recent
روايات مكتبة حواء

رواية يا انا يا هي (عشق الجاسر) الفصل الخامس عشر 15 بقلم هاجر عبدالحليم

رواية يا انا يا هي (عشق الجاسر) الفصل الخامس عشر 15 بقلم هاجر عبدالحليم

 رواية يانا ياهي الحلقة 15

ف شغل عشق
كانت ماشية ف الشركة لقت بنت من اللى شغالين معاها ف عروض الازياء ومش اي بنت دي شذا الجارحي نمبر وان ف اي عرض الشركة بتقدمو هى الوجه الخاص بيها وصورها ف كل المجلات والشوارع واي حد يتمني يكون مكانها رغم انه عشق كشكل وقوام واسلوب وجاذبية احلى منها مليون مرة بس شذى قدرت توصل اسرع منها
عشق استغربت هما ليه الامن مسكينها بالهمجية دي باين عليها متعصبة وعمالة تزعق فيهم وشد نفسها منهم ملامحها تعبانة وبهتانة اوي وشكلها عايزة تعيط بس مسكة دموعها مش عايزة تبين ضعفها قدام حد طردوها ورموها ف الشارع بطريقة لا تمت للانسانية بصلة عشق اتعصبت جامد وراحت لتارا المدير التنفيذى للشركة خبطت ع الباب وفتحت من غير استأذان شذى صعبت عليها اوي والمشهد اللى شافتو ضيفها وهى لازم تفهم فى اي؟
عشق..تارا هى شدى اتطردت ليه انا من حقى افهم؟
حسن..انا ربنا بيحبنى عشان شوفتك انهردة يامدام عشق
تارا..كيفك عشق فوتى حبيتى لا تقفي هيك ع الباب معقول
عشق دخلت وقعدت ع الكرسى وهى بتنهج جامد حسن ابتسم بخبث وايدالها كباية مياه
حسن..اشربي عشان بس تاخدي نفسك باين الموقف اللى شوفتيه برة عصبك جامد مش كدا؟
عشق..انت ليك علاقة بطردها؟
تارا..حسن ما الو دخل بها الموضوع عشق بدي ياكى تسمعينى منيح هيدا فرصتك لحتى تكونى مكانا.. شذى ما قدرت تحافظ ع وضعها كعارضة ازياء كبيرة ووجهة لشركة كبيرة مثل شركتنا ما تنسى انها من طبقة فقيرة لولا حسن وقف معها ودعمها بكل السبل ما كان بوسعها تكون ف هيك مكان الكل عيحلم فييا حتى انتي
عشق..لا ياتارا انتى غلطانة انا عمرى م اخالف ضميرى واعمل حاجة غلط عشان اخد مكان مش من حقي
حسن..لا تارا عايزة توصلك انه شذا جتلها فرصة ع طبق من فضة ومعرفتش تستغلها صح انا اه وقفت جمبها لكن اكيد انا بحطها ع اول الطريق وهى بتكمل للاخر مش معقولة امسكها من ايدها واقولها دي صح ودي غلط وشذى عملت غلط كبير كان لازم تخرج من الفريق واللى شوفتيه حصل بسبب انها اتهجمت علينا ف المكتب وكانت سكرانة وحالتها حالة ورفعت عليا سكينة كمان كنت عايزانا نعمل اي معاها؟
تارا..وهلا اليك فرصة كتير كبيرة لحتى تكوني وجه الشركة ف باريس مع استاذ حسن اظن هيدا عرض منيح وما يتفوت
عشق بحيرة..انا بس خايفة اوي معرفش انا حاسة انكو خرجتو شذى من الفريق لسبب تاني خالص كل دا عشان كنت سكرانة؟
حسن..ودي حاجة صغيرة يامدام عشق؟
عشق..لا ثواني اقصد ترفع عليكو السكينة ليه؟
حسن..ممكن بس براحة ع نفسك عشان تفكرى ف الكلام كويس هى رفعت السكينة لسبب اكيد
عشق..واللي هو؟
تارا..شذى صار عندا سمعة مو منيحة بنوب ولو حد عندو خبر انه داريين بكل شىء شذى عم تعملو راح نضيع واسم الشركة راح تصير بالارض مكانتها كتير حساسة هون وبيتأثر باي شىء حتى لو صغير
