recent
روايات مكتبة حواء

رواية سمراء احتلت كياني الفصل الثامن 8 (غصون ويوسف ) بقلم اميرة محمد

رواية سمراء احتلت كياني الفصل الثامن 8 (غصون ويوسف ) بقلم اميرة محمد

 البارت التامن رواية سمراء احتلت كياني "

_ بس انا مش بحبك ولا هحبك
جميله وغصون مع بعض : مهاب !!!!!!!!
مهاب بغضب : ايوة مهاب يست جميله ، مهاب اللي
بتتلزقي فيه طول الوقت ، بكلمك بزوق عشان تبطلي
حركات البنات المسهوكه دي ، وانتي ولا هنا ، معندكيش كرامه .
محسش بنفسه غير وجميلة بتضربه بالقلم علي وشه
واتكلمت بعصبيه : اخرس ي حيوان ، انا غلطانه عشان
سبت واحد زيك يتمادي معايا ، انا مكنتش بتكلم عليك انا بحب واحد تاني بس الظاهر اني اديتك اكبر من حجمك لما اعتبرتك صديق ليا
وسابته ومشيت روحت البيت قفلت علي نفسها وفضلت تعيطت
عند مهاب وغصون
غصون : ليه عملت كدا ؟
مهاب : هيه بجد بتحب حد تاني
غصون : هيفرق معاك
مهاب بكذب : ل...لا
غصون : بتكدب ليه ي مهاب
اقعد عايزة اتكلم معاك
مهاب قعد ومتضايق عشان عمل كده مع جميلة
غصون بهدؤء : تعرف ان جميله ملهاش اهل
مهاب بصدمه : اييييه ؟؟
غصون بحزن : اهلها ماتوا وهيه ف اولي كليه ، اشتغلت
وتعبت وكملت دراستها بعد شقي سنين ، علشان يبقي
اسمها الدكتورة جميله ، لو انا مكانها مش عارفه كنت هعمل كدا ولا لا بقلمي اميرة محمد محمود
عايزة اقولك انها ملهاش غيرنا انا وانت والمستشفي دي ،
احنا عيلتها ، انا بندم علي كل للحظه مكنتش معاها فيها ،
مهاب بحزن وصدمه : بس انا ..انا ليه مكنتش اعرف عنها اي حاجه من كل ده
غصون بتنهيده : لانك محاولتش تعرف ، كم مرة زعقت فيها ، كم مرة هنتها ، ومع ذالك بتعزك وبتحبك !!
مهاب : بتحبني ؟؟؟
بس هيه لسه قايله انها .....
غصون : قالت كده عشان انت جرحت كرامتها
غصون سابت مهاب لتفكيرة ومشيت
كانت مروحه بس سمعت واحد بيصرخ
جرت عليه بلهفه
_ الحقيني ي دكتورة ابني قاطع النفس ارجوكي انقذيه
_ متلققش ان شالله هيكون بخير
غصون خدت الولد ودخلت تكشف عليه ، وبعد شوية طلبت يعملولها اشعه
_ طمنيني ي دكتورة ابني عامل اي ؟؟
_،للاسف ابنك عنده ثقب ف القلب
_ بعياط : يعني ..يعني ايه
_ طبطبت عليه : محتاج عمليه ف اسرع وقت
_ بس انا مش معايا فلوس العمليه
_ خليك هنا وانا راجعه
غصون راحت للمدير وطلبت منه انها هتتكلف بفلوس العمليه للطفل ده ، وهيه اللي هتعملها طبعا وافق بعد الحاح منها
غصون دخلت العمليات وبعد كام ساعه طلعت
_ الحمد لله العملية نجحت بقلمي اميرة محمد محمود
_ باس ايدها : ربنا يفرح قلبك يبنتي ، جميلك فوق راسي
_ غصون سحبت ايديها بسرعه وبصتله بدموع ومشيت
____________________
خديجه بتردد : مصطفي انا هسمي بنتنا غصون !!!
مصطفي بقلق : اكيد بتهزري صح ؟؟
خديجه بقوة : لا مش بهزر
مصطفي بهدوء : ي حبيبتي افهمي انا عارف انك بتحبي غصون بس مش للدرجة اننا نسمي بنتنا علي اسمها
خديجه : ليه لا ؟؟؟
مصطفي : انا مش حابب الاسم ده وبعدين خايف بنتي يكون مصيرها زي غصون اختي
خديجه : انت اللي بتقول كده ، والمفروض تكون سند ليها وتقف جمبها ف محنتها وتحنن قلب عمي عليها
مصطفي : اعمل ايه يعني ي خديچه ابوس علي رجل بابا عشان يسامحها
خديجه : يسامحها علي ايه ي مصطفي ، هيه عملت ايه اصلا
مصطفي : انتي عايزة تتخانقي بقي ؟
خديجه : مش عايزة اتخانق انت اللي قلبت الموضوع جد.، كل م ف الحكايه اني عايزة اسمي بنتي غصون واظن دا من حقي
مصطفي بضيق : وحقي انا كمان ي خديجه !!
خديجه : ليه هوة انا اللي حملت ؟
مصطفي بغضب : خديجاااااا !!؟
خديجه مسكت ايده بحب : حبيبي مقصدش بس انت بقيت عصبي اوي اليومين دول
مصطفي سحب ايده وقام مشي طلع الصالون لقي باباه قاعد وبيبصله بصات غريبه بقلمي اميرة محمد محمود
مصطفي : في حاجه يبابا ؟
جلال : مقولتليش ليه ان مراتك حامل ف بنت ؟
مصطفي : مجاش وقت مناسب و.......
جلال : مجاش وقت مناسب ولا مكنتش عايز تقولي
مصطفي : فين المشكله يعني ي بابا مش فاهم
جلال بزعيق : انت عارف يعني ايه مراتك حامل ف بنت
يعني هيحصل معاها نفس اللي حصل ل اختك ، البنت وجودها زي عدمه
مصطفي : اسف ي بابا بس كلامك كله غلط ، غصون اختي بقت دكتورة شاطرة رافعه راس عيلتها ، بس طيبه قلبها هيه اللي مودياها ف داهيه لانها فاكرة كل الناس زيها ا ، البنات الطف حاجه ربنا خلقها
جلال بعصبيه : ودا طبعا كلام مراتك مش كدا ؟؟
مصطفي بتنهيده : دا الكلام اللي الكل لازم يعترف بيه حتي انت ي بابا
جلال بغضب : انا ماشي وسيبهالك
مصطفي بسرعه : حضرتك رايح فين ي بابا ؟؟
جلال بعصبيه : هسبلك البيت انت ومراتك علشان تعرفوا تاخدوا راحتكم
خديجه طلعت علي صوتهم : في ايه ي جماعه صوتكم عالي كدا ليه ؟؟
مصطفي بخوف : بابا عايز يسيب البيت ؛!!
خديجة بصدمه : ليه ي عمي احنا زعلانك ف حاجه ؟؟
مردش عليهم ودخل اوضته
مصطفي بهدوء : ادخلي حضري الشنط
خديجه : ليه !!!
مصطفي : اسمعي اللي بقولك عليه
خديجه بقلق : حاضر قلمي اميرة محمد محمود
__________
غصون رجعت من المستشفى علي البيت ملقتش يوسف دخلت غيرت هدموها ل بيچامه قصيرة وسرحت شعرها ونضفت البيت وعملت اكل وفتحت التليفزيون وشغلت اغاني
بعد شوية دخل يوسف وشافها ، اول مرة يحس بإختلاف نحيتها ، اول مرة يعترف لنفسه انها حلوة بجد
دخل غير هدومه وطلع بالبنطلون بس ، غصون بصتله وابتسمت بسخريه ، استغرب ف راح قعد قصادها
يوسف : كنت فاكرك هتتكسفي زي البنات و كدا
غصون : اتكسف ليه
مردش عليها بس باصصلها
غصون : اوووه قصدك يعني اتكسف واخبي وشي ب ايدي زي المحن اللي بيعملوة البطلات ف الروايات
تؤتؤ معنديش الاوبشن ده !!!
يوسف ببرود : هوة انتي فاكرة نفسك بطله ؟
غصون بثقه : طبعا
يوسف : بس عمرك م هتكوني بطلتي
غصون ببرود : اخر حاجة اتمناها
يوسف قام قرب عليها اوي وهيه قاعده وحط شيفافه علي خدها : طب و كدا بقلمي اميرة محمد محمود
غصون كان مصحصحه ف خبطته ف بطنه
يوسف بالم وغضب : ااااه ...يبنت المجنونه
غصون قعدت علي الارض من كتر الضحك : فاكر نفسك مين انت عشان تسبلي كدا بقلمي اميرة محمد محمود
يوسف بصلها بغضب فقالت : وبعدين انت مش بتشوفني وحشه ومستاهلكش ،
غمزتله : لزمتها اي بقي الحركات دي ي كبير
يوسف ببرود : الحق عليا بحاول معاكي يمكن تشوفي نفسك حلوة ولا حاجة
غصون بدموع وابتسامه : وفر الحركات دي لواحده تانيه
دخلت اوضتها وفضلت تعيط مسكت تليفونها ورنت علي مصطفي
_ مصطفي انا محتجالك
_ بعدين ي انا ف الشغل
_ مش عارف تفضالي خمس دقايق
_ بقولك ف الشغل يلا سلام
قعدت تعيط وبعدين رنت علي جميله اللي كانت بتعيط هيه كمان
غصون بعياط : بتعملي ايه ؟؟
جميله بعياط : بعيط
غصون : انا كمان بعيط
عيطوا شوي بعدين انفجروا ف الضحك
غصون : تعالي نخرج !!
_ بجد ولا بتهزري
_ لا بتكلم جدا
_ خمس دقايق هغير هدومى واعدي عليكي
_ اشطا
غصون غيرت هدموها ولسه خارجه
_ رايحه فين ي هانم ؟؟!!!
غصون بصدمه....
google-playkhamsatmostaqltradent