recent
روايات مكتبة حواء

رواية طفلة الفهد الفصل الثالث وعشرون 23 بقلم بسملة بدوي

رواية طفلة الفهد الفصل الثالث وعشرون 23 بقلم بسملة بدوي

طفله الفهد

البارت 23
فهد بغضب جحيمي.......سوزي سيبي المسدس اخلصي
سوزي بشر ....... لا مش هسيبه وربنا ماهسيبه وهموتها ولو قربت هموتك انت كمان
فهد بيقرب منها بغضب ......سيبيييييه
سوزي بصراخ ....... لاااا مش هسيبه وضغطت على الزر قامت أيام بسرعه رافعه أيدسوزي لفوق و ضربتها بالفازه على دماغها واغمي عليها قبل ما تغمض عيونها.......وربنا مهاسيبكم واغمي ليها ،والشرطه جت اخدتها
فهد بهدوء......شكرا ليكي بجد انتي انقذتي حيات اغلى حد على قلبي
ايام بطيبه ......انا معملتش حاجه ده من واجبي واسمي ايام
لارا بحب اخوي.......شكرا ليكي بجد ي ايام
يامن بسخريه ...... مخلاص يجماعه هي معملتش معجزه اي حد كان عمل كده
ايام بصتله بغيظ وهو بخبث.
ايام وهي بتكشف على لارا وقالت بهدوء......لا الحمدلله بقيتي كويسه خالص
لارا بهدوء......الحمدلله
ايام ......طب انا مضطره امشي الوقتي وهاجي بليل اطمن عليكي مع السلامه وخرجت
يامن بسرعه .....طب هروح اعمل مكالمه وخرج وراها
فهد قرب وقعد جنبها وقال بصوت حنون......قطتي
لارا بصت له بعتاب، وفهد اشتالها وحطها على رجله وقال .....بلاش البصه دي عشان خاطري
لارا بدموع...... كده كده يفهد حرام عليك انا قلبي كان هيقف من الخوف عليك لي كده
فهد بحب ....... حقك عليا بس انا عملت كده عشان سوزي تعترف وتخرج من حياتنا ،وعارفه مروان مش طلع ابنها طلع جايباه من الميتم وعارفه مين الي كان بيساعدها سليمان ******
لارا بشهقه.........فهد عيب مهما كان ده جدك عيب كده
فهد بشرود........جدي للأسف ولازم اربيه وبعدين قال بمشاكسه....... وبعدين تعالي هنا احنا مخلصناش كلامنا وغمز
لارا بكسوف ......فهد
فهد بتوهان ...... بعشق اسمي منك بس قولي بابا وحشتني خالص
قاطعهم صوت طفولي ......بابا
فهد كان مغمض عيونه وقال .....اي ده صوتك عمل كده لي زي الاطفال بتدلعي صح ،ادلعي انتي الي جبتيه لنفسك ولسا هيقرب منها
قاطعه صوت عالي طفولي.......بابا
فهد فتح عيونها بيبص لاقا لارا بتكتم ضحكتها بالعافيه وبيبص ناحيه الصوت لاقا مروان.
مروان بتزمر ....... بابا ابعد عن لارا انت هتعمل اي ابعد عن صحبتي ودي مراتي اما أكبر
فهد بغيره ......نااااعم يرو*** مرا اي يشبر ونص انت دي مراتي انا يالاا
مروان بغضب طفولي........لا مراتي انا
لارا قعدت تضحك عليهم وعلى تصرفاتهم الطفوليه وقالت .....فهد دي طفل متعملش عقلك بعقل طفل صغير وبعدين هاوده وقوله طيب
فهد بغضب راح مسك مروان من التيشرت من ورا وقلع الحزام الي لابسه وجاب كرسي و قعده عليه وكتفه
لارا بغصب وضحك......فهد سيبه
فهد بغضب.....لا مش هسيبه شبر ونص ده قال اي انتي مراته
مروان بخبث ....... الله ما تسيبها هي تختار وهي طبعا هتختارني انا صح كفايا عيوني الزرقا بس ده كل البنات في الكلاس هيموتوا عليا
فهد بغضب......طب ما انا عيوني زرقا انا كمان وكل البنات هتموت عليا
بقلم بسمله بدوي
مروان بخبث.....بس انت كبير يعني عجوز أما أنا لسا صغير وأمور صح ي لارا
فهد بغيظ.....انا عجوز يالا ولا انا خالص جبت اخري معاك ابعد عن مراتي
مروان بخبث طفولي...... لا هي مراتي انا حتا قاعده تدافع عني وبتغمز
لارا بشهقه وخوف مصطنع....انا بغمز عشان تسكت والله وبتكتم ضحكتها من شكل تزمر فهد الطفولي .
فهد رفع حاجبه وقال.......والله
لارا ببراءه......والله هههه
فهد بمشاكسه ....... تمام اوي وبسرعه اشتال لارا وقال بعشق ....... بعشقك يقطتي
لارا بحب شديد.......وانا كمان بعشقك يبابا
لارا بخضه .....معانا طفل يفهد بتبص لاقوا مروان راح في النوم زي الملاك
لارا بتبص عليه بحب اموي وقالت .....فهد انت هتعمل اي مع مروان والنبي تسيبه معانا انا حبيته اوي وعايزاه معانا علطول تعالى نتبناه انا وانت
فهد بحب..... حاضر الي تؤمري بيه يقطتي وانا والله حبيته
عند يامن خرج وراها بسرعه لقاها واقفه بتضحك معا شاب اتعصب جامد وراح ليها ومشدها من دراعها جامد وقال بغضب ...... اي قله الادب دي والمسخره دي و ازاي تضحكي معاه كده
ايام بعصبيه ...... ثانيه ثانيه انت الي قلييل الأدب وانت مالك اضحك مع الي عايزاه
يامن بغضب......لا ليا ونص
ايام بزهول ......انت خطيبي حبيبي ابويا اخويا لا يبقي مش تدخل
يامن في نفسه ......صح كلامها صح انا ليه اتعصبت لي أنا لقيتها واقفه معاه وبتضحك معقول اكون حبيتها لا لا طبعا انا بحب لارا ايوه لارا بس لارا متجوزه حرام كده خلاص خلاص انا خلاص مبحبش حد وقال بصوت عالي ....... كلامك صح وسابها وخرج بسرعه بره المستشفي
عند لارا وفهد
كان فهد بيأكلها
لارا بتزمر .....يفهد والله انا عند ايد سيبني اكل الله
فهد بحب .....انا بحب كده يالا افتحي بقك (فمك)
لارا بتهز راسها بلا
فهد ابتسم بخبث وقال .....افتحي بدل ما استخدم طرقي
لارا بعناد .....لا
فهد بعبث ......تمام اوي كدا وفجاه شالها وقعدها على رجله بحيث يكون وشها في وشه وقال بتوهان ......انتي احلويتي كده لي
بقلم بسمله بدوي
لارا بدلال ودلع .....انا طول عمري حلوه
فهد رفع حاجبه بخبث ..... يواثق انت
فهد قرب منها ودفن وشه في عنقها ولسا هيقرب قام الباب مفتوح مره واحده جامد
قاطعهم صوت سليمان الساخر ...... بتحبس بنت عمتك عشان ال****دي
فهد بغضب جحيمي وعروقه برزت.......احترم نفسك ي سليمان باشا احسنلك
سليمان بخبث وسخريه ........ هتعمل اي يعني هتقتلني
اقتلني بس جايه اقولك حاجه امك عايشه وجت معايا اهي
فهد بصدمه.....ماما.
لارا ......ماما هناء

google-playkhamsatmostaqltradent