حسن..اختصار للموضوع انه شذى عملت تصرفات لا تليق ابدا وبسبب كدا احنا غصب عننا خرجناها وعشان اثبتلك شوفى دة كدا؟
عشق خدت منو الجريدة وقريت الخبر شهقت بفزع وقالت..مش معقول شذى تعمل كدا؟
تارا..كل شىء بها الدنيا متوقع انه يصير
عشق..قفشوها سكرانة مع واحد ف العربية
تارا..كان لازم تتحول للتحقيق بعد هيدي الحادثة لحتى منظرنا ما يكون سيء
حسن.وانتى يامدام عشق الاجدر انك تكوني معاها ليكى كايزما خاصة هتفيدنا اوي ف باريس
تارا..فكرى منيح قبل م تاخدي قرار وبانتظارك حببتى معك يومين لحتى اجهز العقد وافقتى راح نمضيه ما وافقتى خلاص ما فى مشكل بنشوف حدا تاتى وتأكدي مكانتك بقلوبنا ما راح تتغير
حسن..بس بتهيالى مفيش حد جدير بالمكانة دي غير مدام عشق وهى اولي من اي حد ع الاقل هى ف الشركة دي بقالها كتير وعندها خبرة كفايا وحضور يغطى ع الكل
عشق..انا حقيقى مش عارفة اخد قرار دلوقت سامحونى زي م تارا قالت هفكر يومين كدا وهبلغكو خصوصا انه جوزي ممكن يعترض ع حوار السفر دا مش عارفة ممكن رد فعلو يكون اي ومش هقدر اعمل حاجة وهو مش راضى عنها
حسن بغيظ..براحتك خالص يامدام عشق ع مهلك مش مستعجلين كلو هيخلص براحة وواحدة واحدة كمان وهتشوفي
عشق بقلق من نظراته..تمام عن اذنكو
واول م خرجت تارا بصت لحسن.ما فهمت لحد هلا شو بدك من عشق؟
حسن..عجبانى
تارا..بس هى متجوزة كيف تفكر فييا يازلمة مو معقول انت ليك ارحم حالك شوي انا ما راح اساعدك طلعني من ها الصورة اوكي
حسن..مفيش مشكلة ياتارا انا كفيل باي حاجة لوحدي ولو ع عشق هتيجى يعنى هتيجى والايام هتثبتلك
ف عربية عشق
انا قلقانة اوي العرض دا استنيو كتير وفعلا انا لو رفضته ببقت بضيع ع نفسى فرصة كبيرة اوي ممكن متجيش تانى بقيت عمرى.. بقالي سنين ف المجال دا بحلم اني اسافر واول م تيجى ابقى خايفة كدا الموضوع بالنسبالى مش سفر بس نظرات حسن دي غريية وباين عليه مش مظبوط وبتاع بنات واكيد عايز يضمنى للدستة بتوعه بس لا هو مش حقير للدرجادي م هو عارف انا متجوزة وجاسر لو عرف باللى جوايا ناحية البنى ادم دا هيطين عيشتى وهيرفض السفر وانا بصراحة مش حبة اعمل دا طب وبعدين بقا اقول لمين انا عايزة راي حد غيرى عشان مندمش اعمل اي بجد؟ اكلم أميرة طب هى هتفهمنى اكيد اه انا هكلمها وان شاء الله تقولي نصيحة تريح بالي
ف شقة حسين
حسين قرر يمشى بس وقف مرة واحدة وابتسم بحب وجاب شنطة هدومو وطلع منها البوم صور فضل يلمسو بحب وقرر يتكلم مع اميرة شوية بس يارب تسمعو اللى حصل بينهم خلاه مطمن شوية تنهد بحيرة وراح خبط عليها
ف اوضة أميرة
اميرة بصت ع نفسها ف المرايا بحب ورضا تام عن شكلها اول م سمعت الباب اتنفضت مرة واحدة وفضلت تفرك ف ايدها بتوتر
حسين..اميرة انتي جوة؟
أميرة بتوتر..عايز اي ياحسين؟
حسين..كنت عايز اوريكي حاجة جايز تهمك ممكن تفتحى خمس دقايق بس وبعد كدا هخرج
اميرة جابت الاسدال وقررت تلبسو وكل تفكيرها ناحية ترويضو نسيتها خالص لمجرد سماع صوتة
اول م فتحت هو شافها بالاسدال معلقش رغم ضيقه الشديد
حسين..ممكن ادخل؟
أميرة..اتفضل
