recent
روايات مكتبة حواء

رواية خطوة مميتة 11 الفصل الحادي عشر بقلم بنوتة الشيخ

رواية خطوة مميتة 11 الفصل الحادي عشر بقلم بنوتة الشيخ

 كانت فجره تحوس في المطبخ ومتوتره عشان الضيوف يلي جايين على غفله وزياده بيتغدو

❤️
ومعاها ريان طبعا في كل شي يد بيد اما بنات العيله تهاني وحنان واقفين جنبهم يهدرزو
ونهله روحت !
خش ادم وهوا يسأل فيهم بي استعجال ....شن صار ؟
الجماعه قريب يوصلو !؟
فجره:اي تمام اهو خلاص اخر درز نسقي فيه
سيف كلمته يجيب المشروب وينه ياريان ؟
ريان:اي خديته منه
ادم:شبحلها ع طول بنضره حاده....منو خداه المشروب من سيف!
ريان:فتحت الدولاب اطلع في الصواني كأنها مسمعتش
فجآه ادم خبط ع الطاوله بقوه ....نكلممممم فيك
فجره:نخلعت ....و وسع بالك سلم ولدي خيرك
ريان:تلفتت وعيونها في الارض...خديته انا منه
خش داخل ينادي وانا كنت جنب الباب خديته وخشيت طول
ادم:شن مقايلك انا ؟؟
حنان:ضحكت بصدمه ...سيف ره يلي تحكي عليه !!
يعني اولا خوك ثانيا كان حتى يهدرز ويضحك مع ريان توا تبيها حتى مشروب متاخدش منه ؟!
ادم؛سكررررري فمك انتي محد كلمك ...وشاف لي ريان
وانتي حسابك معاي بعدين هلبا حجات تبي التربايه فيهم
فجره؛لاعااااااد البنت انا مربيتها على يدي ومش مدايره شي
متقعدش تغلط في الكلام رد بااالك
ادم:شاف لي ريان بنضرة حقد وطلع
حنان:موسعه عيونها ...شفتيه ؟؟
شفتيه كيف كشخ عليا وحشمني!
تهاني:والله انتي داكه خشمك في حجات مدخلكش فيها شنو بنديرلك 😂
حنان:قرنت حواجبها بزعل...حقير
فجره:مصار شي يابنات هي خلاص وتو معاي الفواكه بالله
ريان:اتكت على الدولاب بتعب ...تعب تفكير اكتر بألف مره من تعب الجسد!
______________________________________
سيف:خش لي الجناح متعه يدور بعيونه في هديل
رمي نفسه على السرير وغمض عيونه يذكر في ملامح ريان ❤️
يديها وعيونها وضحكتها
تخيل هلبا حاجات
لو ما غلطش مع هديل راهو توا واخد ريان وريان رح تكون مرتاحه معاه وسعيده هلبا
مش زي ما خداها ادم طول الوقت في قلبها غضه ومش قادره تتنفس
طول الوقت محاصره وحاسه روحها محبوسه !
قاطع تفكيره نفس الوجه يلي كرها بشكل كبير
هديل:بتنزل بعدين مع ادم لي الضيوف؟!
سيف:ناض من على السرير ينحي في السبته.....منعرفش على جوي
هديل:نبي ننزل
زهقت من الحيوط هنايا بننزل نغير جو
سيف:ضحك وهوا يشوف لي روحه في المرايا ويفتح في بطم سوريته ....من قال نبيك تغيري جوك انا ولا حتى ترتاحي
هديل:جاوبت بهزوا ....ياسر منه الدور يلي عايشه حسيتك صدقت روحك ودرهتلي كبدي
سيف:كان يضايق فيه هلبا شعور ان هديل معش تختف منه او تعودت على الحجات الفضيعه يلي يدير فيهم 💔
يبيها ديمه تكون عايشه في خوف ورهبه معاه وشخصيتها تنعدم تماماً زي ماصاير لي ريان مع ادم 👌
قرب عليها ومسكها من سورية بجامتها ....اقسم بالله لو سمعتك مره تانيه تتكلمي بحرف معاي هكي يمين بالله لما نخليك مريضه نفسيه هنايا بين الحيوط يلي مش عاجبينك
متخلينيش نذكرك ان بوك وخوتك وحتى امك كارهينك لانك رخيصه وسلمتيلي نفسك يعني لو نموتك بين يديا مفيش حد فيهم يتكلم
هديل:مجاوبتاش !...قعدت تشوفله في عيونه كأنها تبي توصله رساله وهلبا كلام صعب ينحكى!
رماها بعنف لين طاحت ع الارض واستمر يغير في ملابسه كأن مصار شي
__________________________________
فاطمه:وصلت لحوش مصعب ومكانتش عارفه شنو ادير بزبط !
كل شي مرتب ونضيف وولد مصعب راقد شابع ومتهني ❤️
اما الغدي كان ع النار
نصدمت فاطمه في مرت مصعب وحست انها مليهاش اي لازمه وخدت قرار اول ما يرجع مصعب بتاخد منه معاشها وخلاص معش بتجي نهائي
كانت اسبابها واضحه !...
السبب الاول ان مرته تعافت ورجعتلها صحتها خلاص والواضح انها مش مقصره في شي
اما السبب التاني هوا ان فاطمه خايفه وميته خوف زياده لو تزيد تتعلق بي مصعب ❤️
لان ببساطه مصعب صعب هلبا ميلقتش نضر اي بنت
بجماله وشخصيته وتصرفاته الرجوليه ❤️
وفاطمه تبي تطلع من حياته وهوا يشوفلها بنفس النضره
متبيش تنكشف قدامه وتطلع من حياته وهوا كارها
هاذا الكلام يلي كان يدور في راس فاطمه طول الوقت
لين جت جمانه وشتت حبل افكارها
جمانه:شايفاتك سارحه؟☺️
فاطمه:ها ...اي شويه
جمانه:نهلكت هلبا اليوم والله ...تخيلي امس طول الليل مع مصعب
واليوم الحوش كله قلبته
فاطمه:نصدمت...اء ل ليش متعبه روحك؟!
لو بس صبرتي لين جيت هاذا شغلي
جمانه:ضحكت...لا عاد لعند امتى حوشي عند الغريب ؟
خلاص الحمد الله شديت صحتي وبديت نتقبل في ولدي وراجلي ❤️
والامور كل يوم احسن من اليوم يلي يفوت
فاطمه:تحكي بتردد...اذكرتي عيلتك يعني !
جمانه:سرحت ...لا
يالطططيف يافاطمه لو تعرفي قداش الشي هاذا صعب
صعب هلبا تكوني مش فاهمه وين انتي ومنو يلي حواليك
شنو يلي درتيه في حياتك قبل في شنو غلطتي وفي شنو مغلطيش
صعب هلبا بس الحمد الله ....مصعب غزال❤️
بسرعه ما ينحب هوا وملاكي الصغير يلي يشبهله❤️
فاطمه:ربي معاك والحمد الله ع سلامتك اكيد حياتك رح تتحسن هلبا معاهم❤️
جمانه:الله يسلمك ....وناضت
فاطمه:حطت يدها على راسها وهيا تلعن في نفسها الف مره كيف فكرت في مصعب وهوا عنده عيله حلوه هكي !!
مش حرام تخربها ؟
__________________________________
حنان:طلعت من المطبخ ...انا بنروح مستحيل نقعد بعد الهزايب يلي كليتهم
تهاني:لا ونبي اقعدي معاي 🥺
حنان:شافتلها بنضرات شك....انتي شنو قصتك تهاني ؟!
علاش بزبط تبي تقعدي خلاص العرس وتم والحوسه كملناها
في شنو تراجي ؟
تهاني:توترت وجت بتحكيلها بتردد ...انا اء
فجره:خشت وقاطعتهم...بالله عليك حنان نوضي وتي سفر الشاهي بسرعه وانتي تهاني خودي من الحلويات يلي فاضله من العرس ورتبيهم وازي منهم الكويسات المكسور فوتيه
تهاني :بفرح انها هربت من اسئلة حنان...تمام هي
وطلعت بسرعه
فجره:شافت لي ريان...تعالي نبيك معاي
ريان:تمسح في يديها ...حاضر
فجره:خشت لي غرفة الضيوف وقعمزت ....خشي وسكري الباب نبيك في كلمتين
ريان:جف الدم في عروقها وقالت داخلها ....زعمى فجره عرفت بي شي ؟
فجره:اسمعيني ريان
ريان:شافتلها وبلعت ريقها....نعم
فجره:انتي مش زي بنتي ...انتي بنتي
مدامني ربيتك وحبيتك ودخلتك حوشي معناها بنتي ❤️
وربي يعلم قداش كان حاتم الله يرحمه يحبك
ريان:يديها بدو يعرقو من التوتر...عارفه ياعمتي
وانتي تعرفي قداش نحبك انتي وعمي حاتم وسيف
لكن ادم مشتحيل يتقبلني زيكم ..ادم يكرهني وكلنا عارفين م....
