recent
روايات مكتبة حواء

رواية رهف وباسل الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمد

رواية رهف وباسل الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمد 

لبارت 11 " رواية رهف "

ليلي واقفه مصدومه وحاطه ايديها علي وشها مكان م عمر ضربها بالقلم
عمر مسكها من شعرها : اول واخر مرة تدخلي الاوضة دي من غير اذني سامعه ولا لا والهدوم اللي بتلبسيها خلاص بح ي حلوة انتي دلوقتي مراتي مرات عمر المنشاوي وجو الشبحنه اللي انتي عايشه فيه ده تنسيه و انا هربيكي من اول وجديد
ليلي هزت راسها وكمان مقاومتش عمر وهوة ضاغط علي شعرها وعمر خلص كلامه وزقها علي الارض ودخل الاوضه جابلها بيچامه تلبسها
عمر بقرف : خدي اللبسي البيچامه دي خمس دقايق تكوني هنا يللاااااا
ليلي اخدته منه ودخلت لبستها وبصت لنفسها ف المرايه ودمعه هربت منها غصب عنها مسحتها وغطت شعرها بطرحه وطلعت
عمر اول م شافها اتصدم كآن مش دي ليلي اللي كانت واقفه قدامه قبل شوي مشي لحد عنها ونزع الطرحه من عليها وشعرها الحرير نزل علي ضهرها كله كان معجب بشكلها جدا بس حاول يخفي ده
عمر بسخريه : كدا بقي ولا كاني متجوز واحد صحبي غوري حضري الاكل
ليلي بضعف : حاضر
عمر بص عليها لحد م مشت لا مش دي ليلي اللي اعرفها ليه ساكته كده ولا دا هدؤء م قبل ااعاصفه
ليلي بحزن : اتفضل
عمر : اقعدي كلي
ليلي خلاص دموعها هتنزل : ل ...لا شكرا انا هروح انام
موقفهاش لانه حس انها محتاجه شوية وقت لوحدها
دخلت اوضتها واترمت علي السرير فضلت طول الليل تعيط منامتش للحظه واحده للدرجه ان عنيها بقت زي الدم وتحتيها بقي اسود ووشها بهت خالص ، قامت قبل عمر جهزت الفطار بعد م غسلت وشها وراحت خبطت عليه
ليلي : الفطار جاهز
عمر بصدمه : عنيكي مالها
ليلي بجمود : مالها
عمر رفع ايده يلمس وشها بس هيه بعدت واتكلمت بغضب وصوت عالي : لا مش كل مرة هسمحلك تهيني وتضربني فوق لنفسك كده ومش عشان سكت مرة يبقي هسكت تاني تبقي غلطان بقلمي اميرة محمد محمود حميد
عمر ببرود : امممم واي كمان
ليلي بغضب بعياط : انا بكرهك ي عمر بكرهك
وجريت دخلت اوضتها وعمر واقف مش مستوعب هيه قالت اي لانو عمرة مفكر يوصل بني ادم انو يقوله كده بس دي ليلي حس بقلبه بينجرح اول ما قالت كده وهوة نفسه ميعرفش اي الاحساس ده اتنهد ويدوب خد باله من الباب اللي بيخبط ، فتح الباب وكانت فوزيه وعمرو
________________________________________
رهف كانت ف اوضة حمزة بتأكله وتديلة العلاج وبتضحكه دخلت ملك عليهم ولما شافت رهف وحمزة بيضحكو مع بعض اتغاظت
ملك بحقد : انتي بتعملي اي هنا
رهف ببرود : زي م انتي شايفه
ملك بغضب : اطلعي برة وملكيش دعوة ب ابني تاني
رهف بتأكل حمزة وردت عليها بنفس البرود: دلوقتي بقي ابنك ؟
ملك اتضايقت جدا وراحت مسكت رهف من دراعها وسحبتها برا الاوضة : ازاي تكلميني بالطريقه دي انتي نسيتي نفسك ولا ايه تؤتؤ كده ازعل
