recent
روايات مكتبة حواء

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثاني 2 بقلم اسراء ابراهيم

رواية حكايتي في الثانوي الفصل الثاني 2 بقلم اسراء ابراهيم 

 الأم: قومي يا آلاء هتتاخري عالمدرسة مش كفاية مروحتيش درس الإنجليزي اللي قبل المدرسة

آلاء بنوم: أروح أعمل إيه للمستر اللي همه بس يلم طلبة وفلوس وبطئ اوي
الأم: معلش الترم ده بس لأن لو سبتيه هتروحي لمين والمدرسين سبقينه
آلاء قامت: حاضر ياماما
وقامت اغتسلت وصلت الصبح ولبست وطلعت تفطر مع أهلها
الأب: آلاء مش عايز إهمال في الدراسة وبعدين مبتخديش درس في التاريخ ليه
آلاء: أنا كنت بروح بس الأستاذ قاعد بيسمع الكلام اللي مكتوب في الكتاب وأنا بنعس في الدرس فاروح اعمل إيه
الأب: اها منك يا آلاء هتجنيني اعملي اللي تعمليه
آلاء: حاضر وقامت راحت المدرسة
بس وصلت متأخر ومينفعش تدخل لأن اتأخرت وهيوقفوها عالباب فاستنت برا لغاية ما يدخلوا
جه ولد بعديها بس دخل أستاذ شافه وقفه عالباب عشان هينضرب
الولد قال للأستاذ خلي في بالك في طالبة واقفة برا عشان مش تدخل تتعاقب
الأستاذ طلع يشوفها والولد جري على جوا
آلاء كانت واقفة وبتبص من فتحة الباب وسمعت كل حاجة وجربت استخبت في مكان جمب المدرسة عشان الأستاذ مش يشوفها
الأستاذ طلع ملقاش حد فدخل تاني ملقاش الولد فقال الولد يبقى ضحك عليه عشان يدخل
وخلص الطابور وكل واحد طلع على فصله
آلاء رجعت تاني تشوف في حد واقف ولا كله دخل ووجدت الطلبة دخلوا على الفصول وهى جريت عالفصل بتاعها
ولكن كان المدرس دخل وبياخد الغياب وانكتبت في الغياب
ودخلت والطلبة استغربت
آلاء دخلت قعدت في مقعدها ولكن بنت وراها اسمها إيمان بت رخمة ورذلة بتكره آلاء
فقالت يا آلاء انتي مش بتغيبي أبدا دايما جاية المدرسة
آلاء ردت عليها: ليه جاية بيت ابوكي ياريت متتدخليش في اللي مش يخصك يا طنط اوك
الطلبة ضحكوا على إيمان وكانت متغاظة منها
بنات كتيرة في الفصل كانوا بيكرهوا آلاء لأنها اشطر منهم ومحترمة عنهم ومش بتضحك ولا بتكلم أي ولد
كانوا في حصة الرياضيات
الأستاذ شرح درس في حساب مثلثات واداهم مسألة فيها أفكار كتيرة وقال حلوها وتعالوا وروني الإجابات
طبعا في اللي بيحل واللي بيغش من التاني واللي بيلعب
آلاء حلت المسألة وراحت تعلم
وجه ولدين بعدها كانوا شاطرين
الأستاذ علم ليها وكانت حلت المسألة صح ولكن وقفت عشان تسأله في حاجة في الدرس اللي فات
والولدين راحوا علموا أخد من ولد يعلم والولد التاني عمال يبص على الاء وراح وقف جمبها
آلاء أخدت بالها وبصتله بقرف وبعدت عنه
الأستاذ كان بيعلم للولد الأول ومش واخد باله
الولد قرب تاني من آلاء وهى داست على رجله صرخ بأعلى صوته
الأستاذ قال في إيه
الولد قال آسف يا أستاذ بس رجلي اتخبطت في الدسك
الأستاذ طب ماشي
وخلصت حصة الرياضيات والولد قاعد مكانه وبيص عليها
آلاء ماشية فالولد قال مش عارف إيه الحلاوة دي بصوت عالي وبص ليها إني مش هسيبك
آلاء مردتش عليه ومشيت الولاد كانوا بيخافوا يكلموها وبردوا عشان محترمة مش بيقدروا يبصولها غير الولد الاهبل ده
وخلص اليوم والطلاب مشيوا وهى كانت بتلم في حاجتها
وباب الفصل كان انقفل فراحت تفتحه فجه ولد من برا زقه
برجله في نفس الوقت اللي بتفتح فيه فصباعها اتخبط جامد وورم والولد قفل الباب تاني بسرعة ووقف برا مستني هتعمل في إيه لأنه خايف منها
آلاء بعصبية طلعت وبصتله والولد خاف أكتر وقال آسف
والله مكنتش أعرف وبيرجع لورا وهى بتقرب الولد بيتاسف وبيرجع لورا ووقع ولكن سابته ونزلت
آلاء: عالم غبية امتى اخلص أم السنين دي ومعنتش أشوف أشكالهم وراحت دروسها
نكمل بكرة إن شاء الله ولو عايزينها تنزل بسرعة اتفاعلوا وكومنتات كتيرة

google-playkhamsatmostaqltradent