فجره:عارفه
عارفه سلم بنتي لكن مهما كان ادم راجل وانتي بنت وسيدة البنات❤️
مفي شي ناقصك الله وحد عليك
علاش تخلو في زواجكم وراق بس ؟خليه زواج حقيقي وغيريه
خليه يحبك ويشوفك مرته على حق
ريان:قلبها مقبوض ومضايقه....كيف بنخليه؟
فجره:ابتسمت بخجل...انتي من ربي قنينه ❤️
لكن
ريان:نقرت حواجبها مش فاهمه...لكن شنو؟
فجره:بلعت ريقها ...بصراحه يابنتي لازم تغيري طريقة لبسك شويه
يعني البيجامات الواسعه يلي تلبسي فيها متع بنات اصغر من عمرك
شعرك يلي ديمه مربوط او مضفور خلاص اطلقيه. وخلينا نشوفوه❤️
ريان:حطت يدها على شعرها وهيا تفكر في كلام فجره !
الضفره يلي اديري فيها يابنتي لي بنات عمرهم اصغر منك بي هلبا
لازم تلبسي حجات تبين جمال جسمك وتبينك مرا ونص❤️
ريان: ل لل لكن انا مش ...
فجره:كان عليه هوا متخافيش مفيش راجل متعجباش الحاجات هاذي
تعالي قوليلي ....مفيش مره حاول يتقرب منك ادم ؟!
ريان:شكتت وهيا تذكر فيك كيف كان لاصق فيها ونفسهم قريب على بعض ❤️
كيف باسها ع رقبتها بهدوء وحاول يتقرب منها لكن منعاته بي كلمة ....مش متقبلاتك
وخلاته يضرب بقوة الحيط يلي جنبها ويلزها من الغرفه
فجره:وين سرحتي مجاوبتينيش؟
ريان:رجعت للواقع ونضراتها متوتره....ل ل لا محاولش يقرب مني
فجره:تو يجي يوم ويضعف المهم انتي عطيه الريق الحلو بس معش تبدي ديما خايفه ابتسميله مره مره
ريان:خذت نفس ...حاضر ان شاء الله
فجره:سلمها يارب
ريان:سيف م......
فجره:ريان سيف ننسوه توا
تزوج وربي يهنيه خلاص
ريان:هزت راسها بمعنى تمام
فجره:حطت يدها على كتف ريان....توا تريحي اليوم تعبتي هلبا
ريان:ابتسمت ❤️
اول ما طلعت فجره من الغرفه نهارت ريان بي البكي
وهيا تردد داخلها ....ياربي خلاااااااص 💔
السر ثقيل على قلبي معش نقدر نحمله اكتر من هكي حاسه نفسي بنموووت
🔥رويـــــــات بنـــــوتـــة الــشـــيخ🔥
🔥أروى الطـــــــاهـــــر المسلاتي🔥
👑القروب الاصلي400الف عضو👑
كانت المربوعه معبيه رجاله كبار وعليهم القيمه 👌
كان سيف حاضر بينهم وكان في موضوع كبير قاعد يصير ❤️
كان ادم يتكلم بثبات ويتخاصم معاهم بجديه ومفيش ذرة ابتسامه في وجها لين طق الباب❤️
طق الباب وطلع صوت قال....ادم
وادم قلبه تحرك من مكانه لما سمعها ❤️
كأنها قطعة السكر الصغيره يلي جاته في عز نقاش تريس عنيف❤️
سيف:ناض من مكانه بسرعه طالع لي ريان بياخد منها
ادم:قاطع نقاشه مع الشيباني يلي قدامه....قعمز سيف
تو ناخد منها انا
سيف:شاف لي ادم بنضره غريبه...ورجع قعمز متحكم في اعصابه قدام الناس
ادم:خدي منها السفره
ريان:تساوي في حجابها ....تبي شي تاني ؟
ادم:شافلها بنضره طووويله ...سلامتك
ريان:الله يسلمك
ادم:خلاص بري خشي داخل
ريان:حاضر...مشت وعيون ادم عليها لين خشت ❤️
لكن المره هاذي ريان مرجعتش للحوش تأكدت ان ادم رجع للمربوعه ورجعت صوت هدرزة الرجاله وقربت على الباب الخارجي الكبير بسرعه
وقفت تراجي وتحك في يديها على بعض من البرد 💔
كل شويه تشوف في الطريق وهيا ترجف من البرد والخوف
لين اخيرا درست سياره لونها حمراء
كانت السياره قديمه ومبهدله وتمشي بي الدف
نزل منها راجل كبير في السن وملامحه واضح عليها الطيبه
ابتسمت ريان لين عيونها دمعو لما شفاته لان ليها فوق من6شهور مشافتاش
اول ما خش حضناته بقوه وكان يمسح عليها
حمدي:ضحك بطيبه ....والله وكبرتي ياريان وصار منك
ريان:مسحت دموعها ...كيف حالك وحال صحتك
حمدي:اسمي حمدي لازم نحمد ربي على كل شي
ريان:ضحكت ❤️
حمدي:خودي
ريان:مسكت الكيسه وفتحتها
كان فيها بطاطه شيبس وكم طرف حلوه وعصير
ابتسمت ريان وعيونها دمعو 💔
لعند توا قاعد يشوف فيها صغيره وكل ما يجي لازم يجيبلها هكي
حمدي:مرتاحه؟
ريان:مسحت دموعها ...اي هلبا كل شي تمام
حمدي:الحمد الله
ريان:سألت بتوتر...مفيش اخبار عليه ؟!
حمدي:متحشم منك
كل ما تسأليني ع امل نجاوبك بحاجه تفرحك منقدرش 💔
ريان:ماسكه دموعها بسيف....يعني مفيش خبر صح ؟
حمدي:يشوفلها بحزن
ريان:طول عمري بنقعد هنايا !!💔
حمدي:احمدي ربك يابنتي على الاقل دايرين بالهم عليك هنايا وحوشهم حوش عز وكان جيتي في عيله معندهمش ما ياكلو ومبهدلينك معاهم و......
ريان:تبكي وتحكي بعنف .....انت متعلمش بشيييييي
متعلمش اني عايشه بسجن مش حوش 💔
انا فاتحتي انقرت ع واحد يتمنالي الموت اي عز تحكي عليه 💔
حمدي:الله غالب ما بي اليد حيله
وانا منقدرش نطلع منهم ...انتي شايفه حالتي وتعرفيهم هما كيف
ريان:لو في يوم جي خبر عليه وقدرت تحكي معاه
قوله ريان مش مسامحاتك 💔
حمدي:شافلها بكسرة خاطر
ريان:وحتى انت زيه ....وسيباته وخشت
___________________________________
مصعب:قام ولده وهوا قاعد بي ملابس شغله ...كان يبوس ويلعب في ولده بشوق مستاحشه ❤️
جمانه:مبتسمه....هيا مصعب بدل حوايجك باش تتغدا المغرب قريب يأدن وانت مكليت شي
مصعب:ماسك ولده وشافلها بنضره على جنب ...من طيب؟
جمانه:انا ☺️...اليوم فاطمه ارتاحت
جتني لقت كل شي جاهز ❤️
مصعب:خودي ولدك ورقديه ينعس
جمانه:حاضر ياقلبي❤️....وقرب منه خذاته ومشت
مصعب:كان مصدوم في التغير العجيب يلي شايفه
فاطمه:مصعب!
مصعب:التفت وارتسمت على وجها الضحكه يلي مكانتش موجوده طول اليوم ❤️....عيونه
فاطمه:اء ءء...يسلملك عيونك
كنت ب بصراحه انا
مصعب:قرب عليها...ان شاء الله خير!
فاطمه:بنبطل خدمه ....خلاص الله يبارك المدام قايمه بكل شي واضح صحتها رجعت احسن من قبل مشاء الله
اليوم منضفه الحوش ومطيبه الغدي و...
مصعب:مسك يدها وحطها على قلبه❤️....من قالك نبيك تقعدي على خاطر الحاجات هيا انا !!
فاطمه:سحبت يدها بسرعه ومصدومه.....ن نن نبي حقي في الايام يلي خدمت فيهم وخلاص بنروح
مصعب:لا قلت مش رح نخليك تبطلي
فاطمه:تمام خلاص الله يسامحك فيهم عن اذنك
مصعب:مسكها من يدها ودخلها المطبخ....جنيتي انتي ؟؟؟
شنو يلي مسامحتيني فيه خيرك هبلتي ؟؟؟
فاطمه:خلاص قتلك معش نبي نخدم كلامي لهدرجه مش واضح عندك!!
مصعب:قرن حواجبه بصدمه....خيرك تحكي هكي انتي ؟؟
فاطمه:قربت منه هلبا وهيا تشوف في عيونه....مهما كان الشي يلي كانت ادير فيه مراتك قبل سيئ
مفروض تنساه
لان بجديات رجعت انسانه جديده وتحاول تكسب قلبك
فكر في ولدك متخليشي يعيش في مرحلة انفصال بين امه وبوه
تعرف على مرتك من جديد وربي يهنيكم ....وطلعت وسيباته
مصعب:سكر يده ع شكل قبضه وضرب رخام الدولاب 💔
___________________________________
هديل:الحمد الله يلي اتصلتي 💔
استاحشتك بجديات
نعيمه:تبكي ....ااااه يابنتي وخلاص الله يسامحك
تمنيتلك راجل خير من سيف بي الف مره ضيعتي روحك معاه
هديل:مسحت خشمها بي الكلينكس....خلاص امي
الله غالب نصيب وهكي ربي كاتب
نقدر نزوركم!؟
ولا سندومصعب محرمين عليا ؟
نعيمه:تعالي ...مفيش حد يقدر يحرمك من حوش بوك
هديل:ان شاء الله في اقرب وقت ....سلميلي على بوي وسند
نعيمه:يوصل ...وسكرت الخط
ناضت هديل غسلت وجها وصلت ❤️
وقفت وقت طويل قدام المرايا تتأمل في نفسها وحست روحها زاهقه من وجها الاصفر
فتحت باكو مكياجها وبدت تحط في لمسات بسيطه تحليها ❤️
رتبت شعرها علي جنب ولبست بجامه بيضه من الدانتيل الناعم
طيبت قهوا وحطت معاها بكلاوه وقعمزت قدام التلفزيون
كان كل غرضها انها تغير نفسيتها شويه بس💔
__________________________________
مصعب:هاذا حقك وسامحينا كان في يوم تعبناك
فاطمه:خدت الفلوس وهيا تمسك في شنطتها ...تعبكم راحه
جمانه:مبتسمه....بجديات شكرا هلبا لانك درتي بالك ع ولدي
صح انتي تخدمي بي فلوسك لكن مهما كان لازم نشكرك
فاطمه:ربي يحفضهولك ...بسلامه
مصعب:قلبه بيطلع.....نوصلك؟
فاطمه:تلفتت...لا التاكسي برا
صحيت ❤️
ونزلت بسرعه هاربه من نضرات عيونه 💔
جمانه:بجديات بنوته ذوق هلبا
مصعب:سارح ومش سامعها شنو تحكي
جمانه:مصعب شن رايك نمشو لحوش اهلك اليوم؟!
نتعشو عندهم!
مصعب:خليها غضوا ....وخش للغرفه وسيبها
اما جمانه وجعت للمطبخ من جديد وهيا رااايقه
_________________________________
جت الساعه 11ونص في الليل❤️
روحو ضيوف ادم وبدت حنان وتهاني يستعدو لي النوم
وزي مانحنا عارفين ان ليل الشتاء طوووويل وصعب السهر فيه لان ببساطه الصقع يرقد❤️
حنان:تفرش في البطانيه ...وين ريان؟
تهاني :راقده ومتسكه فونها .....من بكري قالبه وجها اشبح شن صايرلها ركبت قالت بنرقد
حنان:تلقي ادم مهزبها زي كل مره المهزبه
تهاني:سكرت تالفونها ...تعرفي حنان يمين بالله لو انا مكان ريان نسيب الحوش ونهرب
حنان:ههههههه ووين بتمشي ياحسره؟
تهاني:نمشي ندور على بوي ونقعد في الشوارع ولا نعيش عيشتها مسكينه
منو البنت توا يلي معندهاش تالفون العار
حنان:مدخلناش يصطفلو ....امتى ناويه تروحي ؟
تهاني:حنان الزح مصدقنا جت العطله خلاص يومين ونروحو
حنان:تو نشوفو اخرتها ....ورقدت وفتحت التلفزيون
____________________________________
طق طق طق
ريان:كانت راقده والغرفه ضلام ....بعدت المخده من على وجها ...ادخل
ادم:خش وسكر الباب
ريان:ناضت مخلوعه قعمزت وهيا تغطي في نفسها...فف ف في شي ؟!
ادم:شاف لي غرفتها كلها وتفحصها كويس بعيونه وقرب لي سريرها قعمز ....اي
ريان:بتموت من الخوف لو ادم عرف انها طلعت لي حمدي ...شش شنو؟😧
ادم:عارفه الرجاله يلي جو اليوم علاش ؟
ريان:لاااا
ادم:زاد قرب وحط يده على خدها ❤️
ريان:اذكرت كلام فجره وتحملت لمساته
ادم:دفها بيده بهدوء لين رجع رقدها على السرير وجي جنبها .....مكفانيش تكوني ملكي ع الورق بس قدام الناس
ريان:بلعت ريقها...كك ك كيف
كان وجه ادم مقابلها بزبط ....نبي نحس انك ليا
ونزل يده على بجامتها
ريان:مسكت يده ويديها الزوز يرجفو...ادم الله يخليك
ادم:يشوفلها بنضرات وهوا ذايب فيها....انتي مرتي !
ريان:عع ع عارفه لكن
ادم؛زاد نزل يده اكتر....لكن شنو ؟!
ريان:اء انا انا قاعده
ادم:يشوف لي فمها ❤️
ريان:قاعده مش متقبلاتك مش قادره 💔
ادم:بعد يده من على بيجامتها وخنقها ...قرب على وذنها وهوا خانقها
انتي عارفه لو قتلتك هنايا مفيش حد يحاسبني ؟؟؟
ريان:مسكت يده بي يديها الزوز تحاول تباعده على رقبتها ومش قادره..
ادم:عارفه انك مليكش حد غيري ؟؟
ريان:دموعها ينزلو وتهز براسه بمعنى اي
ادم:بعد يده.....خلاص يعني شاطره
مسح على شعرها....بتتقبليني اليوم بسيف ولا بي الكيف
ريان:تلقط في نفسها داهشه
ادم:يشوفلها
ريان:...
____________________________________
سيف:خش لي الجناح متعه مضايق ومش متحمل حد
ولما شاف هديل كيف مرتبه نفسها وتشرب في قهوتها جي قلب عليها السفره
هديل:تشوفله بصدمه...شن في؟
سيف؛عايشه جو ست البيت ؟؟؟
قرب عليها وضربها كف وجبدها ليه....لي منو مدايرتيه هاذاااا؟؟
يمسحلها في روجها ويخربلها فيه...لي منوووو
لي منو لابسه الحجات هيا ....ومزقلها الصدريه متع البجامه
في حد تاني ؟
هديل:اي حد جنيييييييت انت؟؟؟
سيف:لو ليا انا ريحي روحك مديري شي
تبي تسعديني ؟؟؟؟
هديل:تشوفله بصدمه والكحل نازل مع دموعها
سيف:زاد جبدها من شعرها.....جاوبي
تبي تسعديني؟؟؟؟
هديل:تبكي ....اااي اي
سيف:نشوفك مش مرتاحه
شاقيه وتاعبه وصحتك صفر ومكتئبه انا نكون سعيد ومرتاح ....ودفها لين طاحت ع الارض وطاحت معاها المزهريه نكسرت
قعمز سيف ع الصالون ماسك راسه يحسابه زي كل مره هديل بتلم باقي كرامتها وتمشي لكن المره هاذي صار العكس 💔
ناضت هديل والشر في عيونها تبكي وتضرب فيه بقووووه وبجهد جهدها
وسيف يمنع فيها ومصدوم من جرئتها
اخر شي مسكلها يديها الزوز وثبتها ع الكرسي عيط في وجها بقوه
سيف:جنيييييييتي ؟؟؟خلاص معش عندك مخ في راسك تمدي يدك عليا ياساقطه؟؟؟
هديل:تبكي ....اييييييي جنيت
طول الوقت تحاااسب فيا شن ذنبي اني حبيتك هاااا؟؟؟
سلمت روحي ليك لاني نحبك انت يلي غلطت مش انا
حبيتك ولاني حقيره وغبيه قاعده نحبك ونتحمل فيك وفي اهاناتك وضربك كل يوم طلقننننني اليوم لي ريتهم معاك خلوني نتمنى لو اهلي وخوتي قتلوني وقتها لكان ارحم
سيف:بعد من عليها وعلى وجها علامات الدهشه !!
يشوف لي حالة هديل كيف روحها ملبز الدنيا كلها ودموعها كحل وملابسها مقطعه
اول ما عطاها بي الضهر شويه ناضت تجري لي باب الحوش وهوا لحقها بسرعه 💔
نزلت تجري ووراها سيف والمطر تصب وكانت الدنيا بارده
مسكها سيف من يدها وطيحها ع الارض
كانت تحاول تنوض وسيف رمي نفسه عليها عشان معش تقدر ..يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent