recent
روايات مكتبة حواء

رواية تغيرت لاجلها الفصل الثالث عشر 13 بقلم اية عزازي

رواية تغيرت لاجلها الفصل الثالث عشر 13 بقلم اية عزازي 

 حكمت المحكمة حضورياً علي المتهم إياد...بإحالة أوراقه الي....( الإع*د*ام) وعلي المتهم رحيم محمد محمد الألفي بالبراءه........

___________________
رحيم:انا مش مصدق اني هخرج.
إياد:وانا رايح لمكان احلي من الخروج ،رايح عند ربنا.
رحيم: استغفر كتير ياإياد يمكن ربنا يغفرلك ذنوبك
إياد:وانت كمان ماتعملش حاجه تغضب ربنا اصل العمر بيروح في لحظهوانت شايف انا اهوه هموت بعد ساعات.
رحيم:مش عايز حاجه مني.
إياد:ادعيلي ان ربنا يقبل توبتي.
رحيم:هيقبلها إن شاء الله.
إياد:قول لسرمد تسامحني بعد ما قتل*ت امها ورمتها في الشارع.
رحيم بفرحة:سرمد يااااه اخيراً هشوفها بعد 10 سنين يا تري هتفتكرني؟
إياد:لو بتحبك عمرها ما هتنساك..
رحيم:ولا بناتي ال معرفش اساميهم ايه ياتري هيبقوا عارفين آني ابوهم؟
إياد:الدم بيحن....
رحيم:سلام يا صاحبي.
إياد بعياط:افتكرني في دعائك.
حضنه...
رحيم:في راجل بيعيط.
إياد بعياط:سامحني علي اي حاجة عملتها فيك.
رحيم وهو حاضنه:مسامحك ،مسامحك ياإياد.
بقلم آيه عزازي
____________________
بعد خروج رحيم من السج*ن...
رحيم:علي جنب ياسطا.
نزل من التاكسي واتنفس بعمق كأنه لسه طفل مولود وخارج للدنيا،ابتسم لنفسه...
رحيم:وحشتيني يا دنيا.
رحيم لنفسه:ربنا يرحمك ياإياد.
راح عند العماره...
رحيم للبواب:ازيك يا راجل يا طيب.
البواب:عايز مين يا ابني؟
رحيم:مش ده بيت المقدم عامر؟
البواب:ربنا يرحمه ياابني.
رحيم بصدمة:مات!
البواب:اتوفي في حادثه من سنتين،وبعدين الست زينه مراته عزلت.
رحيم:طب ما تعرفش عنوانه؟
البواب:اه يابني اتفضل***
راح للعنوان ال مكتوب في الورقه.
بقلم آيه عزازي.
______________________
في بيت زينه مرات المقدم عامر:-
الباب خبط....
زينه:مين...مين؟
صوت عكاز في الارض ونبرة صوت واحده عجوزه.
فتحت الباب لقيت رحيم بصت لملامحه بإستغراب
زينه بصوت باين عليه الشيخوخه:انت مين يابني؟
رحيم:ازيك يا امي.
قرب منها وباس علي ايديها.
رحيم:انتِ مش عرفاني يا حجه؟
زينه:لا يابني والله.
رحيم:أنا...
لسه هيكمل كلامه بنت في سن المراهقة جت ملامحها باين عليها البراءه...
رقيه:مين يا تيته؟
زينه:مش عارفه يابنتي.
كأنه لما شافها روحه رجعتله ابتسم لجمالها وملامحها ال فيها شبه كبير من سرمد.....
رحيم:مامتك فين ياحببتى؟
رقيه:مين حضرتك وعايز ماما ليه؟
رحيم بفرحة:تعالي في حضني وانتي هتعرفي انا مين؟
فجأة وبدون مقدمات الباب اتقفل في وشه...
رقيه:ايه الل انتِ عملتيه ده يا رفيف؟
رفيف بصوت عالى:انا قولت كام مره متفتحوش لحد!
رقيه:تقومي تقفلي الباب في وش الراجل...
رفيف بزعيق:عيزاني اسمع واحد بيقولك تعالي في حضني واسكت..!
رقيه:طب مش نعرف مين ده ما يمكن حد قريبنا..
رفيف بصوت عالى:ده تلاقيه حرامي ولا نصاب.
رقيه:من فضلك وطي صوتك.