حسين راح وقعد ع الكنبة وقالها..شوفى دة كدا
أميرة خدته منه وقالت..دا البوم
حسين بحب..اه افتحيه كدا بس ممكن اتفرج معاكي
اميرة راحت وقعدت جمبو وفتحت اول صورة
حسين..فاكرا الصورة دي خدناها فين؟
اميرة بحب..ايوة كنا ف الملاهي فاكرا اليوم دا بكل تفاصيلو من بدايته لاخرو
فلاش باك
أميرة..انت بتهزر صح اي المفجأه الحلوة دي دريم بارك انا فرحانة بس هى زحمة كدا ليه؟
حسين..طبيعى يابنتى مش عيد كل الناس بتخرج
أميرة..بس انا كدة مش هركب كل الالعاب
حسين..مين قال كدا لا احنا قدامنا اليوم كلو انا خت اجازة من الشغل عشانك وبعدين لو ع الطابور متخافش هو بيتهيالك انهم كتير لكن ف كل مرة بتلاقى عشرين واحد خرج يعنى كلها تلت ساعة وهتركبي تعالي بس اجيبلك ايس كريم قبل م اركبك الغسالة؟
أميرة..لا انا مش عايزة اركب الغسالة انا عايزة نركب سوا اقولك ع حاجة تعالى نركب الشلال حاجة قمر اوي بجد
حسين..لا بلاش هتتبلى وممكن تاخدي برد اخاف عليكي
أميرة..متخفش والله هبقى كويسة انت مش قولتلى اليوم دا بتاعي يبقى تسمع كلامي ومتعارضنيش يلة بقا تعالى بلاش نضيع وقت
حسين امري لله بس لو تعبتى هيبقى ليكي عندي عقاب عسير عشان انتي بتستغلي اني بحبك ومش بعرف ارفضلك طلب ف بتعملي اللى انتى عايزاه
اميرة..وانا ليا مين غيرك يعنى انا بحب اعمل كل حاجة معاك انت ياحوس الله بجد شوف ياحسين المكان فضى ناحية الشلال
وخت ايدو وهى بتجرى بطفولة وهو ضحك وراح معاها هى مكنتش عارفة تركب ف مسك ايدها وركبها وهو قعد جمبها
حسين..امسكى كويس؟
أميرة..حاضر
الشلال اتحرك ف الاول كان بطىء وهى كانت بتضحك واول م دخل ف المنحدر السريع صرخت وغمضت عنيها جامد اوي وهدومها اتبلت
حسين قلق عليها جامد لما لقاها بتكح ودايخة
حسين...يخرببت عقلك انا مش قولتلك بلاش بس انتى صممتى اعمل فيكي اي دلوقت اعاقبك صح طب تعالى بقا نروح
أميرة بزعل..خلاص ياحسين عشان خاطرى متزعلش انا بقيت كويسة
حسين..ولا كلمة مش هسمع منك ولو حاولتى مش هروحك بس لا هخاصمك ومش هكلمك تانى هصالحك امتى بقا معرفش تروحي معايا ولا تخاصمينى وتستاهلى عشان لما اقولك ع حاجة لا تعمليها ع طول اكيد مش هأذيكى يعني
أميرة..ياخبر ابيض تخاصمنى لا طبعا انا مش هقدر ع دا وانت عارف كدا طب خلاص هروح معاك بس ممكن تجيبلى ايس كريم فراولة عشان بحبو وبعد كدا ناخد سيلفى
حسين..ممكن طبعا يلا بينا
اميرة سقفت وفضلت تتنطت وتقول.هيييييه يلة
حسين مسك ايدها بغيرة..اثبتى بقا احنا مش ف البيت مينفعش جنانك دا هنا
راح وجبلها ايس كريم وهى كانت بتاكلو بطفولة شديدة وساح ع شفايفها وهو مسحه وشال ايدو وهو بيضحك وهى كانت بتبصلو بحب وخليته يطلع الموبايل واتصورو كذا صورة سيلفى بحركات مجنونة طفولية منو ومنها
باك
حسين..لما روحتي تعبتى جامد ودوختى غصب عني شيلتك مكنش قدامي حل تانى واول م دخلت بيكى مرات عمى الله يرحمها اتخضت عليكي وعملتلك شوربة سخنة وصممت تخلينى اشربهالك
أميرة..خد دور برد شديد اوي ساعتها انا فاكرة كل دا عشان صممت اركب الشلال بس فعلا شدنى. ع طول بشوف الناس وهى مبسوطة وهى راكباه كنت حبة اجرب بس مكنتش اعرف انى هتعب جامد بالطريقة دي
