recent
روايات مكتبة حواء

رواية جحيم الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة اسامة

رواية جحيم الصعيد الفصل الثاني عشر 12 بقلم اميرة اسامة




 الثاني عشر...

رحيم.. لسهي... جاهزه ياسهي..
سهي... جاهزه...
رحيم... اتصلي..حالا..
سهي... اتصلت...الووووووووو فرحه معايا..
فرحه.... كنت جاعده مستنيه اتصالك ياسهي...........؟.
سهي.. كانت فاتحه الاسبيكر عشان الكل يسمع..
سهي....واديني اتصلت يافرحه... ممكن اعرف عيزاني ليه...وايه الموضوع اللي بخصوص حور.
فرحه... استني خليكي معايا عشان محدش يكون سامعني عاد...راحت فرحه تقفل الباب كويس .. وراحت في اخر الغرفه عشان تبعد بصوتها اكتر واعدت في ركن صغير ..معاكي..
فرحه... شوفي يا سهي... اني هحكيلك كل حاجه من البدايه..
فلاش باك.....
لما ابويا حبس حور... كان حالف انه يجوزها حور حتي لو غصب عنها وكان يجدر يعملها . بس ربنا بيحب حور واللي كان حايش ابويا عنيها ومعطل جوازها من سعيد اخوي.. ان ابوي كان عنده شغل مهم او بمعني اصح بالنسباله..شغل مهم..
فالوجت ده اني كنت بدخل لحور سرجه ما لو ابويا شافني يمكن يجتلني فيها.. كان جلبي بيتجطع عليها واني مش عارفه اعملها حاجه.. كان كل اللي علي ابويا...انه يدخل يضرب فيها لحد ما تفجد الوعي ويخرج.. كنت بشوفه من حرف الباب اني وامي..وهو بيضرب فيها من غير اي رحمه كنا بنسمع صوتها اللي كان جايب الجصر كله... ومكناش نجدر نعملو اي حاجه واصل وانا امي غلبانه مهياش جد ابوي ولا سعيد اخوي...كانو بعد ما يمشو من عنديها فالاوضه واطمن انهم نامو كنت انزلها براحه.
سهي.... طيب معلش هقاطعك...
فرحه...اتفضلي...
سهي... انتي ليه لما كنت عندكم اتعاملتي . كأن اللي ابوكي بيقولو صح.
فرحه... ماهو اني مجدرش اكدبه...ما اني لو اجدر اجف في وشهم... كنت وجفت لما كان بيعذب في حور..
سهي... طيب انا متزعليش مني يعني.. ايه ضمني انك مش بتعملي تمثيليه.. عليا وانك متفقه مع والدك..
ابتسمت فرحه... معاكي حج.. وعايزه اقولك ان ده نفس السؤال اللي سألتهولي حور.. يوم ما جررت اهربها...
ابنتسم.. رحيم غصب عنه...
فرحه... اني مهمثلش عليكي ياسهي لا انتي ولا حور.. بس هجولك نفس الكلام اللي جولته لحور جبل سابج......
اني كنت بحب.. واحد من واني صغيره يعني زي ما تجولي حب طفوله.. ادهم.. كان حب عمري.. وحلم حياتي اللي حلمت اني اشوفه متحجج. بس للاسف اتحجج نصه وباجي الحلم مكملش عاد..