رفيف:والله مش انتِ ال هتقوليلي اوطي صوتي ولا اعليه..
وفي وسط خناقهم زينه(الجده)واقفه تستعيد ذكراياتها وتكاد ان تتذكر مين ده؟
فتحت زينه الباب ورحيم كان لسه واقف مستغرب
زينه: رحيم!
رحيم بفرحة:انتِ عرفاني...!
زينه: اتفضل يابني...
رفيف:تيته انتِ تعرفي النصاب ده؟
بص رحيم ليها بإستغراب...
رحيم لزينه:مين دي؟!
زينه:ادخل يا بني انت هتتكلم ع الباب.
رحيم:مش مهم يا حجه المهم سرمد فين؟
زينه:ادخل يا بني الاول.
رقيه: حضرتك تعرف ماما؟
رحيم بفرحة:اسمك ايه؟
رقيه:انا رقيه..
رحيم:والل هناك دي تبقي مين؟
رقيه وهي بتشاور علي رفيف:دي رفيف توأمي..
حضنها رحيم...
رحيم:وانا بابا.
رقيه:بس بابا مسافر...
رحيم:ورجع يا حبيبتي.
رقيه:هو لحق ؟!
رحيم:ماما فين يا رقيه؟
رقيه:ماما فوق.
رحيم بإبتسامه:فوق فين؟
رقيه:فوق عند ربنا.
الإبتسامه اختفت من علي وشه...
رحيم:ايه الل انتِ بتقوليه ده يا حببتي؟
………………………
بعد ساعه:-
زينه:آهو ده ال حصل يا بني،كانت رايحه هي وعامر للمحامي عشان يرفعو عليك قضية خُلع وعملوا حادثه وماتوا هما الاتنين ومن يومها وانا بربي البنات وانت أخيراً خرجت من السجن عشان ترجع لبناتك يا بني...
رحيم وهو حاطط ايده على راسه:ويارتني ما خرجت يا حجه ،يارتني كنت مت قبل ما اسمع خبر موتها.
رحيم بحزن:انا الل كان مصبرني علي مرار السجن هو آني هرجعلها في يوم من الايام..
زينه:انت رجعت لبناتك يا بني وهما دلوقتى محتاجين لك.
رحيم:رقيه،رفيف...
رقيه:نعم يا عمو.
رحيم بحنيه:انا بابا يا حببتي.
رفيف:أنتو مصدقين الراجل النصاب ده انت اكيد حرامي.
رحيم:انا ابوكي يا بنتي...
رفيف:بابا اسمه مروان.
رحيم بصدمة:مروان مين؟
زينه:بنات ادخلو جوه.
رحيم بصدمة:مروان مين يا حجه؟!
زينه: سرمد ولدت البنات وانت في الس*جن عشان كده سميناهم علي اسم مروان.....
فوقت من احلامي اليقظه علي صوت الدكتور النفسي....
الدكتور:يعني بعد ما خرجت من السجن لقيت مراتك ماتت وبناتك مسمين علي اسم راجل تاني؟
رحيم:اه اومال انا اتجننت من ايه!
الدكتور:طب ياسيدي علي العموم الدكتوره آيه عزازي كتبتلك علي خروج من المصحه.
رحيم:بس انا لسه مجنون.
الدكتور:لأ انت خلاص خفيت اخرج بقي لبناتك تلاقيهم اتجوزوا وخلفوا دلوقتى.
رحيم: تفتكر هيعرفوني؟
الدكتور:الدم بيحن...
بص رحيم للدكتور وعيونه حمرا قام مسكه من عنقه....
رحيم: متقولش الكلمة دي تاني انت كدااب انا بناتي مش عرفوني..
كمل كلامه بضحك هيستريا....
وكمان بيقولولي يا عمو...
الدكتور:شيل ايدك هموت
رحيم:انا الل هموتك...
الدكتور:علي فكرة انت مش هتخرج من هنا عشان انت لسه مجنون...
رحيم:انا مجنون،ده انت يومك اسود...
نسيت اقولكم ان كل ده ورحيم في مستشفى الامراض النفسيه والعقليه بيحكي حكايته للدكتور وبداية جنانه معذور لو حد حصله الل حصل لرحيم كان زمانه مات،شئ جميل لما تتغير عشان حد بتحبه،بس نصيحة مني يا عزيزي الحب هيدمرك زي ما دمر رحيم.........
google-playkhamsatmostaqltradent