recent
روايات مكتبة حواء

رواية ولي العهد حسن ووعد الفصل الثاني 2 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد حسن ووعد الفصل الثاني 2 بقلم الاء فرج


 البارت 2 من روايه ولي العهد

🔥
اول لما نطت لقيت رجليها انجرحت وفضلت تنزل دم قامت من على الأرض ونفضت هدومها ولسه هتمشي
لقيت حسن قدامها ويبتسم بشر : على فين يا مزه
وعد بخوف : ا........ انت جيت ازاي ابعد عني ارجوك سيبني أمشي
حسن ببرود : هشششش أنا حطيتك في دماغي خلاص اطلعي علي فوق بهدوء بطل ما اطلعك بالغصب يلا
بصيت وعد يمين وشمال وحسن عرف انها عايزه تجري راح شايلها علي دراعه
وعد بصريخ : نزلني ابعد عنيييييييي الحقوووووووووني
دخل حسن بيها القصر وطلع بيها علي السلم ناحيه اوضته وهي عماله تصرخ
&&&&&&بقلمي ألاء فرج
في اوضه البنات
دعاء ببكاء : شايفين حسن بيعمل اي حرام عليه ليه بيعمل فيا كده أنا بحبه
ندى بخوف : البنت عماله تصرخ جامد شكلها جايه هنا بالغصب أنا هطلع اشوف في اي
شيماء بزعيق : اسكتي انتِ وهي انتوا عايزين حسن يطلع غضبه كله فيكم اقعدوا هنا ولما يطلع الصبح هيكون ليا كلام تاني معاه
دعاء ببكاء : جدو هو السبب هو اللي مدلعه أوي حسن ما كانش كده زمان
شيماء بحزن : من ساعه وفاه ماما وبابا وحسن ما كانش بيكلم حد وكان عازل نفسه عننا لحد ما جدي حاول يخرجه من الاكتئاب بس خرجه بطريقه غلط وبقا يعمل كل حاجة تحت مسمى انه راجل وانه ولي العهد
ندى : حتى جدو كتب كل الورث لحسن وده خلي أدهم ومصطفى يكرهوا حسن ربنا يستر
&&&&&&&&&بقلمي ألاء فرج
عند حسن & وعد
دخل حسن الاوضه ورمى وعد جامد على الأرض
وعد بوجع : ااااه ضهري يا متخلف
دخل حسن الحمام وجاب علبه الاسعافات الاوليه وبدأ يطهر الجرح اللي في رأسه بسبب كوبايه المياه اللي اتكسرت على دماغه
قامت وعد من علي الارض وهي ماسكه ضهرها بوجع وراحت قعدت على الكرسي
وعد ببكاء : بص أنا ما اعرفش انتَ مين ولا حتى اسمك اي وما اعرفش بردوا انتَ حابسني هنا ليه انا عملتلك حاجة طيب، ارجوك رد عليا انا موجوده هنا لييييه
حسن ببرود: دخلتي ماغي وانا ما اتعودتش اكون نفسي في حاجة واحرم نفسي منها
بصتله وعد بصدمه ورجعت لوراء بخوف
وعد بخوف : على فكره انا بابا رجل أعمال وهيعرف اني اتخطفت ومش هسيبك في حالك، أنا عايزه اطلع من هنا حالاً
خلص حسن تطهير جرحه وشال علبه الاسعافات وراح ناحيه السرير وغطا نفسه وقفل النور ونام
وعد بخوف : يا انتَ يا اسمك اي أنا بخاف من الضلمه ممكن تفتح النور
حسن ببرود :هشش عايز انام لاني مش قادر اصلاً ودماغي وجعاني بسبب ام الجرح اللي اتسببت فيه بس لسه الايام جايه كتير اكتمي بقا واتخمدي
راحت وعد ناحيه الباب لقيته مقفول بالمفتاح فضلت تلف في الاوضه مش عارفه تنام وخايفه منه
قام حسن من على السرير مره واحده راحت وعد صرخت
راح حسن فتح النور وراح تاني ناحيه السرير
حسن : ما تخافيش مش هاجي جمبك بطلي مشي في الاوضه واتخمدي بقاااااااااا
وعد : طب انا انا هنام فين
اتعدل حسن وقعد علي السرير وهو بيفرك في عينه : هتنامي فين يعني اكيد على السرير معايا
وعد بصدمه : لا طبعاً انتَ اتجننت انا مش هنام جمبك لأ
حدف حسن المخده على وشها بغيظ
حسن بزعيق : انتِ يا وليه نامي في اي زفت ما توجعيش دماغي بسسسس اسكتي مش عايز اسمع صوتك
مسكت وعد المخده بغيظ وحطتها تحت راسها ونامت على الاريكه
بص حسن عليها لقاها نامت على الاريكه ابتسم بهدوء وراح نام هو كمان
&&&&&&&&& بقلمي ألاء فرج
في صباح اليوم التالي
فتحت وعد عينها لقيت حسن قاعد على الكرسي اللي قصادها وبيشرب سيجاره
وعد :كح كح كح كح بس طفى السيجاره دي بتخنق منها كح كح
طفي حسن السيجاره بضيق : خلاص يا بطه طفيتها
وعد بحزن : هو أنا هفضل هنا كتير حرام عليك ارجوك رجعني لأهلي
قام حسن من على الكرسي ببرود ووقف قدام المرايه يعدل شعره وقال : اشتريت ليكي فستان هتلاقيه عندك في الدولاب البسيه وانزلي عشان هنفطر تحت كلنا وما ينفعش تقعدي تحت بالشورت ده لان في رجاله تحت
خرج حسن من الاوضه ورزع الباب
وعد بضيق : نينينيني بارد مستفز وقليل الأدب كمان
دخلت وعد الحمام عشان تاخد شاور وتلبس
&&&&&&&بقلمي ألاء فرج
نزل حسن علي السلم ببرود وهو حاطط إيده في جيبه لقا أدهم ومصطفى قاعدين بيفطروا
سحب حسن كرسي وقعد : صباح الخير يا جدو
الجد بهدوء :صباح النور يا ابني عامل اي اي ده اي الجرح اللي دماغك ده
حط حسن إيده على دماغه وقال بأحراج : اصل اتخبطت امبارح في الشباك
الجد بخوف : طب تروح المستشفى طيب
حسن : لا لا ده جرح سطحي وانا طهرته امبارح ما فيش مشكله
أدهم بأستفزاز : ندووش هاتي طبق الطمعيه اللي هناك ده
حسن : ما تجيبه لنفسك مالكش دعوه بندي يا أدهم
مصطفى بخبث : مالكش دعوه بندي ولا شيماء اصل دول اخوات ولي العهد دلوعه جدو
حسن بزعيق : احترم نفسك يا مصطفى على الصبح عشان ما ازعلكش وا
سكت حسن لما لقاهم كلهم بيبصوا ناحيه السلم
بص على السلم لقا وعد لابسه فستان ابيض وفيه ورد وسايبه شعرها القصير ونازله على السلم
مصطفى بأستغراب : اي ده مين دي
أدهم بغمزه : هوبااااااااااا اتجوزت يا جدو من ورانا ولا اي
قام حسن من على الترابيزه بغضب : لمى شعرك ده
وعد ببرود : مالكش دعوه انا بحبه كده
مصطفى بصدمه : هي تبع حسن يا ابن المحظوظه
أدهم بصوت خافض : اممم شكل كده هتسلي شويه على البنت الجديده هههههه مش هبقي انا أدهم غير لما أحرق قلبك عليها يا حسن
الجد بأبتسامه : تعالي يا بنتي اقعدي جمبي
ابتسمت وعد وراحت قعدت جمب الجد بتحسبه طيب وهو اصلا اكتر واحد شرير فيهم
الجد : افطروا وانتوا ساكتين مش عايز اسمع صوت وانتَ يا حسن عايزك بعد الفطار
&&&&&بقلمي ألاء فرج
في قصر عبد الرحمن الحديدي (والد وعد) "
عبد الرحمن بزعيق : يعني اي مش لقيتوا رعد انتوا اتجننتوا
الحارس بخوف : يابيه احنا كنا ماشين معاها وبعدين بنت حضرتك عشان مش بتحب الحراس يمشوا وراها فضلت تجري مننا ودخلت في شوارع كتير وتاهت مننا
عبد الرحمن بغضب : قدامكم ٢٤ ساعه بنتي تكون هنا والا هقتلكم كلكم امشييييييييي من قدامي
دخل ابن عمها خالد القصر
خالد بقلق : في اي يا عمي بتزعق ليه
عبد الرحمن بحزن : وعد تاهت من الحراس من امبارح ولحد دلوقتي ما رجعتش
خالد بصدمه : إن شاء الله هنلاقيها احنا المفروض خطوبتنا الاسبوع الجاي يا عمي
عبد الرحمن بقلق : إن شاء الله هنلاقيها وما تكونش اتخطفت
&&&&&& بقلمي ألاء فرج
في قصر حسن
قام حسن من على السفره ودخل المكتب هو وجدو
قامت وعد وراهم ودخلت الحمام تغسل ايدها
اول لما خرجت من الحمام لقيت أدهم في وشها
وعد بخوف : في اي انتَ واقف كده ليه
أدهم بتمثيل :حسن فوق في الاوضه تعبان اوى وبينادي عليكي
وعد بقلق : حاضر هتطلع اهو
طلع ادهم قدامها على السلم وطلعت وعد وراه
وعد بأستغراب : دي مش اوضه حسن
أدهم بخبث : لا دي اوضتي بس حسن كان قاعد معايا وتعب فجأه
رجعت وعد لوراء بخوف وقالت : انتَ كذاب حسن تحت في اوضه المكتب مع جده
شدها أدهم وحط ايده على بوقها وقفل باب الاوضه بسرعه
وعد بصريخ : ابعد عنيييييييي انتَ عايز مني اي
ضرب أدهم دماغها في الحيطه راح اغم عليها وووووووو
تتوقعوا اي اللي هيحصل؟

لو عايز الفصل الثالث سيب تعليق حالا
google-playkhamsatmostaqltradent