recent
روايات مكتبة حواء

رواية بيت البنات الفصل السادس 6 بقلم يارا غزلان

رواية بيت البنات الفصل السادس 6 بقلم يارا غزلان



 مهران برق بصدمه وقال مراات خالي..

هشام: احنا هددنا الواد انو ميجبش سيره لحد اننا عرفنا حاجه وهو اصلا عيل خايب مش هيتكلم
مهران عاقد حواجبو وبيجز ع اسنانو وقال انا جااي المكتب قدامي ساعه ونص واكون عندك وجهزلي الي اتفقنا عليه
هشام: علم وانا في انتظارك
مهران رجع ركب العربيه ومش طايق نفسو
أميره: انت كويس قلقتني عليك
مهران فضل باصصلها بضيق وبيقول لنفسو وبعدين بقاا طب انا كنت بتنيل بقرب منك علشان شاكك فيكي وبما انك طلعتي بريئه اخلع منك ازاي طيب
أميره: مهران انت كويس
مهران بإقتضاب كوويس
علي أول طريق الاقليمي
مهران: رماح انا اسف مش هقدر اكمل معاكم علشان طلبوني في الشغل ولازم اروح ينفع تركبو مع العيله
رماح: اي داا مش هتيجي تاني
مهران: لا هخلص واجي بس هتأخر شويه ممكن اجي ع الفجر
أميره: في حاجه
مهران: لا دا في اجتماع عن قضيه قديمه هناقشها
أميره: طيب خلي بالك من نفسك
تبارك كانت مضايقه ومتابعه مهران جدا ومتعصبه انها مش عارفه تتكلم معاه علشان خايفه تتفهم بمعني تاني
العربيات وقفت وبدأو ينتقلو من عربيه مهران للعربيات التانيه
مهران: سيبو الشنط عادي لو مش محتاجنها هجبها بليل
رماح: اوك خلي بالك من نفسك وابقا طمني عليك
مهران: تمام
روح في عربيتها باصه لمهران وحاسه ان في حاجه غريبه تخص ابوها ومهران عارف
مهران بص لروح والتقت عيونهم ببعض ومهران حاسس بالذنب تجاهها وان كل الي حصل دا تقصير كبير منو ف قرب من شباك عربيتها ونزل لمستواها وقرب اكتر علشان محدش يسمع وهمس
وعد مني هفهمك كل حاجه لما ارجع عارف ان كان المفروض اقول الكلام دا من بدري اووي بس غلطه مني وهصلحها
روح فضلت بصالو ومش بتتكلم بس قلبها بيدق بعنف من قربو منها بالشكل داا وكمان خايفه من حاجه مش عارفه اي هي
مهران رفع راسو وقالها انتو في حمايتي متقلقيش
اما كوثر فكانت باصه من الشباك وسرحانه في مكان تاني خالص
الكل اتجهو في طريق العوده وروح لاحظت ان في 3 عربيات شكلهم غريب ماشيين حواليهم خافت وبدأت تفكر هتعمل اي وهل هما فعلا حواليهم ولا بتتخيل دا
مهران في الطريق عمال يفكر ازاي ممكن تكون صفيه مع العصابه وازااي اصلا بتساعدهم وتنقلهم معلومات عن الاثار طيب هو كان خايف من اميره علشان ابوها شغال تبع الاثار واكيد هي اقرب للشك دا لكن دلوقتي صفيه بتوصل للمعلومات ازاي وهل في حد بيساعدها من جوا ولا لا وازاي اصلا العصابه وصلت لصفيه دي هي تقريبا مش بتخرج كتير من البيت وباين عليها مش بتعرف تستخدم الموبيل ف اكيد في لغز ماا في الموضوع
قطع افكارو رنه تليفونو وكانت روح
مهران: ألو