حسين بحب..طب فاكرا الصورة دي كان يوم مسخرة ههههههههه
اميرة ضحكت بصوت عالي وقالت..معرفش اليوم دا انت كنت مجنونة فيه بزيادة ركبتنا مركب وكان فيها ناس اعوذ بالله منهم معرفش هو فى كدا اصلا؟
حسين ضحك وقال..فى كتير ع فكرة بس انا بصراحة لما بفتكر شكلك وانتى بتتفرجي ع الواد دا بموت ع نفسى من الضحك هههههههه
أميرة..ههههههه اعمل اي منا مش متصورة ازاي راجل يبقى في انوثة عني كدا دا عليه حركات ياجدع مهما احاول اتعلمها مش بعرف دا لو عايز يشقط مش هيتصرف كدا ابدا دا لابس خلجال
حسين..خلجال يانهي خلجال هههههههههههه مهو فعلا كان بيشقط حد اومال كان بيرقص ليه وبعدين بعد اذنك متقوليش راجل احنا متريين منو منعرفوش اصلا؟
أميرة..هههههه ساعتها جتلك هيستريا ضحك مش طبيعية وخليت الناس تفتكر انه احنا مجانين وانا بردو كنت سرحانة بسبب اللى شوفته دا بيرقص ع واحدة ونص لا وع اغنية شيك شاك شوك هههههه
حسين..فى النوع دا كتير ع فكرة عشان بس تعرفى انتى متجوزة راجل مش سوسن وبعدين انتى مش بتعرفى ترقصى عشان كدا كنتى مصدومة
أميرة حطت ايدها ع وسطها وقالت بغيظ ..مين دي اللى مش بتعرف ترقص انت ع فكرة بتستفزنى عشان اوريك صح
حسين..لا لا ارجوكي اوعى تفهمينى صح
أميرة ضحكت بصوت عالي وهو كمان بعديها كمل وقال..فاكرة بقا الصورة دي يوميها حبيتى تروحى النادي ومرات عمى مكنتش راضية انتى زعلتى جامد اوي ومحبتش اشوفك زعلانة قولتلها اني هاخدك عشان نتفرج ع العفش ولما روحنا سيبتك خمس دقايق شوفت واحد عمال بيتكلم معاكي وانتى بتصديه الدم غلي ف عروقى لما شوفته مسك ايدك انتى اه ضربيه بالقلم بس بردو قولت لا بستاهل اكتر من كدا روحت وضربته علقة موت
أميرا..بس اطردنا انا وانت والامن منعنا ندخل النادي دا تانى ورامز يعنى سكت م هو اجر ناس وضربوك جامد ياعم الشبح
حسين مسك وشو وقال بزعل..متفكرنيش دا يوميها خت ضرب وبعدين شبح اي بس بعد الضرب دة كلو بس دول كانو كتير واحنا واحد بس.. اي هركليز انا عشان اهزمهم كلهم ماسكين ف ايدهم عصيان بحمد ربنا انى ممتوتش ف ايدهم قعدت شهر ف السرير وانتي مسبنيش لحظة وحسيت ساعتها انك سندي فعلا
أميرة بشغف..طب فاكر يوم م رقصنا تانجو ساعة فرح صاحبك معاك الصورة صح؟
حسين..دي بقا ساعة م اتجننت وشيلتك قدام الكل
أميرة...كنت مكسوفة اوي وانت مكنتش مراعي انه الكل كان بيتفرج علينا واتحسدنا جامد واتخنقنا خناقة كبيرة وفضلنا متخانقين لمدة اسبوع كاملين بس انا مقدرتش تفضل مخاصمنى الوقت دا كلو وصالحتك فاكر الهدية اللى جيبتهالك؟
حسين بيتصنع التفكير وقال..لا مش فاكر الموضوع دا بقالو كتير
أميرة زمت شفتيها بضيق وكانت هتمشى بس هو مسكها من ايدها وقال..متبقيش افوشة كدا ياميرو بضحك معاكي انا اقدر انسى اي حاجة منك طبعا فاكر جييلى ساعة ومحفظة
وأميرة..وقميص وجاكيت ع فكرة
حسين..عارف وهما معايا لحد دلوقت رغم انهم ضاقو عليا بس مردتش ارميهم دول كنز عشان انتى اللى جيبتيه انتى فاكرة الحركات اللى عملناها لما كنا بنرقص؟
