recent
روايات مكتبة حواء

رواية مسك كاملة بقلم ملك احمد

رواية مسك كاملة بقلم ملك احمد



صالح انا.. انا..
صالح_انتي ايه
هدير_انا..انا بقالي 3 شهور بطلت اخد..اخد حبوب الحمل
صالح بعصبية_ايه الي بتقوليه دا مش انا قلتلك اني مش عاوز عيال
هدير بدموع_اهدي ي صالح بس اهدي يصالح بس انا نفسي اخلف و..و روحت كشفت لقينتي حامل
صالح مسكها من شعرها_ازاي تعملي كدا بدو علمي ها ردي
هدير يعباط_ااااه سيب شعرعي ي صالح
صالح_مفيش غير حل واحد ولازم تزلي الي ف بطنك دا
هدير بصدومه و مكنتش تتوقع انه للدرجة دي مش عايز عيال كانت مفكره انه لما يعرف هيفرح لمجرد انه يفكر انه هيكون اب بس ردت فعله كانت غير كدا
هدير بعياط_انت اي الي بتقوله دا ي صالح انا لا يمكن اعمل كدا
صالح_لو انتي مش هتعملى انا الي هعمل..ونزل فوقها ضرب لحد م اغمي عليها
اتصل ب الدكتور عادل صديقة وخلاه يجي هو والممرضة بتاعته بعد مرور ربع ساعة كان الدكتور عادل وصل هو والممرضة
صالح_عادل ادخل اكشف عليها وشوف الي ف بطنها نزل ولا لاء ولو منزلش نزله
عادل_انت اي الي عملته دا ي مجنون وراح ع هدير يكشف عليها بس الطفل مكنش لسه مات خلص وخرجله
صالح_ها عملت الي قلتلك عليه
عادل_مش هينفع ي صالح انت اتجننت كدا هدير هتكون حياتها ف خطر لو علمنا اجهاض وانا لا يمكن اعمل كدا
صالح بقي ف قمت غضبة و طلع سلاحه_انت لو معملتش كدا انا هقتلك
عادل بخوف_طب طب اهي ي عادل حاضر هعملك الي انت عاوزه
صالح_يلا اتفضل حالا تكون منزل الي ف بطنها
عند هدير بعد م عادل خرج من الاوضة كانت بدأت تفوق بس مكنتش قادرة تتحرك بتبص حواليها لقت ف بنت معاها وبتلعلها محاليل
الممرضة_حمدالله ع سلامتك ي مدام هدير
هدير بدأت تستوعب الي هيا فيه وافتكرت الي حصل قامت فجأه وحطت ايديها ع بطنها وبصت للممرضة بدموع_البيبي كويس صح قولي انه كويس
_اهدي يمدام البيبي كويس الحمد الله بس انتي لازم ترتاحي
_انا عوزاكي تساعديني وتهربيني من هنا لانى لو فضلت هنا صالح هيموت الي ف بطني ونبي ساعديني
الممرضة_حاضر هساعدك بس ازاى
سمعو صوح صالح وهو بيزعق مع عادل وبيقوله انه لازم ينزله لقو عادل داخل عليهم
هدير بدموع وتوسل_عادل ونبي ي عادل م تعمل حاجة حرام عليك تموته
عادل_متقلقيش مش هنزله لاني لو نزلته حياتك هتكون ف خطر
هدير بفرحه_طب خرجني من هنا ي عادل بأي طريقة وانا عمري م هنسا وقفتك جمبي
عادل بتفكير_انا هقولك تعملى ايه
بعدها بشوية صالح سمع صوت خبط دخل بسرعة يشوف اي الي بحصل لقي عادل واقع ع الارض وفاقد وعيه بص ل هدير ولسه هيقرب عليها كانت الممرضة ضرباه ع دماغه من ورا ووقع هو كمان ع الارض جمب عادل
دخلت هدير غرقت صالح واخدت كام حاجة ليها واخدت فلوس وخرجت بس طبعا كان بمساعدت الممرضة وفضلت معاها لحد ركبت تاكسي يوديها ع محطت القطار
حجزت تذكرة لاسكندرية وركبت القطار
فاق صالح ع عادل وهو بيفوقه قام صالح فجأه _هي فين
عادل_انا فوقت لقيتك مرمي جمبي ع الارض ومحدش ف البيت
_ صالح مش عادل من ياقت القميص انا عاوز افهم اي الي حصل لما دخل
_اهدي بس كدا ووسع ايدك دي وانا هحكيلك
انا لنا دخلت كانت بدأت تفوق ف جيت اقرب منها حسيت بوجع ف دماغي ومحستش بنفسي غير وانا بفوق وانت جمبي وانت اي الي حصل صالح حكاله ع كل حاجة وقاله ان اكيد الممرضة الي ساعدتها و انه لازم يلاقي الممرضة بأي طريقة علشان هتكون عارفة مكانها.


google-playkhamsatmostaqltradent