recent
روايات مكتبة حواء

رواية جعلتني ملتزما الفصل الرابع 4 بقلم ايزيس

رواية جعلتني ملتزما الفصل الرابع 4 بقلم ايزيس 

 البارت الرابع ....#جعلتني_ملتزما

في شقة أدم
حبيبة صحيت بدري بس سابت ادم ينام براحته عشان ما يتعبش حتي ماراحش الشركة
فضل أدم نايم لغاية بعد العصر ولما صحي من النوم
كان ماشي بيتمايل في الصالة لسة ما فاقش وفجأة يسمع صوت صريخ من أوضة حبيبة
حبيبة بصراخ.....ادااااااااااااااااام.....الحقنييييي
جري أدم علي اوضة حبيبة فتحها لف نظره بسرعة. وقال ....حبيبة
مالقهاش بس الصوت جاي من الحمام جري وقام دافع
باب الحمام برجله الباب انفتح بص أدم لقي حبيبة ملفوفة بفوطة كبيرة(بشكير ) وهي تقريبا ماكانتش لازقة ف الحيطة لا دي كان فاضل شوية وتخترق جدار الحيطة
أدم بقلق....في ايه
حبيبة شاورتله علي الحيطة بص أدم لقي برص (وزغ)
أدم......في نفسه ....يالهووووي ياما دانا بترعب من البتاع دا الله يخرب بيتك يا حبيبة ..
لا يا آدم اجمد كده وخليك هيرو هيبتك هتقع في الأرض قدام البت الله يحرقك ....
.يخرب بيتك يا حبيبة علي بيت اللي يعرفك(أدم عنده فوبيا من البرص لانه هو وصغير لبس هدوم كان لازق فيها برص وفضل يمشي ف جسمه عشان كده بيترعب منه)...
أدم ...اتصرف ازاي انا دلوقتي ....مسك ممسحة الحمام وقام موقع البرص ونزل عليه بالشبشب وفين يوجعك دمره نهائي ...
بص أدم لحبيبة وضحكته من الودن دي للودن دي تقولش الجندي اللي انتصر في حرب اكتوبر
أدم بابتسامة عريضة....قتلته ..هو تقريبا اول مرة يقتل برص
حبيبة ...بخوف.....اه
انتهت لحظة الرعب وبدأت لحظة الإحراج والخجل
حبيبة وشها في الأرض مش قادرة ترفعه من الكسوف
أدم بصيصلها بنظرات جريئة ونسي نفسه وهو بيتأملها وفجأة اتجنن ولسه هيشدها ليه راحت هوب هبدت (قفلت باندفاع) الباب في وشه
أدم ...كان متوتر مش علي بعضه وعمال رايح جاي في الصالة وحاسس نفسه فاقد أعصابه ...فكر يخرج ويسبلها الشقة كده هيبقى امان ليها بس فجأة تليفونه رن
أدم بجدية....الو ..خير يا حضرت الظابط
بقلمي :ايزيس بنت الصعيد
الظابط....بشمهندس أدم شكك كان ف محله مصادرنا أكدت أنه الاسمنت اللي دخل المستودع سليم تماما بس اللي بنيتوا بيه كان مغشوش ودا يثبت أنه الاسمنت اتبدل فعلا بس لسة مش عارفين مين ورا العملة دي
أدم...بسخرية....يااااه ايه الاكتشاف العظيم دا تصدق تستحق جايزة نوبل عليه
الظابط ....أدم بيه بلاش تريقة
أدم ...حضرتك الكلام دا انا قلته من سنة وماحدش صدقني جاي دلوقتي لما سمعتنا بقت ف الأرض تقولي انت برئ من التهم الموجهة اليك وعايزني اعمل ايه بقا المفروض ازغرط مش كده..ولا اوطي علي كعب جزمتك وأبوسه لانك واخيرا صدقتني
بقلمي :ايزيس بنت الصعيد
الظابط....أنا مش هرد عليك لاني مقدر حجم خسارتك ..بس انا اتصلت أبلغكم اني فتحت تحقيق جديد في القضية وانا اللي همسكها بنفسي والمجرم هجيبه لو في سابع ارض
بس عايزك تتعاون معايا
أدم ....بشرط ...لو لقيت المجرم تسلمه ليا الاول
الظابط عشان يسايره...تمام...يلا سلام
أدم قفل الفون ولف لقي حبيبة وراه.