أميرة..اكيد فاكراها بس يوميها رقصنا بعفوية اوي بس اللى انقذنا انك كنت متمكن وعشان انا واثقة فيك الرقصة طلعت تحفة
حسين..م تعالي نجرب اي رايك؟
أميرة بفرحة..بجد طب يلا بينا؟
كانو ببتكلم عادي ونسيو خالص الحيطة السد اللي واقفة ما بينهم جاي حسين يحط ايده ع وسطها اتنفضت بخوف وافتكرت لحظة اغتصابو ليها زقته بعيد عنها بعنف وهو كان هيقع بس مسك نفسه شاف ف عنيها ندم انها قعدت تتكلم معاه بعفوية ونسيت كل حاجة ف لحظة وحيرة عشان مش عارفة ازاي قلبها وروحها خانوها كدا وراحو ليه بس جسمها رفض وضرب جرس انزار لعقلها بصتله بكره وعتاب وجريت برة الاوضة برة الشقة كلها
حسين فضل ثابت ف مكانو متحركش غمض عينه جامد وضرب الحيه بقبضته وهو بيقول غبي غبي حيوان خوفتها منك ليه؟ انت كنت خلاص هتوصل لهدفك نسيت نفسك كأنها رجعتلك من تانى وسهل تحط ايدك عليها لما لمستها افتكرت كل حاجة بعدت عنك اهو وابقى قابلنى بقا لو عرفت تتكلم معاك تانى اهمد بقا واتهد جتك خيية عليك هصالحها ازاي دلوقت؟
انا هروح مشوارى وارجع ويارب الاقيها هديت لما تتكلم مع عشق شوية
ف شقة جاسر وعشق
الباب خبط جت عشق تفتح لقت أميرة اللى اترمت ف حضنها وعيطت جامد وهى بتقول بحبو ياعشق لسة بحبو رغم اللى عملو فيا روحى راحتلو غصب عني وف لحظة نسيت اللى عملو وشوفته حسين حبيبى اللى رباني بس لمسنى معرفش حصل اي شوفته غريب عنى كنت عايزة اضربه واقولو طلقنى بس لقيت نفسى خرجت برة الشقة كلها وجيتلك
عشق..طب تعالي بس معايا اقعدي عقبالك م جييلك ليمون يهدي اعصابك شوية ثواني
أميرة فضلت قاعدة جى ف بالها يوم عيد ميلادها الاخير ليها معاه الكل كان مشغول ساعتها ونسيو عيد ميلادها هى مهتمتش بس اللى كان فارق معاها حسين زعلت اوي منو بس اكتشفت انه منسيش وعملها حفلة كبيرة وكانت مفجأه ليها وعاشت معاه اجمل لحظات ف الوقت دا
عشق..خدي ياحبيتى ممكن بقا تهدي وتفهمينى حصل اي؟
أميرة تنهدت بتعب وقالت..هحكيلك ياعشق
ف عربية جاسر
جاسر مسك الدريسكيون جامد وهو متعصب وقرر يودي العصابة ف ستين داهية بس حس انه العربية مفيهاش فرامل حاول يققها مش عارف حافظ ع هدوءه واستشهد ف سرو بلع ريقو لما لقا العربية هتقع من ع كوبرى لا لازم يتصرف فتح العربية ونط منها بسرعة من رحمة ربنا بيه انه ف الوقت دا مكنش زحمة والا كان هيبقى بطاطس مهروسة جسمو اتعور جامد من كم الخبطات اللى خدها اثناء الوقعة ووشو كلو اتشلغط وبقا خريطة حاول يقوم ووقف ع جمب مش قادر يتحرك خطوة زيادة
ف الوقت دا كان حسين ماشى بعربيتو لمحو واقف وببغمض عينو بألم ظاهر ف كل ملامحو جرى عليه وحط دراعو ع كتفه وسندو وركبو العربية وطلع بيه ع المستشفى طبعا الوقت كان حرج جدا ومفيش فيه اي كلام جاسر م صدق لقا حد ينقذو وغمض عينو بتعب او عشان نبقى واضحين اكتر اغمى عليه
عند عشق وأميرة
أميرة..انا مش عارفة
عشق..م هو ياتكملى معاه ياتطلقى مفيش حل تالت وعايزة رايي اديه فرصة هو بيحاول بلاش تحطيه
أميرة..انتى شايفة كدا يعني؟