روح بصوت هادي مهران في 3 عربيات ماشيين معانا انا حاولت اتأكد الاول انهم فعلا معانا احنا ولا لا بس هما تقريبا مش بيفارقونا وسرعتهم زي سرعتنا بالظبط ولو هديت بيهدو
مهران بيطمنها متقلقيش دول تبعي انا الي طلبت منهم يحموكو علي ماتوصلو البلد بالسلامه
روح بخوف يحموناا من اي هو في اي...هو احم بصوت هادي خاالص هو كويس
مهران فهم ان قصدها علي حمزه ف قال حالياا انا مش عارف هو كويس ولا لا بس هعرف واطمنك
روح قلقت وبدأت تتوتر
مهران بنبره امان روح انا موجود مش هسمح لحاجه تئذيكم بإذن الله
روح: خلي بالك من نفسك
مهران بإبتسامه حاضر
وصل قدام مبني المخابرات وطلع متعصب جداا رزع مكتب هشام برجلو ودخل وقال
انت عااارف الي انت عملتو دا في خطر علي العيله اد اي عارف انك كدا بتعرض حياتهم للخطر وللقتل
حمزه قاعد حاطت رجل علي رجل وبيولع سجاره ببرود
مهران: ياخاالي رد عليا قولي انت ازااي عرفت تيجي هنا اصلا وهما وراك ولا لا وازااي تيجي الشاليه انت كدا عرضت حياتهم للخطر وبقو مهددين
حمزه قام وقف وبصوت عالي ونبره خوفت الكل: كااان في وعد بيني وبينك يامهران انا كنت هنااك وواثق ان عيلتي عارفين اني في شغل وغصب عني بعيد عنهم لكن اتفاجئ انهم مفكريني خااااين مرااتي وبنتي شايفيني خاااين وانا هناك بخدمكم
مهران ببرود: عارف اني غلطت لما متأكدتش بنفسي ان جواباتك بتوصلهم بس متوقعتش ان كل المده دي حد بيخفي عنهم الجوابات
حمزه بنفس العصبيه: انا عرضت حياتي للخطر طول ال 25 سنه دول كنت واثق في ابوك وكنت واثق فيك بس اكتشفت اني كنت غلطان طيب انت ومكنتش بتروح البلد لكن ابوووك ابوك كان بيروح البلد كل فتره ازاي معرفش هما شايفيني ازاي وعارفين كل حاجه ولا لا
مهران بهدوء: بابا الله يرحمو اكيد كان عارف ومحبش يبلغك علشان ميعرضش حياتك للخطر وتيجي
مهران: ميعرضش حياتي انااا للخطر ولا ميعرضش شغلكم انتم للخطر كان في اتفاق بينا اني معرفش مخلوق عن مهمتي كجاسوس للمخابرات بس بشرط ان عيلتي تعرف اني في شغل وهرجع في يوم ماا
مش طول الفتره دي شايفين حمزه السراچ قدامهم خاين وهرب مع واحده انت عارف انا سمعتي في البلد بقت عامله ازااي انت عارف مراتي وبنتي وابويا واخواتي عايشين بعاري ازااي ضحيتو بسمعتي علشان مصلحتكم علشان تنقذو بلدكم
هشام بمحاوله يهدي حمزه ياا حمزه بيه دي بلدنا كلنا وانت ليك دور عظيم في الحفاظ عليها
حمزه: كلو في دااهيه طالما بنتي شايله اسمي بعار كلو عندي ولا اي حاجه طالما ابويا واخواتي مش عارفين يرفعو عينهم في عين حد كلو يروح في ستين داااهيه طالما مراتي اناا قلبها مكسور مني وانا معرفش كل دا
كلو ميهمنيش طالما مشاعرها اتجرحت بسببي 25 سنه
