recent
روايات مكتبة حواء

رواية جحيم الصعيد الفصل الرابع عشر 14 والاخير بقلم اميرة اسامة

رواية جحيم الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم اميرة اسامة



 البارت الرابع عشر ....والاخير.

مسحت ساره دموعها... وقامو.. وفضلو يتسندو علي الحيطه.. ويمشو براحه يدورو علي حور...
ساره.. وه.. حاسب استني اني خبطت فيها ...وطت ساره وامجد عالارض.. وقومو حور.. شويه....
فضلت ساره تخبط علي وشها براحه....حور.. حور.. جومي ياحور.. انتي سمعاني...
امجد..ايه الميه اللي مغرجاها دي..
ساره... ايوه صوح هدومها فيها ميه كتيير.
يمكن.. لما خدوها من شويه.. يضربوها.. يمكن عزبوها بالميه..
امجد.. معارفش.. بس الجو تلج.. اكده هتموت وولاد الكلب مسايبينش اي حاجه نطعطو بيها ..
ساره... ده حتي الشبابيك كلها مكسور الجزاز بتاعها وكأنهم جاصدين....عشان نموتو من البرد..
امجد... حاولي تفوجيها طيب...
ساره.. معيزاش تفوج اني خايفه يكون جرالها حاجه....
وبصوت ضعيف نطقت حور.... رحييييييييم جاي.
ساره.. فاجت يا امجد بتجولي ايه ياحور.. مسمعكيشي علي صوتك ..
حور... رحيممممم جاي...ونامت تاني....
امجد.. بينها كانت بتحلم.. خير يارب...
ساره... بتحلم ايه عاد .. دي هتخترف.. مشيفش صوتها كيف وجسمها اللي مش جادره تصلبه عاد...
امجد... ربنا يستر..المهم جومي سنديها معايا نسحبوها لاي ركن.. ونجعدو جمبها عشان تدفي شويه جسنها كيف التلج..وهدومها كلها مايه.
ساره... طيب ...وقام امجد وساره.. وسندو حور.. لحد ما راحو تحت الشبابيك... واعدو وادفو في بعض.. لحد ما. راحو في سابع نومه.. من غير اكل ولا دفا حتي الميه قليله.......
في صباح يوم جديد ملئ بالاحداث...
صحي رحيم.وسليم....
خبط سليم علي رحيم...
رحيم.. ادخل يا سليم..
سليم.. فتح الباب.. انت صحيت..
رحيم... وهو بيلبس وبيحط مسدس في ظهره... لا لسه نايم..
سليم... ايه اللي انت بتحطه في ضهرك ده يارحيم..انت ناوي علي ايه..
رحيم...انا جبت اخري خلاص . ياسليم...انا مش هستني اكتر من كده... ولازم اتصرف بنفسي.
سليم. اهدي كده ووحد الله... يارحيم.. مااحنا عملنا كل اللي علينا الوقت كله في ايد الحكومه..
رحيم.. وانا مش هستني الحكومه. وعلي فكره احنا معملناش اللي علينا ولا حاجه.. احنا كل ده اعدين حطين ادينا علي خدنا زي النسوان وانا مش هعد اكتر من كده...
سليم.. يعني هتعمل ايه.. وبعدين انت حاطت مسدس في جيبك ورايحلهم في عز النهار .. طب حتي استني بليل انت جاي الوقت وتبوظ كل حاجه دي كلها كام ساعه يارحيم...
رحيم... انا مش هستني .. اللواء كل همه المأموريه يا سليم.. عشان كده مش عايزني اروح ولا اتسرع... مانا لو روحت طبيعي العمليه بتاعتهم هتتأجل..
سليم... طيب ما ده مش صح.. احنا عايزينه يغور في ستين داهيه هو وابنه لاكن لحد الوقت هما مش متلبسين بأي حاجه هيمسكوهم بناءآ علي ايه ..
رحيم... وصل لقمه غضبه..وباعلي صوته سليم.. انا مش قادر انا حاسس اني متكتف لا عارف اعمل حاجه ولا عارف افكر. انا حتي مش قادر افكر.. ايه حجم الخطر اللي ممكن يكونو فيه.. مش عارف بيتعزبو بيموتو مش عااااارف... انا استنين كذا يوم بس حاسس انهم سنين... انت بعت الرقم لصاحبك يعمل تتبع لتليفون حسام ومفيش اي فايده... كل اللي قاله ان اخر نقطه اتصال بالرقم كانت فالصعيد.. حسام خد الفديو عشان يتعرف علي الناس اللي خطفت حور.. ومعرفش حد... جم رفعو البصمات عشان يستدلو منها علي اي فرد فيهم وزي ماحنا كل حاجه مفيش مفيش مفيش. وجاي تقولي استني هستني ايه..
سليم.. طيب ممكن تهدي وتبطل عصبيه.. انت مش قادر تفكر بسبب عصبيتك دي احنا مأصرناش يا رحيم.. تحنا جبنا تسجيلات لعمران توديه في داهيه جبنا ورق يوديه في داهيه كل الحكايه اننا بس مستنيين الفرصه اللي تخلينا نمسكهم متلبسين والفرصه انهرده يا رحيم... مفيش داعي انك تفقد اعصابك وتبوظ كل حاجه انت رايحلهم في عز النهار وانت مش عارف هما اد ايه والكتره يا صاحبي تغلب الشجاعه. ويوم ما هتروح ادام عمران مش هيسمي عليك عمل كده في بنت اخوه.. وقتل امها.. وقتل أدهم جوز بنته يعني ده شايل قلبه وحاطت بداله مصلحته واللي زي ده بيدوس ومبيفرملش..
