recent
روايات مكتبة حواء

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل الخامس 5 بقلم ألاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل الخامس 5 بقلم ألاء فرج

فتح يوسف باب الغرفه

كانت تاج واقفه وجمبها ياسر يبتسم بخبث
يوسف بغضب: بتقولي اطلعي برا قبل ما يوسف يجي، انا جاءت اهو وهقلبها على دماغكوا
تاج ببكاء :استنى بس يا يوسف، اسمعني بس
يوسف بصريخ :اسمع اي،انت حسابك معايا بعدين، اما انت بقا ياياسر تعالي
(احسن احسن 😂😂)
هجم عليه يوسف بالضرب وفضل ياسر يضحك عشان يستفز يوسف
يوسف بغضب : انت بتضحك على اي يا بارد، دا انا هوريك
ياسر بضحكة مستفزه : اصل انت يا حرام شكلك صعبان عليا اوي
يوسف بغضب :والله ما هسيبك
يوووووسف سيبه، سيبه بقولك
يوسف بغضب وهو يترك ياسر : اهو سيبته
معتصم بغضب : في اي عاد بتتخانقوا في نصف الليل وكل البيت نايم انت مش هتسكتوا بقا وتبطلوا تتخانقوا اي شغل العيال ده اي اللي حصل يا يوسف
يوسف بغضب وصوت عالي : البيه المحترم كان في اوضة مراتي وانا مش موجود ومراتى كانت عماله تصوت عشان طلع من غير ما يستأذن
بصت تاج ليوسف بصدمه ان هو دافع عنها
معتصم بغضب : صح الكلام ده يا ياسر
فوزيه (أم ياسر) بغضب :اكيد طبعاً لأ انا ابني متربي، اكيد البت السوسه مرات يوسف عايزه تتخانقوا مع بعض وتتفارقوا
يوسف بغضب : مراتي مش سوسه ما حدش ليه دعوه بيها
معتصم بغضب : انت هتزعق لخالتك وانا واقف كده، يلا كلوا ينزل على تحت مش عايز حد هنا
نزلت العيله كلها تحت بينما كان واقف تاج وهي عماله تعيط وياسر ووشه كله متبهدل وورم بسبب ضرب يوسف ليه
معتصم بغضب :الكلام ده صحيح يا ياسر
ياسر بخبث :ايوه بس في غلطه صغنونه كده ان تاج كانت بتصوت عشان كان بتحلم بكابوس وانا طلعت اشوفها مالها اول ما طلعت فضلت تقولي خليك معايا هنا انا خايفة، واول ما يوسف يجي امشي بسرعه عشان ما يزعقش بس انا رفضت وزعقت ليها وقولت لأ طبعا انا نازل تحت، وجيت انزل لقيت يوسف عمال يضرب فيا من غير ما يسأل مين اللي غلطان
يوسف بغضب وهو يهجم على ياسر بالضرب :يا ابن ***** مش هسيبك
معتصم بزعيق : بسسس انت يا ياسر انزل تحت حققك عليا يا ابني وانت يا يوسف تعالي على مكتبي تحت يلاااااا
نزل ياسر وهو يبتسم بخبث فهو عارف ان معتصم بيكرهه تاج وبيصدق عليها أي حاجة
نزل معتصم ووراه يوسف ودخلوا مكتب معتصم
في مكتب معتصم
معتصم بغضب :جرا اي يا يوسف انت نسيت ولا اي لو نسيت فأنا افكرك، تاج هنا بس عشان نعذبها وننتقم منها وبس سااااامع، انا كنت مأخز اللي احنا هنعمله لحد ما البت تكبر شويه بس لأ هنبدأ في العمليه الاسبوع الجاي سااااامع
يوسف بصريخ : لأ ما حدش هيجي جمبها
معتصم بسخريه :حبتها
يوسف بحزن :لأ طبعاً، كل الحكايه هي لسه صغيره حرام يابابا انا كنت موافق في الأول بس عشان اراضيك بس لحد كده وكفايه ما حدش هيقرب منها، وده اخر كلام عندي
معتصم بصوت عالي وزعيق :انت نسيت نفسك ولا اي مش ده اللي أبوها كان السبب في موت حبيبتك، ومش ده أبوها اللي اكل حقنا وأكل ورثنا، ومش ده أبوها اللي فوق بينك وبين ياسر، ما تردد
يوسف بغضب :عارف عارف كل ده بس هي مالهاش ذنب يا بابا ارجوك
معتصم بخبث : خلاص اقفل على الموضوع ده تصبح على خير
خرج يوسف من المكتب وكان لسه هيطلع فوق عند تاج وبعد كده راح قعد على البحر المكان الوحيد اللي بيفرغ فيه كل همومه
عند البحر
يوسف ببكاء :ااااااااااااااه، لييه ليييه كل ده لييه كل واحد فينا بيدفع تمن غلط مش غلطه، ليييه، وتاج وتاج الطفله البريئه كل ما اقول اعاملها كويس افتكر موت حبيبتي قدام عيني وبرجع اكرهه تاج تاني
احنا عايشن في دائرة الانتقام كل واحد بيموت في التاني تحت اسم بأخد بتاري، ولا ابويا اللي قتل اخوه بسبب الورث، يخربيت الفلوس اللي تعمل في الأخوات كده ااااه
في صباح اليوم التالي
صحيت تاج وهي بتصوت زي كل يوم بسبب الحلم او الكابوس اللي بتحلمه، بقت بتحلم الحلم ده من ساعة ما اتجوزت يوسف، قامت دخلت الحمام واتوضت وخرجت من الحمام لقيت
تاج بصريخ :عاااااااااا
بعد ساعتين
في صالون القصر
يوسف :صباح الخير يا ماما
كريمه :صباح الخير يا حبيبي
يوسف :تاج صحيت
كريمه :اه يا حبيبي من ساعتين كده ابوك اخدها وراحوا هما الاتنين قال اي يتفسحوا
يوسف بصريخ وهو بيخرج من القصر ويركب العربيه :تااااااج

google-playkhamsatmostaqltradent