ادهم.. بعد ما كبرنا.. اكتشفت ان هو كمان كان بيحبني وساكت. ولما اعترفلي.. جرر انه يجي يطلبني.. عشان محدش يعرف بارتباطنا ويحصلي.. مشاكل...وفعلا جه اتجدملي... والغريبه ان ابويا وافج علي جول ودي بالنسبالي كانت غريبه .. ابويا من صغري وهو بيعاملني اوحش معامله وطول عمره كارهني لله فالله عشان مهيحبش خلفه البنات..لحد ما اتجدملي ادهم وافج وكان مرحب كمان.. بس اللي كنت فكراه. انه فرحان اني هبجي عروسه.. بس اللي عرفاه بعد اكده.. انه وافج عشان يبجي ليه دراعين يمين اللي هو اخوي سعيد وشمال اللي هو ادهم... المهم وافج ابوي وكل حاجه مشيت بسرعه ومفيش شهر كنت كاتبه الكتاب.. وابويا جال اسبوعين ونعملو الدخله..كنت زي اي عروسه مشغوله.بتجهيز فرحها وفرحانه.. بس للاسف الفرحه اتكسرت... ابوي وجتها عرض بطريجه مباشره علي ادهم انه يشتغل معاه.. ادهم كان ظابط.. وابويا فكر ان لما يجنده لحسابه كل حاجه هتتسهله عاد.. وفكر ادهم من الظباط اللي معندعمشي.. ضمير وكل همه الفلوس وبس.. ادهم رفض.. وجاله...
اني... عشان خاطر. عيون.. فرحه.. هعتبر روحي مسمعتش عرضك وهعتبر نفسي معرفتش من الاساس طبيعه شغلك.. بس من اللحظه دي لو وجعت..تحت يدي في اي شغل شمال انت او ولدك او حتي راجل من رجالتك اني اسف هنسي اي صله بيني وبينكم وهشوف شغلي..
ابويا ساعتها.. غصب عليه يطلجني بالعافيه... عشان يضغط عليه..ادهم رفض.. وبشده وفضل متمسك بيا.
وفيوم كان الفرح باجي عليه حوالي اسبوع او خمس ايام...لجيت.. ادهم بيكلمني. وهو صوته متوتر وجلجان ...فلاش. بااااك..
فرحه .. مالك يا ادهم صوتك متغير...
ادهم.. عايز اجولك علي حاجه بس بيني وبينك .محدش يعرفها عاد..
فرحه.. طبعا يا حبيبي جول في ايه جلجتني..
حكي ادهم كل حاجه لفرحه.. حصلت بينه وبين ابوها واخوها..
فرحه.. وليه مجولتليش من اول ما جالك اكده..ليه جاي تجولي الوجت. هتخدني بزنبهم وتسيبني يا ادهم.
ادهم.. لا يافرحه انا عمري ما هسيبك ولا اخدك بزنب حد.. والدليل اني اتمسكت بيكي تحت كل تهديدات ابوكي والدليل التاني.. اني مبلغتش عنيه عشانك...
فرحه... امال ليه حكتلي ودلوجت بالذات ومالك مش علي بعضك ليه..
ادهم.. واني راجع من الشغل.. انضرب عليا نار في رصاصه صابت كتفي...ولما حججت من اللي ضربني لجيته سعيد اخوكي . ومعاه رجاله من رجالتكم..
فرحه.. بفزع.. وه هتجول ايه يعني انت انضربت بالنار. اني جيالك .
ادهم.. جايه فين اجعدي يامجنونه.. متجلجيش اني شيلت الرصاصه عاد..ولساتني راجع عالبيت...بس لما حسيت بالجلج جولت لازم اجولك...
سهي.. انا هجيلك حالا واللي يوحصول يوحصول..
ادهم.. لا يا فرحه معيزينش مشاكل عاد هتجولي لابوكي واخوكي. ايه..
فرحه. هما اصلا مش اهنه. خرجو من ربع ساعه وجالو عندهم مشوار ضروري بعد ساعه يعني اكيد لسه هيطولو. وامي نامت اني هتسحب براحه هجيلك اطل عليك. واعاود طوالي...
ومده بسيطه كانت فرحه عنده... اطمنت عليه واعدت معاه شويه..
ادهم.. يلا يافرحه ابوس يدك.. مش عايز مشاكل.. ولا عايزك تتأخري. عاد..
فرحه.. حاضر يا ادهم همشي لو عزت حاجه طمني لو حسيت بجلج بلغني ربنا يعدي السبوع ده علي خير وابجي معاك ..ساعتها مهيجربولكش واصل..
وفتحت فرحه الباب بعد ما سلمت علي ادهم.. وحست بصوت غريب.. بصت لقتهم ابوها واخوها..ووراه رجالته.. دخلت تاني بسرعه وهي مرعوبه..
ادهم. في ايه عاد شوفتي عفريت ولا ايه..
فرحه..ابويا يا ادهم وسعيد ورجاله طالعين عليك.. شكلهم عرفو اني اهنه..
ادهم.. براحه خايفه ليه عاد انتي مراتي ولو حد جرب منيكي هجتله..
فرحه.. لا عشان خاطري يا ادهم.متفتحش واني اهنه...
ادهم...تعالي ادخلي الاوضه خليكي ورا الباب متجلجيش...
دخلت فرحه وقفلت نور الاوضه والباب... وفضلت تسمع...
خبط الباب.. وفتح. ادهم... اهلا وسهلا اتفضلو..
هبد سعيد الباب برجله..
ادهم..في ايه بتجفل الباب اكده ليه
وبدون مقدمات رفع عمران مسدس كاتم الصوت
..في وش ادهم..
ادهم.. خبر ايه عاد.. في ايه..
عمران.. اني جولتلك من اللول ياتبجي معانا ياتبجي علينا..
ادعم.. اني جولتلك لا هبجي معاكم ولا هبجي عليكم..
عمران.. صوح بس جولت كمان ان لو وجعنا ادامك هتنسي اي جراله بينا وهتبجي علبنا..
ادهم.. ده شغلي ولازمآ انفذه...
عمران.. واني كمان شغلي وهنفزه.. ومينفعش واني بنفزه الاجيك واجف في طريجي..
ادهم... يعني ايه..
عمران. يعني احنا وانت.. مهينفعش نتجابلو في نفس الطريج.. وضرب عليه كذا طلقه في صدره.. وسط دموع فرحه اللي شايفه المشهد كله من فتحت الباب.. كانت حاطه ايدها علي بوئها... ودموعها مغرقه وشها...ودقايق ابوها واخوها ورجالتهم قفلو الباب ونزلو...بمجرد.. ما شافتهم قفلو الباب.. جريت عليه زي المجنونه..
رفعت دماغه..ادهم.. ادهم رد عليا جوم ياحبيبي.. اني اسفه يا ادهم ..ادهم فوج فتح عنيك.. اني هتصل بالاسعاف حالا..
ادهم مسك اديها.. وبصوت ضعيف والدم بيخرج من بوئه ومناخيره مبجاش في وجت يا فرحه.. اني خلاص ماشي..
فرحه. بعياط لا متجولش اكده يا ادهم اني مليش غيرك يا حبيبي انت لو سبتني اموت...
ادهم... ابعدي عنيهم يافرحه.. متعاديهمش ابوكي واخوكي ملهمش حبيب عاد.. بس اني عايز اطلب منك طلب..
فرحه.. جول يا ادهم..
ادهم.. في ورج مهم جوه في ضرفتي فالدولاب.. دوسيه لونه اخضر.. الورج ده في كل تفصيله عن شغل ابوكي واخوكي..لو في يوم عرفتي ترجعيلي حجي وتاخديه بتاري منيهم خديه لو معرفتيش اني مسامحك ومجدر ...
فرحه.. اني مش هسبهم وهاخد بتارك. يا ادهم لو علي رجبتي واخر يوم في عمري...
ادهم.. تعرفي يا فرحه اللي مفرحني عاد.. اني هموت وانتي مرتي...وابتسم.. ومسح دموعها... وثولني الابتسامه راحت وايده ابتدت تنزل.ومات ادهم في حضن فرحه.. صرخت كتير وعيطت اكتر حضنته كتير كانت مش عارفه تعمل ايه... واخيرا استجمعت قواها.. باسته من جبينه.. وحطته براحه عالارض.. وجريت بسرعه.. عالدولاب.. وفضلت تدور براحه... لحد ما لقت الدوسيه خدته ورجعت كل حاجه مكانها ومسحت مكان ايديها.. وفضلت تمسح دموعها ولفت طرحتها كويس.. وبصت من الشباك اتأكدت ان مفيش حد.. نزلت براحه... من البيت بعد ما رجعت لادهم تاني وودعته وسط دموعها.. وقفلت الباب.. ومشيت وطول الطريق بتأمن نفسها وتشوف حد شافها او لا ولان الحظ كان معاها محدش شافها وهي طالعه ولا وهي نازله.. حتي لما رجعت البيت اتسحبت براحه ودخلت من البوابه الخلفيه.. وطلعت جري علي اوضتها ولحسن الحظ كان ابوها واخوها مرجعوش لسه... دخلت فرحه اوضتها وبمجرد ما قفلت وقلعت عبايتها وشافت علي هدومها دم ادهم انهارت من العياط ..وبعد ما اتعرف بموت ادهم ومراسم الدفن والعزا وكل حاجه خلصت.. فرحه كانت شايفه او وسعيد بيرسمو الحزن كلنت نفسها تقتلهم باديها..
بااااااللك...
فرحه.. ومن بعد اليوم ده يا سهي جولت ماهسيبش حج ادهم واصل...وهنتجم منيهم واي فرصه هتجيلي عشان انتجم هنتجم..
سهي.. باسف ودموع هو في حد يعمل كده..
فرحه.. ايوه في ابوي واخوي.. يجدرو علي اكتر من اكده ولو كنت جولتلهم اني شوفتهم كانو جتلوني في وجتها ورا ادهم بس اني حلفت احافظ علي نفسي لحد اليوم اللي اخد بتار جوزي منيهم...
سهي.. عشان كده ساعدتي حور..
فرحه... لا مش بس عشان اكده.. عشان هي كمان اتظلمت لما حبت تدور علي حجها وتطلب جزء من فلوسها اللي ابويا كلهم عليها ورسها من ستي ام ابوي.. وكل همها انها تعالج امها.. بس ابوي معندوش جلب...
سهي.. طيب ليه مساعدتيش حور.. من اول ما اتحبست ..
فرحه.. مكنتش لاجيه فرصه او خلينا منكدبش علي بعض مكنتش لسه جادره اخد الخطوه..
سهي.. وايه اللي هلاكي تاخديها يوم ما هربتيها..
فرحه.. اللي خلاني اخد الخطوه دي.. اني .. اني .
رحيم. بيشاور لسهي تسألها..
سهي.. انك ايه يافرحه.. اتكلمي متقلقيش...
فرحه.. اني..سمعت ابويا هو وسعيد بيكلمو راجل من رجالتهم.. بيجولو.. اجتلها.. فالاول اتخضيت جولت خلاص هيخلص علي حور.. ومهجدرش انقذها..عاد.. بس لما وجفت شويه وبجيت اسمع باجي الكلام زين اكتشفت انهم مبيجولوش علي حور
فلاش باااك..
عمران.. كيف يعني منتاش عارف تنفز ياعره الرجاله.
الشخص.. ياعمران بيه.. في واحده ست مابتسبهاش هي وبنتها ديما معاها.
عمران.. اتصرف.. خلي اي حد من الرجاله اللي معاك.. يبعدو الست دي عنيها ..خليهم يساعدوك.. في ظرف نص ساعه تكلمني تجولي كله خلص..
وفعلا فضلت واجفه.. ومفيش ساعه ابويا جاله تلافون..
عمران...طمني ....
الشخص...كله تمام يا عمران بيه.. البقاء لله.
عمران بفرحه.. عال ارجعلي يلا بسرعه عشان تاخد الحلاوه..وقفل معاه
فالوجت ده انا كنت لسه مش مستوعبه ازاي جادر ابوي يتفج علي جتل اكده عادي وكأنه هيدبح بهايم مش بني ادمين كنت هتجنن واعرف بيخطط لجتل مين.. لحد ما اتصعقت من اللي سمعته عاد...
سعيد... كله تمام يا بوي..
عمران.. كله تمام يا ولدي... عفارم عليك.. اول مره احس ان مخك نضيف عاد. وفكرتك في جتل ام حور... فكره بمليون جنيه..
فرحه...اتصدمت.😲
عمران والوجت البت هتبجي تحت دراعنا عاد ومهيبجلهاش غيرنا وهتوافج عليك غصب عنها. واكده محدش بيسرج ورث مرته ده إن عرفت تثبت حاجه اصلا..