رحيم..وانا مبخفش..
سليم... عارف انك مبتخفش بس يا سيدي حتي لو مش خايف علي نفسك.. خاف عاللي انت رايح عشان تنقذهم انت فاكر ان عمران هيسني عليهم بعد ما يخلص مننا ما اكيد مش هيرحمهم..
رحيم.. اقتنع لكلام سليم.. واعد بقلت حيله علي حرف السرير وحاطت وشه بين كفه..
سليم.. مالك يا صاحبي انا اول مره اشوفك كده وبعدين انا عايز اعرف ايه اللي جد.. احنا لحد امبارح كنت تمام ومقتنع وكنت مستني اللحظه دي..
رحيم.. بحزن ولمعه في عينه لاول مره ادام سليم اللي جد اني حلمت بحور يا سليم... حور تعبانه حور بتنادي عليا الحقها ياسليم... .
سليم.... بحزن علي صاحبه.. وراح اعد جمبه وخده في حضنه... كنت متأكد انك حبتها يا صاحبي.. بس مكنتش عارف انك حبيتها كده... متقلقش. هيبقو بخير واحنا هنبقي مع البوليس.. ومش هيجرالهم حاجه.. صدقني..انا مش عايز اشوفك ضعيف كده يا رحيم طول عمري بستمد قوتي منك.. الحب بيقوي ياصاحبي مش بيضعف..
رحيم.. انسحب من حضن سليم ومسح عينه ..فعلا الحب بيقوي يا سليم.. بس ده لما تكون انت في مركز قوه اصلا.. بس انا حاسس اني فقدت قوتي مش قادر اعمل حاجه.. حاسس انهم في خطر ومش قادر احدد حجم الخطر ده ايه بالظبط...
سليم... مهما كان هيعدي ياصاحبي ولله اطمن..كلها كام ساعه.. وكله هيبقي تمام متقلقش...يلا قوم اغسل وشك كده وانا هخرج اعملك فطار وفنجان قهوه..مشربتوش قبل كده..بس متاخدتش علي كده.
رحيم.. ابتسم.. ماشي ياعم شكرا عالجمايل اللي مغرقاني دي... بس اعمل قهوه بس مش عايز افطر.
سليم.. لا هتفطر.. عشان انهرده عندنا يوم صعب. ولازم تبقي قادر تقف.. مش هروح معاك انا ادام عصابه مبترحمش.. وانت تقع من طولك هشيلك ساعتها ولا اشيل امجد وساره وحور..
رحيم. بقله حيله.. طيب يلا خلص.. عشان نروح بعد كده للواء.. ونشوف اخر الاخبار. وبعد كده اروح اشوفهم فالقصر...ونجهز نفسنا.
سليم.. تمام يلا قوم اغسل وشك وحصلني.........
..............
بعد وقت كانو خلصو وطلعو عالمديريه.وقابلو اللواء شرف الدين..
شرف الدين... عايز تيجي فين يارحيم احنا طالعين رحله.. دي مهمه وفيها خطر.. انت تاعد وكل اللي ليك ان اللي مخطوفين يرجعو ويكونو بخير...
رحيم... لا هاجي انا استنيت كتير واحترمت رابت سعادتك اني متسرعش واعمل اي تصرف غلط.. لاكن اكتر مش كده مش هقدر انت ليه حضرتك مش قادر تقدر موقفي..
شرف الدين.. لا مقدر بس ده خطر انك تيجي وانا مش هقدر اتحمل المسؤوليه دي.. انتو بالمسبالي ارواح لازم احافظ علبها.. هتبقي عيني عليكو ولا علي اللي مخطوفين اللي معاهم ولا علي اني امسكهم متلبسين وهما بيسلمو لبعض المخدرات...
رحيم... بصوت عالي.. واحنا مش عيال صغيرين... واللي هناك دول يخصوني انت كل همك ان العمليه متتمش وتقبض عليهم.. العمليه دي من غير ما انا اعرف حضرتك معلومات عنها وعن معادها ومكانها مكنتش عرفت توصلها الوقت.. ولو كنت جيت بلغت عن خطفهم وبس كان زمانكم معايا وبس لاكن الوقت كل همكم العمليه بتاعت انهرده..
شرف الدين. بعصبيه وخبط بايده عالمكتب.. انت نسيت نفسك ولا ايه يا رحيم...العمليه دي احنا متابعينها من فتره وبيك من غيرك كنا اكيد هنوصل انت مش هتعرفنا شغلنا.. ومش معني اني مش عايزكم معايا ان كل همي العمليه.. دي ارواح مش عرايس لعبه...واي غلطه منكم عتعرض حياتكم وحياتهم للخطر..احنا في شغلنا مفيش عاطفه يارحيم.. بنروح نتعامل مع المهمه بعقلنا مش بقلبنا بنحاول نسيطر علي العمليه من مل الجوانب احنا ادامنا عمليتين مش عمليه واحده اول عمليه اننا نقبض علي عمران وابنه وتجار المخدرات.. تاني عمليه. اننا ننقذ اللي مخطوفين.. انما انت رايح بقلبك وده في شغلنا مرفوض..
سليم... اسف للتدخل صلو عالنبي كده سياده اللواء رحيم ميقصدش بس هو مضغوط اخته وابن عمه لسه عرسان مبقالهمش كام يوم واتخطفو فرحتهم مكملتش هو قلقان عليهم وقلقانه علي حور لان هو اللي عارف ايه اللي ممكن يحصلها من منظرها اول مره يعني عارف انه بيتعامل مع شخص تقريبا مجرد من المشاعر ومعندوش قلب..
