القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الفصل الحادي وعشرون 21 بقلم اسماء الكاشف

رواية حبك نار الفصل الحادي وعشرون 21 بقلم اسماء الكاشف


* ادخلي برجلك اليمين يا عروسه قولتها بمرح وانا بفتح باب الشقة بأيد وشايله شنط بالايد الثانية دخلت انا وغادة الي بتضحك
= عروسة في عي*نك ياواد انت ده انا لسه صغيرة انا لسه صغيرة قالتها بغناء وبتتحرك يمين وشمال وفي ايدها شنط ديلفري قفلت الباب برجلها
* طيب يا صغيرة انتي تعالي نحط الاكل على السفرة قولتها واتجهنا للسفرة حطينا الشنط وقاعدنا بتعب
= اه يابت يا مروه الواحد تعب من الشيل
* بس ما بتتعبيش ياختي من الاكل ده احنا جايبين اكل يكفي خمسة مش اثنين فردت ايدها في وشي الخمس صوابع
= أعوذ بالله علي الح*سد ضحكت
* ده ق*ر بس يا حلوه رفعت حاجبها
= طيب يااختي يله ناكل انا هف*طس من الجوع قومت بهدوء وقولتلها.
* طيب يااختي قومي خلينا نغسل ايدنا
بعد شويه كانت السفرة مليانه اطباق فاضية ومتو*سخة وكوبايتين عصير وازايز كانز مرمية والي منها واقع علي الارض وأكياس الطلبات فاضية ومتبعترة حوالينا رجعت بضهري لورا وفي ايدي كوباية عصير
* اه يا بطني هت*نفجر
= وانا خلاص مش قادرة اتنفس قالتها غادة ورجعت لورا وشربت بوق من العصير الي فى ايدها وقضمه من اخر قطعة للبيتزا
* يعني مش قادرة ولسه بتطف*حي قولتها بسخرية وببصلها بطرف عيني
بلعت اللقمة
*دى نعمة ارميها يعني
* اومال وجع البطن ولا نرمي حته اتاوبت بكسل
= ايه هتنامي ولا ايه
* لاء طبعا بس كسلا*نه شويه الاكل الكثير ك*بس علي نفسي
= او*با مروه هانم الرقيقة كلامها أتحول كده ليه
* بطلي مق*لته يا بت انتي يله قومي اعمليلنا حاجة نشربها تفوقنا قولتها وفردت ايدي بتمطع لوت غادة فمها بضيق
= ما تقومي انتي يا اختي هو بيتي ولا بيتك
بعد مناهده طويلة كنا احنا الاثنين في المطبخ بنعمل الشاي وشربناه والمطبخ اتبهدل خالص الكوبيات في حوض الغسيل مرمين والبوتجاز مدلوق عليه الشاي اتنهدنا بضيق
* مش مشكلة ننضفهم بعدين يله دلوقتي نقعد فى اوضي شويه
*******
روحت ناحية مسجل الاغاني وشغلت اغنية شبابية
* يله نرقص شويه قولتها واخترت الاغنية
=ه*زي يا*بت ه*زي وبدءت غادة تحرك و*سطها وتضحك ضحكت عليها واتجهت للدولاب فتحته وطلعت فستان اخضر قصير ودخلت التواليت اغير
* هه*ز يا اختي بس اكون لابسه لبس مناسب قولتها وقفلت الباب وبعد خمس دقايق كنا بنر*قص ونضحك وصوت الاغاني عالي ولأول مره من زمان احس بفرحة مسكت ايد غادة ور*قصتها بمرح وبدءنا نلف حوالين بعض شويه وشغلنا اغاني الد*بجة رفعت حاجبي بخب*ث وطلعت فوق الدولاب جيبت عصا*يتين ز*قلتلها واحده
* خذي دي يا بت
رفعت حاجبها
= مخبياهم فوق ليه
نزلت ومسكت العصا*ية بتاعتي
* ما فيش مخبياهم من ابيه عاصم لما كان بيزاكرلي قولتها وضحكنا وبدءنا نر*قص
= شكلك كنتي نوتي يامروه وانا الي كنت بفتكرك كيوت
ابتسمت بهيمان وانا بتخيل شكله الوسيم وهو بيرفع شعره لفوق متعصب من عدم تركيزي
* هو الي كان عص*بي وبيخو*ف الله
ضحكت غاده وسابت العصا*ية وغيرت الاغنية لرقص شعبي
= هنزل اشرب مايه واجيب كنزتين من الثلاجة واطلعلك
* اوك هاتيلي انا بيبسي
شاورت بايديها ونزلت لتحت
*********
فتح عاصم الباب بهدوء دخل ووراه معاذ وفي ايده شويه ورق مهم كش*ر بضيق لما سمع صوت الاغاني عالي في الشقة
^ عاملين حفلة ولا ايه يا عصوم قالها بمرح
_ ماعرفش الصوت جاي من اوضه مروه هطلع اشوف في ايه
^ براحه عليها متز*عقلهاش او تز*علها
رفع حاجبه بغيظ
_ متقلقش يا حنين انت قالها وجيه يتحرك لفوق شاف السفرة متبهد*لة اتعصب وكور ايده بغضب لاحظه معاذ فمسك خذه بلطف
^ ريلاكس خليك ريلاكس يا بيبي