عشق..مفيش حل غير كدا
أميرة..طب سيبك منى بقا وقوليلى اخبار عطية اي؟
عشق..اميرة انتى المفروض تنسيه لسة بتفكرى فيه ولا اي لا فوقى انتى متجوزة وبعدين متنسيش انه دا اللى موت ماما فهيمة لازم نمسحو من ذاكرتنا كأنو معداش ع حياتتا رغم انه دا استحالة يحصل عشان موت الغالية ع قلوبنا كلنا بس هنحاول ف منستاليش عليه
أميرة..ازاي يعنى مسألش عليه عشق انتى باين ع وشك انه فى مصيية حصلتلو وانتى مش عايزة تقولى عطية دا ليه معزة كبيرة ف قلبى بعد اذنك فهمينى فى اي؟
عشق بخوف..مهو بصراحة جاسر محرج عليا اقولك حاجة
أميرة..مش هيعرف حاجة
عشق..عطية انتحر وقع نفسه ف النيل اول م خرج من السجن
اميرة مش مصدقة انه دا حصل اصلا وفضلت تكدب كلام أميرة لحد م فعلا اتاكدت فضلت تعيط بصوت عالي وعشق حضنتها وبتهديها ومفيش ع لسانها ازاي دا حصل
عشق..هو انتحر ف نفس اليوم اللى انتى اتجوزتى فيه حسين صدقينى انتي ملكيش ذنب هو اللى ضعيف كان بأيدو يبقى بنى ادم بس هو مقدرش يواجه حياته ومات كافر عارفة ملخص قصة عطية اي؟ واحد ضحية ظروف واهل ابوه ناسيه وماشى وراه ملذاته والخمر وسباق الاحصنة وضيع فلوسه عليه مراته زهقت منو واتجوزت واحد يصرف عليها الطبيعى انها ام متقدرش تسيب ابنها بس مش هى شاذة اختارت تعيش حياه مرفهة ومتخسرهاش عطية كان المفروض يشتغل ويقوي نفسه لكن هو اختار طريق مفيش رجوع منو راح ادمن المخدرات واقنع نفسه انه دا اللى بيصبرو ع اللى هو فيه اامرض اتمكن منو رغم انه بيحبك بس هو محبكيش ياأميرة اللى بيحب مش بيأذى ابدا وهو اتهجم عليكي مرتين وقتل والدتك عارفة لو هو عندو ارادة كان لما خرج يحاول يشوف شغل وكان ممكن يتكلم مع جاسر انا كنت متاكدة انه هيساعدو عشان عمرو م قفل بابو ف وش حد راح انتحر وقال انه وجودي ملوش لازمة يعنى ولا حافظ عليكي ولا حافظ ع الفرصة اللى ربنا ادهالو ادعيلو بالرحمة ياحبيتى
أميرة بعياط..الله يرحمو بس هما لقوا الجثة؟
عشق..جاسر بيقولى اه وابوه كان هيرفض ياخدو بس الحكومة اجبرته انه يستلمو
أميرة..كان نفسى يعيش
عشق.عمرو وخلص
اميرة..الدنيا وحشة وبتحكم ع الناس ظلم عطية ضحية اهلو
عشق..عطية ضحية نفسو دا مدمن ياعشق كان واصل لمرحلة صعبة اوي كان عايز منه عزيمة انه يخف ودعم من كل اللى حواليه جاسر كان هيساعدو ع فكرة بس هو اختار اسهل طريق ومشى فيه وللاسف الطريق دا خسرو دنيتو ربنا اكيد هيرحمه هو بين ايدين ربنا دلوقت ادعيلو ياأميرة كلنا رايحين
الواقع بيقول لو المدمن ملقاش دعم بيفضل كدا ع طول العلاج بياخد شهور وسنين لحد م ينجح هو مكنش عندو الصبر كان عايز باخدك ويفضل مدمن جايز كان عايز يتغير بس المرض كان اقوي منو انا من رايي تقريلو الفاتحة وتصلى وتدعيلو ع طول دا اللى ممكن تعمليه ف الوقت دا
الباب خط وعشق راحت تفتح بعد م مسحت دموع اميرة وطلبت منها تروح تغسل وشها ومتعرفش جاسر اي حاجة
عشق لما فتحت اتصدمت بحسين كان ساند جاسر او شيلو كان عبارة عن جثة مش قادرة تتحرك خطوا ومفيش ع لسانة غير كلمة اه


google-playkhamsatmostaqltradent