recent
روايات مكتبة حواء

رواية رهف وباسل الفصل الثالث 3 بقلم اميرة محمد

رواية رهف وباسل الفصل الثالث 3 بقلم اميرة محمد 

 البارت التالت "رواية رهف"

رهف فتحت الباب واتصدمت لما شافت باسل وحمزة فضلت بصالهم بس حمزة جري عليها حضنها
لسه هتتكلم عمرو اخوها طلع من جوه
عمرو بدموع : ر...ررهف م..ماما
رهف اول م شافت عمرو بالشكل طلعت تجري بسرعه علي اوضة مامتها وباسل وحمزة دخلو وراها
رهف بدموع : ماما فوقي الله يخليكي ردي عليا
باسل بسرعه : يلا بسرعه نوديها المستشفي مفيش وقت
باسل شال ام رهف وعمرو جمبة ورهف مسكت حمزة ونزلوا ركبو عربية باسل وطلعوا بيها علي المستشفي دخلوها اوضة الكشف وفضلو هما برا مستنيينها ، رهف فضلت تعيط وعمرو بيهديها حمزة مشي ناحيتها
حمزة بدموع : متعيطيش ي رهف
رهف خدته ف حضنها وعيطت وباسل كان واقف ف ركن بعيد بيتفرج عليهم بقلمي اميرة محمد محمود
___________________________________
عمر كان بيتصل كتير علي باسل وهوة ميردش ولما قلق عليه راحله الفيلا وقابل ملك ف وشه
ملك بضيق : هاي ي عمر ازيك
عمر ببرود : الحمد لله باسل فين
ملك بغضب: معرفش
عمر بغضب مكتوم : تمام عن اذنك
عمر لسه هيمشي ملك مسكت ايده : عمر استني
عمر سحب ايده منها : اول واخر مرة تعملي الحركه دي
ملك بدلع : ايه ي عمر هوة انا جيت جمبك
عمر وهوة ماشيي: الزمي حدودك معايا ي ملك عشان جبت اخري منك
ملك بزعيق : عمر استني عندك وإلا هقول لباسل علي كل حاجه
عمر لف ليها وبقي يبصلها بصات استهزاء وبعدين سابها ومشي
ملك بخبث : هتروح مني فين يبن المنشاوي
" ف المستشفي "
رهف كانت قاعده تعيط وعمرو جالة تليفون خرج يرد عليه وباسل قرب من رهف وقعد ع الكرسي اللي جمبها
باسل بحرج : احم....ممكن تهدي صدقيني هتبقي كويسه
رهف رفعت راسها ليه : شكرا ي بيه
باسل اتضايق من كلمة بية دي بس محبش يبينلها : هنزل اجبلكم حاجه تشربوها
رهف : ملوش لزوم انا مش هقدر اشرب ولا اكل غير لما اتطمن علي ماما
باسل بغضب مكتوم : مش فاهم ايه العند ده يعني ايه مش هتاكلي ولا تشربي
رهف ببرود : وحضرتك زعلان ليه انا حرة ف تصرفاتي وبعدين كفاية لحد كده تعبت حضرتك معايا ممكن تمشي
باسل كان هيرد عليها بس الدكتور خرج
رهف بلهفه : طمني ي دكتور ماما عاملة ايه ؟
الدكتور بأسف : حالتها حرجه جدا وزي م قولتلك قبل كده مامتك محتاجه تعمل العملية ف اسرع وقت ممكن
رهف بحزن : مفيش أمل عن طريقة الادويه ي دكتور
الدكتور : للاسف لا العمليه هي الطريقه الوحيده عن اذنكم
رهف قعدت علي الكرسي تعيط وحاطه وشها بين ايديها
باسل بحزن : انتي ليه رافضة تعمليلها العملية ي رهف
رهف بعياط : انا مش رافضه ي باسل بيه بس العملية مكلفه وانا مش معايا فلوسها لسه بدبر فيها
باسل بخبث : اممممم انا ممكن اساعدك
رهف بفرحه : بجد ط..طب ايه المقابل ؟
باسل بتمثيل : انا مش عايز مقابل دلوقتي بس لو فيوم احتاجتك هتترددي تساعديني
رهف بسرعه : لا طبعا انا ممكن كمان اشتغل عند حضرتك اربعه وعشرين من غير مرتب بس ماما تعمل العملية
باسل : تمام انا هروح اكلم الدكتور عشان يجهزو للعملية
رهف بدموع : ربنا يخليك ي بيه مش عارفه اشكرك ازاي
باسل بغموض : هتعرفي بعدين ي رهف
رهف بعدم فهم : نعم ؟
باسل : احم ...مفيش حاجه ادخلي اتطمني علي مامتك وانا هشوف الدكتور وامشي ولو احتجتي اي حاجه كلميني بقلمي اميرة محمد محمود
رهف : حاضر
باسل : يلا ي حمزة
حمزة : بابي انا هقعد مع رهف
باسل : حبيبي مش هينفع
رهف : ايوة ي حمزة روح البيت وانا هجيلك
حمزة : وعد
رهف بإبتسامه : وعد
حمزة وباسل مشيو وهيه دخلت لمامتها
رهف بدموع : كده ي ماما تقلقينا عليكي ي حبيبتي دا انا وعمرو ملناش غيرك بعد بابا الله يرحمه ، تعبتي علينا لحد م كبرنا وربتينا احسن تربيه ، كنتي لينا السند والامان حتي موت بابا عوضتينا عنه ، قدرتي تكوني الاب والام ف نفس الوقت ، جه دوري ارد ولو جزء من اللي انتي عملتيه ان شاء الله هتعملي العملية وتقوميلنا بالسلامه ي حبيبتي
باست ايد مامتها وراسها وخرجت
" عند عمرو "
‏عمرو بفرحه : اذيك ي ليلو عاملة ايه
ليلي بدبش : احسن منك ي قذر
عمرو بضحك : ليه بس الغلط ده ؟
ليلي : هوة مين فينا الكبير ياض
عمرو : انتي طبعا
ليلي : لما انا الكبيرة مش محترمني ليه وترد علي اتصالاتي
عمرو بحزن : معلش ي ليلي انا اسف بس ماما تعبت ونقلناها المستشفي ومدخدتش بالي من اتصالاتك
ليلي بسرعه : ايمته الكلام ده حصل
عمرو : من ساعه
ليلي : طب انا جاية قولي مستشفي ايه
عمرو : ايه ده انتي جيتي ايمته
ليلي : انا ف الطريق زهقت من القعده لوحدي قولت اجي اعيش معاكم
عمرو : بجد ي ليلي
ليلي : بجد والله قولي بقي اسم المستشفي
عمرو : مستشفي *******
• عمرو خلص مكالمته مع ليلي وراح عند رهف لقاها بتعيط طبطب عليها وخدها ف حضنه
عمرو : الدكتور قال ايه
رهف بدموع : لازم تعمل العملية ف اسرع وقت ممكن
عمرو بحزن : رهف انا هسيب المدرسه واشتغل
رهف طلعت من حضنه : ايه اللي بتقوله دا ي عمرو هوة انا قصرت معاك ف حاجه
عمرو بسرعه : لا طبعا ي حبيبتي دا انتي شيلاني فوق راسك ومن غيرك كنت هبقي ولا حاجه
رهف : اومال ايه بقي
عمرو : عايزة اشتغل عشان اساعد معاكي ف فلوس عمليه ماما
رهف بحنيه : حبيبي ماما هتعمل العمليه ان شاء الله ف معادها ركز انت بس فدروسك انا عايزاك تدخل طب وتبقي اشطر دكتور ف مصر
عمرو حضنها : ربنا يخليكي ليا واقدر ارد جمايلك اللي مغرقاني
رهف ضربته ف بطنه : جمايل ايه يلااا هوة انا حد غريب
عمرو مسك بطنه وبيضحك : ااااه ...ايدك زي ايد البقرة ليلي بقلمي اميرة محمد محمود
ليلي من وراهم : في طور هنا جاب ف سيرتي
رهف قامت وقفت وجريت عليها حضنتها : ليلوووووو
وحشتيني اوي
ليلي بحب : انتي كمان وحشتيني اوي
عمرو بضحك : وانا مليش حضن زي ده
ليلي : تعالي ي حيوان
عمرو حضنها : حبيبي تسلم
ليلي بضحك : وحشتني ي عموري
عمرو بتذمر : ايه عموري دي بقي مش هتبطلي تقوليها
ليلي : هوة انت عشان كبرت وبقيت شحط هتكبر عليا يلا
رهف واقفه تضحك عليهم : جيتي ايمته ي ليلو
ليلي بحزن : بقي ماما تتعب ومحدش فيكم يبلغني للدرجادي انا مليش اي اهمية بالنسبالكم
رهف بدموع : متقوليش كده ي ليلي دا انتي صحبتي و اختي اللي مجبتهاش امي بس مكنتش حابه اقلقك معايا
ليلي بغضب : تقلقيني ايه انتي عبيطه ي رهف مامتك تبقي مامتي دا هيه اللي ربتني من ساعت م ابويا وامي ماتو وانتي تقولي الكلام ده
عمرو : خلاص بقي ي ليلو متزعليش رهف متقصدش
ليلي : لا هزعل لما اختي تخبي عليا تعب ماما وتقولي الكلام ده يبقي لازم ازعل
رهف حضنتها وفضلت تعيط : انا اسفه حقك عليا متمشيش ي ليلي انا محتجاكي
ليلي طلعتها من حضنها ومسحتلها دموعها : بس هبل ومتتأسفيش تاني وانا مش هسيبك وهقعد معاكم وكل حاجه هتتصلح يلا قومو خلينا نشوف ماما فاقت ولا لا
" ف الفيلا "
باسل : الو ي عمر
عمر : كنت فين ي باسل شوف بقالي قد ايه برن عليك
باسل : معلش كنت مع رهف ف المستشفي مامتها تعبانه
عمر : اممممم رهف قولتلي مش مرتحلك والله
باسل بغموض : لا ارتاح
عمر : طب اخلص شوف مكان نتقابل فيه عايز اتكلم معاك
باسل : تمام هبعتلك اللوكيشن وساعه ولا حاجة هكون عندك
عمر : اشطااا سلام
باسل بقرف : سلام ي خويا
باسل بيلتفت وراه لقي ملك ف وشه: في ايه ي ملك واقفه كدا ليه
ملك : عايزة اتكلم معاك
باسل : مش فاضي ورايا مشوار
ملك بغضب وصوت عالي : هوة ايه اللي مش فاضي انا مراتك وليا حق عندك
باسم بعصبيه : صوتك ميعلاش تاني وبعدين حق ايه اللي بتتكلمي عليه مش لما تقومي بواجباتك الاول
ملك بدات تهدي وتفكر لان العصبيه مش هتجيب مع باسل نتيجه
ملك بعياط مصطنع : حرام عليك ي باسل ليه بتعمل فيا كده انا والله بحبك ومليش غيرك انت وابني لو عايزني امشي من حياتك قولي بس متحسسنيش اني عبء عليك بالطريقه بقلمي اميرة محمد محمود
باسل قلبه حن ليها مهما كان بيحبها وام ابنه واللي بيحب حد بيغفرله كل غلطاته
باسل خدها ف حضنه : انا اسف مقصدش اتعصب عليكي بس ي ملك تصرفاتك بقت مش كويسه اليومين دول
ملك ابتسمت جوة حضنه وكملت عياطها : انا اللي اسفه من هنا ورايح مش هعمل حاجه تضايقك
باسل مش قادر يستحمل نفسها ف رقبته لانه بعيد عنها بقاله فترة كبيرة طلعها من حضنه
باسل بعضف : ملك خلاص
جه يمشي مسكت ف ايده
ملك بدموع مصطنعه : باسل انا محتجالك
وقامت وقفت علي رجله ولفت ايديها حوالين رقبته وعماله تبوس فيه وهوة مش قادر يقاومها ميل عليها باسها من شفايفها وضعف قدام خبث ملك لان ده كان غرضها من الاول
بعد فترة بعد عنها لان تليفونها كان بيرن باسل مسكه لقاه رقم متسجل بإسم خالد فتح عليه بيقول الو الو محدش يرد والطرف تاني قفل ف وش باسل السكه
باسل بغضب : مللللللك
مالك اتنفضت من مكانها : ايه في ايه ؟
باسل بعصبيه : مين خالد ده ؟
ملك بإرتباك :....
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent