recent
روايات مكتبة حواء

رواية قاصرة قلبي الفصل التاسع 9 بقلم نور الشامي

رواية قاصرة قلبي الفصل التاسع 9 بقلم نور الشامي 

 الفصل التاسع

قاصره قلبي
التفت عصام بصدمه فوجد امامه خيريه التي تحدثت بحده مردفه: بتحب مييين
عصام بتوتر: انا بتكلم عن قمر يا عمتي
خيريه بشك: واي ال جابك اهنيه في وجت زي دا
عصام بارتباك : كانت تعبانه فجيت اطمن عليها وهمشي تصبحوا علي خير
القي عصام كلماته بسرعه وخرج من الغرفه فنظرت خيريه اليها بشك ثم ذهبت ايضا وجلست احلام بسعاده لم تستوعب ما حدث فهل حقا عصام اخبرها انه يحبها ...اتصلت احلام بيحيي فورا ثم اخبرته بكل ما حدث معها ولكن تحدث يحيي مردفا: انا مش مصدج كل ال حوصل دا
احلام بضيق: بجولك هو اصلا كان بيحبني يا يحييانت بتجول الكلام دا دلوجتي ليه
يحيي بعصبيه: بطلي غباء يا احلام عصام مش اكدهومش هيجي يعترفلك انه بيحبك بعد موت ابوه بيومين وبعدين هو غير رائيه بسرعه اكده امتي
احلام بغضب: هو بيحبني وانا واثقه فيه وانا هجيبلك الفلوس ال انت عايزها والكل هيفكر ان دا ابن عمران مش ابنك
في الجهه الاخري انصدم حمزه وعصام وسامح وهم يسمعون هذه الكلمات فتحدث عصام بحده مردفا: هي بتجوول اي ويحيي دا مش يبجي اخو حسناء
سامح بصدمه: عصام انت متأكد انك حطيت الميكرفون في مكان واضح يمكن احنا مش سامعين زين
نهض حمزه من مكانه بغضب شديد وخلفه عصام وسامح ثم دخل الي غرفه احلام فانفزعت من مكانها وتحدثت مردفه :' في اي
حمزه بغضب شديد: بجا واحده زيك لسه مكملتش 17 سنه تلعب علينا كلنا اكده وتخوون ابوي الحجعمران كبير الصعيد كلها
حسناء بلهفه: في اي يا حمزه
حمزه بغضب شديد : اخررسي انتي خالص مش عايز اسمع صوتك
خيريه بحده : حمزه مينفعش اكده جولنا في اي
عصام بغضب: يلا امشي من اهنيه فورا بدل ما اطلعك بهدومك اكده وارميكي في الشارع
احلام بصدمه: عصامانت بتجول اي مش انت بتحبني
عصام بغضب: هحب واحده زيك لييه انا عمري ما حبيتك طول عمري بكرهك
حسناء بحده: كفااايه بجا هو انتوا كل ما تلاجوا نفسكم فاضين تيجوا تشتموها هي عملت فيكم اي لكل دا ابوكم هو ال كان عايز يتجوزها مش هي محسسني انها اجبرته يتجوزها غضب عنه
حمزه بغضب شديد: بنت عمك ال بتدافعي عنها خاانت ابوي وخانته مع اخوكي الوسخ يعني ال في بطنها دا ابن اخوكي يحيي
نظر الجميع اليها بصدمه وتحدثت خيريه مردفه: انت بتجول اي يا ابني
عصام: بيجول ال حوصل يا عمتي ال في بطنها ابن يحيي
حسناء بصدمه: لع اخوي مستحيل يعمل اكده
حمزه بغضب شديد: حسنااااء كلمه كمان وهرمي عليكي يمين الطلاج
القي حمزه كلماته ثم سحب احلام من يديها بغضب شديد وسط صراخها ونزل بها الاسفل وخرج من البيت والقاها خارج البيت وتحدث بغضب مردفا: عرفي حبيبك اني هجتله وانتي لسه حسابك مخلصش
القي حمزه كلماته وطلب من الحراس ان يغلقوا الباب فنظرت اليه حسناء وتحدثت بتوتر مردفه: هتجتل مين
حمزه بغضب : اخوووكي
حسناء بحده: وانا مش هسمح ان دا يوحصل نش هخليك تجتل اخوي عاقبه احبسه اعمل اي حاجه بس مش تجتله
عصام بحده: لع لازم يتجتل
حسناء بعصبيه: وانت كمان لازم تتجتل مش كنت بتلعب عليها
نظرت قمر اليها بصدمه ثم تحدثت مردفه: انتي بتجولي اي
عصام بحده: ايوه انا غلطت بس عمري ما لمستها ولا جولتلها اني بحبها وجولت لأبوي جبل ما يموت الحجيجه كلها وطلبت منه يسامحني وبالرغم من كل دا اما غلطان واستاهل كل ال يوحصل معايا واي عقاب
حسناء بعصبيه: لو اخوي هيموت يبجي عصام كمان يموت و
لم تكمل حسناء كلماتها وفجأه تلقت صفعه قويه من خيريه التي تحدثت بغضب مردفه: ال يتكلم يتكلم بأدب مش كفايه ال اخوكي عمله كمان بتتكلمي ةتزعجي وتحكمي .... اخووكي عمل علاقه مع بنت عمك وبجت حامل منه وال محدش يعرفه كمان ان هو وبنت عمك ال كانوا هيرموا عليكم مايه النار
نظر الجميع اليها بصدمه ثم تحدث سامح مردفا : ومجولتييييش ليه يا ماما
حمزه بحده: لازم ندور عليهم بسرعه
حسناء بدموع: مهما عمل مش هسمح انكم تجتلوه
حمزه بغضب: محدش خد رأيك اصلا
اما عند احلام في احدي الشقق تحدث يحيي بضيق مردفا: واحنا دلوجتي كسبنا اي بجا من كل دا ولا حاجه
احلام ببكاء: انا كل ال يهمني هو عصام وبس يا يحيي طلع بيكدب عليا كل دا
يحيي بغضب: بس بجا كل ال علي لسانك عصام عصام عصام كل المصايب اصلا كانت بسببه افهمي بجا هو مش بيحبك
احلام ببكاء وغضب: انا لازم اتتجم منه ومنهم كلهم مش هسيب حد فيهم مرتاح
يحيي بحده: احلام طلعي حسناء من كل الزفت دا اختي ملهاش صالح
احلام ببكاء: حسناء ملهاش دعوه احنا نجتل قمر وحمزه ونحرق جلب عصام عليهم اي رأيك بس ازاي
يحيي بتفكير: انا هجواك ازاي
مر هذا اليوم سريعا وفي اليوم التالي امر حمزه جميع الحراس ان يبحثوا في كل مكان علي احلام ويحيي وفي البيت نزلت قمر وهي تحمل حقيبتها فتحدثت خيريه بلهفه مردفه: رايحه فين يا بنتي
قمر بدموع: الحياه دي مش بتاعتي يا حجه ولا العيشه دي تنفعني انا ايوه بحب عصام ودا الوحيد ال حبيته في حياتي كلها بس مش هعرف اكمل اهنيه انا هرجع بيت امي وجولي لعصام يطلجني
القت قمر كلماتها ثم ذهبت من البيت وسط انظار خيريه الحزينه وفي الخارج كانت تسير قمر وعيونها تمتلئ بالدموع وفجأه جاءت سياره مسرعه وسحبتها الي الداخل وذهبت بسرعه وفي بيت حمزه صرخ عصام مردفا: وخلتيها تمشي لييه يا عمتي
خيريه بدموع: مينفعش امنعها يا ابني
جاء حمزه ليتحدث ولكن وجد حسناء تنزل وهي تحمل حقيبتها فتحدثت خيريه مردفه: علي فين يا بنتي انتي كمان
حسناء بحزن : لازم اتحمل نتيجه اخطاء اخوي وبنت عمي يا حجه احنا جوازنا كان غلط من الاول انا عايزه اطلج يا حمزه
حمزه بصدمه: تطلجي ازاي يعني
حسناء بدموع: زي ما اي حد بيطلج انا مش عايزه افضل اهنيه كفايه عليا جووي كل ال حوصل
حمزه بضيق : انتي ملكيش صالح بأي حاجه عملها اخوكي او بنت عمك
حسناء ببكاء: بس دول اخوي وبنت عمي مينفعش استني لحد ما تجتلهم وافضل ساكته انا همشي وطلجني يا حمزه
القت حسناء كلماتها ثم ذهبت اما عند قمر كانت مقيده بالاحبال علي هذا الكرسي حتي دخل يحيي وازاي هذا الغطاء من علي وجهها وتحدث بابتسامه مردفا: اي الجمال دا
قمر بدموع: عايز مني اي سيبني في حالي
يحيي بابتسامه: انا ازاي مخدتش بالي منك جبل اكده انتي خساره تموتي
قمر بدموع: عايز مني اي سيبني بجا مش كفايه ال عملته
يحيي بضحك: شكلك عارفاني بي يا خساره انا اول مره اشوفك دلوجتي ياريتني كنت شوفتك من زمان مستحيل كنت اخليهم يشوهوا الجمال دا كله عنده حق عصام يحبك خلاص انا قررت اني مش هموتك بس هعمل حاجه تانيه
اما في الخارج كانت احلام تستمع اليه بغضب شديد ثم اخذت هاتفها واتصلت بشخص اما عند حسناء واثناء خروجها من البيت جاءت سياره بسرعه وسحبتها الي الداخل وركض الخراس خلفها ولكن لم يستطعوا ان يلحقوا بها فدخلوا بسرعه واخبروا حمزه الذي شعر بالصدمه وجاء سامح ليتحدث ولكن قاطعه صوت رنين هاتف عصام وفتح الرساله فوجد قمر وهي مقيده وشخص يلاعب خصلات شعرها ولكن لم يظهر وجهه وبعد ثواني وصل لحمزه فيديوا لحسناء وهي مغشي عليها ومقيده فالقي حمزه الهاتف بغضب شديد وفجأه قاطعهم صوتها الحاد وهي تتحدث مردفه : هطلج قمر وتتجوزني وهاخد 10 مليون جنيه يا اكده يا هجتلهم الاتنين ووو

google-playkhamsatmostaqltradent