recent
روايات مكتبة حواء

رواية بيت البنات الفصل الرابع 4 بقلم يارا غزلان

رواية بيت البنات الفصل الرابع 4 بقلم يارا غزلان



 روح: ياترا مين اتقدملي وياترا جدي كان قصدو علي مين اني بحبو ولو كان قصدو علي رماح ف ليه مخطبنيش ليه ولو مش قصدو رماح ف قصدوو مين...؟

سعد: روح سرحانه في اي
روح: هاا
سعد: بقولك اديني فرصه اعرفك اد اي بحبك
روح بزهق: شووف ياسعد هكلمك بلغه جديده تفهمها كويس
عارف لو شباب الدنيا كلها اتجوزت واتبقي انت بردو مش هتجوزك
طيب عارف لو قالولي قدامك 5 دقايق وتموتي بس لو اتجوزتي سعد هتعيشي.بردو مش هتجوزك
ولو قالولي تتجوزي سعد ولا نقطعلك ايد ولا رجل هقولهم اتكلو علي الله واقطعو الاتنين فهمت يااسعد
سعد بحسره: للدرجادي ياروح
روح: صدقني مكنتش احب ان النقاش بينا يوصل لكداا ولا كنت احب اكلمك بالطريقه دي بس حقيقي انا تعبت لحد امتا هقولك لا
ليه مش قادر تفهم ان لما البنت تقول لا يبقا لا ومش هتغير رائيها مهما كان
ليه الالحاح الفظيع داا منك انا لحد دلوقتي عامله حساب انك شغال مع عيلتي في المزرعه والا كنت اشتكيت منك لجدي وكان هيتصرف تصرف مش هيعجبك فلو سمحت سيبني في حالي وبطل تضايقني لاني والله زهقت
سعد: انا بس بحبك
روح بنفاذ صبر: انا لو فضلت دقيقه كمان هضربك بجد مش معقوول كدا عن اذنك
رماح: رووح
روح وقفت مكانها وبصت للصوت
رماح بيقرب وعلي وشو علامات العصبيه وبيبص لسعد بقرف...مين دااا
روح بتاخد نفس وتبص لرماح بوش خالي من اي تعبير دا سعد شغال مع جدي في المزرعه
رماح ولسه باصص لسعد وعاوز اي بقاا
روح بضيق: اسئلو وسابتهم ومشيت
سعد: انا كنت بسئل الانسه روح علي حاجه
رماح: وهو وقفتك معاها لوحدكم بعيد عن الناس داا كويس
سعد: انا اسف هي ملهاش ذنب علفكرا هي كانت بتتكلم في التليفون وانا الي قاطعت طريقها بعتذر موقف مش هيتكرر تاني
رماح: كويس وسابو ومشي
سعد اتنفس بخوف ومشي
في الفرح
احلام: اي مضايقه لي
روح: سعد وقفني براا
احلام: يييييه
روح: سعد متقدمليش
احلام: يعني اي
روح: قالي انو مكلمش جدي اصلا ويوم ماكان واقف معاه كان بيتكلم عن شغل في المزرعه
احلام بإستغراب: امال جدي قالك جايلك عريس لي
روح: هتجنن
احلام بتفكير: بصي هو يا إما في واحد تاني اتقدملك يا إما جدي كان قصدو ان العريس الي قدامو رماح
روح برفعه حاجب: قصدك ان جدي كان عاوز يجوزني رماح بس فكر اني بحب واحد غيرو
احلام: بالظبط ف عشان كدا اختار تبارك
روح: طيب وجدي فاكر اني بحب مين
احلام: اهوو اجابه السؤال داا عند جدك
روح: انا مش فاهمه حاجه وهتجنن
احلام: الحل الوحيد انك تواجهي جدك وهو هيحكيلك كل حاجه علشان الحيره الي انتي فيها دي
صفيه سمعت كل كلمه روح واحلام قالوهاا لانها جت قعدت وراهم لما شافت روح داخله مضايقه
الكل خرجو من الفرح واتجمعو برا
هبه: مهراان حبيبي وجريت عليه حضنتو
همام: اتفاجئت بيه داخل الفرح معرفتوش الا لما لقيت رماح قام قابلو مشاء الله بقا زينة الرجالة
مهران: تسلملي ياجدي
تبارك باصه لمهران ومتنحه