وانا راجع بعد اي اصلح واعوض انتو دمرتوني واناا مش هكمل معاكم وحياتي في داهيه وهقف في وش الخطر ومش هبعد عن عيلتي تاني واعتقد اني ساعدتكم بما فيه الكفايه دلوقتي دوري اني اكون مع عيلتي بقاا
مهران: ياخالي اهدي بس والله انا ماكنت اعرف انهم مفكرينك خاين والله كنت فاكر الجوابات بتوصلهم وعارف ان دا تقصير مني جداا في حقك وحق مرات خالي وروح بس عشان خاطري استحمل 10 ايام بس انا خلاص بعرف مين الي في بيتكم مع العصابه ووصولك للبيت دا هيدمرنا كلنا 10 ايام بالكتير ووعد مني هترجع البيت تلاقي العيله كلها عارفه كل حاجه وبنتك فخوره بيك مش حاسه بعار
حمزه بنفاذ صبر 10 ايام يا مهران لو اتأخرت دقيقه واحده هتندم
مهران: اوعدك وانا عمري ماخلفت
حمزه خرج من المكتب متضايق واتنكر زي مادخل وراح للفندق المجهز ليه علشان يحموه
هشام: هتعمل اي
مهران: هلعب ع المكشووف عاوزك تراقبلي كل التليفونات الي في البيت من اول الصغير للكبير
هشام: بس دول اهلك وحركه زي دي يعني
مهران: والجاسوس بتاعهم من اهلي ياهشاام ولازم يتعرف ويتعاقب اشد عقاب وانا بنفسي لما اتأكد منو هوصلو لحبل المشنقه بإيدي شغلنا مفيهوش اهل
عرفت العمليه التانيه بتاعتهم امتا
هشام: اه حمزه بيه بلغني
مهران: زي ما اتفقنا هقول قدام الكل معاد العمليه وانت تراقب التليفونات ونشوف هيحصل اي ومين في البيت هيبلغ العصابه
هشام: مش حضرتك اتأكدنا ان صفيه الي بتاخد الجوابات
مهران: لازم دليل قطعي ياهشاام هنقبض عليها بتهمه اي بتهمه اخفاء الجوابات
هشام: تحت امرك
مهران مشي خطوتين ورجع وراقبلي السوشيال ميديا بتاع الكل كمان منضمنش ممكن بيتكلمو نت
هشام: حاضر
مهران: يارب يكون اتصال علشان نسجل المكالمه احسن لو سوشيال هناخد للقاضي اي اسكرين شوت
هشام حاول يمسك نفسو وميضحكش بس مقدرش وانفجر في الضحك ومهران كمان
هشام: طيب وتليفون روح ومرات حمزه بيه كمان
مهران: انت غبي ليه منا قولت الكل يعني الكل وتليفوني انا كمان شخصيا وتليفون اخويا وماما كلووو
هشام: امرك يافندم
روح مش عارفه تنام بعد الي مهران قالو وفضلت قاعده مستنياه
تبارك لرماح: ممكن اعرف ليه اخوك ينزلنا من العربيه وياخدها
رماح: وليه مينزلناش وياخدها
تبارك بغل: دي عربيتك وانت الي تتحكم فيه مش العكس
رماح بيضحك بصوت عالي ومين قاال انها بتاعتي دي بتاعه مهران
تبارك بصدمه حاولت تداريها ااا بتاع باباك يبقا مش متحدده بتاع مين
رماح بثقه: لا هي متحدده لانها بتاع مهران هو الي جايبها بفلوسو تبقا بتاعتو ملهاش معني اخر وبعدين هو يشكر اووي انو كان سايبهالي وهو في الشغل كل الفتره دي
تبارك: وانت فين عربيتك
رماح: انا معنديش عربيه لما احوش حقها هبقا اجيبها
تبارك: يعني انت لما بتروح الرياض بتركب اي مواصلات
رماح عقد حاجبو ومين قالك اصلا اني شغال في الرياض
تبارك اعصابها باظت واتكلمت بصوت عالي نعممم ان شاء الله امال انت شغال فين
رماح: في مصر عادي محاسب في مكتب
تبارك: والرياض
رماح: انا مقولتش نهائي اني شغال في الرياض
تبارك: بس مامتك كانت هنا مره وقالت رماح في الرياض
رماح: كنت هناك زياره لبحث عن شغل بس محصلش نصيب ورجعت
تبارك ضمت بوقها وخلاص هتعيط وجريت علي امها
صفيه: نعم قولتي اي يااختي
تبارك: بقولك لا في عربيه ولا في الرياض شاايفه شايفه اخرت طمعك شايفه وصلتينا ل اي
صفيه بغل: انا ازاي طلعت غبيه كدا
تبارك: انا هطلب الطلاق وحالا
صفيه: دا علشان تفرحي كوثر وبنتها فينا دا مش هيحصل ابداا حتي لو حصل اي
تبارك: هتجوزيني غصب
صفيه: ماشي طلعت عربيه مهران وشغال في مصر بس محاسب واكيد قبضو حلو مانتي متفكريش ان اخوه هيوافق يتجوزك واهو محاسب احسن من الي شغال في المزرعه بيأكل الاحصنه
تبارك اتعصبت وقالت سعد مش وحش
صفيه: بس رماح احسن منو اسمعي يابت هتتجوزي رماح يعني هتتجوزيه انا مش هخاطر وتبقي مطلقه ومش هلاقيلك حد يتجوزك انا لو ضامنه اخوه كنت بنفسي طلقتك لكن دلوقتي هتطلقي من قبل ماتتجوزي وتقعدي في حجري لحد ما الكل يتجوز وانتي هتعنسي وكوثر تفرح فيا
تبارك: انتي بتضحي بيا علشان روح ومرات عمي ميفرحوش فينا
صفيه: ايواا مش هسمح بعد ماكنت طول عمري كاسره عينهم اني اخليهم يكسرو عيني فاااهمه
بعد ساعتين مهران وصل للبيت وركن عربيتو وهو داخل شاف روح في الجنينه ف ابتسم وراحلها
روح: اخيرااا جيت شكلك تعبان وعاوز تنام
مهران: تعبان جداا وهموت وانام بس وعدتك افهمك كل حاجه وهوفي بوعدي
روح بإبتسامه باهته كويس ان في حد في عيلتكو بيحافظ علي الوعود
مهران فهم قصدها وابتسم وقال اقعدي
روح بتوتر: بابا في مشكله صح
مهران: انا اسف ياروح اسف علشان كنت مغفل بسبب غلطه مني انتو عايشين في العذاب دا
روح: بمعني
مهران: خالي مش خاين ولا هو هرب مع واحده زي ما اتقال
روح بإستغراب قصدك اي وضح
مهران بياخد نفس: قصدي ان خالي كان في شغل معانا بصي كنت اتمني خالي الي يحكيلك كل التفاصيل دي بس للأسف انا غلطت ولازم اصلح غلطي ف براءه خالي قدامكم مهمتي انا
روح: تبرءو يعني هو بريئ...؟
مهران: ايوه
روح قامت وقفت بسرعه ودخلت جري البيت
مهران مستغرب ومش عارف هي جريت ليه اتنهد وفضل قاعد حاسس بالذنب
بعد 5 دقايق لقي روح وكوثر جايين عليه
مهران بص لروح بإستغراب
روح: لو هو فعلا بريئ زي مابتقول ف من حق ماما انها تسمع بودانها علشان قلبها يرتاح
مهران تمام بدأ يحكي بصوت هادي وعيونو مراقبه الوضع حواليه
من 25 سنه كان بابا الله يرحمو عميد في المخابرات وخرجت من البلد اول شحنه اثار ودا كان شيئ فظيع بالنسبه للكل لان ازاي شحنه زي دي تتهرب بالسهوله دي كدا من البلد وازاي خرجت وازاي محدش اخد بالو ف كان الحل انهم يتابعو كل كبيره وصغيره بتحصل في الاماكن الي تبع الاثار زي المتاحف وغيرو وغيرو علشان يعرفو ازاي بتتسرق ومين الي بيساعدهم
وطبعا انتي عارفه ان خالي حمزه وخالي رجب ابو أميره شغالين تبع الاثار الحكوميه ف بابا طلب مساعده من خالي حمزه علشان بيثق فيه وفعلا ولان خالي ذكي جدا ولماح ومع مساعده خالي لبابا قدرو يعرفو مين الي بيساعد العصابه دي وقبضو عليه وخالي كان برا الموضوع تمام والعصابه ميعرفوش ان هو الي اكتشف الخاين
ف بعتو ناس تدور علي خاين تاني يساعدهم وكان من ضمنهم...لارينا...ودي الي خالي اقنعها انو معجب بيها علشان يقرب منهم ويكون وسطهم وفي نفس الوقت بيساعدنا نحمي بلدنا من السرقه وقدر فعلا يخليها تحبو وتثق فيه ومخابراتنا خفو هويتو الحقيقه علشان ميبقاش في خطر عليه هناك وميبقاش في خطر عليكو هنا ولما سافر مع لورينا اتسرب خبر انو هرب مع واحده بيحبها وموضوع شرف مش اكتر لان الموضوع دا كان لازم يبقا سر ومحدش يعرف انو تبع المخابرات وبعد 3 سنين من سفرو بدأ يبعت جوابات ليكي يامرات خالي يعتذر منك علي بعدو وبيعرفك انو في شغل مهم ولما يقدر يجي هيحكيلك كل حاجه بس للأسف سكت شويه وكمل مرات خالي كانت بتخبي الجوابات دي عنك وانا عرفت متأخر انك مش بتستلمي اي جواب خالي حمزه بيبعتو كل السنين دي انا كنت فاكر انك عارفه كل حاجه بس مخبيه عن البيت علشان تحميه بس كنت غلطان ف كل اللي حصل دا بسببي
كوثر وروح دموعهم كانت نازله ومش مصدقين ان حمزه كان بيضحي بنفسو علشان بلدو وحياتو في خطر وهما هنا فاكرينو خاين
كوثر مسحت دموعها: مين في مراتات اخوالك بتاخد الجوابات
مهران: صفيه
كوثر بغل والله لهندمها علي كل دمعه نزلت من عيوني وكل احساس حسيتو وكل كلمه حرقت قلبي بيها وكل معايره اتعرضت ليها انا وبنتي بسببها
روح شافت في عيون امها قسوه عمرها ماشافتها قبل كداا
مهران: علشان خاطري استني 10 ايام بس اتأكد واثبت ان هي الخاينه الي في البيت متبوظيش شغل سنين بالله عليكي
كوثر: هستني... بس لما تتأكد مش هسمحلك تاخدها غير لما اطلع كل غليي
مهران: حاضر
كوثر بدموع: حمزه كويس هو في خطر صح
مهران: للأسف هو فعلا في خطر لانو جه فجأه ودا يعتبر هرب منهم وهما مش هيسيبوه عايش علشان عارف معلومات كتير عنهم بس هعمل كل اللي اقدر عليه علشان احميه واقبض عليهم قبل مايقربو منو
كوثر: طيب ينفع اشوفو
مهران: مش هينفع خاالص مينفعش نضحي حاليا بس بالكتير 10 ايام ويكون هنا وسطكم
كوثر: طيب وفضلت تدعيلو من قلبها
اما روح ف حاسه بشوق كبير جداا لباباها ومش قادره تستني علشان تحضنو وتقعد في حجرو زي ماكانت بتتمني بس فاقت وقالت لنفسها حجروو اي الي هتقعدي فيه دانتي هتكسري رجليه
......بقلم يارا غزلان.......
كوثر طلعت وروح قاعده سرحانه
مهران: سامحتيني
روح بإبتسامه: سامحتك
مهران: عاوزك تعرفي انك في حمايتي انا كنت بخلي بالي منك دايما زي ماوعدت خالي كنت بحميكي من بعيد لبعيد صحيح محاولتش اقرب منك ولا اظهر قدامك مباشره بس دايما بدي اوامر بحمايتك
روح: شكراا
مهران: كنت متوقع اني جاي احضر فرحك علي رماح بس اتفاجئت
روح بدهشه: وليه بقاا انت تعرف حاجه انا معرفهاش
مهران ابتسم: يعني فاكر شويه حجات كدا
روح: دا كان ماضي وانا نسيتو وعادي محستش اني عاوزه اتجوز رماح جدي اختارلو تبارك وهي لايقه عليه
مهران ضحك بصوت عالي هما فعلا لايقين علي بعض نفس الغباء بالظبط
روح ضحكت وغمضت عنيها وقالت انا هناام بقا
مهران: تصبحي علي خير وااه لسه معاكي وقت ترجعيه ليكي هو صحيح اتحسب عليه جوازه بس اهو ع الاقل لسه مبقوش متجوزين رسمي ف يعتبر فرز اول
روح بعصبيه: انت قليل الادب وانا مسمحلكش تتكلم معايا كدا اي الرخامه دي فضلت تبرطم وطلعت اوضتها
مهران ابتسم عليها وقاال وبعدين معاكي ياروح هتكابري لحد امتاا العالم كلو عارف انك بتحبي رماح بس هو الي بأف
اليوم التاني كان يوم جمعه والكل اجازه
مهران في الجنينه بيلعب ضغط وشويه تمارين
رماح قرب منو ونزل ضغط قصاادو وبيتسابقو
مهران: يا أخي جاي بعد مالعبت 20 ضغط وتقولي نساابق
رماح: مليش فيه وريني رجوولتك
مهد وكنعان شافوهم بيقربو منهم وبصوت عالي عاااش
مهران ورماح بيلعبو بسرعه وبيضحكو وكنعان بيعد
البنات في البرندا الكبيره بيتفرجو
فارس ورابح انضمو للشباب ونزلو قصادهم
احلام: وريهم اللعب بجد يامهد
مهد بيضحك وبينزل معاهم وكنعان واقف بيعدلهم
مهران عرقان لانو من بدري بيلعب وهما لسه جايين
قمر: اما نشوف مين فيهم هيفيص الاول
الكل ضحك عليها
رماح بدأ يعرق وعضلاتو ترخي
مهران لاحظ وقال اااي رجولتك في اجازه ولا اي
رماح: انا واحد دراعو كان مكسور يااعم
مهران: اسد يالا وقبل مايكمل الكلمه كان رماح واقع ع بطنو بينهج
البنات بصو لتبارك وفي صوت واحد اخييييه
تبارك بضيق: دراعو كان مكسور
احلام: حجة البليد مسح السبوره
تبارك اتغاظت وسابتهم ودخلت
اميره كانت باصه لمهران ومبتسمه
فارس وقع بعد رماح وبعدو رابح واتبقي مهران ومهد
احلام بتحاول تصفر لجوزها واميره حاسه بفخر كأن مهران جوزها
وبعد 3 ضغط مهران كان ع الارض
احلام بصوت عالي براڤووو يامهد
مهد قام بيضحك ومد ايدو قوم مهران
مهران: درااعي
كنعان: لا بجد عاااش
مهد: جسمك قووي مشاء الله لو كنت بدأت معاك من الاول مكنتش استحملت
مهران ابتسم ودخلو يغيرو هدومهم من العرق
مهران اخد دش وغير هدومو ونزل
في اوضه مهد
احلام بتقرب منو وبتضم ايديها وبتلفها حوالين مهد وبتقول بس الله ارقيك من عين الحاسدين
مهد بيضحك بصوت عالي ويقربها منو
احلام: تعرف اني بحبك اووي
مهد: وانا بموت فيكي
احلام: ربنا يديمك ليا
مهد: ويديمك نعمه في حياتي ياجوهرتي
أميره: مهران
مهران بيغمض عينو بضيق من نفسو ويلف يبصلها ايوه