سابت دراع رهف وقعدت تلف حواليها وهيه بتتكلم : باسل اضطر يتجوزك عشان حمزة انما انتي ولا تلزميه انتي كنتي خدامه وهتفضلي طول عمرك خدامة حتي بعد م اتجوزك انتي ف نظرو الخدامه اوعي تتوقعي اكتر من كدا عشان دا حبيبي وليا وكمان بيحبني انا
رهف دموعه نازله ومش قادرة تتكلم بس ردت عليها : بس اتجوزني انا يا ....يا ملك طول الوقت معايا وبيهتم بيا وبكل حاجة تخصني شكلك اتركنتي علي الرف
رهف مشت وملك اتضايقت اوي ودخلت تاني عند حمزة : ملكش دعوه بالزفته دي تاني
حمزة بعياط : لا انا عايز رهف
ملك بغضب : اخرس ي ولد واسمع الكلام
حمزة قعد يعيط وهيه زهقت منه ومشت
______________________________
فوزيه وعمرو سلمو علي عمر ودخلو قعدو وهوة دخل يناديها بقلمي اميرة محمد محمود حميد
عمر بصوت واطي : ليلي افتحي مامتك واخوكي هنا
ليلي فتحت الباب وهوة دخل عندها الاوضه
ليلي ببرود : اتفضل هاتلي للبس من برااااا ولا اقولك انا هخرج كده
وخرجت ليهم
عمر : يبنت اامجنونه
عمر لقي ليلي بتمسك ف طرف بچامتها بتوتر وواقفه مسلمتش علي اهلها (عمر ميعرفش انها مش بنتهم )
فوزيه راحت عليها حضنتها : مشاء الله عليكي ي حبيبتي زي القمر
ليلي بادلتها الحضن وعيطت كتير اوي وبعدين بصت لعمرو اللي كان زعلان بس شافت قد اي بيحبها وجه يزورها ومكسفهاش قدام جوزها جريت عليه وحضنته علي الرغم من ان هيه الكبيره بس حضنه بالنسبالها بالدنيا وما فيها عمرو طلعها من حضنه ومسح دموعها : دموعك غاليه عليا ي ليلووو
ليلي ابتسمتله : انا اسفه
عمرو بحب : انتي اختي الكبيرة ومينفعش تعتزري مني وانا مش زعلان منك اصلا
ليلي بضحك : اصلا....؟؟
عمرو بضحك : اصلا
فوزيه : تعالي ي ليلي عايزة اتكلم معاكي شوية
ليلي : حاضر
واخدتها ودخلو اوضتها
وعمر وعمرو قعدو مع بعض
عمر : عامل اي ي بطل
عمرو : الحمد لله والله
عمر : شد حيلك كدا مش هنقبل اقل من طب
عمرو بضحك : اكيد ....احم ممكن اطلب منك طلب
عمر: طبعا اتفضل
عمرو بتوتر : خلي بالك من ليلي واتعامل معاها بهدوء هيه شافت كتير ف حياتها صحيح احنا مش اخوات بس .....
عمر قاطعه : ثانيه بس يعني اي مش اخوات ؟
عمرو بدهشه : ليلي مش حكتلك ؟
عمر عمل نفسي نسي وقلب الموضوع : اه ...اه قالتلي اصلي استغربت لما انت قولت مش اخوات لان ليلي بتعتبركم اهلها وبتحبكم اوي
عمرو بسرعه : احنا كمان بنحبها اووي ليلي دي اختي اللي مجبتهاش امي يعني زي زي رهف ربنا يعلم الاتنين غلاوتهم عندي واحد
عمر بإبتسامه : هيه كمان بتحبكم اوي ربنا يخليكم لبعض
عمرو : يارب بقلمي اميرة محمد محمود حميد
عند ليلي وفوزيه
ليلي بدموع : انا اسفه ي ماما سامحيني
فوزيه : مبسوطه ي ليلي
ليلي بكذب : اوي ي ماما
فوزيه : ربنا يفرح قلبك ي بنتي
ليلي : مسمحاني ؟
فوزيه حضنتها : دا انتي بنتي حبيبتي مقدرش ازعل منك
ليلي : ربنا يخليكي ليا وميحرمنيش منك ابدا
فوزيه : ويخليكي ليا ي حبيبتي يلا بقي لازم نمشي انا كده اتطمنت عليكي خلي بالك من جوزك والبسي كدا وادلعي انسي يبنتي وعيشي ربنا يسعدكم