بقلمي:ايزيس بنت الصعيد
حبيبة قربت منه ....والله يا آدم أنا مش بخاف من البرص بس هو اللي فجأة نزل من السقف علي جسمي وانا بستح.....ما كملتش كلمتها ولقت أدم بيحط أيده علي بقها يعني اسكتي وشدها لحضنه
أدم .....في نفسه....بس منك لله بطلي شرح تفصيلي أنا ما صدقت هديت ورجعت عن اللي ف دماغي
أدم ....بس بس اهدي يا حورية ...انتي عارفة اد ايه أنا اتخضيت لما سمعت صراخك ...أنا قلت البت اتكهربت ولا ولعت جوه
حبيبة بابتسامة رفعت وشها.... يعني قلقت عليا يا آدم بجد
بص أدم ف عينيها البريئة وكان نفسه ف حاجات كتير ....سكت شوية وبعدين قال طبعا دانا لو مربي كلبة وسمعتها بتصرخ هاتخض(هو حب يهرب من موقف الرومانسية عشان ما يتماداش)
حبيبة .بصدمة وحزن ....ايه يعني أنا عندك زي كلبة يا آدم .
أدم حس بحزنها وندم ع اللي قاله ....بهزر يا حورية انتي كل حاجة واخداها جد طبعا قلقت عليكي وانا عندي غيرك اقلق عليه ...يلا أنا داخل اخد شاور عشان نصلي جماعة
حبيبة ابتسمت وهزت رأسها بالموافقة ..(طيبة اوي حبيبة اقل حاجة بترضيها)
أدم ...بالحق بكرة الجمعة جهزي نفسك هنروح عند بابا في الفيلا نقضي اليوم هناك
حبيبة بفرحة ....حاضر
____________________
جي الليل بهدوءه وادم وحبيبة اكلوا وصلوا اتفرجوا علي اسبونج بوب مع بعض وبعدها دخل كل واحد على اوضته ينام الغريبة أنه رنا اتصلت علي أدم بس أدم طنش ومارضيش يرد
صحيت حبيبة الفجر وصحت أدم وصلوا ورجعوا ناموا تاني
في الصبح بقا
صحيوا وفطروا وبعدها لبست حبيبة دريس كحلي وعليه حجاب روز هادي ونقاب روز وكوتشي ابيض وشنطة بيضة كانت حورية بجد بقا
وادم كان لابس قبلها بساعة وركبوا العربية وراحوا فيلا منير الالفي..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في فيلا الالفي
وصل أدم وحبيبة الفيلا واستقبلتهم زهرة والدة أدم بترحيب حار و كارما اخت أدم (كلية تجارة لسة بتدرس) كانت فرحانة أنه اخيرا بقا ليها اخت لأنها وحيدة
قعدوا يرغو رغي بنات وزهرة
كانت مشركاهم في حواراتهم مع بعض حبيبة متدينة وملتزمة بس مش معني كده أنها خنيقة ودمها تقيل ومتهزرش بالعكس حبيبة مرحة ودمها خفيف جدا هي بس بتتكسف من أدم عشان كده مش فاكة معاه وادم كان قاعد مع والده بتناقشوا في حوار التحقيق الجديد في قضية شركتهم بس الغريبة بقا أنه كل شوية يلاقي نفسه غصب عنه بص علي حبيبة كأنه بيراقبها وكل ما يشوفها بتضحك يبتسم تلقائي لغاية ما والده لاحظ دا وكان مبسوط جدا
بعد كده استعد أدم وباباه لصلاة الجمعة في المسجد وحبيبة و زهرة وكارما صلوا جماعة مع بعض ..بعدها دخلوا يحضروا الغدا ...
أدم وباباه خلصوا صلاة الجمعة ورجعوا
منير ...تعرف يا أدم دي تاني مرة ابقي مبسوط لدرجة كبيرة بسببك
أدم ...اشمعني بقا عشان اول مرة اصلي في المسجد
منير...اه
أدم ...الفضل يرجع لحبيبة وخططك الجهنمية ...طب قولي بقا يا حجوج ايه المرة الأولى
منير .....لما مشروع تخرجك دخل مسابقة أفضل تصميم وطلع المركز الاول ...مين يصدق موهبة هندسية زيك مش لاقية إلا يقدرها
أدم ...بهزار....خلاص بقا يا حج طب انتحر يعني ولا اعمل ايه في نفسي ..وكمل بجدية ....بكرة إن شاء هنجح وهحقق حلمي انت مش بتثق فيا ولا ايه
منير ...اكيد بثق فيك
أدم ....طب كفاية نحنة بقا ويلا عشان انت جوعتني انهاردة بصراحة
منير ضحك علي ابنه اللي مش بيبطل هزار
أدم..دخل الفيلا....وقال بصوت عالي
حوررررية
والده بص لوالدته وقعدوا يضحكوا وحبيبة اتكسفت حتي أدم اتحرج قدامهم هو متعود يقولها كده بينهم مش قدام حد
تابع أدم بجدية ...حبيبة الغدا جاهز أنا ميت جوع.
حبيبة بصتله وابتسمت وقالت له تقبل الله منك يا آدم ..الغدا جاهز ع السفرة
قضت الأسرة اليوم مع بعض مابين الهزار والجد والرغي
وحبيبة مسكت كارما عصرتها لغاية ما اقنعتها أنها تلبس حجاب ..وفعلا كارما اقتنعت...خلص اليوم صلوا المغرب وسلموا علي بعضهم...ومشي أدم وحبيبة
&&&&&&&&&&&
في العربية
أدم بص ع النيل .....حبيبة تيجي نتمشي شوية ع الكورنيش
بصراحة مش عايز اروح دلوقتي ولا كمان ممنوع المنقبة تتمشي ع الكورنيش
حبيبة.....لا طبعا مش ممنوع ولا حاجة انا نفسي جدا اتمشي ع الكورنيش عمري ما عملتها
أدم بصلها بصدمة ورفع حواجبه ...وقال....حورية أنا متهيألي خروجك من البيت للمدرسة كان أكبر مغامرة ف حياتك
صح؟؟؟!!!
بقلمي : ايزيس بنت الصعيد
حبيبة ....أنا فعلا عمري ما حصلت معايا اي مغامرة ف حياتي
أدم ...بس دخلتي عالم أدم الالفي ملك المغامرات اقفي اتفرجي أدم الالفي هيعيشك كام مغامرة
أدم قال الكلمة دي من غير ما يحسبها ومن غير ما يفكر حتي ازاي عايز يعيشها مغامرات وهو هيطلقها بعد شهر
او اتنين
نزلوا يتمشوا ع الكورنيش جابوا درة وبياكلو حبيبة بتاكل من تحت النقاب
وفجأة
.......أدم ازيك
أدم بصدمة لانه عارفها ....احم مين حضرتك ...انتي تعرفيني
البنت...طبعا اعرفك انت نستني ولا ايه ومين دي (شاورت علي حبيبة) مامتك دي ولا ايه ....ازيك يا طنط
أدم ....أنا ما اعرفكش يا آنسة انتي مهندسة طيب لا صغيرة علي مهندسة
البنت ...يابني افتكر احنا بنتاقبل علي طول فين
أدم .....في سره....يا ليلة سودة علي دماغك يا آدم يادي الفضيحة أو جلاجل...يخرب بيتك يا جيجي الزفت غوري بقا
بصلها ببرأة وقالها ....طب انتي بتصلي في مسجد الفتح اللي تحت بتنا جماعة كل يوم
جيجي......سوري يا طنط ...أدم مسجد ايه هو أنا ولد احنا بنتقابل في الديسكو
في اللحظة دي حبيبة ما قدرتش تستحمل اكتر من كده
قامت مسكت البنت من معصمها جامد
وقالت بنبرة حادة...اهو انتي اللي ستين طنط بقا وبعدين مش عيب آنسة وبنت ناس تبقا بترمي نفسها ع الشباب بطريقتك دي ...افرضي انك وقعتي في ايد شاب مش محترم ولا يعرف ربنا غير جوزي أدم كنتي هتعملي ايه ولا تتصرفي ازاي
أدم ....سمعها بتمدح فيه وف تدينه ....فحس بقا أنه الشيخ محمد حسان ف قرارة نفسه .قال في نفسه ...احم اللهم زيدني تواضع
البنت جيجي كان شكلها ثانوية عامة واتخضت اوي لما مسكتها حبيبة وزعقت لها
جيجي...اااه ايدي بتوجعيني ...خلاص سيبي ايدي ..أنا غلطانة شكله مش هو
حبيبة سابتها ....وقالت بنبرة غضب ...روحي يا شيخة الله يهديكي
أدم انفجر في الضحك ....وقالها وااااااو شرسة دا اخرك في الشتيمة ....وقلد نبرة صوتها (روحي يا شيخة ربنا يهديكي)
بس بجد طلعتي شرسة
حبيبة ..ببرأة...اومال عايزني اشوفها بترخم علي جوزي حب.......كانت هتقول حبيبي بس اتكسفت وسكتت لانها مش حابة تبدأ بالاعتراف لادم أنها حبته
أدم حس بالكلمة من غير ما تقولها وملامحه اتبدلت للحزن وقالها ...يلا نروح
حبيبة ...ماشي
&&&&&&&&&&&&&
روحوا وادم كان مضايق جدا وحبيبة مش عارف هو ليه مضايق ولا عارفة تعمل ايه عشان تخرجه من الضيق دا أذن العشا وكان في مكتبه خبطت عليه عشان يصلوا جماعة فرفض وقالها عنده شغل مهم وقالها تصلي لوحدها هي ما اتضايقتش منه فهمت أنه متضايق وعايز يفضل لوحده
&&&&&&
أدم بيكلم نفسه.....أنا عملت ايه ليه حابتني أنا ماكنتش مخطط كده ولا كنت عايزها تتعلق بيا ولا تحبني
اتنهد بصوت عالي ....حبيبة إنسانة نضيفة اوي من جوا ما تستهلش مني كده يا ريت ماكانتش رنا ف حياتي كنت كملت مع حبيبة أنا بحس بسعادة وراحة بال اوي معاها غير احساسي مع رنا خالص بس رنا هي اللي قلبي ...يارب اعمل ايه ساعدني يا رب أنا عايز انقذ شركتي من غير ما اكسر قلب حد وفجأة لقي نفسه بيمسك القرآن الكريم وبيقرا في سورة ياسين
وبعدها خرج لقي حبيبة محضرة له العشا ومغطياه وقاعدة في اوضتها
فتح الاوضة لقاها نايمة قرب منها وباس جبينها وقال....اسف وخرج من الاوضة
&&&&&&&&&&&&&&&
في شقة مروان اللي عايش لوحده لانه باباه ومامته ماتوا في حادثة وهما راجعين من الحج واخته متجوزة عالم حفريات وعايشة في امريكا معاه ..
الساعة ١١بالليل جرس الباب ضرب
مروان كان بيراجع ملفات مهمة تبع شركة أدم شك أنه دا أدم اللي برا قام فتح الباب وكانت الصدمة
مروان .................يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent