخر عنها...
رحيممم. السلام عليكم
دكتوره .. سماح...عليكم السلام. يارحيم بيه.
رحيم.. بعتذر اني اتصلت فالوجت ده يادكتوره بس ملاجتش غيرك جدامي..واسف لو صحيتك
سماح.... عيب تجول اكده يا رحيم بيه. انت تتصل فاي وجت.. وبعدين اني كنت فالمستشفي ولسه خارجه مروحه لابوي.خير. يارحيم.بيه
رحيم.... كويس.... جدااا انا عايزك تجيلي ضروري من غير ما اي حد يعرف فالبيت اللي فالمزرعه ..
سماح.. بتوتر واستغراب...اجيلك كيف يعني. تجصد ايه..
رحيم...لا مجصدش بس مهينفعش فالموبايل المهم.. معايا بنت هنا كان في ناس بتجري وراها.. وواضح انهم بهدلوها عالاخر. واني مخبرش فيها ايه.. انا انقذتها منيهم بس مرضياش تفوج وحالاتها صعبه جدا..
سماح.. بقلق.. ياساتر يارب..خلاص مسافه السكه واكون عنديك...
قفل معاها رحيم... وخلال نص ساعه سمع رحيم..الباب بيخبط. .جري عالباب بسرعه..
رحيم....اتفضلي يادكتوره...
سماح.... ببعض التوتر..يزيد فضلك.. خير...
رحيم... اتفضلي معايا....متجلجيش.
سماح.. اني مش جلجانه يارحيم بيه.. اني في حياتي مشوفتش راجل زييك بس كنت جايه جلجانه من الطريج مش اكتر..
رحيم...طيب تعالي ورايا.. دخل بيها رحيم عالاوضه اللي فيها حور .. واول ما شافتها الدكتوره..
ياخبر ابيض.. ايه اللي فالبنت ده...
رحيم.. اكشفي عليها وطمنيني بخير ولا فيها ايه..
سماح... طيب ممكن تخرج لو سمحت..
رحيم.. بتوتر...اه طبعا طبعا خدي راحتك اني بره...
خرج رحيم وكشفت عليها سماح واستغرق الوقت حوالي . ربع ساعه...وفتحت الباب..لقت رحيم واقف في وڜهت...
رحيم... خير يادكتوره سماح.. البت فيها ايه..
سماح.. بص انا من رأيي لازمآ تروح المستشفي حالتها وحشه جوي الكدمات في كل حته فجسمها واللي ظاهر غير اللي متخفي تحت لبسها وواضح كمان ان الكدمات دي مش انهرده لما انقذتها بس الكدمات واثار التعذيب باينه انها من كذا يوم.. يعني دي جضيه كبيره جوي.. باين عليها التعذيي بجالها كذا يوم...
رحيم.. بحرج..
طيب وهي يعني.. انتي كشفتي عليها زين يعني...
سماح .فهمته...تجصد حد اتعرضلها صح..
رحيم ..هز راسه براحه ..
سماح... لا الحمد لله هي بت بنوت والغريب كمان ان التعذيب اللي واضح عليها ما يوحيش باغتصاب ابدا دي كانت بتضرب وتتعذب لسبب تاني خالص مفيش فيها اي علامه من علامات الاغتصاب او التعدي...
بس نصيحه لازمن تبلغ...
رحيم... هي هتفوج امته.
سماح .. اني ادتها حجنه مهدئه وشكلها هتفضل نايمه كذا ساعه جسمها محتاج يرتاح كتير.. ورجلها كانت بايظه خالص طهرتهالها وكان فيها بواجي ازاز رجلها وارمه خالص طهرتها وغيرت عليها هي وبعض الجروح اللي في وشها..ودي الروشته فيها العلاج اللي هي محتجاه
رحيم... بصوت خشن ونبره مرتفعه بعض الشئ . اسمعي ياسماح.. مش عايز اي حد يعرف انك جيتي هنه او حتي تعرفي ان في بنت هنه ماعيزش ح
يعرف واصل.. مفهوم. لحد ما تفوج ونعرف اللول حكايتها ايه.....ولحد ما ده يوحصول عرفيني كيف اديها علاجها ..ده...
سماح.. فهمته كل حاجه تتاخد ازاي.. بس يارحيم بيه.. لازمآ غذا البت ضعيفه خالص اني علجتاها محلول واضح انها بجالها كذا يوم مهتاكلش ..
رحيم.. متجلجيش اني ههتم بالجصه كلها..بس لو احتاجتك اي وجت ياريت متتأخريش عني...
سماح... اي وجت هتعوزني هتلاجيني جصادك بس هو اني ينفع اسأل سؤال يارحيم بيه..
رحيم.. طبعا اسألي...
سماح.. هو حضرتك يعني ليه مهتم بيها اكده وليه منتاش عايز تبلغ النجطه...
رحيم... اي حد كان مكانها كنت هتتم بيه اكده ولا انتي نسيتي اني عمده البلد يادكتوره...تاني حاجه لما تشوفي بنت بتجري بكل طاجتها عشان تنقذ نفسها من شويه مدمنين علي تجار مخدرات وهي بحالتها دي مش هتجفي تحميها.. خصوصا ان الكلاب دول اني لو طولت اجتلهم علي حاله الرعب اللي كانو وصلوها ليها كنت جتلتهم...وبعدين انا ايه عرفني لو ودتها مستشفي مش هيوصل لها هناك شكلهم كانو عايزين يجتلوها .واني مش هسيبها لبهم ولا ايه يادكتوره..
سماح بابتسامه... عنديك حج يارحيم بيه..هروح اني بجي عشان ابوي ميجلجش عليا واي وجت تعوزني هتلاجيني
جصادك..واني بكره بعد ماخلص هعدي عليك اشوفها..
رحيم... ياريت يادكتوره وحاسبها وبعد رفض منها وتصميم من رحيم..اخيرا سمعت كلامه ومشيت..مع السلامه. يادكتور..
سماح..... مع السلامه....
قفل وراها رحيم...ودخل براحه يشوف حور.. لقاها نايمه وكل مكان في جسمها في الوان من كتر الضرب ورجليها مربطين ووشها في لزق مكان الدكتوره ما ضمدت كل الجروح المجروحه...
اما علي ملابسها .. فكانت اغلبها مقطعها نتيجه الضرب والبهدله ونتيجه الكشف عليها من الدكتوره.. واثار الدم علي وشها وايديها ورجليها وجسمها كان واضح انه نشف علي جسمها .. رحيم.. لنفسه...
ياتري ايه اللي حصلك.. ومين اللي قدر يعمل فيكي كده.. مين قدر يشوهك بالمنظر ده.. مين هان عليه الملاك ده.. واضح انك كنتي جميله بس اكيد في سبب عشان اللي عمل فيكي كده يوصلك للحاله دي....رحيم بتعابير غاضبه في وشه وهو بيكلم نفسه... سبب ايه اللي يخلي حد يعمل في حد كده.. وديني لو لمحت كلب من اللي كانو بيجرو وراكي لا اقتلهم وادفنهم بايدي ادامك عشان ارجعلك جزء من حقك...ومره واحده... حصل حوار داخلي بين رحيم..وقلبه... وعقله...
عقله... انت مالك مهتم كده ليه هي تهمك في حاجه..
رحيم.. انا مش مهتم ولا حاجه.. بس مجرد انها صعبت عليا..
قلبه..وايه يعني اصلا لما تهتم جرب ادي نفسك فرصه مره واحده وايه المشكله..
رحيم.... اجرب🙄 بس انا قافل قلبي من ناحيه الستات خالص...عمري ماحبيت ومش عنديش نيه اني احب..او عالاقل فالوقت الحالي انا كل وقتي لشغلي لاكن الستات لسه ..
عقله... انت عمرك.. ما عرفت بنت عمرك ما عملت علاقه مع بنت.. هتيجي الوقت وتفتح قلبك وتوجع دماغك..
قلبه.. وايه يعني الحب مش عيب ولا حرام..
رحيم... انا صحيح عمري ماحبيت ولا الحب كان ليه مكان عندي.. وعمري ماعملت علاقه من اي نوع مع اي بنت واكيد الحب ولا عيب ولا حرام.. بس لازم قلبي يدق.. الاول للي هتخطفني...
عقله.. مش هتلاقيها عشان هي مش موجوده😡😡
قلبه....لا هيلاقيها عشان هي بقت موجوده 😍😍😍،
رحيم.. نفض راسه براحه يمشي منها الافكار والحديث اللي طال ..وقرر.. يصلح شويه من اللي حاصل فيها..راح رحيم... جاب طبق. وحط فيه مايه دافيه.. وفوطه صغيره...وجه قرب جمبها..
وابتدي يحط الفوطه فالميه. ويعصرها كويس.. ويسمح براحه غلي وشها ويشيل اثار الدم الناشف عن وشها وشفايفها.. واول ما لمس وشها حس برجفه داخليه ...
قرر رحيم كذا مره. براحه وهو ملاحظ تعابير وشها كل ما يلمس جزء وينضفه يحس بانكماش وشها دليل عن احساسها بالالم ورغم ان رحسم كان بيحاول ينضفلها براحه بس الالم اللي كانت حاسه بيه كان فوق ان حد يلمسها اصلا..خلص رحيم علي اد ما قدر ينضف الدم شويه وبمجرد ما حس انها بتتألم قرر يسيب حجات بسيطه عشان ميتعبهاش اكتر من كده وعشان متبردش...
وفجأه اتصدم من لبسها اللي بيكشف جسمها اكتر ما يستره...
رحيم... هلبسها ايه دي...مينفعش اسيبها كده ومفيش لبس حريمي هنا.. طب اروح اخد من ساره...
ساره ايه انت كمان عروسه تروح تخبط عليها السعادي.. ده امجد كان يقتلني ده مصدق..😂وبعدين مش وقته وهدخل في سين وجيم منهم...ومينفعش اسيبها لوحدها هنا...بس لقتها .. مفيش غير دي..
راح رحيم.. عالدولاب وفتحه واعد يلعب فيه شويه.. واخيرا اختار تيشيرت من بتوعه بكم وتقريبا كان واصل لقبل ركبتها بحاجه بسيطه..
راح عليها رحيم... ورفع دماغها براحه..ولبسها وبايده براحه من غير ما يبص شال اجزاء اللبس المقطعه اللي كانت لبساها.. ودخل ايدها.. وشده براحه علي ضهرها.. ولصغر حجمها كانت بتروح وتيجي في ايده كأنها طفلها.. لبسها براحه وبيرجعها بايده براحه لقاها ماسكه بأيدها الصغيره.. في كتفه ومتشبسه بيه كأنه هيهرب او كأنها متطمنه بوجوده زي الطفل اللي بيمسك كف امه وبيفضل متعلق بيه...الحركه خطفت قلب رحيم ولتاني مره يحس برجفه في قلبه لمجرد شعوره بلمستها لمجرد تمسكها بيه للدرجه دي.مسك كف ايديها براحه وحاول يشيل ايدها بس كانت ماسكه فيه جامد فضل رحيم رافعه وهي مقربه منه كأنها في حضنه. فضل سارح في وشها.. مش عارف يعمل ايه.. وجرب مره كمان واخيرا شال ايدها .وحطها براحه وظبط عليها التيشيرت.. وكلم نفسه...
طبعا انا كفايه اني غيرتلك اللبس بتاعك وكويس اني لاقيت حاجه اقدر البسهالك مع انك محتاجه عشره يدخلو معاكي فالتيشرت..بس ده اللي اقدر عليه.. اما بقي باقي لبس اللي جوه ده مش بتاعي ..بكره لازم اجبلها شويه حجات واكيد اللي هتساعدني في ده دكتوره سماح🤔
مر الوقت وابتدا النهار يبان شويه.. رحيم.. راح عالكنبه اللي فالاوضه ادامها وفضل باصص عليها شويه.. ورااااااااح اخيرا فالنوم....
صباح يوم جديد علي ابطالنا.....