شرف الدين... عشان كده لازم نتعامل بالعقل زي ما قولت وإلا هنفقدكم وهنفقدهم.. وهنفقد عناصر من الشرطه..لازم تعامل صح..
رحيم.. انا اسف.. مقصدش يا سياده اللواء حضرتك عارف معزتك عندي بس صدقني غصب عني..
شرف الدين.. وانا مقدر يا رحيم ومش زعلان انت عارف انك بالنسبالي زي ابني..
رحيم.. ده شرف ليا بس عشان خاطري.. لازم اكون معاكم وصدقني ولله مش هعمل اي تصرف يعرض اي حد للخطر وانا مسؤوول ادام حضرتك..يمكن انا متعصب الوقت بس صدقني هتصرف بعقل..
شرف الدين.. بقله حيله.. ماشي يارحيم.. بس هتسمع كلامي ومفيش اي تصرف يتعمل.
رحيم.. حاضر..
شرف الدين.. يلا انتو الوقت عشان نشوف شغلنا ونبتدي نجهز .
رحيم.. تمام وقبل النحرك هكون عند حضرتك..
شرف الدين.. ماشي يارحيم..
مشي سليم ورحيم وراحو عالقصر... وحكولهم كل خاجه هوحصل..
جده.. ما تسمع كلام اللواء يا ولدي عشان متعرضتش نفسك انت وهما للخطر ..
رحيم... جدي متجلجش.. عليا بس اني لازم اروح...
والدته... استر يارب عديها علي خير اني ملياش غيرهم متوجعش جلبي علي حد فيهم..
رحيم. قام اعد جمبها.. وباس راسها...متجلجيش يا امي.. ومتخافيش عليا ولدك راجل صوح ولا لا..
والدته.. صوح ياولدي.. وسيد الرجاله كمان..
رحيم.. طيب بجي جلجانه ليه عاد.. كل اللي عايزه منيكي تدعيلنا بس.. واني هرجعلك وساره في يدي ..وبص لعمه ومرات عمه .. وامجد كمان.ياعمي انت ومرت عمي وجمر كمان هيرجعلكم صاغ سليم.. ادعولنا بس...
الكل.. ربنا يرجعكم بالسلامه يارب..
جده... جومو يلا يا جماعه حضرو الغدا عشان رحيم وسليم ياكلو جبل ما يتوكلو علي الله....
قامت والدته ومرات عمه ومعاهم حنان. يحضرو الاكل...
سهي... لرحيم وسليم... بصوت هادي نسبيا..
هو انا ممكن اطلب منكم طلب..
رحيم.. اتفضلي ياسهي..
اما سليم فكان بيبصلها بنظرات غاضبه..
سهي.. هو انا ينفع اجي معاكم..
رحيم.. لا طبعا.. مش هينفع يا سهي.. احنا اصلا رايحين بالعافيه وبعدين مرواحك مش هيعمل اي حاجه بالعكس. ده هيصعبها اكتر...
سليم.. رايحين رحله احنا😏😏
سهي... ممكن اعرف انت ليه مش طايقني كده.. وبعدين انا راحه لاختي انت مالك..
سليم... اختك..😏وبعدين هتروحي تعملي ايه هتمسكي مبرد الضوافر.. تحاربي بيه... رحيم كتم ضحكه..
سهي.. وقد وصلت لاعلي درجات الغضب من سليم..اللي كل مره يقلل منها..
سهي... اولا انا مش هرد عليك عشان خساره فيك الكلام انت مش بتعمل حاجه غير تتريق وبس.. ثانيا وده الاهم.. انا مل همي اطمن علي سهي... ثالثا وده الاهم بطل تقلل من قدرات غيرك عشان ممكن يكون احسن منك..
سليم..😏😏قدرات طيب..
سهي.. نفخت وقامت مشيت وفضلت تدب فالارض بعصبيه وهي ماشيه زي الاطفال...
ابتسم سليم.. بنصر. لتاني مره💪💪💪
رحيم.. انت حطتها في دماغك لبه ماتعقل بلاش شغل العيال ده اديك زعلتها..
سليم.. احسن..😒...
رحيم.. مفيش فايده فيك..
تساااااااااارع فالاحداث..
بعد الغدا.. ابتدا رحيم يجهز هو وسليم...
حنان ماسكه راسها وحاسه بالم...
والدت رحيم.. مالك يا ست حنان.. انتي زينه.
حنان.. حاسه بصداع تقريبا ضاغطي واطي..
امنه.. طيب جومي ريحي شويه في السرير نامي شويه وهتصحي زينه..
مرات عمه.. طيب نجبولك اي مسكن..
حنان.. لا انا معايا علاج الضغط...
مرات عمه طب يلا اطلعي ريحي شويه..
حنان.. هي سهي.. فين..
امنه.. معارفش. بس خرجت من شويه وشوفتها جاعده فالجنينه. تلاجيها لسه بره..عاد.
حنان.. طيب معلش انا هستأذنكم اريح شويه بس ولو سألت عليا عرفوها اني فوق..
مرات عمه.. ماشي هي تلجيها مع جمر بره.
حنان.... ماشي بعد اذنكم..
امنه. ومرات عمه.. اتفضلي..
امنه.. اني هجوم اصلي ركعتين لله..
مرات عمه.. خديني معاكي..
اما عند رحيم وسليم...
فضل سليم رايح جاي..وبيدور بعينه علي حاجه..
رحيم.. مالك بتدور علي ايه في حاجه ضايعه منك..
سليم.. هاا.. لا لا مفيش
رحيم.. عليا..بردو..
