recent
روايات مكتبة حواء

رواية محبوبتي طفلة الفصل الخامس 5 بقلم رحمة سامي

رواية محبوبتي طفلة الفصل الخامس 5 بقلم رحمة سامي

محبوبتي طفلة...

❤
الفصل الخامس...
*وصل حمزة المكان المتفق عليه وفضل مستني الشخص يظهر هو وروح وفجاه رفع حد عليه المسدس وقاله يدخل المصنع المهجور ودخل حمزة وشاف روح مربوطه...
حمزة: انتوا ازاي ربطنها كدا فكوها حالا
الشخص: مستعجل ليه يا بطل اصبر
حمزة: انت مين وبتعمل كل دا ليه
الشخص: ميخصكش السبب... جبت اللي طلبته منك
حمزة: مش هتاخد ولا جنيه غير لما روح تكون معايا
الشخص: لا ذكي... سبوها تروحلوا وهاتوا الفلوس
*وفجاه الحكومة هجمت علي المكان واشتغل ضرب النار واتمسك الكل بس الشخص المجهول اختفي وروح اغمي عليها شالها حمزة وطلع علي المستشفي عشان يطمن عليها وبعد ساعات فاقت روح وفضلت تعيط جري عليها حمزة..
حمزة: اهدي يا طفلتي انا جانبك مفيش اي حاجه اهدي احنا سوي
روح: انا اسفه يا حمزة كنت ممكن تموت النهارده بسببي
حمزة: عشان تسمعي الكلام بعد كدا
روح: انا اسفه
حمزة: من هنا ورايح مش هتروحي مكان لوحدك مفهوم
روح: حاضر
حمزة: شاطرة
روح: ممكن نروح
حمزة: حاضر هشوف الحساب واجي تكوني جهزتي
روح: حاضر
*دفع حمزة الحساب وانطلقوا إلي البيت وفي نفسها قال لازم اعرف مين اللي خطفك يا روح مش هسيبك حقك ابداً وهندمه علي كل دمعه نزلت منك أما روح كانت في مكان تاني خالص وسرحانه قطعها حمزة....
حمزة: روح روح روح
روح: نعم يا حمزة في اي احنا لسه موصلناش
حمزة: كنت عايز اسالك هو انتي مشفتيش شكل اللي خطفك
روح بتوتر: لا لا يا حمزة وياريت خلاص نقفل الموضوع دا
حمزة باستغراب: مالك اتوترتي كدا ليه
روح: مفيش انا بس تعبانه
حمزة: متاكده يا روح انك مشفتيش شكله
روح بزعيق: ايوة يا حمزة مشفتش شكله وكفايه بقي اسئلة في الموضوع دا واقفله خالص
حمزة: تمام (انا عارف انك تعرفيه بس عايز اعرف بتحميه ليه ومخبية اي عني يا روح هعرف اكيد)
حمزة: يلا يا روح احنا وصلنا ادخلي ارتاحي
روح: وانت مش هتدخل
حمزة: انا ورايا مشوار صغير هخلصه واجي ومتقلقيش الحرس موجودين اهم
روح بخوف: هتتاخر
حمزة: لا متقلقيش ادخلي ارتاحي يلا
روح بحزن: حاضر
روح: حمزة
حمزة: نعم
روح: خالي بالك من نفسك
حمزة بابتسامة: حاضر
*دخلت روح اوضتها ونامت علي سريرها وفضلت تعيط كتير اوي لحد ما نامت علي نفسها...أما حمزة فهو راح القسم عشان يشوف اي حصل ومين اللي حاول يخطف روح...
حمزة: عملت اي يا حضرة الظابط
الظابط: محدش شاف وش الرئيس بتاعهم يا حمزة بيه
حمزة: يعني اي حق مراتي ضاع
الظابط: متقلقش حضرتك احنا هنعمل كل اللي نقدر عليه وان شاء الله هنعرفه قريب
حمزة: ياريت معاك يومين وتجبلي الزباله دا
الظابط: تمام
حمزة: عن اذنك
الظابط: اتفضل
*فضل يلف حمزة بالعربية واول ما تعب قرر يرجع البيت يطمن علي روح ويرتاح شوية واول ما وصل وكان هيدخل اوضة روح بس سمع...
روح: ليه كل دا انا عملتلك اي عشان تعملي فيا كدا دا انا بحبك والله وكنت بتمني رضاكي دايما...
حمزة: في نفسه مستحيل دي مرات ابوها اللي روح فكراها امها
روح: انطقي ليه عملتي فيا كدا ليه مش بتحبيني قوليلي عملتلك اي انطقي ردي عليا (وفضلت تكسر في كل حاجه حواليها)
الام: عايزة تعرفي انا هحكيلك كل حاجه....
*قبل 20 سنه اتعرفت علي ابوكي كان راجل جميل اوي وحنين بغباء مشفتش زايه حبيته اوي كونا سوي في الكلية كنت بعمل المستحيل عشان يشفني كنت بحضركل المحاضرات واسجلها وابعتهاله واشرحله كل اللي مش فاهمه كنت معه خطوة بخطوة وفضلت سنتين علي الحال دا انا بحبه وشايفه كل دنيتي وهو شايفني مجرد صديقة وبس وكملت لما امك ظهرت ايوة انا مش امك انا بس ربيتك المهم لما ظهرت امك ضحكت علي ابوكي واتجوزته وفضلت تصرف في فلوسه لحد ما فلس وقررت تسيبه بس ساعتها عرفت انها حامل فيكي ابوكي حبسها لحد ما تولد وساعتها لو عايزة تمشي مع السلامه وجه يوم ولدتك وبعد ما اتولدتي روحت انا وابوكي نجيب حاجات من البيت ما انا وهو فضلنا صحاب قريبين اوي ولما رجعنا المستشفي عرفنا ان امك هربت وسبتك وكنتي لسه حتة لحمه حمراء ابوكي تعب وفضل في العناية شهر وانا اهتميت بيكي ولما فاق عرضته عليه نتجوز عشانك وهو مرفضش وقولت دي فرصتي عشان افوز بحب حياتي بس للاسف فضل ابوكي شايفني صديقته وبس محاولش يقرب مني ولما جبت اخري وسالته ليه بيعمل فيا كدا قالي مش قادر اشوف غيرها وبحبها ويمكن تندم وترجع وكسر قلبي مية حته وبعد تلت سنين عرفنا انها ماتت محروقة في الكبارية اللي اشتغلت فيه ورغم كدا ابوكي فضل رفضني وقالي انه متجوزني عشانك وبس ولو عايزة امشي مش هيمنعني قولت هفضل يمكن يحبني بس محصلش وكان كل حبه ليكي انتي لحد ما كرهتك زي ما كنت بكره امك علي اللي عملته في ابوكي مش عشان خدته مني وحاولت اكره فيكي بس معرفتش وفضل يحبك ويهتم بيكي وانا ولا اكني موجوده نفسي اعرف ليه انا ناقصه اي دا انا حبيته اكتر من نفسي ضحيت بحياتي وبعمري عشانه وعشان يبقي مرتاح ومبسوط ليه محبنيش ليه عايزة تعرفي ليه خطفتك عشان احرق قلبه عليكي كنتي هتموتي في ايدي بس جه سي حمزة وخدك وانقذك مني واتجوزك وحته لما خطفتك جه وانقذك مني سامحيني يا روح بس انتي لازم تموتي عشان ابوكي يشفني ويقرر يقرب مني عشان اجبله طفل يعوضه عنك.....
روح بعياط: ماما انتي هتعملي اي
الام: لازم تموتي يا روح عشان انا اعيش
روح: بس انا مقولتش لحد انك خطفتيني ليه بتعملي فيا كدا انا بحبك انتي امي
الام: ودي احسن حاجه عشان اعرف اعيش وميكنش عليا شوبها
روح: ماما سبيني
الام بخنق روح: لازم تموتي لازم
حمزة باندفاع: ابعدي عنها انتي مريضه
الام بصدمه: ح.. حمزة
حمزة: ايوة حمزة انا سمعت كل حاجه وسجلتها ومش هرحمك
الام: يبقي هتموتوا سوي (تقوم باخراج المسدس)
روح: لا يا ماما بلاش حمزة عشان خاطري
حمزة: سبيها يا روح...وريني هتعملي اي
الام: متقربش يا حمزة هقتلك
حمزة: يلا اضربي مستنية اي
روح: حمزة
*فجاة النور اطفئ واضرب النار ومفيش صوت طلع والنور رجع وكانت المفاجاه......
يتبع...

السادس م نهنا
google-playkhamsatmostaqltradent