صفيه خبطتها في ايديها وقالت بصوت براحه اتلمي وبصي قدامك لو حد شافك هنروح في داهيه
تبارك: انتي شايفه عامل ازااي شايفه لون عينو ولا شعرو
شايفه دقنو ولا جسمو ولا هدومو
صفيه: شايفه لمي عينك لو جوزك شافك سنتك هتبقا سوده
تبارك: انا عاوزه داا
صفيه: اخرسي يابت انتي
تبارك: حلو اووي
صفيه: رماح كمان زي القمر بس انتي الي عينك زايغه
تبارك: لا دا احلي بكتير يالهوي شايفه واقف بشموخ ازاي باين عليه شخصيه قويه اوي الحقيي ضحكتو
صفيه شدت بنتها وراحو بإتجاه عربيتهم
قمر: يابت عينك هتطلع علي الواد
سلوي واقفه مبتسمه وماسكه طرف طرحتها بتلعب فيها: قمر اووي
قمر: يادي النيله علينا انتي كل ماهتشوفي شاب هتعاكسي فيه
سلوي: هو داا كمان جاي يتجوز صح
قمر: اش عرفني
سلوي: اخوه خلع مني دا مش هسيبو ابداا انا هطلع علي ام شاديه تعملي حجااب واحطو تحت مخدتو
قمر: يالهوي حجااب
سلوي: ااه معلش منا مش هقف اتفرج عليه وواحده تانيه بتطيرو مني
قمر: والله لو عملتيها لقول لجدك يفعصك تحت رجلو يامهزقه
سلوي: ياستي بهزر الله وبعدين انا هدعي بيه في الحلال علشان ربنا يباركلي فيه
قمر: اتوكسي طيب يالهوي اخوكي جااي علينا
سلوي اتعدلت بسرعه وبصت في الارض
مهد بعصبيه: انتو واقفين كداا لي
سلوي: مفيش كنا بنتكلم عادي
مهد: امشو اركبو العربيه علي مانيجي
سلوي: حاضر
مشيو يزقو بعض الاتنين
روح كانت واقفه قدام مامتها بتضحك معاها وبتعدلها الطرحه
مهران: ازيك يامرات خالي
كوثر بحب: الحمدلله ياحبيبي انت عامل اي
مهران: انا الحمدلله بخير....الا قوليلي روتين بشرتك القمر دي اي
روح بتضيق عينيها وتبصلو بجمب
كوثر بضحك: من صغرك وانت بكاش وبتمشي تعاكس فيا
مهران: ماهو معلش انتي الي حلوه
روح: علفكراا انت بتعاكس امي وقدامي
مهران: طب علفكرا بقاا هي امي قبل ماتكون امك مش انتي مربياني قبل ماتجيبيها ياكوكو
كوثر بتبص لروح الي بصالها برفعه حاجب: بصراحه اه
روح بغرور: اصلا عادي المهم مين الي فضل في حضنهاا اكبر وقت
مهران: لا دي حقك بقاا
رماح كان مضايق ان روح بتضحك مع اخوه وانو لما بيكلمها مش بتديلو وش
أميره كانت واقفه في جمب بعيد عنهم بتتكلم شات مع حد
هدير اختها: أميره امسكي سيف ثانيه
اميره اتوترت وقفلت الفون بسرعه واخدت منها الطفل
مهران كان مركز مع اميره من اول مابعدت عنهم
أميره كانت شايله سيف بتلاعبو ولقت حد مركز معاها ف بصتلو لقتو مهران رفعت حاجبها بإستغراب
مهران ابتسملها ف ابتسمت بكسوف
همام: يالا ياجماعه نروح
الكل: يالا
مهران اخد المفتاح من كنعان الي كان سايق عربيتهم علشان دراع رماح وركب هو ورماح وهبه وتبارك
وروح ركبت عربيتها ومعاها مامتها وقمر وسلوي
والكل اتجه لطريق البيت
مهران بص في المرايا شاف تبارك مركزه معاه فرجع بص قدامو وتجاهلها
في البيت
مهران بإبتسامه جذابه ازيك يا أميره
اميره بكسوف: الحمدلله
مهران: علفكرا الفستان داا لايق عليكي اوي
أميره وشها احمر وبصت في الارض
مهران ابتسم وقاطعو رنه تليفونو....عن اذنك
أميره: اتفضل
خرج الجونينه
مهران: الو
الرائد هشام صاحب مهران: الو يا سياده المقدم
مهران: ايوا في جديد
هشام: للأسف شحنه الاثار خرجت ومش عارفين ازااي احنا روحنا علي المكان الي بلغونا بيه وطلع فاضي يعني كان فخ
مهران بيحط ايدو علي شعرو بعصبيه: المشكله يا هشام اني محتاج وقت اكبر الموضوع مش سهل خاالص وكمان كدا معناها انهم شاكين في الجاسوس بتاعنا الي وسطهم هناك ودا خطر علي حياتو ولازم نجيبو هنا من غير اي ضرر ليه المهم بعتت الجواب زي ماقولتلك
هشام: ايوا ياباشا وبكره هيوصل
مهران: تمام جدا بإذن الله هنعرف كل حاجه وقبل سرقه الاثار الجايه
هشام: بإذن الله
الكل متجمع في صاله البيت وقاعدين مع بعض وكلهم مستغربين وجود أميره وسطهم ف عمرها ماقعدت معاهم دايما قاعده في اوضتها وانطوائيه عنهم
سلوي بتوطي علي قمر وتقول اقطع دراعي ان مكانتش اميره قاعده علشان مهران
قمر: عادي مانتي قاعده علشانو
سلوي: بس انا مش انطوائيه وبقعد معاكو دايما لكن هي مفقوصه اوي
قمر: طيب اسكتي علشان اخوكي مراقبنا وهيقوم يجبنا من شعرنا دلوقتي
احلام بتوطي عليهم: علفكرا مهد واخد بالو منكم وهيولع فيكم
سلوي: اعمل اي ماهو مهران ساب الدنيا كلها وقعد قدام عيني
صفيه: بقولك اي ياعمي اي رائيك نقدم معاد الفرح شويه
رماح بسرعه: لاا
الكل بصلو بإستغراب وروح ابتسمت بهدوء
رماح بكسوف: اقصد انا دراعي لسه متجبس ومش هعمل فرح وانا كدا
صفيه: خلاص احنا نحدد الفرح اول ماتفك الجبس
رماح بضيق: ان شاء الله ويقول في سرو مش هفكو خالص
مهران: انت دراعك اتكسر ازاي صحيح
رماح وروح بصو لبعض ومهران اخد بالو وضيق عينيه
صفيه: الله يباركلها روح هانم خبطتو بالعربيه
مهران رفع حاجبو بدهشه
رماح: يجماعه قولتلكم والله اني كنت باصص في الفون وخرجت بسرعه قدامها وبعدين انا كويس ودا كسر بسيط يعني
همام: مكتوبلك تخرج في نفس الدقيقه الي روح جايه فيها علشان تتخبط كل موقف بيحصل معانا بيبقا مكتوب في قدرنا بس اللي يفهم بقاا
مهد: احنا اخر حاجه سمعناها عنك انك اشتغلت في المخابرات زي جوز عمتي الله يرحمو
مهران: ايواا بابا الله يرحمو كان نفسو ابقا زيو وانا كنت حابب كدا واشتغلت في المخابرات وحالياا بقيت مقدم
تبارك عيونها وسعت وبصت ل امها
صفيه لنفسها: سيبتي المقدم ومسكتي في المحاسب كملت بتريقه براڤو عليكي ياصفيه براڤوو
السهره خلصت وكل واحد طلع اوضتو
اليوم التاني
اتجمعو علي الفطار
مهران كان لابس تيشيرت وشروال اسمر وساعه سمرا ورماح كان لابس تشيرت رصاصي وشروال كحلي
وروح كانت لابسه فستان بوسط ونازل علي واسع فيه ورود
روح وتبارك قعدو جمب بعض وكانت صدفه
وقصادهم رماح ومهران
همام بمشااكسه: اعتقد ان معانا واحده يومها مبدأش بسعاده
روح ابتسمت وبصت لهبه وقالت البركه في عمتي
هبه بعدم فهم: مش فااهمه
همام بإبتسامه: اصلك قعدتي علي كرسي روح الكرسي الي جمبي علي ايدي اليمين بتاعها هي وكانت دايما تقول يومي بيبدأ بسعاده لما بقعد جمبك ياجدي
هبه: مكنتش اعرف والله انا فعلا شوفتها بتقعد عليه كذا مره بس مجاش في بالي
روح بإبتسامه: ولا يهمك ياعمتو احنا بنهزر عادي هعوضها واحنا بنشرب القهوه وهقعد علي رجلو علشان يبقا يحجزلي الكرسي بتاعي ع ما اجي
همام ضحك جاامد والكل ضحك
تبارك كانت بتاكل وروح لمحت الخاتم الي في صابعها
وكان خاتم رقيق جداا بورده من فوق ودا خلي روح تتنح للخاتم وافتكرت وعد رماح انو قالها هجبلك خاتم لما نكبر ويكون فيه ورده بردو علشان انا بحب الورود
وفضلت تسئل نفسها ياترا كان جايبلها الخاتم دا وبقا من نصيب تبارك ولا هو مش فاكر الوعد زي ماهو مش فاكرني ودا مجرد صدفه ولا لا ف قررت تتحدي فضولها وتسأل
روح بتردد: جميل الخاتم دا ياتبارك زوقك حلو يارماح
رماح رفع عينو لعيون روح وقال شكراا ليكي
روح: ومميز
رماح كان مستغرب كلام روح وحاسس انها بتلمح لحاجه
تبارك: انا بردو سئلتو وقالي انو بيحب الورد من صغرو
روح: امم بجد مش فاكره
مهران: رماح وروح وهما صغيرين كانو صحاب اوي ودايما سوا في اي مصيبه
روح عينيها لمعت ان اخيراا حد فاكر ذكرياتهم سوا
روح بمكر: اي داا معقول
مهران: ايواا اكيد هتنسو لانكم كنتو صغيرين اوي وقتها
انا فاكر كام موقف كداا لاني كنت وقتها عندي حوالي 15 سنه ورماح كان عندو 10 وروح 9
روح: ايواا فعلا
مهران: وكان في جبل كدا الاتجاه التاني من البيت كنا بنطلع عليه
رماح: اااه افتكرت انت حاولت تطلع مره باين ووقعت
روح بحماس: لا دا انت الي وقعت
رماح: بصراحه مش فااكر اوي
مهران: ايواا كان رماح فعلا وقع وقال
روح فرحت جداا ان مهران فاكر الموقف دا واستنتو يكمل كلامو للأخر
مهران بتكمله...قاال انا لما اكبر هطلع علي الجبل داا واقف فوق..ومكملش
روح: اااه
مهران غير الموضوع كانت ايام
روح سكتت وحست بيأس كان نفسها يكون مهران فاكر ان رماح قاال هطلع علي الجبل واقول انا عاوز اتجوز روح
الكل قعد يتكلم عن ذكرياتهم زمان ويضحكو وروح قعدت تحرك الاكل بالمعلقه وساكته
الرجاله استئذنو وراحو علي المزرعه واتبقي همام ورماح ومهران
همام: تعالا نقعد في الجونينه يامهران ونتكلم شويه
مهران: حاضر ياجدي
همام: روح اعمليلنا قهوه من ايديكي الجميله دي
روح: من عيوني ياسكر انت خود بوسه وحدفت بوسه في الهوا
همام بضحك: مسكتها اهي
روح ابتسمت وقالت قهوتك اي
مهران: ساده
روح: اشطاا
مهران ابتسم وخرج ورا جدو
ورماح خرج الجونينه باللاب بتاعو وقعد بعيد عنهم مستني روح
روح: القهوه
همام ومهران: تسلم ايدك
روح: اسيبكو تتكلمو بقا وسابتهم ومشيت
رماح: روح
روح: نعم
رماح شاور ع اللاب وقال شغلك
روح: امم تمام
قعدت قصادو ومسكت اللاب وبدأت تكتب
رماح كان مركز في كل تفصيله بتعملها ملامحها حركاتها ايديها كل حاجه
مهران كان مركز مع روح ورماح اكتر ما مركز مع كلام جدو كان حاسس بضيق من نظرات اخوه لروح وليه اصلا قاعدين لوحدهم مقدرش يستحمل ف استأذن من جدو وقرب منهم
مهران: رووح مامتك بتنادي
روح: ثواني هخلص دا
مهران اخد اللاب منها بتقولك عاوزاكي ضروري هاتي انا هكمل الي بتعمليه
روح: تمام
رماح بص لمهران وعقد حاجبو بضيق بس مبينش
مهران وهو بيتجاهل نظرات اخوه وبيكمل كتابه علفكرا ماما بتعرف تستعمل اللاب
رماح: مش فاهم
مهران بيحاول يتكلم بإسلوب كويس: يعني قصدي ماما ممكن تساعدك في حال لو روح مشغوله في البيت ولا حاجه متعطلهاش يعني علشان مامتها متتخانقش معاها
رماح: بس هي مش بتشتغل في البيت اصلا ومش بتبقا مشغوله
مهران: والله...ومالو نخليها تشتغل وتبقا مشغوله وماما تساعدك
رماح: هاا
مهران: لا متشغلش بالك انت الا صحيح مش بتخلي تبارك تساعدك لي
رماح: مش متعلمه
مهران: امم وباقي البنات
رماح: محدش متعلم فيهم غير روح اصلا
مهران رفع حاجبو وقالو انت متأكد
رماح: ايواا منا سئلت تبارك قالت انهم بيعرفو يقرو ويكتبو بس معندهمش خبره يعني عندهم معلومات تكفي الغرض بس لغه عربيه بس يعني
مهران: امممم قولتلي
رماح: مسئلتش يعني روح دارسه اي هتتصدم
مهران بغرور: لا منا عارف
رماح: عارف..؟ ازاااي
مهران: حد قالك اني شغال ببيع فول
رماح: وهو عشان في المخابرات تبقا عارف كل حاجه وعن اي حد
مهران: لا بعرف الي عاوز اعرفو بس مبشغلش بالي بأي حد
رماح: طيب
مهران: امسك خلصت
رماح اخد منو اللاب وقال شكراا
مهران: انت بقالك اد اي بالجبس
رماح: تقريبا 13 يوم او 14 مش فاكر
مهران: طيب ابقا روح اطمن لو الكسر لحم هيفكوه عادي
رماح: لا ماهو مش تاعبني في حاجه انا مرتاح كدا
مهران بتضيق عين: اممم طايب براحتك
في البيت
مهران: روووح
روح: اااي بتزعق لي
مهران كان لسه هيتكلم بس شاف حاجه حط ايدو في جيبو وطلع ولاعه وحطها قدام وش روح وقال
هعد لحد تلاته لو مدخلتيش شعرك دا هولع فيهم وااحد
روح حطت ايديها بسرعه عدلت حجابها
علفكراا بقا انا شعري مكانش بيخرج من الطرحه خالص معرفش من ساعت ماجيت وهو بيخرج ليه
مهران: قصدك ان شعرك بيخرج عمدا عشان يضايقني
روح بتريقه: ااه اصلي قولتلو لما تلاقي مهران جاي اخرج بسرعه
مهران: كدا حذرتك مرتين التالته هقطعهملك الشويه الي بيخرجو دول
روح بتبرق بصدمه وتقولو انت ماالك انت حد عينك وصي عليا
مهران: شششش اسكتي بقاا نسيتيني كنت هقولك اي
روح: احسن
مهران: افتكرت انتي اي مقعدك مع رماح لوحدكم
روح بتبريقه لوحدناا..؟ احنا كنا قاعدين قدام جدي وقدامك
مهران: كنتو معانا ولا بعيد عننا متبرريش
روح: ماشي بس قدامكم مش في مكان مقفول علينا
مهران: متبرريش بقولك
روح: انت بتستجوبني كداا لي موترني وبعدين هو كان عاوزني اساعدو مش اكتر
مهران: ويعني اي مبتشتغليش في البيت
روح: الله ياعم انا حره
مهران: مانتي لو بتعملي حاجه مش هيقولك تعالي ساعديني لكن شايفك فاضيه
روح: وانت اي مضايقك يعني
مهران: عيب متقعديش معاه لوحدكم تاني ومتتكلميش معاه بردو
روح: انت.. متجننيش. انت بتدخل فيا لي..لحظه واحده مانت واقف معايا لوحدنا وبنتكلم اهو لوحدنا
مهران بيرمش كذا مره ماهو ماهو عشان انا بنصحك مش بتكلم عمال ع بطال انا بديكي نصيحه فااهماني
روح: صدق اقتنعت
مهران: خلاص لا تقفي معايا ولا معاه ولا مع حد غريب ولا قريب بردو
روح بتمد ايديها قدامو حط الكلبشات في ايدي ياحضره المقدم حط واحبسني يالا
مهران برفعه حاجب بلااش
