القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لاخر نفس الفصل الثالث 3 بقلم بسملة بدوي

رواية لاخر نفس الفصل الثالث 3 بقلم بسملة بدوي

 لآخر نفس

البارت 3(قبل الاخير )
اييييه نزلي احسن لك نزلني
بت انتي اسكتي وخلاص غيرت رأيي وانا عمري ما غصبت ست على حاجه وانتي حره وسابها ومشي
هي راحت الأوضه الي كانت فيها وفجاه لونها رن
الو
_ وحشتيني
نفس بخوف ......منين
_اي دا مش عرفاني ي نفس لا كده ممكن ازعل منك انا بلاك
نفس بخوف .....نننعم
_عايزك زي الشاطره بكره بالكتير تلمي هدومك وترجعي سويسرا ولا هجيلك انا
وقفل السكه
نفس بعياط وخوف راحت السرير ونامت
عند يعقوب كان قاعد فجاه جاله فضول يبحث عن نفس
وفعلا بحث واعجب جدا بصوتها بس اتعصب من نظرات الرجاله ليها ولبسها القصير
وقال بغضب ...... أما ربيتك ما ابقي اسمي يعقوب وراح نام
بليل خالص
لاااااااا والنبي سيبني يبااابا يمااااما انتوا فين
_محدش هينقذك مني
لااااااااااااااااااااااااااااا
نفس بدموع ........ لا لا لي بيحصل فيا كده ااااه معتش قادره قلبي بيوجعني
اوي قامت اتوضت وصلت ،يعقوب كان رايح يشرب ميا وفجأه سمع صوت جميل جدا بيقرأ قرآن وبيعيط واتفاجأ بنفس وهي بتقرأ بخشوع واعجب جدا بيها وبعدين قامت صلت واول ما خلصت
يعقوب بإعجاب ....... انتي بتصلي و صوت حلو اوي بجد
نفس بخجل ...... شكرا ده من زوقك
يعقوب بحب....... لا ده مش مجامله بجد صوت ملاءكي
وبعدين مسك أيدها وقعدها جنيه على السرير وقال ......انا شوفت فيديوهات كتير ليكي وبجد انا فخور بيكي جدا بس لبسك حرام وبتاخدي ذنوب عليه
وقعد يفهمها ويكلمها براحه وبهدوء.
وقالت بفرحه ...... انا عايزه البس الحجاب
يعقوب بسعاده لفرحتها ......وقال احلي خبر ده ولا اي وبعدين قال بقلق ......مممكن أسألك سؤال
_ايوه
هو انتي كنتي بتعيطي صح
نفس بخجل....... ايوه
يعقوب بحنان ......لي
_ عشان عشان مفيش حاجه
يعقوب بحب .....قولي انا سامعك
-خايفه من جوز ماما
يعقوب بغضب......لي
كان بيحبي وأما رفضته اتجوز ماما وقولت لامي قابلت الموضوع بكل برود ووافقت عليه وكان نفسي هي تعوضني عن موت بابا بس لا مكنتش بتهتم بيا كان كل حياتها الخروج والشوبينج والفلوس وانا هه انا سيباني مع المربيات علطول حاسه بنقص بحزن اوي أما الاقي اي ام من صحباتي بتهتم بيها قدامي كان نفسي اكون مكانها بس الحمدلله على كل شئ ،عارف انا كان نفسي البس الحجاب بس زعقت ليا ورفضت عارف لي عشان المخرج قال لا وهي قالت اسمعي كلامه
بقلم بسمله بدوي
علطول كنت وحيده بخاف اقرب من اي حد من ساعة موت بابا وانا بخاف اقرب من اي حد واتعلق بيه واتعود عليه وفي الاخر يسيبني ويمشي نهت كلامها بعياط شديد
يعقوب بدموع عشانها ......هوش هوش يحبيبتي انا معاكي خلاص واخدها في حضنه اول ما حس بانتظام أنفاسها عرف انها نامت
راح نيمها واخدها في حضنه وناموا
في الصباح
نفس بخجل وغضب ......عاااااااااا انت بتعمل ايه هنا يحيوان
يعقوب بغضب....... اي حرام عليك وداني معتش بحس بيها اي في اي
_انت ازاي تسمح لنفسك تنام جنبي قوم
_ انتي مراتي على فكره ولا مش واخده بالك
قاطعهم صوت الفون ويعقوب بصدمه وراح ضربها بالقلم

تعليقات