اميره: هو انت متغير معايا
مهران: لا ابداا انا بس كنت مشغول شويه
اميره: ينفع نتمشي شويه
مهران: بس انا مستني تليفون مهم
اميره حست انها متقله عليه وغرورها بيمنعها تكون بتجري ورا حد ف بصتلو بتكبر وقالت براحتك وطلعت
مهران اضايق انو كان بيلعب بيها لانو مكانش كدا واول مره نظرتو تخيب هو كان مقتنع ان الخاين جوا البيت اميره بس متوقعش تطلع بريئه وحاسس انو بقي عيل اوي وشكلو وحش ف قرر يصلح الوضع دا
الكل متجمع علي الاكل
همام: اي رائيكو الفرح بعد بكره
رماح شرق وفضل يكح جامد
مهران خبط كذا خبطه ع ضهرو وبيبتسم ببرود وبيديلو كوبايه مايه
رماح: هو الافراح عندكو بتتحدد في يوم وليله احنا بنحددها قبلها بشهور ياجدي
همام: لا احنا هنا طالما جاهزين في اي وقت بنحددها يومها عادي
رماح: مش حضرتك مستعجل شويه
همام بص لمهران: ماهو اخوك عندو شغل الفتره الجايه
رماح بص لمهران بغيظ
مهران بإبتسامه داا فعلا انا عندي مهمه ضروريه اوي بعد 5 ايام واتكي علي كلمه ضروريه
رماح: مهمه اي دي
مهران بدأ ينفذ خطتو وقال في عصابه كبيره اوي بتسرق من البلد اثار وعرفنا ان العمليه الجايه هتبقا يوم 13 في الشهر ف بنجهز قوه كبيره علشان نقتحم العمليه بتاعتهم وللأسف العمليه هتكون وسط الصحرا ودا خطر طبعاا وكمان التوقيت في نص الليل ف ادعولنا يجماعه احنا داخلين علي مجزره وبص لرماح ف انا عاوز اطمن عليك واشوفك مع البنت الي طول عمرك بتحلم بيها في بيت واحد قبل ماتموت اقصد امووت وبص لروح الي بتغل علي الشوكه من طريقة تلميحو
رماح بيضيق عنيه وبيجز ع اسنانو وبصوت هادي البنت الي بحلم بيها هاا
مهران بنفس الهمس أڤورت صح
همام: ربنا معاك يابني وترجعلنا بالسلامه
مهران كان مدقق كويس في الوشوش بس ملاحظش اي حاجه علي حد كلهم كانو طبيعيين بس همام كان قلقان ودا خلا مهران مستغرب
همام: طيب عندك مشكله ياهبه علي الميعاد
هبه: لا يا بابا مناسب
همام: وانت ياحماد
حماد: الي تشوفو يا بابا
همام: علي خير ان شاء الله نجهز كروت الفرح بقا
رماح مش طايق نفسو وقرر انو لازم يتكلم مع روح النهارده
روح كانت في الجنينه راحه جايه وبتفكر في حاجه
مهران كان بيتكلم في التليفون بعيد عنها ف استنتو يخلص
روح: مهران
مهران: نعم
روح بتوتر عاوزه اقابل بابا
مهران: بس
روح: علشان خاطري انت اكيد تعرف تحميني وتحميه وتقدر تخليني اشوفو علشان خاطري يامهران مش قادره استني بعد ماعرفت انو بريئ وانو مش خاين
مهران بتفكير: تعرفي ان الخطوه دي ممكن تكلفك حياتك
روح بإبتسامه: بعد ما اشوفو مش عاوزه حاجه تانيه من الدنيا ثم انا عندي ثقه كامله في ربنا انو هيحميني وعندي ثقه فيك بعد ربنا
مهران ابتسم: هجهز الدنيا وابلغك
روح: شكراا جداا
مهران لاحظ ان رماح بيقرب منهم ويبعد ف سابلو فرصه يقرب من روح ويتكلمو وانسحب بعيد عنهم وطلع اوضتو
رماح: بتحبي تقعدي لوحدك كتير...
google-playkhamsatmostaqltradent