ذق ايده بغيظ
_ شيل ايدك يا ولا
ضحك عليه والثاني طلع لفوق لأميرته الصغيرة فتح الباب براحه وحاول يهدي بس اتصنم مكانه لما شافها قدامه بتتما*يل على الأغنية ومغمضة عينيها بتركيز ابتسم بلطف وعينيه بتاكل تفا*صيلها دخل جوه الاوضه ووقف ساند ضهره على الحيطة وراه وثاني رجليه وراه ومربع ايده لقدام صدره وفضل مركز معاها اول مره وهي ماحستش بيه للحظة ومكملة ر*قص بس حست بحركة افتكرتها غادة
* تعالي يا غادة ار*قصي قولتها وأنا مغمضة عيني بس شميت ريحته كذبت احساسي وجت اخر لحظة فى الاغنية ولفيت حوالين نفسي عده لفات والفستان لف معايا كان شكلي جميل وفتحت عيني في اخر لفه ورجلي اتشنكلت تحتي كنت هقع بس لقيت نفسي في حضن*ه
*********
كانت بتلف وانا عيني ما تشلتش من عليها كانت جميلة وهي بتلف ذي الاميرات بالظبط وفي اخر لفه شوفتها بتفقد توازنها فجريت عليها ووقعت بين ايديا ايدي كانت ماسكه ايدها وأيدي الثانية حوالين وسطها بصيت عليها بهيما*ن وسرحت في بحر عينيها
_ اسم الله عليكي انتي جميلة اووي يا مروه انتي اتخلقتي لتكوني ملكة وبس قرب من شفا*يفها وهي مستسلمة ليه وقلبها بيدق جامد غمضت عينيها ومستنيه بو*سته
_ متغمضيش عينك قالها بأمر ففتحت عينيها باستسلام بس صوت الاغنية الجديدة اشتغل بصوت عالي فزعهم وفوقهم زقت ايده عنها بتوتر
* غادة منكن تيجي في اي وقت
عدل وقفتها وحط ايده علي قفاه بتوتر من ت*هوره
_ احم اه ومعاذ صاحبي تحت
بعد عنها بمسافة وهي بتحاول تداري جس*مها الباين من الفستان
لمح العصا*ية علي الارض وطي وجابها مسكها بإيده وبص عليها بتفكير تحت نظراتي المرعوبة وبص عليه بغيظ
_ مش دي العصا*ية الي كانت ضايعه ايه الي جابها هنا وقرب ناحيتي ابتسمت ببلاهه
* مش انا لقيتها
_ لا والله هزيت رأسي بتوتر ورجعت خطوه لورا فجس*مي بان أكثر وده عصبه كور ايده بغيرة
_ ادخلي غيري اللبس ده واياك اشوفك لبساه ثاني فضلت واقفة متنحة بس ضر*ب العصا*ية في الارض خضتني
_ ادخلي ياله غيري وصاحبي مستني تحت
لفيت ضهري ليه بمثل الزعل
* انا مالي يعني بصاحبك وو
صوته علي جامد
_ اخلصي ورفع ايده بالعصا*ية عليه
* اه صرخت واتنطيت مكاني وأيدي علي ضهري مكان الضربة
* بتوجع اه رفعها ثاني بتهد*يد
* فريرة يا باشا قولتها وجريت علي الحمام
ضحك وقال
* عيال بتجيش غير بالعين الحمرا حرك شعره بغرور ونزل لتحت وفي ايده العصا*ية
***********
في مطار ايطاليا صوت التنبيه الاخير لركوب الطيارة اتحرك بخطوات رزينة ناحية الباب ركب وقعد مكانه جنب الشباك طلع صورة من جيب محفظته ليه هو ومعاه بنت كانوا حاضنين بعض بمرح هو حاطط ذراعة علي كتفها وبأيده الثانية بينكش شعرها قرب الصورة أكثر لتظهر ملامح البنت الي كانت مروه ابتسم وهو بيفتكر شقا*وتها فجاءة صرخ بوجع لما شنطة خبطت ذراعة
_ ماذا يحدث هنا قالها باللغة الأجنبية
ظهرت فتاة بملامح اجنبية ساحرة وهتفت بتوتر واسف
* انا اسفة سيدي وازاحت الشنطة جانبا ثم جلست فحرك رأسه بيأس ورجع يبص للصورة مره ثانية وهي قاعدة جنبة بتوتر وخوف وبتهز رجليها بتوتر وعصبية اتنهد بقوة وعصبية منها وقال
_ ماذا يحدث معك انستي
* لاشئ سيدي مرتبكة قليلا
رفع حاجبه وقال بهمس غاضب بالعربي
_ ده الي ناقصني واحده غ*بية قالها ووضع الصورة في جيبه وما اخذش باله من وشها الي أتحول لعصبية وبصاله بغيظ وتمتمت في سرها
* مصري وق*ح هوريك
قررت تمثل عليه انها مش فهماه
* هل يمكن أن تبدل الاماكن من فضلك فأريد ان أكون بجوار النافذه
حط القما*ش الاسود علي عينه وسند رأسه وره وقال بفظا*ظه
_ لاء

عضت شفا*يفها بغيظ بس اتوترت لما حست بالطيارة بتستعد للانطلاق


الثاني عشر من هنا 

تعليقات