سعيد... صوح يابوي.
بااااااااك
سهي... انتي عايزه تقولي ان ابوكي هو كمان اللي قتل طنط مني مامت حور...
فرحه.. ايوه هو اللي سلط علي جتلها والفكره. كانت فكره سعيد اخوي...
سهي..بانهيار..وجمبها مامتها بيعيطو بقهره...
سهي.. دول لا يمكن يكونو بني ادمين...
فرحه.. عما فعلا مش بني ادمين.. بس المهم الوجت سيبك من البكا مهيرجعش ميت ولا حتي هيرجع حجه..عشان تجدري ترجعي حج ميت..وحج مظلوم لازمآ تسيبي البكا علي جنبك عاد. عشان تجدري تخططي. اني بكيت كتير لا الميت رجع ولا عرفت ارجع حجه.. وجررت اوجف بكا عاد.. لحد ما حجه يرجع...
سهي.. قصدك ايه...
فرحه.. جصدي.. انك بتدوري علي صحبتك وخيتك كيف ما جولتي...
سهي... وانا هعرف طريقها منيني.. انتي مش قولتي اخر مره تشوفيها لما هربتيها.
فرحه.. صوح.. بس عندي اخبار . تانيه كتير. لا زمآ تعرفيها.
سهي.. قولي...
فرحه... في نسخه من ورج الدوسيه وورج تاني غيره لصفقات وبلاوي زرجه اجلها يجيب لكل واحد فيهم تأبيده.. ومعايا تسجيلات .. كتير توديهم لحبل المشنجه..تحبي ايه فيهم..
رحيم.. وهو بيوشوش. سهي..
سهي.. انا اللي يهمني الوقت اعرف حور فين..
فرحه.. حور مهترجعش غير اما يتمسكو عاد..
سهي.. انا مبقتش فهمه حاجه..
فرحه.. من كذا يوم.. سمعت ابوي وهو بيتكلم.. مع ناس.. فالتلافون.. وشكلهم حد تجيل يعني ابوي كان بيتكلم باحترام مش زي ما بيكلم رجالته وشخط ونطر..المهم...
من سماعي للكلام.. عرفت ان في اتنين اتخطفو.. وطبعا مكنتش مفسره كلام الطرف التاني...بس بعدها البلد انجلبت علي اخت العمده وود عمها..وجوزها.. كان فرحهم من كام يوم..سعتها اتوكدت.. ان هما دول اللي اتخطفو واللي ابوي كان يجصدهم بس مجدرتش افهم ابوي بيتكلم عادي عن اللي اتخطفو ولا هو ليه يد في خطفهم.....
بعدها بيوم..
لجيت ابوي وسعيد طايرين من الفرح.. وكان بيتودو
وبعدين راحو عالمكتب.. لفيت بسرعه من بره.. وجفت تحت الشباك من غير ما حد يشوفني وطبعا واني بسجل.. عرفت منيهم.. انهم لجو حور.. واخيرا رجعوها.. بس بجيت اسأل نفسي لما هما لجوها مجبوهاش هنا ليه عاد... وفوسط الكلام جابو سيره رحيم بيه عمدتنا.. اخو ساره وابن عم استاذ امجد اللي اتخطفو.. وفهمت من الكلام ان حور كانت جاعده عنديه.. بس معرفتش ليه طبعا.. ووسط ما كانو بيتكلمو سمعتهم.. بيجولو
فلاش باااااك
عمران.. كانت مستخبيه عنديه الفاجره ..وهو مجعدها في بيته اللي فالمزرعه...
سعيد... اني كنت شاكك فيه يابوي من يوم ما شاف الرجاله بتدور فالمزرعه بتاعته لما الرجاله شافت حور وطاردتها وهو طلع من تحت الارض للرجاله...وكنت مستغرب. ازاي سابهم كده عاد.. وحكايه المحفظه دخلت عليه ازاي..
عمران.... يعني اگده رحيم. يعرف ان دي بت اخوي اكيد البت حكتله..وعرف التعذيب اللي عذبنهولها..
سعيد.. يعرف.. ولو يجدر يثبت يتفضل..
عمران.. كيف يعني انت ناسي ان ده العمده.
سعيد.. لا مناسيش بس بردو..محدش يعرف ان حور كانت عندينا ولا عملنا فيها اي حاجه...وحتي لما هربت محدش عرف...
عمران..ولو فرضنا بلغ وجابلنا الحكومه..
سعيد... يامراحب بيه وبالحكومه....يدورو مهيلاجوش حد عندينا.. ساعتها هيجول هو ايه عرف منين ان كان في حد عندينا عشان يهرب من الاساس..
عمران عفارم عليك ياولدي..
سعيد.. المهم.. هنعمل ايه الوجت..
عمران... هنسيبهم متلجحين فالمخزن اياه الوجت.. لحد ما اصفي حسابي من رحيم...
سعيد... طب واخته وابن عمه..
عمران.. سيبهم زي ما هما.. عالاجل هيفضل رحيم ملخوم بيهم وهنجدر ننفذو العمليه بتاعت يوم الخميس من غير اي وش.. ورحيم هيبجي مش فاضي يدور ورانا من الاساس وخصوصي ان الحكومه كمان ملخومه وياه..
سعيد... تمام يا بوي..
بااااااك...
فرحه.. يعني الوجت حور مع ابويا هي واخت العمده وابن عمه..
سهي.. طب هو خطف حور معروف ليه... انما اخت العمده وجوزها ليه...
فرحه....دي معرفهاش بس اكيد في سبب ابوي ما يعملش حاجه من غير سبب...
اصل لو كان خطف خور اللول كنت جولت ان ابوي بينتجم من رحيم بيه عشان لجي حور عنديه فا خطف اخته وابن عمه عشان يعلم عليه كيف ما بيجولو.. لاكن اكده هو خاطف اخت رحيم بيه وجوزها جبلها بليله يعني اكيد في سر....
سهي.. صح عندك حق... طيب الوقت انتي عايزه مني ايه اعمله...
فرحه... اني كنت مصوره الدوسيه اللي فيه كل مصايب ابوي وسعيد وهو ده الدوسيه اللي ادهم قاللي عليه..بس في ورج زياده بمصايب حصلت بعد موت ادهم وعمليات كانت اللي ايدي بتطوله بسرجه.. المهم حطيتلك نسخه في الشنطه....
سهي... يعني ده غير الورقه اللي كتبتي فيها رقم التليفون بتاعك...
فرحه.. ايوه.. افتحيها اكده...
سهي.. لحظه واحده...
فرحه.. معاكي...
سهي.. سدت التليفون بايدها....ووجهت كلامها لرحيم...
الشنطه فوق بتاعتي .
رحيم....استني هجيبها بسرعه المهم خليكي معاها عشان متحسش بحاجه.
سهي. تمام..
وفي لمح البصر. كان رحيم طلع درج القصر.. بخفه وثواني كان جاي....
فتحت سهي بسرعه الشنطه وملاقتش حاجه..
سهي.. مفيش ورق في شنطتي يا فرحه...
فرحه... لانهم مش في شنطتك يا سهي... الورج هتلاجيه في شنطه حور....
سهي...بصدمه.. شنطه حور.. يعني انا ازاي انا هجبها منين. شنطه حور...
فرحه...شنطه حور اللي في شنطتك يا سهي اللي اتحججتي ان اجيبلك شنطتك عشان تاخدي منها الالويز عاد..
سهي. فضلت تقلب وترفع فالتليفون وتسد الصوت بحركات بهلوانيه بعد ما فرحه قالت كده ادام رحيم. وسليم..🤣🤣🤣🤣
كتم سليم ضحكه.. لاكن رحيم محبش يحرجها فا شاورلها بصباعه وهو بيدور فالهوا بمعني انها تجاريها..
سهي.. وانتي ايه اللي عرفك.. ان شوفت الشنطه وخدتها اصلا..
اولا لان اني كنت مخططه لده.. ثانيا بعد ارتباكك وشكلك اتوكدت انك خدتي الشنطه.
سهي.. مرتبه ازاي يعني...
فرحه.. بعد ما ابويا حلف تتغدو معانا..
جررت انك لازم تعرفي ان ابوي مخبي حور او يعرف عنيها حاجه.. جريت علي فوج خدت.. نسخه من الدوسيه ومن غير ما حد يحس دخلت علي الاوضه اللي لجيتي فيها الشنطه.. طلعت شنطتها ودسيت فيها الورج.. وخليت الشنطه في مكان ظاهر اللي يدخل يشوفها..
وفعلا روحت تاني ورجعنا كلنا.. وطبيعي انكم تغسلو ايدكم بعد الوكل.. وصراحه مكنش في بالي مين يشوف انتي او ولدتك.. بس كنت بدعي ان اللي يشوف ميجيش يواجهه ابويا ويبوظ كل اللي رسمته وابويا يكتشف الورج والنهايه بتاعتي تنكتب...ساعتها انتي طلبتي تروحي الحمام.. ولما سالتيني فين جولتلك اخر الطرجه يمين هتلاجي علي طول الحمام.. وطبيعي تفتحي اول باب يجابلك.. وفعلا كانت الاوضه اللي اتعذبت فيها حور.واللي فيها شنطتها والورج.....
وجلجت لما لاجيتك اتأخرتي كنت خايفه تكوني كل ده فالاوضه وسعيد او ابوي يشفوكي.حمدت ربنا لما لجيت الاوضه مجفوله والشنطه مش موجوده.. عرفت وجتها .ان لعبتي مشيت زين.. واطمنت اكتر لما خبطت عليكي.. وجولتلي عايزه الشنطه ومبينتليش اي حاجه واصل...عرفت انك هتسكتي لحد ما تطلعي...
سهي.... انتي طلعتي ذكيه جداا تقريبا كده كل حاجه خطتطلها.. مشيت زي ما انتي عايزه..
فرحه.. اني جوزي كان ظابط شاطر وتجريبا اتعلمت منيه حجات كتير جوي..
سهي. طيب هنعمل ايه..
فرحه.... اهم حاجه الوجت ان رحيم بيه يعمل نفسه مشغول فالتدوير عن اخته واستاذ امجد وحور... عشان ابوي يجدر ينفذ العمليه.. وساعتها رحيم بيه يكون مبلغ باليوم والمعاد..والمكان ..
سهي... ودي هعملها ازاي ..
فرحه.... لا انتي مهتعمليهاش... رحيم بيه اللي هيعملها عاد...
سهي.. انتي هتبلغيه يعني..
فرحه... هو خلاص عرف كل كلمه جولتهالك واني ممحتجاش احكي تاني..
رحيم .. وسليم.. رفعو حواجبهم باستغراب..
ام سهي..😲😲😲 قصدك ايه..
فرحه.. جصدي ان المفروض الوجت تكوني. فالطريچ. مروحه لبيتكم. وده لا صوت طريج ولا صوت شارع من الاساس.. وعارفه انك لساتك فالبلد.. مسافرتيش.. وعارفه كمان انك رحتي لرحيم بيه......
سهي... انتي.. انتييي.
فرحه.. اني بعد ما خرجتو بعت وراكم ست فاطنه.. شغاله معانا فالجصر.. هي اللي مربياني. ويمكن تعرف عني حجات امي متعرفهاش عاد.. وعارفه اني بفكر في ايه.. من ناحيه ابو وسعيد..بحبها كيف امي ...المهم. راحت وراكم بعد ما سعيد مشي بالتوكتوك راحت عالموجف.ولجت سعيد ركبكم.. عربيه.. ولما مشي وسابكم. فضلت واجفه اني جولتلها تتوكدي اللول ان العربيه طلعت منيهم وخليكي معايا عالتلافون.. كانت بتجولي كل اللي هي شيفاه..من اول ما نزلتو لحد ما وجفاي انتي وامك تتحدتو لحد ما جت ووصفتلك بيت العمده بنفسها يا سهي.

google-playkhamsatmostaqltradent