recent
روايات مكتبة حواء

رواية رهف وباسل الفصل الثالث عشر 13 بقلم اميرة محمد

رواية رهف وباسل الفصل الثالث عشر 13 بقلم اميرة محمد 

 البارت ال 13 " رواية رهف "

ملك اول م فتحت خافت ورجعت لورا
باسل بسخريه : خايفه كدا ليه ي روحي
ملك بخوف : انا مخنتك.......!
باسل قاطعها بصوت مخيف : وعمر صحبي اللي كنتي بتحاولي معاه ايه دا كمان بيكذب ؟
ملك بإرتباك وخوف : هوة اللي .....!
باسل بغضب : اخرسي ي زباله دا انا مش هرحمك ، شكيت ف صحبي بسببك وانتي طلعتي رخيصه ومتستاهليش ، حبي ليكي مكنش كفايه ولا انتي اللي الخيانه بتجري ف دمك بس الغلط عندي عشان سبتك تشتغلي وتنزلي هنا وهنا من ورايا
باسل راح عندها ومسكها من فكها (دقنها يعني ) وشعرها : انتي فكراني مش عارف ان انتي اللي روحتي البيت عند فوزيه ام رهف وقوتيلها انك مراتي وهيه ف الحاله دي بسببك لا عارف ي روح امك وغلطاتك كترت اوي وهتتحاسبي عليها بس الصبر
سابها وراح عند الباب وقالها : انتي طالق ، طالق ، طاىق
بس برضو مش هتخرجي من هنا إلا بمزاجي
اول م باسل خرج ملك اتنفست بهدوء مكنتش زعلانه انو طلقها علي قد م خايفه انو يعمل فيها حاجة
بقلمي اميرة محمد محمود حميد
__________________
عمر مستني برا وخايف جدا علي ليلي ، خايف يخسرها زي م خسر خطيبته الاولي
عمر لنفسه : انا اللي وصلتها لكده لو حصلها حاجه مش هسامح نفسي ، يارب يارب رجعهالي بالسلامه
الدكتور خرج وعمر جري عليه
عمر بخوف : ليلي ..ليلي ي دكتور طمني عليها
الدكتور : دي محاولة انتحار ي استاذ عمر وكمية الجرعه اللي اخدتها كبيرة اوي وكان ممكن تموت فيها الحمد لله لحقناها ف الوقت المناسب وحاليا عدت مرحلة الخطر بس لازم نبلغ الشرطه
عمر بدموع : ممكن اشوفها ي دكتور
الدكتور : اسف بس مش هينفع دلوقتي
عمر قعد علي الكرسي وحاسس انو مخنوق وتعبان لانه السبب ف حالة ليلي فضل ف المستشفي لحد الصبح وكان متردد يدخل يطمن عليها
عمر بإبتسامه : صباح الخير ي ليلي
ليلي بتعب : صباح النور هوة اي اللي حصل
عمر بحزن : حاولتي تنتحري ي ليلي
ليلي افتكرت وعينيها دمعت : استغفر الله العظيم ...استغفر الله العظيم سامحني ي رب سامحني
عمر بعتاب : ليه كدا ي ليلي ليه عملتي كدا ؟
ليلي بدموع : مش عايزة اتكلم ف الموضوع ده تاني وطالما عندك مشكله معايا طلقني وكل واحد يروح لحاله
عمر بغضب : لو جبتي سيرة الطلاق تاني ي ليلي هعاقبك
ليلي بإستغراب : تغاقبني ؟
عمر غمز : زي امبارح
ليلي شهقت : تمام وانت هتاخد نصيبك برضو زي امبارح
عمر بضيق : يبنتي بقي فصلتيني
ليلي ضحكت
عمر بصدمه : اي ده هوة انتي بتضحكي زينا عادي كده ؟
ليلي كانت هترد بس الشرطه دخلت
الظابط : مدام ليلي حضرتك كويسه دلوقتي
ليلي بإبتسامه : اه الحمد لله
الظابط : ممكن اعرف حضرتك حاولتي تنتحري ليه ؟
ليلي : محاولتش دا انا مخدتش بالي وخدت دوا بالغلط
الظابط بص لعمر : متاكده ؟
ليلي شافته ف اتكلمت : ايوة متاكده لولا عمر جوزي كنت زماني ميته
عمر فرح اوي وابتسملها وهيه كمان ابتسمتله
الظابط : طيب بعد اذنكم
عمر : اتفضل
