recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت روان ( يامن وروان ) الفصل الخامس 5 والاخير بقلم سوليية نصار

رواية احببت روان ( يامن وروان ) الفصل الخامس 5 والاخير بقلم سوليية نصار

 الجزء الاخير من الاسكريبت

❤❤
-ايه رديتني؟!
ضحكت بسخرية وقولت :
-أنت عبيط يا يامن فوق انك واطي ومبتصونش العشرة وبتاع أمك كمان مش عارف أمور دينك... تردني ايه يا بابا لا خلاص شطبنا
-مش فاهم
-يعني يا حبيبي أنت ملكش تردني من غير أذني لأن الطلاق تم بالمأذون يعني كلمتك دي بلها واشرب ميتها....
اتوتر وقرب مني وقال :
-حبيبتي اديني فرصة تانية.... ارجعي ونتجوز عشان خاطر ابننا يعيش وسطنا.. أنا عارفة إني من زمان نفسي في طفل متحرمنيش من ابني.
دموعي نزلت وانا بقول :
-ما أنا جيت عشان اقولك وطردتني وضربتني... حتي محدش فيكم سمعني
-أنا آسف والله ندمان يالا ارجعيلي نتجوز..
-مستحيل.
مسك ايدي وشدني وراه :
-يالا يا حبيبتي بلاش غلبة
عليت صوتي :
-سيبني يا حيوان...
اجتمعوا شوية شباب وقالوا :
-فيه حاجة يا مدام
-أيوة الحيوان دي بيتحرش بيا...
مسكوه وهو بينادي عليا واشتغلوا فيه ضرب أخدت أبني وهربت....
.....
روحت البيت واول ما دخلت لقيت والدة عدي في وشي...
-مالك يا بنتي وشك مخطوف
-شوفت يامن...
مقدرتش اكمل وحضنتها وأنا بقول وانا ببكي :
-كان عايز يرجعلي... بعد ده كله فاكرني هبلة وهرجعله.... قال ايه ردني .
بعدت وقالت:
-بس هو طلقك عند مأذون.... يبقي طلاق بائن مينفعش يردك إلا بإذنك... ده كمان بتتجوزوا من أول وجديد ويكون ليكي مهر جديد
ضحكت بسخرية وقولت:
-لا ما هو الشرع عنده وقف عند التعدد مش عارف الباقي...
-هتعملي ايه دلوقتي
-معرفش حقيقي معرفش
جه عدي من ورايا وقال :
-يعني ايه متعرفيش.... مش قادرة تقفي في وشه وتقولي لا
-علي فكرة أنا قلت لا
خلاص خايفة من ايه
-ممكن ياخد أبني مني
-ميقدرش احنا معاكي.
ابتسمت وأنا حاسه بالأمان
...
بعد شوية اتفزعت وأنا بسمع صوت يامن بيتخانق مع حراس الفيلة... طلعت من اوضتي ولقيت عدي في وشي..
-عايزة تقابليه
هزيت رأسي..
......
كنت قاعدة في الصالة أنا ووالدة عدي وعدي ويامن
-عايز ايه يا يامن
-عايزك انتي
-وأنا لا خلاص اللي بيننا انتهي..
-طيب خلينا نتكلم بعيد عن هنا وأنا هقنعك هستناكي في الكافية اللي كنا ينقعد فيه.
ومشي من غير ما يسمع ردي.
.....
بالليل.
كنت واقفة قدام المرايا وثقتي بنفسي كانت عالية... أيوة قررت أقابل يامن بس مش عشان ارجعله ولا اديله أمل قررت أنهي الموضوع ده ونتوصل لإتفاق... أنا خلاص عرفت قلبي فين.... طلعت من الاوضة وقابلت عدي وقلبي دق مرة تانية... كان أول مرة اتأمله بالشكل ده شعره الناعم اللي واقع علي جبينه وعينيه البني وغمازاته... ابتسمت ليه بس هو فضل مكشر وقال :
-شكل كده المية هترجع لمجاريها... ما شاء الله رايحة لطليقك وانتي متشيكة كده.
-يعني أخيرا اعترفت إني شيك
مردش عليا فقربت منه وأنا بعدل الكرافتة بتاعته وبقول:
-أنا تلميذتك يا عدي خليك واثق إني هنجح في الامتحان ده وادعيلي.
.....
بعد نص ساعة تقريبا
كنت قاعدة في الكافيه وقدامي يامن... كان باين أنه بيرتب كلامه عشان ميغلطش..
-حبيبتي أنا ندمان... متعرفيش أنا اتعذبت قد ايه... أمي ماتت وكاميليا طلعت خاينة... ساعتها عرفت أن ده عقابي علي اللي عملته فيكي... بس خلاص أنا ندمت وهعوضك علي أي حاجة عشتيها بسببي.
ابتسمت وأنا بقول :.
-معدش ينفع يا يامن
-ليه
-لاني فقدت ثقتي فيك وفقدت الأمان معاك وبالتالي أنت خسرت حبي كمان... مقدرش أعيش مع راجل أنا خايفة منه راجل ممكن يرميني ببساطة... أنا اعتبرتك ضهري يا يامن وأنت كسرتني.... استغليت إني مليش حد ورميتني برة... ياتري فكرت لو ربنا مبعتليش عدي كان ايه هيبقي حالي! كنت هنام في الشارع!
-أنا آسف
-للأسف اسفك مش هيغير حاجة.. شوف يا يامن مش بحقد عليك... أنت أبو ابني اللي مرحب بيك في أي وقت تشوفه... أنا مستحيل أحرم أب من ابنه دي مش طبيعتي... بس انساني أنا لأني لقيت الإنسان اللي يقدرني خلاص... الإنسان اللي هحس معاه بالأمان
-عدي صح
-أيوة
دموعه نزلت فمسحها بسرعة وقال :وأنا مش هقف في طريقك يا روان... من حقك تعيشي حياتك كفاية اللي عملته فيكي... بتمنالك السعادة
-شكرا.
بعدها قمت وأنا مرتاحة بس وقفت وبصيت ليامن اللي بيمسح دموعه صعب عليا فقولت :
-نور هيفضل طول عمره ابنك يا يامن وبإذن الله في يوم هتلاقي اللي تقدرك وتحبك
وبعدين مشيت.
كنت حاسه إني طايرة... أخيرا بقيت حرة أخيرا هتجوز اللي اختاره قلبي.
وقفت ولقيت عدي قاعد علي الرصيف
-عدي أنت بتعمل ايه هنا.
قام وبصلي ببرود وكان هيمشي
مسكت ايده وقولت :
-فيه ايه يا عدي فهمني!!
علا صوته وقال :
-سيبيني لو سمحتوا.
جه شوية بنات وشباب وقالوا:
-فيه حاجة يا جماعة
-آه الانسه بتتحرش بيا وتعاكسني
-الاتنين
قلتها بصدمة
فقالت بنت من اللي واقفين:
-ما ليها حق بصراحة ما مات صاروخ
بصيت للبنت بغيرة فمسكت ايد عدي وانا بقول :ده جوزي يا جماعة وأبو ابني فيه ايه احنا بس متخانقين.
-لا كدابة أنا معرفهاش.
-عدي اعقل
-عايزة ايه مني مش رجعتي ليامن سيبيني في حالي.
-والله ما رجعتله أنا نهيت الموضوع وقولت أن قلبي بقا مع واحد تاني اسمه عدي.
أبتسم وقال :
-بجد... احلفي
-والله.
بص للناس وقال :
-احم احم خلاص يا جماعة طلعت مراتي.
-ده يا بختها
قالتها نفس البنت اللي عاكسته فبصتلها بغضب فخافت فمشيت
ضحكت وانا ببص لعدي وبفتكر إني عملت فيه نفس الموقف :
-بس ايه الديجافو الحلو ده.
-ده أحلي ديجافو شوفته في حياتي
مسك أيدي وقال:
-يالا عشان هطلبك من أمي وعايزين نتفق علي المهر والمؤخر... ده أنا هعملك احلي فرح تشوفيه في حياتك.
ضحكت وهو بيشدني.
......
بعد شهر
كنت قاعدة علي الكوشة جمبه والفرحة مش سايعاني قربت منه وقولت :
-أنت سندي يا عدي
-أنت سند نفسك يا روان
مسكت ايده وقولت :
-لا أنت اللي سندي وهتفضل طول عمرك سندي
باس أيدي وقال:
-وأنا عمري ما هكسر ضهرك هكون أد ثقتك
-بحبك علي فكرة
-وأنا كمان بحبك علي فكرة ❤
تمت


google-playkhamsatmostaqltradent