recent
روايات مكتبة حواء

رواية من انا كاملة بقلم فاطمة الزهراء

رواية من انا كاملة بقلم فاطمة الزهراء



 كان والد هيثم فى الداخل يتحدث مع والدتى فى غرفة المكتب فى هذه الاثناء كنت متجه للداخل لأحضر شيئا من غرفتى لأسمع حديثهم ...........

عابد : أنا عاوز أعرف فريدة بنت مين ومين أبوها الحقيقى ........
الهام بدموع : أبوها مات والكل يعرف كده .......
عابد : ياترى لو بنتك عرفت الحقيقه وإنها بنت غير شرعيه هتقول أيه ،، ضحكتى على صاحبى زمان ولأنه كان مريض اتجوزتيه بحجة تخدميه وتكونى ممرضه فجأة عرفتينا إنك حامل طبعا هو فرح أخيرا هيكون أب ،، ونسبتى له بنت مش بنته صح اتكلمى .......
الهام : إنت بتقول أيه الكلام ده مش صح بنتى مش بنت حرام ،، كلامك ده غلط دى بنتى أنا سواء اعترفتوا بها أو لأ .......
عابد : أنا بسألك أبوها مين .......
الهام بتوتر : أبوها شريف المنشاوى ........
عابد : كدابه وهثبت كدبك حالا .......
وقفت أراقب ولكن اختبأت خلف الستار لكى لا ينتبه بوجودى حينها شعرت أن السماء تدور بى غير صحيح أنا ابنة أبى ولكن من أبى وما معنى كلامهم بالداخل وما هو الاثبات على كلامه ؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بكرهك وبكرهكم كلكم هتقولى عنوانه ولا اعرفه من غيرك .........
الهام بحزن وهى تحاول الاقتراب منها : أنا خايفه عليكى صدقينى لو عرف بوجودك ممكن يقتلك .........
فريدة بدموع : الموت ارحم من انى عايشه فى كذبه بكره الناس يقولوا عنى انى بنت ..........
قاطعتها بصفعه على وجهها قبل أن تكمل كلمتها ولكن هذه الحقيقه التى طالما حاولت انكارها لتأتى لحظه وتنكشف اتجهت للخارج وتركتها لتجد هيثم فى انتظارها نظرت له بحزن ........
الهام : أنا عارفه انه غلطى من الاول بس مكنش فيه حد يحمينى منه وقرارك مش هزعل منه لو هتلغى الفرح حقك .......
هيثم : ________
عابد : أنا مش هقبل إن الجوازه دى تتم أسف .....
خرجت فريدة من غرفتها وهى تحمل علبة شبكتها لتنظر لهيثم بدموع ........
فريدة : للاسف اهلك والمجتمع هيرفضوا علاقتنا بس فيه شئ لازم تعرفه انى عمرى محبيت ولا هحب حد بعدك ........
اقترب هيثم منها ليرفع رأسها عاليا ثم ..........
....................................
ترقبوا رواية >> من أنا <<
بقلم/ فاطمة الزهراء


google-playkhamsatmostaqltradent