الظابط خرج وعمر فضل باصص ل ليلي
ليلي بتوتر : بتبصلي كدا ليه لا علفكرة لو فاكرني تعبانه تبقي غلطان انا ممكن ااا......
عمر : اييييييه مصورة وفتحت عليا
ليلي بمرح : اه يخويا اتعدل كدا اومال
عمر بصدمه : اخوكي ؟؟؟؟؟
وقرب عليها
ليلي : في ايه يلاااااا هتعمل ايه
عمر همسلها : مش من شوية كنت جوزك ؟
ليلي بمرح : ي جدع متاخدش الكلام علي قلبك كده تتعب
عمر : اممممم ماشي ي ليلي استعنا علي الشقي بالله
وقام شال ليلي بقلمي اميرة محمد محمود حميد
ليلي شهقت : عمر ....عمر نزلني لو سمحت نزلني
عمر بجدية : لا ي ليلي مش هنزلك واهمدي بقي
ليلي سكتت وعمر خرج بيها من المستشفي وراحو البيت
____________________________________________
باسل كلم رهف وطلب منها تيجي البيت تشوف حمزة عشان مش ساكت وكل شويه يسأل عليها
رهف قالت لعمرو وطلعت ركبت تاكسي ووصلت الڤيلا
رهف بلهفه : حمزة كويس ي باسل
باسل : اهدي ي رهف حمزة بخير هوة بس مش عايز ياكل ولا ياخد الدوا من غيرك
رهف : طيب هروح اشوفه
لسه هطلع باسل مسك ايديها : وحشتيني
رهف بصدمه : هاااا ؟؟؟
باسل بضحك : هاا اي بقولك وحشتيني
رهف بتوتر : حمزة افتكرت حمزة لازم اشوفه
وطلعت تجري
باسل بضحك وصوت عالي : هتروحي مني فين ي جميل
رهف سمعته وابتسمت وحطت ايديها علي قلبها خدت نفسها ودخلت عند حمزة
رهف بمرح : حموزي وحشتني قد البحر وسمكاته
حمزة فرح : رهف اخيرا جيتي
بعدين زعل : لا انا زعلان منك ومش هكلمك تاني
رهف : طيب انا اسفه ماما كانت تعبانه
حمزة : خلاص سامحتك
رهف حضنته : حبيبي ي ناس
حمزة : عايز اوريكي حاجه بس الاول نادي بابا
رهف : حاضر
رهف ندهت باسل وجم قعدو قدام حمزة
باسل : هااا ي سيدي عايز تقول ايه
حمزة حرك ايديه الاتنين : بص ي بابي انت ورهف انا بحرك ايدي
باسل ورهف مصدومين رهف قام حضنته : انا مبسوطه اوي عشانك ي حبيبي ان شاء الله هتخف وتقوم بالسلامه
حمزة تبت ف حضنها : انا بحبك اوى ي ماما رهف
رهف بصدمه : ماما ؟؟؟؟؟؟
حمزة بفرح : ايوة انتي ماما ومش عايز غيرك انتي وبابا
باسل حضنه : يلا حبيبي ارتاح دلوقتي عشان انت تعبان
باسل ورهف خرجو ورهف لسه مصدومه
باسل : انا عارف انك زعلتي عشان حمزة قال كده بس
رهف قاطعته : لا طبعا مزعلتش بس انا حاسه اني مبسوطه يمكن لاني مكنتش متوقعه منه حاجه زي كدا
باسل بتردد : رهف كنت عايز اقولك علي حاجه
رهف : اتفضل
باسل : ملك هيه السبب ف الحاله اللي وصلت ليها مامتك
رهف بصدمه : اييييييه ؟؟؟؟؟ هيه ازاي تعمل انا تعبت منكم كل حاجه بتحصلي ف حياتي بسببكم حرام عليكم كفاية كدا
باسل : انا اسف قربي منك طول الوقت بيأذيكي بس صدقيني مسالة وقت وكل حاجه هتتحل علي فكرة انا طلقت ملك بس والله ل اجبلك حقك منها
رهف : طلقتها ليه ؟؟؟
باسل بتوهان : يلا رهف عشان اوصلك
رهف : تمام يلا بقلمي اميرة محمد محمود حميد
_____________________________________________
ليلي راقده ف السرير وعمر عملها الاكل وجابو لحد عندها
ليلي : علي فكرة ي عمر انا مش محتاجه شفقه منك
عمر بغيط : ممكن تسكتي ويلا عشان تاكلي
ليلي : مش جعانه
عمر : افتحي بوقك
ليلي كلت وعمر جه يمشي : احم...شكرا
عمر بحنيه : انتي مراتي ومفيش بينا شكر
ليلي ببرود : مراتك علي الورق بس ياريت يكون تعاملنا مع بعض يكون محدود
عمر قعد جمبها علي السرير وقرب من وشها جامد اوي وهمسلها : عادي احنا ممكن نخلي جوازنا حقيقي ومش علي الورق بس
ليلي بتوتر : ع...عمر ابعد
عمر بتوهان : تؤتؤ
ليلي بجديه : طيب مين البنت اللي صورها ف اوضتك دي
عمر قام بسرعه واتعصب : ملكيش دعوه ومتدخليش ف اللي ملكيش فيه
ليلي بدموع : انا اسفه اوعدك مش هتدخل ف اللي مليش فيه
عمر نفخ وخرج برا الاوضه
ليلي عيطت : فكراه هيحبك ي ليلي وانتي بالنسباله واحد صحبه دا بيشفق عليكي عشان حاسس بالذنب مش اكتر ، هوة بيحبها اكيد دا صورها ملت الاوضه بس ..بس انا زعلانه ليه وليه حاسه ان قلبي اتكسر يارب هونها
عدا اليوم والتاني وليلي بتتجاهل عمر وبترد علي قد السؤال ودا مضايقه جدا بالليل ليلي طلبت من عمر يوديها تزور مامتها وهوة وافق ليلي قامت الصبح جهزت نفسها واستنت عمر وخرجو راحو المستشفي من غير م حد يكلم التاني
عمر وليلي وصلو المستشفي لقو باسل ورهف وعمرو هناك عمر بص لباسل بعتاب وسكت ، ليلي جات تحضن رهف ، رهف وقفتها
ليلي بصدمه : رهف !!!!!!!!
رهف بجمود : امشي ي ليلي
ليلي بصدمه : رهف انتي بتقولي اي؟
رهف بغضب : بقول ايه هااااا بقول ايه ، بقالك يومين غايبه مجتيش تزوري ماما ، ولا نسيتي جمايلها عليكي من ساعت م اتجوزتي ، الست اللي جوا دي تعبت عليكي زيك زينا واكتر كمان ، لولاها هيه كان زمانك مرميه ف الشارع امشي مش عايزة اشوف وشك تاني وكل قرش صرفتيه علي بيتنا هرجعهولك اضعاف .
ليلي مصدومه مش عارفه ترد لسانها عجز عن النطق ، رجليها صلبت مكانها مكنتش مستحملاها ، لمت اللي باقي من كرامتها وسحبت نفسها من وسطيهم وجريت برا المستشفي بقلمي اميرة محمد محمود حميد
عمر بعصبيه : انتي ايه اللي عملتيه ده حرام عليكي ، ليلي تعبانه بقالها يومين راقده ف السرير لانها حاولت تنتحر واخدت جرعه كبيرة من المهدئات لحقتها ف الوقت المناسب واول م بقت كويسه اصرت تيجي هنا
عمر بص لباسل : انتي زيك زيه شاطرين بس تتهمو الناس من غير م تسمعو الحقيقه
عمر خلص كلامه وطلع ورا ليلي يدور عليها
عمرو بغضب : انتي اللي عملتيه ده اتتجننتي ي رهف
رهف بعياط : ل ...ليلي ك...كانت بتنتحر
باسل : مش كل حاجه بتتحسب بالفلوس ي رهف مشاعر الناس مش لعبه بين ايدينا عشان نهينها بالشكل ده
رهف بعياط : انا كنت متعصبه مكنتش اقصد والله م كنت اقصد
باسل مسحلها دموعها وهيه اترمت ف حضنه وتبتت فيه كان مصدوم ف الاول بس بعدين بادلها الحضن
رهف بتعيط ومش قادرة تاخد نفسها : انا غبيه ومستاهلش كل حاجة حلوة ليلي عملاها عشاني ، يمكن لو عندي اخت مكنتش هتكون زي ليلي ، قلبي ازاي طاوعني اقولها الكلام ده انا مستاهلش حد زي ليلي ي باسل ااااااه قلبي واجعني اوي
باسل حضنها وطبطب عليها وعمرو واقف حزين علي اخواته
عمر طلع ورا ليلي وهيه ماشيه ف الطريق تعيط
عمر بزعيق : ليلييييييييييييي !!!!!
يتبع ......

google-playkhamsatmostaqltradent