recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت صغيرتي ( زين ويارا ) الفصل الرابع 4 بقلم هند الحجار

رواية احببت صغيرتي ( زين ويارا ) الفصل الرابع 4 بقلم هند الحجار 

البارت الرابع

-زين انا جيت ، نظر ماريان وزين لتلك الجميلة التي اتت
= اى ده انت بتعمل ايه يا زين ، زين زق ماريان وبعدها عنو اما يارا فكانت تقف تنظر لهما وفجأة ذهبت من امامها
- يارا استنى
انت رايح فين يا زين انت هتسبنى لوحدى علشان دى
= اوعى بقاا ، وذهب وراء يارا ، اما ماريان فكانت تنظر بغل
- اقفى ي يارا متجريش كداا ، ولكن كانت لا تستمع له كل من فى الشركة كان يراهم خرجت يارا من الشركة وظلت تجرى غير مسمعة بأحد
- ي يارا متجريش فى الشارع استنى
رأى عدى ما يحدث وذهب وراءها وهو كان يقترب منها أوقفها اخيرا
- بس اقفى اى راحة فين كداا
= اوعى سبنى محدش ليه دعوة بيا ، جاء زين لهما
- قطعتى نفسى ليه كداا ي يارا كداا تفرجى علينا الناس اى اللى خرجك من الفيلا
= عاشان اشوفكم وانتوا بتحضنوا بعض
عدى نظر لزين
- مين كان بيحضن مين
= اسكت انت متولعهاش
- الله ي زين ما انا بستفسر من القمر دى
زين نظر له نظرة نارية فكيف أن يقول عليها ذلك
- يلا ي يارا نروح
= لا انا مش هروح معاك فى حتة ، ومسكت فى عدى
زين بصلها بعصبية وتحدث بصوت جهورى
- سبيه ي يارا يلا نروح ، يارا اتفزعت منه ومسكت أكثر بعدى بخوف عدى قام بأحتضانها
= اى ي زين براحة عليها ي اخى متزعقش كداا
زين امسك بذراعاها بقوة واخذها من حضنه
- لا مش عاوزة اروح معاك روح روح مع البت بتاعتك لا سبنى ي عدى خليه يسبنى ايدى وجعتنى
= سبها ي زين هتكسر دراعها
زين كانت الغيرة تملئه فحملها على ذراعيه واخذها فى سيارته وذهب بهاا، أما عدى كان يقف بأستغراب من أفعال زين هذه
- هو من الواضح أن زين خطفها مش كداا ، عدى نظر التى تقف وتسند على سيارتها
= انتى تانى عاوزة اى واى اللى رجعك
- مرجعتش علشان جمال عيونك يعنى انا عاوزة النضارة بتاعتى
= بصى والله العظيم انا معرفش اى مناعنى عنك انا مفيش بنت تقدر تدينى القلم اللى اانتى ادتهولى ده ورغم كداا انا ساكتلك
- متقدرش تعملى حاجة
= انتى اللى رجعتيلى برجليكى يبقا استحملى اللى هتشوفيه
وظل يقترب من سيارتها فتح الباب وقام بحملها
- انت اتجننت اوعى والله اصوت والم عليك الناس
= والله انا بعدت نفسى عنك وسامحت فى القلم اللى انا خدته منك لكن تيجى وتأوحينى وتقوليلى أن مقدرش اعمل ليكى حاجة فأنتى عاوزة تشوفى انا هعمل فيكى اى
- انا اسفة نزلنى لو حد شافنا كداا غلط ي عدى
= قولتلك انتى اللى جتيلى برجليكى اخذها فى سيارتها وغلق الباب ودخل هو وساق السيارة وتحرك بهاا اما ماريان فكانت تقف فوق وتشاهد ما يحصل
______________________________
- انزلى ي يارا ،كانت تبكى
= لا انا خايفة منك ، حملها زين ودخل فى الفيلا
- انا خايفة نزلنى ي زين وهمشى والله ارجوك ي زين خلاص
ولكن كان لا يستمع لها ، دخل فى الفيلا بهاا صعد على السلالم وفتح الغرفة وانزلها بهاا واغلق الباب بقوة وكان ينظر لها بعصبية
- اى اللى خرجك من الفيلا ، كانت تبكى وغير قادرة على التحدث
- اتكلمى يا ياراا اى اللى خرجك من الفيلااااا
= انا انا ، كانت غير قادرة بسبب خوفها منه
زين حاول أن يتماسك اعصابه وتحدث بهدوء اقترب منها وامسح لها دموعها
- بس اهدى خلاص متخافيش مش هعملك حاجة
ابتعدت عنه يارا وابعدت يديه بقوة
= واضح انك لمضة وعنيدة اوى
كانت صامته وتمسح دموعها وكانت وجنيهتها شديدة الاحمرار كان ينظر لها زين إلى جمالها ابتسم من افعالها فهو يعلم انها تفعل كل ذلك عندما رأته هو وماريان
- خلاص ي يارا انا اسف ، اقترب منها وقبل وجنيهتها نظرت له يارا بدهشة وجدته يبتسم لها
= كفاية كداا ولا ادخل على الخد التانى
ابتسمت وحاولت أن تخفى ابتسامتها
اقترب زين منها وقبلها من الثانى
- خلاص ي زين
= أخيرا اتكلمتى لا انا بقول اكمل ، خجلت يارا وكان قلبها يدق وبقوة
- لا خلاص
= مش زعلانة يعنى ، نظرت له وافتكرت قربه من ماريان
- هى دى البنت اللى عاوز تتجوزها
= اى ده هو انا قولت هتجوز
- انت قولتلى انك بتحب بنت وهتتجوزها
= ياااه ده انتى قلبك اسود اوى ولسة فاكرة
- ده كان امبارح هنسا ازاى
= بكراا الدراسة هتبدء قولت لدادة أمينة تحضرلك لبسك وكل حاجة عاوزك تجيبى مجموع دى اخر سنة
علمت يارا انه يريد أن يغير الموضوع
- تمام ، وكانت متجهه نحو الباب
- راحة فين
لدادة أمينة
= ماشى روحى كتبك فى الاوضة التانية
- حاضر ، خرجت وأغلقت الباب وراءها وزين كان يضحك على طفولتها ويسترجع عندما قبلها
- اى ي زين انت حبتها ولا اى بس عسل برضو ، وتذكر عدى وما فعله
______________________________
- انت مودينى على فين
= شقتى
- نعم انت انت عااااااااا الحقووووووونى يناااس
=صوتى صوتى على أساس أن فيه حد
نظرت له بغل
- انا بكرهك انت واحد قليل الادب ومجنون ومتعرفش حاجة عن الاخلاق والتربية
= كأنك بتوصفينى بالظبط
- انا بكرهك ي عدى
= القلوب عند بعضها والله
نظرت وكانت سوف ترد عليه ولكن رأت لجنة ابتسمت وبفرحة
- الحمد لله يارب الحمد لله
عدى كان غير مهتم ووصل للجنة واوقف بالسيارة وجاء الظابط عندهما
- رخصك
= هاتى رخصك ي ختى دى عربيتها مش عربيتى
- لو سمحت ي حضرة الظابط هو خاطفنى وعاوز يودينى شقته
= طب اطلعلى انت بقاا كداا
اخرج عدى بطاقته واعطاها له ونظر بأبتسامة نصر
نظر الظابط اليها
-المقدم عدى سيف الدين احنا اسفين ي باشا افتح الطريق ي ابنى
تقاجأت هنا مما رأته
- بس ، ولم تكمل جملتها
= دى المدام ومعلش متخانقين و انا عاوز اصالحها نظرت هنا له وجاءت أن ترد
ولكن هو تحرك بسيارته ووصل إلى شقته
- انزلى
نظرت له و ........

google-playkhamsatmostaqltradent