recent
روايات مكتبة حواء

رواية طفلتي الخائفة الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة الفصل الرابع وعشرون 24 بقلم شهد عبدالسلام

 طفلتي الخائفه

البارت 24
اسد بعصبيه ومسكها من دراعها و نزلها:اسمهاا ما يجيش علي لسانك دي واحده
حور بمقاطعه :للدرجادي فارقه معاك اشبع بيها
اسد بعصبيه: ماتغريش من دي دي واحده و***
حور:ايو اشتمها قدامي و من ورايا ..
اسد بعصبيه سابهاا:انا مش هتكلم كتير افهمي الي تفهميي
حور و فجاء اتحولت من واحده متعصبه للعياط:بتخوني ليه هااا
اسد بعصبيه: انا مش هتكلم تاني قولتلك مش بخونك و مش يوم مااخونك اخونك مع دي
حور بتعيط ومستمره في العياط
اسد بيحاول يبقا هادي مسك ايديها و حضنهاا :ينفع تهدي شويه و اثقي فيا صدقيني عمري ماهخونك
حور بعياط و لسه بين احضانه:طب ليه كنت واقف معاها كده
اسد:هي ملزقه شويه وانا هربيها
حور بخوف: هتعمل ايه
اسد:مافيش داعي عشان تخافي
حور:انا مش خايفه
اسد:واضح عليكي وبعدين بطلي الجو ده مش دي اللي هتغيري منها
حور بنفعال :انا غيرانه عليك مش منهاا...واستوعبت هي قالت ايه
اسد:قولتي ايه
حور:هاا لا وبتبعد وططلع من الاوضه
اسد كان هيطير من الفرحه ان حس لو بجزء صغير اووي من حبهاا
اسد في سره:وربنا هعيشك معايه احلا ايام حياتك بس شويه
واتجه للسرير نام وشويه وحور دخلت
حور بهدوء قربت عليه وفضلت مركزه في ملامحه وقد ايه ملامحه هاديه و رموشه حلو
حور:حتي وانت نايم حلو نفسي ربنا يقبل داعواتي
ونامت وبعد شويه اسد كان حضنها ذي كل يوم
تاني يوم الصبح
مالك بيحاول يتجانب تاليا عشان قدامها مش قادر يسيطر علي نفسه
مالك وتاليا نازله وشايفهاا:بشوفك ببقا نفسي ادخلك جواياا مش احضنك لا ادخل جوايا
تاليا: صباح الخير
مالك:مافيش رد
تاليا بصتلو بقرف
مالك:بتبصي كده ليه
تاليا:كده ازاي يعني
مالك:انا اللي بسالك
تاليا: الصراحه نفسي امسكك بشوية جاز واولع فيك
مالك في ثانيه سحبها من شعرها وقربها منو:انا قلت هتتعدل وتبقا محترمه
تاليا بوجع:انا محترمه غصب عنك
مالك:لا هتبقي لو لسانك ده اقطعهوالك
تاليا بوجع :شعري
مالك:تحبي تبقي من غيرو شكلك بتحبي عشان طويل و بيقرب ايدو وبيشم ريحة شعرها
تاليا: اه ..
مالك:اتعدلي
تاليا:حاضر
مالك سابها وتاليا لسه هتجري
مالك:استني
تاليا بعياط: نعم
مالك: اقعدي
تاليا قربت و قاعدة
مالك: كلي
تاليا بدات تقرب من الاكل و شعرهاا متبهدل و علي وشها بسبب مسكة مالك وبتعيط
مالك وهو بيرجع شعرها ورا ودنها وبنبرة حنيه :اسمعي الكلام عشان مش عايز اعملك حاجه
تاليا بعياط: هو..ا.انت ..لسه هتعمل حاجه
مالك بنفس نبرة صوته:اه لسه وماسك نفسي بالعافيه
واحد من رجالته دخل وعيونه في الارض:احمد بيه هنعمل ايه معهاا
مالك:روقتوهاولا لسه
..:اه يا احمد بيه مافيهاش حته سليمه
مالك: ماشي امشي انت
تاليا بخوف بتبعد
مالك:في ايه
تاليا بخوف:هاا والنبي ماتعمل فيا حاجه هسمع الكلام
مالك:اهديي في ايه
تاليا بعياط: انا.
مالك بعصبيه: اسكتييي خالص
تاليا بخوف سكتت
مالك سابها وطلع
عند حور
اسد صحي ذي كل يوم نزل وهي نايمه
حور صحيت وكانت زعلانه ان هو نزل وصليت فرضها ومسكة الفون
رساله من الفون:غيري وانزلي عشان تروحي ل ليلي
حور:حاضر
ودخلة تغير هدومها
ليلي:عامله ايه يا حبيبتي
حور:الحمد لله يا ماما انتي عامله ايه وحشتني
ليلي:وانتي يا حبيبت قلبي امال فين اسد
حور:معلش اسد مشغول شويه
ليلي :ماشي يا حبيبتي
بعد شويه
ليلي:حور
حور:نعم يا ماما
ليلي:مافيش حاجه في الطريق
حور:يعني ايه
ليلي:لسه مافيش بيبي في الطريق
حور بكسوف:لا
ليلي:ان شاء الله ربنا يراضيكو
حور:..
وفات اسبوع وحور مش بتشوف اسد خالص بيرجع وهي نايمه وبينزل وهي نايمه و مش بتنزل الجامعه وبتحاول كل مره تقعد تستنا اسد بس بردو مش بتشوفه وتاليا بقيت تحاول تتجنب المشاكل خالص مع مالك خايفه ليعمل فيها حاجه و مايا ذي ماهي في المخزن واسد بشغول بحاجات كتير بيحاضرها ونفس الوقت بشغلو والتمرينات وطول الاسبوع حور بترن مافيش رد ممكن يرد عليها في رساله
حور في ريكورد :اسد والنبي نفسي اشوفك او حتي اسمع صوتك والنبي يا اسد انت ليه بتعاملني كده عشان خاطري حتي ترد في الفون
اسد سمع الرساله و كان مبسوط ان هو اخيرر سمع صوتهاا وزعلانه عشان باين في صوتها الزعل
اسد لنفسه:هانت كلها بكره بكره بس
حور في ريكورد تاني:طب رد عليا يا بابا انا عملتلك ايه طب طب قولي وانا هصالحك بس ماتسبنيش كده
اسد سمع الريكور وكان هيموت ويكلمها بس قدر يسيطر علي نفسو
اسد في رساله مش ريكورد:انا مش هاجي النهارده وبعدين الكلام ده عشان مشغول
حور بعياط بتكلم نفسها:طب انا عملتلك ايه عشان تتعامل معايه كده يا اسد انا بحبك اوي وانتي حتي مش طايق تشوفني او تسمع صوتي
عند مالك
مالك من وراها:راحه فين
تاليا بخوف: هطلع الجاردن
مالك: قلتيلي
تاليا: لا
مالك:طب ايه راي....
تاليا:انا اسفه صدقني خلاص هقولك
مالك قرب عليها ومسكها من وسطهاا
مالك وبيسحبها ل فوق:وبردو لابسه حجابك عشان الجاردن
تاليا:...
مالك:جبتي منين الحجاب ده
تاليا بخوف: ختو من وراا داده فاطمه
مالك: طب عيب تسرقي كده تخشي النار
تاليا: وحرام بردو افضل بشعري قدامك
مالك وبيقربها اكتر وبيشم ريحتها:مش حرام
تاليا بتحاول تبعد بس مش قادره ايد واحده من مالك مكتفهاا:ازاي يعني
مالك وهو قدام الاوضه:بعدين والحجاب ده رجعي ل داده فاطمه
تاليا: حاضر ودخلت
وهو طلع للجناح بتاعه
بعد شويه
تاليا بتخبط علي الباب
مالك :ادخل
مالك:في ايه
تاليا وعيونها بتكشف المكان ومركزه في تفاصيلو
مالك:تيتي
تاليا: هااا
مالك:ركزي في ايه
تاليا بترجي :ينفع اطلب منك طلب
مالك: منغير مقدمات قولي
تاليا: انا عايزه اكلم بنت عمتو
مالك: لا
تاليا: معلش عايزه اطمن عليها
(وحور بردو هتموت عليها واسد سال وعرف ان هي مع مالك وقال ل حور ان هي كويسه بس معرفهاش حاجه اكتر من كده)
مالك: امشي يا تاليا
ولسه هتخرج
مالك:استني
تاليا: نعم
مالك :تعالي اِحلئلي داقني
تاليا: نعم
مالك بعصبيه طفيفه:سمعتي
تاليا بخوف:اه
واتجه للحمام وتاليا لسه مكانها
مالك وهو في الحمام:تاليا
تاليا من بعيد:نعم
مالك:يلا
تاليا قربت ببطئ اوي ووقفت علي الباب
مالك شدهاا وشالها قاعدها جنب الحوض
مالك:يلا
تاليا بخوف وايديها بتتعرش وخايفه تقرب ايديها ومالك مقرب وشه عليها وبدات تقرب ايديها ومالك بيقرب راسه منها وهي بتبعد لحد مابقيت راسها في الحيطه ومالك جنبها بظبط
مالك:ماتخفيش ورجع ل واضعه
مالك بضحكه خبيثه:اطلعي
تاليا اول ماسمعت كده جريت من قدامه ونزلت
عند حور
حور قاعده والوقت اتاخر وعلامات الحزن علي وشها
اسد في رساله:نامي
حور منغير ماترد عشان عارفه ان هو مش هيرد عليها نامت وبعد ساعتين اسد رجع البيت وقرب منها بكل هدوء و باسها من خدها بهدوء
اسد:وربناا علي عيني بس بكره بس
حور بتتحرك وفي ثانيه اسد دخل في مكان في الاوضه حور مش هتشوفه في
حور بزعل:ليه كده يا اسد حضنك واحشني اوي
اسد كان هاين عليه يخدها بين احضانه

google-playkhamsatmostaqltradent