فضلت حور.. تتقلب في السرير... وفتحت عنيها في كسل وهي بتتاوب وبتفتح عينها ببطئ.. وحاسه انها ناسيه ايه اللي حصل امبارح ...شايفه نور فالاوضه المكان احلي السرير بدل نومتها عالارض في المخزن وثواني ابتدت تفتكر كل حاجه تعذيب عمها وابن عمها موت والدتها اللي صدمها هروبها من البيت بمساعده فرحه.. جريها بكل طاقتها رجلها اللي كانت بتفتح وهي حاسه بكل حاجه بتدخل فيها مشيها داخل الزرع رؤيتها لتجار المخدرات واخر حاجه شافتها وحست بيها الحائط البشري اللي خبطت فيه واللي انقذها... اخر حاجه فكراها انه قرب منها وشالها ومشي بيها وبعد كده مش قاكره حاجه غير انها صخيت الوقت.. وهي شايفه نفسها في مكان جميل.. ونضيف وواسع شكله من التجهيزات اللي فيه ميدلش انهم فالصعيد . انا فين.. انا سافرت طب سافرت فين.. ايه المكان ده والسرير اللي انا عليه.. مين اللي ربط رجلي بالشاش ده وخدت بالها من الكانولا اللي في ايدها... ايه ده.. اااااه وطلع صوت كله وجع من الصداع اللي حاسه بيه.. واخيرا اكتشفت انها مش لابسه .. لبسها ... وبحركه سريعه مسكت جسمها بايدها في خوف.. وبصت حواليها... لمحت رحيم نايم عالكنبه...
ومن حركتها.. والاصوات..اللي بتعملها عالسرير...
صحي رحيم وشال ايده من علي عنيه .. وقام اعد...
رحيم....صباح.الخير...
حور... مبلمه ومش بتنطق.. وماسكه في هدومها...
رحيم... بجول صباح الخير.. ماعتسمعيش ولا ايه...
حور ...بصوت مرتجف... صبااا حح النوو رر.
رحيم... مالك هتهتهي كده ليه..
حور...هو انت مين.. وازاي انا لابسه كده.
فهم رحيم.. من طريقه مسكها للتيشيرت...وحس بخوفها..
رحيم... المفروض اني اللي اسالك انتي مين..
ازاي لابسه كده..اني لبستك تيشيرت من عندي خلجاتك كانت مجطعه وميصحش كنتي تجعدي بيها ثانيا كانت كلها دم ومبهدله وثالثا كنتي هتبردي..الجو بره واعر علي جتتك..
حور.. مصدومه ومبلمه من اللي بيتكلم بمنتهي الراحه...
انتي.. بتقول ايه.. انت مجنون ايه غيرتلك دي.. هو انا بنت اختك.. انت ازاي تسمح لنفسك اصلا تعمل كده انت مجنون..
رحيم.. بعصبيه.. اجفلي خشمك ده واصل..بدل وديني ادفنك مطرحك ولسانك الطويل ده اني هجطعهولك..اولا اني لو وحش. مكنتش انقذتك.. تاني حاجه ملمستكيش انا يعلم ربنا غيرتلك ازاي خلجاتك...وبعدين.. مالك زعلانه اكده.. مش شايفك يعني انثي حتي جدامي عشان ابصلك...
حور.. نعم.. انت انسان قليل الذوق علي فكره.. وانا انثي غصب عنك....لولا البهدله بس اللي انا فيها دي. كنت عرفت انا انثي ولا لا...
رحيم... اولا جولتلك لمسي لسانك اللي عايز جصه ده وتوطي صوتك وانتي بتكلميني.. ثانيا بهدله ايه ده انتي عايزه تزييت وتشحيم وتتردي عالبارد عشان يمكن يظهرلك تجاوي بني ادم.. وحتي لو ظهر.. هيبجي تجاوي طفله ملهاش اي علاجه بالانوثي واصل....
حور....وانت تفهم ايه اصلا عن الانوثه..هو الانت بتشوفهم هنا اصلا ليهم علاقه بالانوثه وبعدين ليك حق ما انت اتعودت علي الستات اللي هنا..
رحيم... يابت لمي لسانك الطويل ده عاد بدل قسما بالله ما ادفنك صاحيه...
حور... خافت من صوته شويه....
رحيم... ناس. تخاف ماتختشيش صحيح..
حور...انا مش هرد عليك عشان مش فيقالك انا عايزه امشي...
رحيم.. ...صوح مش فيجالي... عموما مفيش مشي من هنه غير لما تخفي واعرف ايه حكايتك.. واعرف الناس. دي كان هتجري وراكي.. ليه.. دول تجار مخدرات واللهم اعلم يمكن كانو بيجتلو جتيل.. واني هعرف كل حاجه بطرجتي مش يمكن تكوني شغاله معاهم...
حورررر. انا
رحيم.. ايوه انتي...ولو مش عيزاني افكر بالطريجه دي.تجوليلي انتي مين وايه هجابك اهنه...
حور...... هقولك وهتسبني بعدها..
رحيم... اتكلمي اللول..

google-playkhamsatmostaqltradent