روح: لا والله حط ماهو دا الي ناقص
مهران: هحط
روح بجنان: حط عشان اكسرلك ايدك
مهران ابتسم وبص في الارض
فارس ابن عمها: روووح روووووح
روح بفزع: في اي
فارس: مهره بتولد والولاده متعسره وجدي هناك بالصدفه وحالتو وحشه
روح: اييه خرجت بسرعه بتجري ومهران خرج يجري وراها
ركبت عربيتها ومهران جمبها وفارس ورا وانطلقت علي المزرعه بسرعه
في المزرعه همام متعلق بالخيول جداا وبيحب الفرسه دي لابعد حد علشان كدا اهداها لروح مره في عيد ميلادها وبقت الفرسه المقربه لروح لحب جدها ليها
كان قاعد جمبها وشايفها بتتألم بصمت وافتكر لما الحصان بتاعو مات زمان ومعرفش يعملو حاجه
روح: فضولي المكان بسرعه قربت من الفرسه بتاعتها وفضلت تمشي ايديها عليها علشان تطمنها
الشباب ولاد عمها كلهم واقفين واعمامها ومهران
روح: جدي قرب منها وخليك تمشي ايدك عليهاا
همام قرب من راسها وفضل يملس عليها ويقربها منو
روح: مقص بسرعه
حماد: اهو
روح: بتقص المشيمه وبتمسك رجل المهر وبتسحبو لبرا وبصوت عاالي حد يسااعدني
قرب منها مهد وفارس ولاد عمها
روح: اسحبو برااحه خلو بالكم
همام دموعو نازله وعمال يدعي في سرو ويحضن مهره الي عيونها كانت كلها دموع
اما مهران ف واقف مركز كويس مع روح وصعبان عليه تألم الفرسه
الدكتور علي كان في البيت وكلموه بسرعه علي ماوصل كانت روح وصلت قبلو
علي قرب من الفرسه ولقي روح بتعمل شغلها مظبوط جداا ف ساعدها
روح: اسحبو اسحبو
قدرو يسحبو المهر كامل بعد حوالي 10 دقايق
روح اتنفست براحه وقعدت مكانها بتعب
الدكتور علي الله ينور عليكي يادكتوره روح مشاء الله
روح بإبتسامه شكرا يادكتور قربت من جدها وطبطبت عليه وطمنتو
قعدت قدام مهره وفضلت تحضن فيها هي وابنها وتبتسم
مهران: براڤو عليكي
روح بهدوء: كنت خايفه عليها اوي
خرجو من المزرعه وهيرجعو البيت
روح: جدي ممكن نتمشي سوا كنت عاوزه اتكلم معاك بعيد عن البيت
همام: يالا
روح: مهران ممكن ترجع بعربيتي علشان عاوزه اتكلم مع جدي
مهران: ااه طبعاا
كانت ماشيه مأنكچه جدها
همام: خير ياستي كنتي عاوزه اي
روح بتوتر: فاكر لما قولتلي ان قدامك عريس ليا بس انت عارف انا عاوزه مين
همام: فاكر وقولتلك اني مستنيكي تيجي تحكيلي كل حاجه
روح: طيب انا عاوزه افهم مين العريس الي كان قدامك ليا
همام: رماح
روح قلبها دق: قصدك انك كنت عاوز تجوزني رماح
همام: ايوا كنت شايفك مناسبه بس لما تبارك حكتلي فرفضت الموضوع
روح: تبارك.؟ حكتلك اي
همام: جت قالتلي انا عارفه انك شايف روح مناسبه لرماح بس هي مكسوفه تيجي تقولك انها بتحب واحد تاني
روح اتعصبت وحاولت تمسك نفسها وقالت: وبعدين
همام: ف استغربت انتي ليه مجتيش حكتيلي من الاول وليه اصلا تتكسفي مني ف لما نديت عليكي علشان اتأكد من كلام تبارك لقيتك فعلا مكسوفه وأكدتيلي كلامي ان في واحد في حياتك
روح: امم
همام: ولما قعدت افكر تاني مين بعدك مناسبه لرماح ملقتش غير تبارك ولما سئلتها قالتلي موافقه عشان خاطرك ياجدي قولتلها الجواز مش بالخاطر
قالتلي بس انا عارفه انك هتختارلي صح ف اخترتها
روح: طيب هي قالتلك انا بحب مين
همام: مقالتش اسم هي قالت دكتور من مصر
روح: نعم
همام: ايوا قالت دكتور زميلها في مصر فقولت اكيد في العياده بتاعتكم
روح حاسه بشرار هيخرج من عينها مكنتش تتوقع ان تبارك علشان تاخد منها رماح هتشوه صورتها بالشكل دا
همام: في حاجه يا روح
روح: لا ياجدي واضح ان تبارك فهمت غلط
همام: يعني اي
روح: معلش ياجدي اديني شويه وقت وانا هفهمك كل حاجه ممكن
همام: براحتك ياحبيبتي
روح دخلت البيت مش شايفه قدامها وطلعت علي فوق علطول
احلام شافت شكلها ف اتخضت وطلعت وراها بسرعه
في اوضه تبارك
روح رزعت الباب ودخلت واحلام وراها
تبارك: ااي ماتخبطي
روح بعصبيه: بحب واحد زميلي من مصر صح
تبارك بلعت ريقها: انا مش فاهمه
روح: مش فااهمه ولا بتستعبطي
احلام: في اي ياروح
روح بغل: قاالت لجدي اني بحب دكتور من مصر علشان جدي ميجوزنيش رماح
احلام بدهشه: الكلام دا بجد ياتبارك
تبارك: لا محصلش
روح: دا الكلام الي جدي قالو قصدك ان جدي كدااااب
تبارك: لاا بس اكيد في سوء تفاهم
روح بصوت عالي: عملتلك اااي لكل داا بتشوهي صورتي قدام جدي لييي عاوزه تاخدي رماح ليه وانتي مبتحبوش اصلا انا هتجنن معقول عاوزه تكسري قلبي
تبارك: مره من نفسي ياروح
روح: نعم قصدك اي
تبارك: اكسر قلبك مره من نفسي مانتي دايما كاسره قلبي
روح: اناا كسرت قلبك
تبارك: ايواا اول مره قلبي اتكسر لما جدي حبك اكتر مني
تاني مره لما دخلتي المدرسه وانا لا
تالت مره لما دخلتي ثانوي وجدي دبح اضحيه ووزعها
رابع مره لما جبتي مجموع طب وجدي عمل حفله من اول البلد لأخرها
خامس مره لما جدي جابلك عربيه وانا لا
سادس مره لما سعد حبك واناا لا
سابع مره لما رماح دخل البيت وانتي الي لفتي نظرو رغم اني مبحبوش بس ع الاقل كان يشوفني
لي الكل شاايفك مبيشوفنيش لي انتي الي ظاهره
لي كل البيت بيحبك لي الكل بيعملك قيمه لي مش بتشتغلي في البيت زيي لي كلمتك انتي المسموعه لي
روح: دا شيطانك الي موسوسلك بكل داا هجاوبك اناا علي كل اسئلتك
ليه جدي بيحبني ف دا علشان انا معنديش أب زيك يحبني ف كان هو الاب ليا مش الجد
دخلت المدرسه وانتي لا انا مأخدتش مكانك ولا كان في كرسي واحد وانا اخدتو مكانك اختك تشهد ان جدي سئلنا كلناا وقال مين فيكم عاوز يتعلم ومفيش غيري رفع ايدوو وانتي كنتي قاعده ورفضتي التعليم ولما طلعت الاولي في اول سنه جدي شااف في عينك الغيره وقتها سئل الكل تاني مين عاوز يتعلم محدش رفع ايدو وانتي كمان مرفعتيش ومع ذلك دخلك المدرسه علشان كان خايف علي زعلك بس انتي بعد اول شهر جيتي معيطه وقولتي مش عاوزه اروح يبقاا انا اي ذنبي واي ذنب جدي ماهو عمل الي عليه
دخلت ثانوي وجدي دبح اضحيه ماهو طبيعي يفرح منا الوحيده الي في البيت الي هدخل كليه + ان في كل مناسبه بيدبح وانتي لما اشتركتي في مسابقه مع بنات البلد في حفظ جزء عم وطلعتي الاولي جدي مدبحش لا دبح ووزع وعملك حفله برضو وعملي زيك لما جبت مجموع طب بس انتي مبتشوفيش الحلو
جابلي عربيه وانتي لا
لا هو جابلي عربيه زي ما ابوكي واعمامي كلهم عندهم عربيات هو عدل بينا لو كان بابا هنا كانت العربيه هتبقا بتاع بابا مش بتاعتي + انا كام مره حاولت اعلمك سواقه وقولتلك اتعلمي علشان لما تحتاجي تغيري جو تاخدي عربيتي وتخرجي وقولتلك انها بتاعتك زي ماهي بتاعتي وانتي الي رفضتي تتعلمي السواقه ف انا يبقا اي ذنبي
سعد حبني وانا رفضتو اعمل اي يعني مش فاهمه لو عاوزه تكرهي اكرهيه هو انو حبني انا لا بهزر معاه ولا بتكلم معاه ولا بعمل اي حاجه تخليه يحبني ف بردو اي ذنبي دا انا علشان عارفه انك بتحبيه مبقدرش ابصلو نظره اعجاب حتي علشان مخونش ثقتك فياا وبالرغم انك اتجوزتي رماح وبرضو حاسه بالذنب لما بيوقفني ويتكلم معايا دا انا عامله حساب لعلاقتي بيكي ياشيخه
رماح دخل البيت وانا الي لفتت نظرو فين الكلام داا علشان مش شايفاه
رماح مش فاكرني اصلا والدليل انو كتب كتابو عليكي انتي مش اناا وياريت دا ريحك بالعكس لسه بتحقدي علياا
مش بشتغل في البيت متشتغليش انتي كمان اهي بسيطه انا حره وانتي حره حاطاني في دماغك لي
كل المبررات الي قولتيها دي ملهاش اي تلاتين لازمه انتي في احسن حال مش اقل مني في حاجه بس انتي الي حابه تعيشي في دور المظلومه ف براحتك
عمتاا محدش هيعاني غيرك وبالنسبه لرماح ف اشبعي بيه جوازك منو مهزش مني شعره ولا نزل مني دمعه وزعلي علي حبي الي ضاع مش هياخد مني ساعه زمن وهنسي الدور عليكي انتي الي هتنامي جمب واحد وبتفكري في غيرو عاقبتي نفسك اشد عقاب اوعي تفكري انك كدا عاقبتيني
روح مستنتش تسمع منها اي رد وسابتها وخرجت
احلام: كل كلمه روح قالتها معاها حق فيها
تبارك بدموع: عاوزه اطلق
احلام: هه اه ومالو كانت هتخرج بس تبارك مسكت ايديها ساعديني انتي اختي
احلام: منا كنت بساعدك لما قولتلك قولي لجدي انك مش عاوزاه بس فاكره انتي قولتيلي اي قولتي حبيتو و هخليه يحبني يالا بالشفا خرجت ورزعت الباب وتبارك قعدت تعيط وتقول في سرها انا مش عاوزه رماح انا عاوزه مهران
مهران: الو ياهشام الجواب مجاش ليه
هشام: لا وصل يباشا
مهران بإستغراب: مفيش حاجه جت انا متابع كويس
هشام: طيب هتأكد واكلمك
بعد 3 دقايق
هشام: الو اكدولي ان الجواب وصل
هشام: امم يبقا تفكيري كان صح في حد تاني اخدو ومنعو يوصل بس ميين ع العموم استني مني مكالمه تانيه وتبعت كمان جواب
هشام: تحت امرك ياباشا
مهران كان داخل البيت شاف اميره قاعده في الجونينه وباصه للسما ف ابتسم وقرب منهاا
ممكن اقعد معاكي
اميره بإبتسامه: تنور
مهران بيبصلها بعيونو الملونه تعرفي اني حاسك مختلفه اوي
أميره: ازاي
مهران: انطوائيه هاديه قليله الكلام ذكيه نوعي المفضل يعني
أميره بفرحه حاولت تخبيها الا قولي انت عيونك لونها اي مش عارفه احدد
مهران وهو باصص في عيونها دي مزيج بين اللون الازرق والاخضر ف عملت اللون دا
اميره: هي فعلا لا زرقا ولا خضرا لونها صافي اوي
مهران: بتبقا صافيه لما بكون قاعد مع حد مرتاحلو وحابب اكون معاه
اميره: افهم من كداا انك....
مهران بإبتسامه: اني حابب اكون معاكي...
google-playkhamsatmostaqltradent