سليم.. هي مجتش تاكل ليه.. من ساعت ما مميشت زعلانه مشوفتهاش..
رحيم....مالك ومالها الوقت مش سممتها بكلامك طبعا مش طيقاك..ولا طايقه تبص في وشك .
سليم.. يعني مش طيقاني لدرجه مش عايزه تشوفني يمكن تكون اخر مره تشوفني🤔🤔فكرك انا زودتها..
رحيم... لا خالص انت طيب اوي.. وبعدين ايه اخر مره دي اعوذ بالله عليك الواحد بدل ما يسمع كلمتين كويسين يسمع الزفت ده.. يلا خلص ياحنين عشان منتأخرش..الساعه داخله علي 10انجز..
سليم.. انا خلصت وجاهز..
رحيم... وانا كمان يلا بينا..
نزل رحيم من اوضته هو وسليم..
اتجمع الكل معاه وبيودعوهم ويدعولهم ويسلمو عليهم..
اما حنان وسهي مكانوش موجودين...
رحيم.. امال فين ست حنان.. وبص علي سليم لقاه بيبرقله فهم رحيم نظرته.. وسهي..
والدته.. الست حنان تعبت ضغطها واطي وطلعت تريح شويه.. وسهي. معرفش فالجنينه ولا دخلت واحنا بنصلي وطلعت..
رحيم.. تمام ابقو سلمو عليهم..خلو بالكم من نفسكم كام ساعه بأمر الله ونبجي معاكم ادعولنا..
والدته ربنا يرجعكم سالمين غانمين ومايوجناش فيكم ابدا..
جده.. خلو بالكم من بعض عاد ربنا معاكم.رحيم اني هجعد اهنه علي اعصابي طمني وجت ما تعرف يا ابني..
رحيم.. متجاجش ياجدي.. هطمنكم اول ما نلاجيهمش ويبجو في امان..
يلا سلام عليكم..
الكل عليكم السلام..
جده. في امان الله ياولدي..
مشي رحيم.. وسليم عالمديريه..واتقابلو مع اللواء.. واتحركو بسرعه...ووراهم رحيم وسليم...
واثناء ما هما فالطريق.. جه لرحيم تليفون..
رحيم.. ايوه يافرحه.. خير في اي اخبار.
فرحه.. لا كنت عايزه اطمن عليكم واجولك ان ابوي خرج من شويه هو وسعيد ومعاه الرجاله...
رحيم.. تمام يافرحه. واحنا في طريقنا للمكان...
فرحه. رحيم بيه.. اني لجأتلك وساعدتك بمعلومات تجدر توصل بيها لاختك وجوزها وكمان حور.. امانه اول ما تعرف اني ابوي اتجبض عليه تفرحني..
رحيم.. اطمني يا فرحه هفرحك. انتي بس ادعيلنا..
فرحه.. ربنا معاكم وينصركم ..
رحيم.. سلام يافرحه.
فرحه.. مع الف سلامه. في حفظ الله..
سليم. عايزه ايه..
رحيم.. عيزاني اطمنها ان ابوها اتقبض عليه..
سليم... بتكرههم اوي..
رحيم.. الظلم وحش. وبعدين هو مفيهوش ميزه عشان تحبه.
بعد وقت من الكلام بين سليم ورحيم.. وتتبغهم لعربيات الشرطه...
اخيرا وقفت عربيات الشرطه ..مره واحده. كانو وصلو للمكان..
اما رحيم وسليم كانو بيتكلمو ومره واحده رحيم لاحظ ان العربيات وقفت فا وقف مره واحده...وسمعو.. صوت...
اااااه.. دماغي..
سليم. ورحيم بصو لبعض..
سليم.. ايه الصوت ده انا عارفه..
رحيم.. وانا كمان يارب اللي في دماغي ميبقاش صح...
نزلو من العربيه كان اللواء بيقرب عليهم.
وشافهم بيفتحو شنطه العربيه واتفاجئو بسهي اللي كانت مستخبيه في الشنطه ورا...
رحيم... سهي.. انتي بتعملي ايه هنا...
سهي... انتو مرضيتوش تاخدوني معاكو وانا صراحه مش هقدر استني.
الواء ...في ايه ايه اللي بيحصل يارحيم ده..
رحيم. حط دماغه علي راسه ومبقاش عارڤ يعمل ايه.
انقذت الموقف سهي...حضرتك هما ملهمش دعوه انا ركبت من وراهم..
الواء شرف الدين.. بس اللي عملتيه ده غلط يابنتي انتي مقدر حجم الخطوره اللي انتي فيها..
سعي.. مقدره ولله يا افندم..ومتقلقش مني خالص انا عمري ما هعمل اي تصرف يأذي حد ..
شرف الدين ربنا يستر...اقفل عربيتك يارحيم.. وتعالو ورايا...
رحيم. تمام يا افندم..
مشي اللواء.. وسليم مسك سهي من ايدها..بعصبيه انتي عبيطه ايه اللي انتي عملتيه ده هو احنا رايحين نتفسح ايه شغل الاطفال ده.هو احنا جايين ننقذهم ولا ننقذك..
دمعت عين سهي.. انا مش عيله ومطلبتش منك تنقذني اصلا واصلا انت مالك ومالي سيب ايدي.. ولو حضرتك مش طايقني اوي كده.. اوعدك ان ده اخر يوم هيجمعنا اطمن علي حور وهناخدها من هنا ومش هتشوف وشي تاني..
رحيم.. مسك ايد سليم.. شيل ايدك يا سليم. انت اتجننت ولا ايه. خلاص الموضوع عدي مع اللواء مش محتاجين قلق بقي..
سليم.. انتي مجنونه يارحيم هي مش خايفه يجرتلها حاجه..
سهي.. بعصبيه.. انت مالك بيا اصلا اخاف علي نفسي ولا اروح في داهيه اصلا ميخصكش..ونولت دمعه من عينها مقدرتش تتحكم فيها..مسحتها بسرعه.. وسابتهم وراحت لمكان اللواء..
اما سليم فا اضايق عشان لتالت مره يزعلها بس المرادي كان فعلا مش قاصد يضايقها هو كان خايف عليها.
رحيم.. ارتحت كده..
سليم.. مقصدتش ولله انا بس قلقان عليها..
رحيم.. طب انجز يلا.. وقفل رحيم العربيه.. وراح هو وسليم وراهم..
فضل اللواء. يوجه الظباط علي اماكنهم وفرقهم .. وفضل يتابع معاهم من بعيدد. وباقي افراد الشرطه كانت بتتمل مسح للمكان الخاص بالخطف..
اما سليم.. كان كل شويه. يوجهه نظره لسهي.. وهي مرسوم علي وشها الغضب... ومش بصاله..
عدي وقت بسيط.. وجتلهم اشاره ان في عربيات جايه للنقطه اللي هيسىمو فيها.
اللواء... اجهزوووو واول ما تاخدو اشاره مني اهجمو..
الجميع.. تمام يا افندم.
ثواني.. واتلقي اللواء اشاره.. من افراد الشرطه..
احد افراد الشرطه...تنام يا افندم تم العثور علي مبني مكون من طابقين ومقفول بقفل من الباب مش هنقدر ندخل غير لما نفجر القفل بالرصاص..
اللواء.. خليك جاهز اول ما يتم التسليم وتسمع صوت طلقات اقتحم فالوقت ده.. مش عايزين اي خطوه الوقت توقف العمليه..
احد افراد الشرطه.. تمام يا افندم
رحيم.. ليه يا افندم وقفت اقتحام المبني..
شرف الدين.. رحيم قولتلك متدخلش فالشغل بتاعنا..لو ضربو نار عالقفل الوقت واقتحمو هيهربو قبل التسليم . ومش عايزين الوقت اي حاجه تعطل العمليه هما كده كده وصلو للمبني ..
رحيم.. فضل واقف علي اعصابه..
بعد وقت بسيط.. اتجمع عمران وسعيد ابنه ورجالته.. ومن ناحيه تانيه تاجر مخدرات ورجالته...وقفو اتكلمو دقايق بسيطه... وانسحب واحد من رجالت عمران وواحد من رجالت تاجر المخدرات كل واحد للعربيه اللي تبعه وثواني وخرج كل واحد بشنطه.. وابتدو عمليه التسليمم...
اللواء.... اقتحموووووووو
في ثواني اتحول المكان....لساحه حرب...ضرب المكان كان من كل مكان....
فالوقت ده .. استغل رحيم.. وسليم انشغال اللواء..ومشيو براحه.. للمبني.
طلعت رحيم مسدسه.. وسليم وراه..الطلق والرصاص صوته بيسمع في كل مكان... سليم.. نسي السلاح بتاعه في العربيه..
سليم... اوف السلاح فالعربيه..
رحيم.. فالح.. خليك ورايا..
فضلو يجرو لحد ما لمحو المبني واول ما قربو يوصلو... الطلق صوته كان اقوي.. ورحيم. مكنش سامع سليم.. اللي هجم عليه واحد من تجار المخدرات وفضلو يضربو في بعض... وطلع الراحل مطوه من جنبه لما مسدسه فضي.. ولسه هيضربو سليم .... لقي الراجل ايده وقفت وبرق.. وثواني كان وقع فضل سليم واقف مزهول لما شاف سهي ماسكه طوبه وبتديله بيها علي دماغه..
سهي... ابقي خد بالك عشان متجيش عيله صغيره تنقذك.. وسابته وجريت ورا رحيم.
اما سليم.. فا فضل مزهول واخيرا نفض راسه من الافكار ولحقهم بسرعه .
رحيم... ايه اللي جابك ياسهي انتي مجنونه.
سهي.. لو مكنتش جيت كان زمان صاحبك ميت..
رحيم.. سليم.. مالك.
سليم.. لا ابدا انت جريت وطلعلي واخد كان هيموتني وسهي انقذتني في اخر لحظه..وابتسم لها اما سهي.. فا بصت الناحيه التانيه.
رحسم.. تعالو براحه...وهما طالعين.. لقو واحد من رجال الشرطه.. واقع عالسلم.. ودراعه بينزف..
رحيم.. انت كويس...
الظابط.. جرح بسيط في كتفي.. الحقوهم بس في حد طلعلعم...
رحيم... جري علي فوق.. ولحقه سليم ووراهم سهي...
اما فالخراج قدرت اخيرا الشرطه تسيطر عليهم وتم القبض علي عمران والرجاله.. وكل تجار المخدرات....
اما عند رحيم... سمع رحيم صوت ساره وهي بتصوت..
وامجد صوته عالي ومش سامع حور.. فضل هو وسليم برا الباب.. كل واحد فيهم من ناحيه...
وباشاره من رحيم اقتحمو الباب...
سعيدد...لف علي صوت اقتحام البيت بعد من اهنه وإلا هفجر راسها جدامك.. واول ما لف.. ورحيم شاف حور. في ايده وهي شبهه جثه هامده ادامه وتقريبا هو شايلها من عالارض لانها فاقده وعيها.. ولبسها كله غرقان دم..
رحيم.. اقسم بداخله انها ميته.. من منظرها..
سعيد.. سيبها لو راجل . واتكلم معايا انا وافتكر ان اي غلطه. هتروح في داهيه الشرطه كلها هنا
سعيد.. ادام كده هروح في داهيه وكده هروح في داهيه يبجي هجتلها واحسرك عليها مش بردو هي تهمك يا حضرتك العمده ياحبيب..
رحيم.. بعصبيه.. جولتلك سيبها وإلا جسمآ بالله لو اذيتها ماهجتلك لا بس همثل بجثتك وانت صاحي واخليك تطلب الموت ومتطولهوش..
سعيد... هجتلها وهحسرك عليها لو مبعدتش عن طريجي...
وبنظره فهمها امجد... وبطريقه سريعه رفع امجد ايد سعيد لفوق بعيد عن راس حور... وبطريقه اسرع . ضرب رحيم طلقه في كتف سعيد... من شدت المه ساب حور.. واللي اول ما سبها انسحب جسمها للارض ولاكن قبل ما تقع مسكها رحيم.. بين ايديه.. وللحظه نسي وجود اخته وامجد وسليم... وسهي.. اللي دخلت تجري اول ما سمعت صوت الطلقه.. وخدها في حضنه وحضنها بين ايده بكل قوته وكأنه ملك العالم من تاني وردت فيه روحه..وخرج كل اشتياقه ليها.. في حضن طويل .
سهي... حورررر. حوررررر. اصحي عشان خاطري.. اصحي احنا جينالك يا حبيبتي اصحي عشاني ياحور .. انا مليش غيرك..وبصراخ اكتر... اصحي يا حوووررررر ارجوكي.. اوعي تموتي وتسبيني...فاللحظه دي انتبه.. رحيم.. ورفع حور بين ايديه...
يلا بسرعه مفيش وقت... حور نبضها ضعيف...
امجد قادر تمشي...
امجد.. اني زين متجلجش...
رحيم.. ساره انتي كويسه.
ساره.. اني بخير ياخوي.. حور. هي اللي تعبانه جوي لازمآ نلحجوها....
ولسه هيخرجو.. فاق سعيد.. ومسك مسدسه براحه.. وعايز يضرب علي رحيم لاكن سهي كانت ورا ضهره.. لسه هيدوس عالزناد لمحه.. سليم... حاسبي ..... واول ما زقها بعيد... خد هو الطلقه بدالها في كتفه...
وفاللحظه. دي.. جت مجموعه من رجال الشرطه وتم القبض علي سعيد..
اما سهي وساره اول ما سمعو صوت الرصاص صرخو.. وجريت عليه سهي وامجد.... امجد. انت كويس..
سهي.... بعياط ليه عملت كده..
سليم... بالم شديد وابتسامه كلها وجع انتي انقذتيني مره وانا انقذتك مره.. كده خالصين ولا ايه..
ابتسمت سهي.. غصب عنها...وضربته في كتفه..
سليم... اااه انا ناقص
رحيم... انت كويس..
سليم. متقلقش.. الطلقه في كتفي...
..وثواني.. وحس انه مش قادر يمسك نفسه وفقد وعيهه..
سهي... سلييييم.. ولحقه امجد.. وشاله براحه..
رحيم.. امجد يلا بسرعه مفيش وقت..
ونولو بسرعه وساعدوهم رجال الشرطه.. ودخلوهم عربيات الاسعاف....
...بعد وقت وصلو المستشفي...رحيم كان زي المجنون...
دكتووووور بسرعه...
خرج مجموعه من الاطباء. والممرضين وخدو منه حور.. وسليم.. وبسرعه كانو في اوضه العمليات.....
وفالوقت ده.. جه جده.. وامه وعمه ومرات عمه وقمر.. وحنان اللي مكتشفتش غياب سهي غير متأخر..لما صحيت.. والكل كان فاكرها فالاوضه مع ولدتها.. وقبل ما السؤال يتحول لقلق عليها.. كلمهم رحيم وبلغهم وعرفهم بوجود سهي معاهم...
حنان.. كده يا سهي.. تقلقيني ديما عنديه ودماغك ناشفه..
سهي.. مكنتش هقدر استني يا ماما..
حنان.. المهم حور اخبارها ايه
سهي... بدموع.. تعبانه اوي
وبعد ما الكل سلمو علي ساره. وامجد واطمنو انهم بخير..
دخل امجد مع دكتور تاني... غيره علي جرح في دراعه وكان مصاب مصاب ببعض الجروح البسيطه.
وجزع، في الكاحل وبعد ما اتعمله اشاعه واكدت انه مجرد جزع مش كسر.. اتعمله جبس بسيط...وبعد مده خرج..وفضل واقف معاهم بعد ما الكل اطمن عليه.. اما رحيم.. كان في دنيا تانيه.. مش قادر ينسي منظر حور وهي فاقده الوعي بين ايديه.. ولا منظهرها وهي غرقانه دم...وكل ما يفتكر يغمض عينه جامد...
وبعد مده خرج دكتور. من اوضه العمليات...
جري عليه رحيم... وسهي.. وكل الموجودين...
رحيم.. طمني يادكتور...
الدكتور.. متجلجش.. المريض اللي دخل.. كان مصاب بطلقه فالكتف.. والحمد لله بسيطه طلعناها وهو الوقت فالافاقه وشويه بسيطه ويخرج علي غرفه عاديه وتجدرو تطمنو عليه..
رحيم...بصوت مهزوز وحوووور..
الدكتور.. المريضه اللي جوه. نجدر نجول ان كل اللي تم معاها في غرفه العمليات هي خياطه لبعض الجروح في جسمها.. لاكن مكنش فيها اصابه غير الجروح..
رحيم. مقاطع للدكتور يعني هي كويسه صح.
الدكتور.. للاسف مش جوي هي اه مكنش عنديها اصابات بالغه بس الاصابات اللي في جسمها منجدرش نجول انها بسيطه.. ده متعرضه لعمليه تعذيب واضحه.. اثار كرباچ علي جسمها..الجسم للاسف اتعرض لبعض التلوث من الاهمال يعني اجدر اجولك انها اقوي من اللي خد رصاصه
رحيم. يعني ايه.
الدكتور متجلجش.. الجروح اتخيطت عملنا اشاعه عشان توكد ان مفيش كسور في اي جزء في الجسم...والحمد لله مفيش.. بس هي حالتها الجسمانيه صعبه لانها ضعيفه جدا... تجريبا
مفيش اي اكل دخل جسمها من فتره..
رحيم.. طيب هي فاجت.
الدكتور.. هي مهتفوجش الوجت ومش مصلحتها انها تفوج هي جايه من الاساس فاجده الوعي من كتر الالم اللي في جسمها هي واخده مسكنات تنيم جمل وده عشان لو صحيت مش هتجدر تتحمل الالم.. والافضل انها تفضل اكده .. لحد ما حالت جسمها تتحسن.. وحاليا احنا هننجلها اوضه خاصه.. وهنعلجلها محاليل والمفروض انها هتغير عالجروح دي كل يوم ..
حنان. بدموع.. يعني هتبقي كويسه يادكتور..
الدكتور.. اطمنو هي حالتها الي حد ما متجلجش بس جسمها متدمر. لازمله راحه كتير.. وكمان محتاجه محاليل عشان تجدر تعوض.. واتعرضت لبرد شديد جسمها جاي تجريبا كان جرب يفقد الامسجين منه خصوصا ان حالت جسمها مكانتش جادره تجاوم
رحيم.. طيب.. هتوجفو عنيها المنوم ده ميته...
الدكتور.. ده علي حسب حالتها الايام الجايه.. يعني هنراجب استجابه جسمها.. وشويه شويه هنسحب من جسمها المنوم.. يعني نجول اسبوع وفي حاله صحيت والالم مكنش كبير عليها او بمعني اصح تجدر تتحمله هنسيبها مجدرتش هنكرر المنوم تاني لحد ما تجدر..
رحيم.. شكرا يادكتور..
الدكتور.. العفو بعد اذنكم وحمدالله علي سلامتهم...
.بعد وقت بسيط اتنقلت حور لغرفه.. وسليم بعد ما فاق دخل غرفه...
ودخل المل اطمنو عليهم....
ورحيم طلب منهم يروحو عشان ساره وامجد يرتاحووو..
رحيم... امجد.. قبل ما تمشي عايز اعرف انتو ازاي اتخطفتو واتخطفتو ليه ...
امجد... انا نفسي معرفش.. بس اللي عرفته بعد اكده.. ان واني ماشي من عنديك اني وساره.. كنا بنتحدتو عنك وعن حور.. بعد ما شوڤناش لما لجيما حد بيرش حاجه علي وشنا.. وصحينا لجينا نفسنا فالمكان اللي جيتو عليه.. وتاني يوم لجينا صوت عالي وصوات وحد بينضرب جامد وبيصرخ بعد فتره لجينا الباب انفتح خبيت ساره ورايا لجيت اتنين رجاله.. جايبين حور ورموها فالارض.. ودخل بعدهم عمران وسعيد ولده.. واللي عرفته منيه انه خطفنا لما اتوكد ان حور عنديك من كلامنا عليها وطبعا عمل معانا اكده.. عشان يربيك كيف ماجال زي ما خبيت عنديك حور واكيد عرفت منيها حاجات عنه هو حب يردهالك.. يعني مالاخر جينا في طريجه مش اكتر.. وطبعا اتعرضولي الرجاله كذا مره. في كل مره كانو بيجو ياخدو حور.. عشان يعذبو فيها بس للاسف كانو بيتكاترو عليا...ومبجدرش احوشها منيهم وكنت خايف علي ساره مكنتش جادر اعافر معاهم اكتر من اكده... ومكنش معايا تلافون من بعد ما اغم عليا.. ملاجيتهوش تجرببا خدوه..
وبس...
رحيم... بحزن... تمام يا امجد.. روح الوقت ارتاح......
ومشي الجميع وفضل رحيم....
تساااااااارع في الاحداث...
عدت ابام وفضلو الجميع يجو يطمنو علي حور. وسليم اللي بقي احسن من الاول..
سهي.. سلامتك...
سليم.. شكرا.. الله يسلمك..
سهي... اسفه ..
سليم ... علي ايه.
سهي.. عشان انا السبب.. لولا اني جيت معاكم مكنش حصلك كده.
سليم... حتي لو مكنتيش جيتي كنت هنضرب بالنار.. ده مكتوب..يعني متحمليش نفسك ذنب مش ذنبك..
وبعدين.. ياستي انا مبسوط اني انقذتك..
سهي.. بابتسامه.. اشمعني ده اللي يشوفك يقول انك ديما تدعي عليا..عشان تخلص مني.
سليم.. متقوليش كده. انتي غالبه عندي علي فكره..
سهي... ب😲انا..
سليم.. اقفلي بوئك ده.
وبعدين ايوه انتي...سهي... تتجوزيني..
سهي... ايه😲
سليم .. هتفضلي كده تبرقي.. مش موافقه صح انا كنت عارف علي فكره.. انت مبتطيقينيش صح صح..
سهي.. حطت ايدها علي بوئه اسكت بقي شويه...
مش كده خالص بس يعني انا اتفاجئت من طلبك بس يعني انا انا..انا موافقه...
ابتسم سليم.. وطبع بوسه علي ايدها اللي حطاها علي بوئه..
سهي.. سحبت ايدها بسرعه وقامت وقفت وهي وشها احمر...انت قليل الادب علي فكره.. وخرجت جري من الاوضه...
اما سليم.. فا فضل يضحك وكان طاير من الفرحه...
عدي حوالي عشر ايام....
اتحكم علي عمران.. وسعيد بالاعدام.....
وفرحه كانت طايره اخيرا حق ادهم رجعلها....اما الحكومه.. اتحفظت علي بعض ممتلكات عمران من التجاره الغير مشروعه..وباقي الورث راح لبنته ومراته ورجع حق حور...اخيرا...
لاكن حور لسه متعرفش حاجه وفي عالمها الخاص.
اما عند رحيم... ..كان كل يوم رايح جاي عالمستشفي.. وابتدت حور.. تفوق مع سحب المنوم من جسمها...
دخل رحيم بمجرد ما عرف انها فاقت..
وقف ادامها...وبمجرد ما شافته... ابتدت تعيط ..
رحيم ...قرب منها بسرعه واعد جمبها عالسرير.. براحه وباسها من راسها.
رحيم... شششششش بلاش عياط كل حاجه خلصت.. انتي الوقت معايا..
يعني في امان اسف اني اتأخرت عليكي..
حور.. بصوت ضعيف...
كنت عارفه انك جاي..
رحيم.. بابتسامه حزينه..وعرفتي ازاي بقي ياست الفصيحه..
حور.. بابتسامه كلها تعب.. حلمت بيك..
رحيم.. والمرادي اتقتلت ولا اتدبحت ما انتي مشلفطاني علي طول..
حور... لا محصلكش حاجه...
رحيم... انتي عارفه نغسي في ايه الوقت...
حور.... ايه..
رحيم.. نفسي احدك في حضني..
حور... وايه اللي مانعك..
رحيم.. الشلغطه اللي انتي فيها دي انا لو خدتك في حضني.. هتتكسري..
حور... بس انا محتاجه حضنك اوي..
رحيم.. من غير اي تردد ونسي المها وكأنه مصدق ان هي كمان محتاجاه زي ماهو محتاجها.. قرب منها وخدها في حضنه اما حور.. علي اد الم جسمها بس كان مش فارق معاها غير انها تحس بالامان جوه حضنه...
بعد وقت بسيط... سابها رحيم..وقضل يحكيلها علي كل حاجه حصلت من الاول لااخر...
حور... فرحه طلعت جدعه بجد..
رحيم.. اه اوي فعلا بنت دماغها مش موجوده اليومين دول.
حور...برفعه حاجب.. يعني ايه.
رحيم.. لا ابدا مش يعني حاجه خالص...
بقولك ايه...
حور... نعم..
رحيم.. بحبك..
حور...😲
رحيم.. اه ولله بحبك وبعشقك وكان عندي استعداد اموت بس انتي ترجعيلي..
حور.. انت بتقول ايه..
رحيم.. بقول انك تفوقي كده بسرعه وتقومي عشان نتجوز..
حور. باحراج.. ايوه انا...
رحيم...انتي موافقه وبتحبيني زي ما بحبك.. وعلي فكره.. انا شوفت الفديو بتاع احلي إعلاميه شافتها عنيا..
حور🙈🙈🙈🙈
رحيم.. شال ايدها من علي عنيها.. وشدها لحضنه. من تاني.. اما حور.. فدفنت راسها في رقبته.. من كتر الخجل....
وبعد وقت بسيط .. خرجت حور.. علي القصر عند رحيم.. وبلغ الكل انه بيحب حور وعايز يتجوزها الكل فرح.. وانتهز الفرصه سليم اللي طلب ايد سهي. ووافقت حنان...
وتمت خطبتهم...
اما حور... كانت طايره من الفرحه... واتحدد فرحهم بعد شهر ونص تكون خفت اكتر .. وجسمها يكون اتعافي اكتر...وطول الوقت ده.. كان رحيم.. في القاهره هو وسليم بيخلصو الشغل اللي فاتهم...ورجعت حنان مع سهي وحور... اللي رجعت تخلص تجهيز بيتها الجديد مع رحيم... هما كانو هيعيشو فالقاهره طبعا عشان شغله...واتفقو انهم يعملو فالبلد ليله الحنه قبل الفرح بيومين.. وينزلو علي تلقاهره يعملو فرحهم...
وجه.. يوم الفرح... وبعد الاستعدات والتظببط اخيرا.... لمح رحيم.. الملكه المتوجه بتنزل من علي السلالم... زي الاميرات
وفي وسط تجمع الناس كلها.. ورحيم واقف ادام السلم.. وحاطط ايده الاتني ورا ضهره وعينه علي حور.. في كل خطوه بتنزلها...كانت لابسه فستان.. كب.. ضيق لحد ركبتها ونازل بوسع بسيط من تحت وليه ديل طويل وطرحه رقيقه وتاج صغير بيزين شعرها... مع ميكب هادي يبرز جمال ملامحها وعيونها...نزلت حور.. وقرب منها رحيم.. ومسك ايدها وباسها..بوسه طويله.. وقرب منها أكتر وشالها وبقي بلف بيها وسط تصفير وتصقيف وصياح صحابه واهله.. وكل الحضور...
كان فرح جميل بكل تفصيله فيه....
واخيرا... اتجمعو في بيت واحد...⁦
google-playkhamsatmostaqltradent