ليلي اتكسفت ومردتش عليها وخرجو برا سلمو عليهم تاني ومشو وعمر قفل الباب
ليلي : عايزة اغير هدومي ؟
عمر ببرود : غيري
ليلي : طيب فين اللبس
عمر : ف الاوضه
ليلي بغضب : وانت مش قولت مدخلش هناك تاني
عمر : شاطرة بقيتي بتسمعي الكلام اهو
ليلي نفخت ودخلت اوضتها وقفلت عليها الباب
________/________//__//_________//____////_____
رهف دخلت اوضتها لقت باسل بيكلم باباه ف التليفون وفهمت من كلامهم انو راجع كمان يومين
باسل لف ليها : في حاجه ي رهف
رهف بجدية : ممكن نتكلم ؟
باسل بإبتسامه : اه طبعا
راح مسك ايديها وقعد وقعدها جمبه : هااا يستي عايزة تقولي اي؟؟؟
رهف بتوتر : انا هروح عند ماما اقعد معاها اسبوعين ولا حاجه وبعدها ابعتلي ورقة طلاقي وانا هفهمها ان محصلش بينا نصيب
باسل اتصدم : انتي ....انتي بتقولي ايييييه ؟؟
رهف : اللي كنت متجوزني عشانه محصلش والحمد لله كل حاجه بقت بخير ومراتك وابنك رجعولك بالسلامه
باسل بحزن : بس ...بس
رهف قاطعته : مبسش ي باسل بيه انا كده عملت اللي عليا وردتلك جميلك
باسل بعصبيه : وانا مش هطلقك ي رهف
رهف : يعني اي مش هتطلقني
باسل ببرود : زي م سمعتي ولو عايزاني اطلقك ادفعي اللي عليكي
رهف بصدمه : انا مش مصدقه انك بالحقارة دي
باسل ضربها بالقلم : اخرسي والزمي حدودك معايا
رهف مصدومه من شخصيته اللي اتحولتت فجاه باسل خرج من الاوضه ورزع الباب وراه وهوة ندمان انو رفع ايده عليها
رهف ف نفسها وهيه بتعيط : القلم ده هردهولك عشرة وفلوسك هشتغل بدل الشغلانه اتنين وهردهالك بس استني عليا ي حقير
ملك استغلت عدم وجود باسل ف البيت وراحت ل فوزية ام رهف ودخلت عندها وقعدت حطت رجل علي رجل وبصت للبيت بإستحقار
فوزية : مين حضرتك
ملك بقرف : انتي بقي ام رهف الخدامه اللي ضحكت علي جوزي وخلته يتجوزها
فوزية بغضب : انا بنتي مش خدامه عند حد حد بنتي ....
ملك قاطعتها : قبل متعملي فيلم وتحكيلي قد اي بنتك شريفه خليني اقولك الكلمتين اللي عندي
فوزيه ساكته وسايبه ملك تتكلم
ملك بغل : بنتك كانت بتشتغل عندنا ف خدمة البيوت انا وابني عملنا حدثه بالعربية وهيه استغلت ده لصالحها وانا ف المستشفي لفت علي جوزي لحد م اتجوزته تقدري تقوليلي كتبو الكتاب بسرعه ليه ؟
فوزيه : ........بقلمي اميرة محمد محمود حميد
ملك : انا هقولك عشان كل حاجه تمشي زي م هي عايزة استني اوريكي حاجه
ملك طلعت الفون وورتها صورها مع باسل وحمزة فوزيه من كتر صدمتها التليفون وقع منها ملك اخدته وقالتلها : عقلي بنتك وربيها عشان مينفعش تخطف راجل من مراته وابنه وسابتها وخرجت وعمرو كان داخل
عمرو : ماما مين دي وكانت بتعمل ايه هنا ؟
فوزيه تعبت واغمي عليها وقعت علي الارض
عمرو بخوف : ماااااماااااا ...ماما فوقي ردي عليا
ملقاش منها استجابه فطلب الاسعاف ونقلها علي المستشفي واتصل برهف وليلي اللي اول م عرفو جم بسرعه ومعاهم باسل وعمر فضلو مستنيين شوية والدكتور خرج
الدكتور : للاسف ......
يتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent