recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشق من نوع اخر الفصل الثالث 3 بقلم رباب السيد

رواية عشق من نوع اخر الفصل الثالث 3 بقلم رباب السيد


مازن بنبره أنكسار وحزن يحاول اخفاؤه: مبروك يبت عمي
نور بخفوت: الله يبارك فيك يمازن
جذبتها زينه لتحسها ع النزول وهي فقط شاره بنظرات مازن المملؤه بالحزن والانكسار كأمس فاقت من شرودها عندما وصلت الأسفل وذهبت مع زينه وجلست بين النساء وسط الطبل والرقص وكل مظاهر الفرح
...................
ف الخارج صوت رقص الاحصنه والمزمار والطبل يعم البلد وسليم يجلس وبجانبه معتز الشارد وفارس يرقص بالعصيان والجد يجلس ويحمل مالك وسعيد وعبدالرحمن يجلسون بجانبه
بعد وقت وجدوا سياره فارهه تدلف من البوابه وبنزل منه شاب تقريبا ف عمر سليم يرتدي الجلباب الصعيد ووسيم جدا
ذهب سريعا وقبل يد جده
صقر ( الجد) : اتأخرت ليه يولدي
صقر: اسف يجدي بس لساتني واصل دلوقيت من القاهره
صقر( الجد): طيب امك فينه كان لازم تروح وياك مصر المره دي
صقر: معلش يجدي انت عارفها ع العموم هي جت ودخلت عند الحريم
امأ الجد وذهب صقر وسلم ع اخواله سعيد وعبدالرحمن و ع سليم الذي عاتبه ع تأخيره ولكنه اعتزر منه وبارك له ع الزواج ومعتز وفارس وجذبه فارس ليرقص معه وجذبوا معهم سليم ومعتز الذي استطنع الفرحه حتي لا يشك احد بأمره ايضا وكانوا يرقصون بشكل حرافي بالعصيان وكان الجد( صقر) ينظر لهم بسعاده....
( صقر المنياوي: ٢٩ سنه شاب ف عمر سليم تقريبا وصديقه ايضأ طويل القامه عيون حاده كالصقر اسمته امه صقر ع اسم ابيها صقر القناوي لشده حبها له وتمنت ان يكون ابنها مثل جده وعندما توفي والده انتقل للعيش مع جده هو وامه وله ايضا اسهم ف الشركات وله شركات بأسمه اسسه هو بتعبه وله قصر كبير جدا ف الصعيد واخر ف القاهره ولكنه يلبي رغبه جده ف العيش معه )
....................
كانت سمر تجلس بجانب بعيد تنظر لهم بدموع فهي تحب سليم ولكنه لا تعرف ماذا تفعل قامت بعد فتره وصعدت وقفت ف الشرفه
ولفت انتباها سليم واخواها وهم يرقصون وظلت تنظر لهم بهيام ولم تنتبه علي زوج الاعين الذي تنظر لها بحده حتي تدلف للداخل وينظر حوله اذا كان احد ينظر لها اما لا
وفجاءه التقت عيناه بذلك الشخص الذي ينظر له بحده شهقت بصدمه ودخلت سريعا
سمر: يمري صجر هيقتلني هو حذرني جبل سابق اني مجفش اكده تذكرت ف فرح فارس عندما كانت تقف وكانت صغيره جدا ورغم ذلك اخذ ينهرها بقوه وحذرها من ان تقف هكذا. ويوجد ناس بالخارج
ورغم كرهها له الا انها تهابه كثيرا فهو جاد كثيرا وحاد ف طباعه
افاقت ع صوت كوثر
كوثر: انت يبت ولا اكني بناديكي عاد
سمر: جولي يما معلش مخدش بالي محصولش حاجه لكل ده
كوثر: جومي نادي ع ابوكي بسرعه جليله يجي طوال
سمر بتردد وخوف من ان يراه صقر: طب ماتجولي لزينه
كوثر،زينه جاعده مع نور يالا انا جلت روحي يالا عاد مفضياش انا للدلع الماسخ دا
سمر: اووف بجي
ونزلت لاسفل ولكن فجاءه وجدت نفسها تجذب من يد شخص
شهقت سمر بصدمه
صقر: انا جلت ايه جبل سابق وايه اللي مطلعك عند الرجاله هااا
سمر بقوه ذائفه: وانت ايه دخلك عاد وسع اكده خليني انادي ع ابوي يكلم امي لكنه جذبها بقوه وجذب حجابها لامام حتي يداري شعرها الذي كانت تظهر نصفه
صقر: اوعاكي اشوف شعرايه واحده ظاهره من الحجاب بعد أكده امال لابساه ليه زينه
واخرج منديل من جيبه ومسح وجهها: والزفت اللي ع خلجتك دي معتيش تحطيه واصل فاهمه
وكرر بصراخ اقوي: فاهمه
امأت بخوف
وقال: يالا ع جوه ااوعاكي المحك بره هجتلك
ذهبت من امامه وهي تسبه كم تكره ذلك المتعجرف
ذهب صقر واخبر عمه وذهب لجده يخبره انه عليه الذهاب
صقر: همشي اني بجي يجدي عشان رايح عالقاهره
صقر: تروح وترجع بالسلامه يولدي خرج صقر وهو يتوعد من ان بنتهي من هذه الصفقه هو وسليم وسيطلبها من جده وسبجعلها تعشقه كما يعشقها هو فهو دائم الذهاب للقاهره هو وسليم لذلك لايلتقي بها كثيرا......
............................
بعد وقت طويل قضوه ف الرقص انتهي الفرح مالت الجده صفيه ع اذن زينه وهمست بشئ امأت زينه واخذت نور وصعدت لغرفه سليم كانت مزينه بطريقه جميله جدااا دخلت نور واستاذنت زينه وذهبت جلست نور ف ركن من الغرفه تبكي
بعد وقت دلف سليم الغرفه لا يسمع فقط سوي صوت شهقات عاليه ذهب لها سريعا عندما وجدها تجلس ع ارضيه الغرفه
سليم بقلق: نور مالك بتبكي ليه...
رفعت وجههاا له
انصدم هو من وجهها الاحمر من كثره البكاء اخذ يدها وجذبها لتقف واجلسها ع الاريكه وجلس بجانبه
سليم بهدوء: اقدر اعرف انتي بتعيطي ليه دلوقتي
نور ببكاء وتوتر: مفيش بس بابا وماما وحشوني
نظر لها ثم قال: هما فمكان احسن من هنا ادعيلهم برحمه
امأت بتوتر
ثم تابع كلامه: بصي ينور نظرت له
سليم: طبعا انتي عارفه احنا اتجوزنا ازاي وليه
امأت بخفوت: عارفه
سليم: صدقيني انا هعلملك كويس وديما هبقي جنبك ولحد اما السنه دي تخلص انا وانتي قدامهم اسعد اتنين الكلام دا بأمر من جدي
نور: اه ماهو قالي
سليم: تمام هنقعد هنا اسبوع وهنروح القاهره عشان جامعتك وشغلي هناك
نور: تمام
ثم نظرت له
سليم بمزاح: ايه عارف اني حلو
نور بخجل: لا مش قصدي بس انت بتتكلم معايا عادي ومعاهم صعيدي
سليم: يعني عايزاني اتكلم معاكي صعيدي
نور: اه انا عايزه اتعلم اللهجه اصلا
سليم: يالا عاد ادخلي غيري خلجاتك عشان تنامي بكير
نور: لا خلاص ارجع تاني اتكلم معايا عادي
ضحك عليه وذهبت هي للمرحاض للتبديل الفستان.... وبقي هو ينظر خلفها بشرود يفكر ف الايام القادمه وهو لم يقدر ان يقسو عليه لن يظلمها معه هي ايضا مجبره ع الزواج مثله....
.............
ف الاسفل كان الجد يجلس مع العائله
سميه: اومال صجر فينه يبوي
صقر( الجد): ادل ع مصر هيخلص كام حاجه وهيجي ع بكره اكده
سميه: يجي بالسلامه
الجد:معتز فينه يفارس مبينش ليه اول ما الناس مشيه...
فارس : هو جال وراه حاجه هيعملها ويجي طوال
الجد: طويب اما نشوفه اخريتها ايه مع سي معتز
................
كان معتز يجلس ف مكان خالي اما سيارته ينظر بشرود امامه وعينه تدمع كم يؤلمه قلبه افاق ع صوت هاتفه اخرجه من جيبه وجد اخيه فارس
معتز: ايوه
فارس: انت فينك عاد يمعتز جدك جالب الدنيا وبيسأل عنيك
معتز: خلاص جايه دلوقيت
واغلق الهاتف وركب سيارته وساقها وهو شارد وفجاءه ظهر امام شئ واوقف السياره ولكن.......
يتبع....

google-playkhamsatmostaqltradent