recent
روايات مكتبة حواء

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل التاسع 9 بقلم اميرة محمد

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل التاسع 9 بقلم اميرة محمد 

 البارت التاسع رواية اغتصاب غير مقصود

" ف المستشفي "
كلهم دخلو يطمنوا علي احمد معادا ابو امنية فضل مستني برة
امنية : اومال بابا فين؟
احمد باستغراب : هوة ابوكي هنا ف المستشفي ؟
امنية بإبتسامه : اه اتصلت عليه وهوة جه هطلع اشوفه
جمال : لو مكنش عايز يدخل يبنتي متضغطيش عليه
امنية : ليه بتقول كده ي بابا
جمال : عشان عارف انو جه علشان خاطرك
احمد بحزن : بابا معاه حق ي امنية روحي شوفيه يلا
امنية طلعت ل ابوها وام احمد بتتلفت حواليها علي زهرة
ام احمد : زهرة فين مش شيفاها من بدري
جمال : تلاقيها قاعدة ف مكان هنا ولا هنا
ام احمد: لا دي مش بتروح ف حتة غير لما تقولي رنو عليها كدا بقلمي اميرة محمد
احمد : هتكون راحت فين يعني ي ماما
باسم : استهدوا بالله ي جماعه اكيد زي م عمي قال قاعدة ف مكان هنا ف المستشفي
جمال : تليفونها بيديني مغلق
احمد : معلش ي باسم ممكن تشوفها طيب
باسم : حاضر
• امنية طلعت قعدت جمب ابوها ومش عارفه تقولة ايه ؟
امنية : شكرا ي بابا لانك جيت
عبدو: كان لازم اجي
امنية بدموع : عارف انا طول عمري وحيدة حتي لما كنت جمبي دايما كان عندك مشكله ف صداقتي مع احمد ، بس هوة الوحيد اللي كان بيفهمني ويعرف انا بحب اية وعايزة ايه علي الرغم من اللي عملة فيا بس حاسه اني حبيته يمكن هتقول عليا معنديش كرامة وسامحتة بسرعه بس انت تعبت ي بابا مبقاش عندي طاقه ادخل معارك تاني قلبي واجعني ، انت زمان كان كل همك اني طالما كلت وشربت وللبست وروحت مدرستي او جامعتي ابقي كده مش ناقصني حاجه لاكن كان نفسي تحس بيا وبنفسيتي اللي اتدمرت من الوحده ، اتحرمت من امي ، ومن حضنك اللي بعدتني عنه ، و احمد كان الركن الهادي اللي بلجأله صحيح سامحته بس مش عارفه هقدر اتأقلم ف حياتي معاه ولا لا ، تعرف ي بابا انا لو ربنا رزقني ببنت هحبها اوي وهتهم بيها واخلي حضني يكون امانها هسمعها دايما لو الكل اتخلي عنها ، هخليها تعرف انها غالية وعمري م هتمني ليها انها تشوف اللي انا شوفته
قالت كل ده وهيه بتعيط وتمسح ف دموعها وبعدين بصتلها نظرة كلها رجاء وقالتله : بابا هوة انا موحشتكش ؟
رفع وشه ليها وهوة بيعيط زيها اتصدمت دي اول مرة تشوف ابوها بيعيط
عبدو : ياااااه يبنتي كل ده شيلاه ف قلبك ، معقول محستش بيكي ، دا انا قلبي كل ثانية بيتقطع علي فراقك وكبريائي مانعني اشوفك كنت عايز بس تعرفي غلطك ، تفكيري كله كان فيكي وياتري احمد عامل اية معاكي بس دلوقتي انا اللي بطلب منك السماح عن كل حاله وصلتك ليها ف يوم من الايام
امنية بعياط : لا ي بابا متقولش كده انا بحبك اوي ومليش غيرك ف الدنيا دي ومهما تعمل هتفضل ابويا والاب مش بيتعوض 💔
عبدو بعياط : تعالي ف حضن ابوكي وحشتيه اوي
امنية : انت كمان وحشتني ي بابا اوي متتخلاش عني تاني
وحضنوا بعض وهما بيعيطو بقلمي اميرة محمد
‏_____________________________🌱
‏ف مكان مهجور بعيد عن المناطق السكنية زهرة موجودة فيه مغمي عليها ومربوطه من ايديها ورجليها وادم قاعد قدامها علي كرسي وحاطط رجل علي رجل ومعاه محروس دراعه اليمين وعدد كبير من الرجاله برا
ادم شارور ل محروس يجيب مية ودلقها علي زهرة واتنفضت
زهرة بخوف : م..مين ..انت مين وعايز مني ايه ؟
ادم ميل عليها بالكرسي عشان تشوفه كويس
ادم بشر : لا ...لا ملكيش حق ازاي معرفتنيش
زهرة بصدمه : ااااا....ادم ؟
ادم : الله م انتي شاطرة اهوة
زهرة بغضب : انت عايز مني ايه ي حيوان
ادم مسكها من شعرها : لسان امك ده ميطولش عليا فسختي الخطوبة عشان حبيب القلب متخافيش ي حلوة هجبهولك هنا
زهرة بخوف : ارجوك لا متأذيهوش
ادم : اخرسي مش واحده زيك اللي هتقولي اعمل اية ومعملش ايه هدفع اخوكي التمن فيكي ي زباله
وزقها ع الحيطه دماغها اتخبطت وجابت دم اغمي عليها ________________________________________🌱
باسم دور علي زهرة ف كل المستشفي ملقهاش قلبه واجعه عليها خايف ليكون جرالها حاجه لسه هيدخل عند احمد ...ادم اتصل عليه بقلمي اميرة محمد
باسم بضيق : الو ايوة ي ادم في حاجه ؟
ادم بضحكه خبيثه : اهدا كدا علي نفسك مالك في اية
باسم بضيق : بقولك اي ي ادم قول انت عاوز اية عشان مش فاضيلك
ادم بخبث: ليه لسه ملقتش السنيورة اللي بتدور عليها
باسم بغضب : ادم احترم نفسك وبعدين عرفت ازاي اننا بندور عليها
ادم : تؤتؤ العصبيه مش حلوة عشانك
باسم بعصبيه : قسما بربي لو طلعت انت ورا اختفاء زهرة مش هيحصل معاك كويس
ادم بغضب : صوتك هيعلي تاني الحلوة اللي عندي هتفارق الدنيا
باسم بخوف : لا لا يا ادم زهرة لا قول انت عايز اية وانا اعملهولك بس متأذيهاش
ادم : شاطر كدا بقي نعرف نتكلم هبعتلك عربية تاخدك وتجيبك عندي بس لو حد عرف اتشاهد علي روحها
باسم بخوف : صدقني محدش هيعرف بس اوعي تأذيها
ادم بإستفزاز : انت عارف انها حلوة والواحد ميعرفش يمسك نفسه
باسم بعصبيه : اااااااادم والله لو لمست شعره واحده منها ها..... بقلمي اميرة محمد
ادم قاطعه : هتعمل ايه قول هتعمل ايه ؟
باسم بغضب : هقتلك ي ادم والله هقتلك
ادم : كل م تكتر ف الكلام كل م حسابك يتقل عندي
باسم : احنا عملنالك اية لكل ده
ادم بغضب : من ناحية عملتو ف انتو عملتو كتير خمس دقايق وتكون واقف قدام المستشفي
خلص كلامه وقفل ف وشه السكه باسم مسك شعرة من الغضب ومش عارف يعمل ايه جاتله فكرة وطلع تليفونه وكتب رساله ل احمد : احمد افهم كويس الكلام اللي هقولهولك ده وحاول متعملش اي رد فعل قدام اهلك بالله ي اخي امسك نفسك واسمعني زهرة اتخطفت واللي خطفها ادم هوة لسه مكلمني دلوقتي وهيبعتلي عربية تاخدني عنده وطلب مني م ابلغش الشرطه ولا اي حد ولا حتي انت ولو عملت كدا هيأذيها دلوقتي انت هتبلغ الشرطه بمساعدة امنية وتخلي الموضوع سري وخليهم يتبعو ال Gis بتاع تليفوني واعرفو المكان وتعالو فورا اياك ثم اياك ي احمد تجهد نفسك ومتعملش اي حركه غبية شوف المسدچ ومتردش عليا يلا ف امان الله ي صاحبي
_____________________________________🌱
امنية خدت ابوها ودخلو عند احمد وحضنو وسلم عليه وامنية عرفت ان زهرة مختفيه وقاعده متوترة عليها وخايفه
ام احمد بقلق : هوة باسم اتأخر كدا ليه مترن تاني علي زهرة ي جمال
جمال بقلق : رنيت عليها بيديني مغلق
احمد كان لسه هيتكلم تليفونه اعلن عن وصول رساله فتحها وقرء اللي فيها وحاول ميعملش اي رد فعل قدام اهله فغمض عينية ورجع راسه لورا
احمد لنفسه : مغلطش لما قولت عليك صاحبي
فتح عينية ومسك تليفونه وطلع الرنه اللي حاططها وشغلها واتكلم بصوت عالي قدامهم
احمد : الو مين معايا ...زهرة انتي فين ي حبيبتي احنا قالبين عليكي الدنيا ...عند واحده صحبتك ليه بتعملي اية ...لا حول ولا قوة إلا بالله ايمته الكلام ...ربنا يصبر اهلها ...ان شاء الله هتقوم بالسلامه ...خليكي معاها ..طيب طيب ي حبيبتي لو عوزتي اي حاجة اتصلي بيا فورا ....انا كويس متقلقيش عليا ....خلي بالك من نفسك
ام احمد بلهفه : زهرة اختك دي احمد طيب هيا فين وايه اللي حصلها ومين دي اللي عندها
احمد : طب اهدي ي ماما عشان اتكلم ....بصي دا رقم ام صحبتها عشان صحبتها عملت حادثه وهيه معاهم حاليا وتليفونها فصل شحن والحمد لله هيه بخير
جمال : طمنتنا ي بني الله يطمنك
ام احمد بقلق : يعني اختك بخير ي احمد
احمد : ايوة ي ماما بخير
عبدو : طيب ي جماعه بما انكم اتطمنتو علي زهرة همشي انا بقي
احمد : متخليك ي عمي
عبدو : معلش يبني خليها مرة تاني لما تخرج ان شاء الله بالسلامه من المستشفي
جمال : يلا احنا كمان ي ام احمد نسيبه يرتاح شوية
ام احمد : يلا يخويا وانتي ي امنية هتيجي معانا
امنية بكسوف : ل ..لا ي ماما انا هقعد هنا مع احمد
ام احمد بإبتسامه : ماشي ي حبيبتي
مشيو كلهم مفضلش غير امنية بقلمي اميرة محمد
امنية : كدبت عليهم ليه ؟
احمد بتوتر : كدبت عليهم ف اية ؟
امنية : زهرة مرنتش عليك ي احمد
احمد : وانتي عرفتي ازاي ؟
امنية : حسيت
احمد : زهرة اتخطفت ي امنية
امنية بصدمه : اييييييه ...انتي بتقول ايه مين اللي خطفها وعرفت ازاي
احمد طلعلها التليفون وخلاها تقرء رسالة باسم
امنية بدموع : هوة بيعمل معانا كدا ليه انا خايفه علي زهرة اوي
احمد بغموض : مش عارف هوة عايز ايه مننا بس هنعرف قريب اوي
امنية بدموع : احمد انت لسه تعبان ارجوك متخاطرش بحياتك وخلينا نفكر بالعقل
احمد بحنية : خايفه عليا ؟
امنية بتوتر : ل..لا بس عشان خاطر اهلك والناس اللي بتحبك
احمد : ومين هيه الناس اللي بتحبني
امنية بتوتر : م..معرفش
احمد : يعني انا ولا حاجه بالنسبالك
امنية بكذب : متسألنيش اسأله معنديش ليها اجابه
احمد بحزن : معني انك معندكيش ليها اجابه يبقي هيه مش فدماغك اصلا بس هحاول كتير لحد م قلبك يحن لاني بحبك
امنية بدموع : حبيتني ايمته ؟ لما كنا صحاب ، ولا لما اغتصبتني، ولا لما اتجوزنا ، احمد دا مش حب انت عايش فوهم لانك حاسس بالذنب نحيتي بس اطمن انت مش مضطر تعمل حاجه غصبن عن قلبك ، خلينا صحاب يمكن احاول الم اللي باقي من كرامتي وحياتي اللي اتقلبت بين يوم ولليله
احمد بحزن : مكنتش اتصور انك شيفاني كدا ، بس دا قلبي انا وانا اللي عارف اذا كنت بحبك ولا لا ، وكنت فاكر انك سامحتيني
امنية : انا فعلا سامحتك بس جرحي لسه مطابش المهم خلينا ف زهرة وباسم لازم نعمل اي حاجة عشان نساعدهم
احمد : انا ليا صديق ف قسم الشرطه هتصل بيه وابلغه بكل حاجه لازم نتصرف بأسرع وقت لحسن ادم يأذي حد فيهم بقلمي اميرة محمد
_______________________🌱
جات العربية خدت باسم من قدام المستشفي ونزلوه ف المكان المهجور ودخل لقي زهرة لوحدها ف المكان
باسم بخوف : زهرة انتي كويسه ؟حد عملك حاجه ؟ واي الدم ده ردي عليا
زهرة بعياط: اا..انا ك..كويسه
وحضنته وفجأة جه واحد من وراه ضربة علي راسه ساح ف دمه
زهرة بصراخ : باااااااااااااااسم .......
يتبع .....

google-playkhamsatmostaqltradent