recent
روايات مكتبة حواء

رواية يوميات مريم وزين الفصل الثالث 3 بقلم مريم فهمي

رواية يوميات مريم وزين الفصل الثالث 3 بقلم مريم فهمي


 البارت ٣

وقفنا لما مريم سمعت زين وهو بيكلم حبيبه وبيقلها انها هيجلها قريب وانه بيحبها ، فا هنشوف اي حقيقة الامر ده
ثاني يوم الصبح قامت مريم علي خبط زين علي الباب
مريم قامت وفتحت الباب
مريم : نعم عاوز اي
زين : عاوز البس مش واخده بالك اني دي اوضتي وعاوز البس وانزل
مريم : اتفضل انا اسفه
زين مسكهل من دراعها وقالها : مسيري اعرف الي مغيرك كده مني
مريم فلتت ايديها وقالتله : كلها شهر وترتاح مني
زين : مريم انا عارف اني كنت لا اطاق ولا احتمل بس انا بحاول اصحح موقفي مريم ارجوكي
مريم : انت عاوز مني اي
زين : انتي مراتي يا مريم كل الي يهمني راحتك وسعادتي
مريم : راحتي وسعادتي فبعدك عني
زين : انتي شايفه كده يعني
مريم بكل بروود : اه يا زين انا فعلا كنت ارتاحت من ناحيتك وكنت خلاص بدات احس معاك بالامان دلوقتي انت ...انت جرحتني يا زين
زين : جرحتك جرحتك ازاي انا من ساعت ما قعدت معاكي وانا بحاول اسعدك باي شكل
مريم بدموع حبساها : كنت مفكره كده يا زين كنت مفكره انك ممكن تح....
زين : انا فعلا حبيتك يا مريم حبيت تفاصيلك الهاديه حبيت تغيرك عن باقي البنات انا حبيتك بجد
مريم مع اول دمعه : انا بكره الكدب، بكره الكدب انت عاوز تعلق قلبي بيك وخلاص بلاش ارجوك تعلق قلبي بيك
زين بعيونه الي مليانه دفا : انا بحبك يا مريم صدقيني انتي ليه مش مصدقاني
مريم : عشان انت كداب يا زين كداااب !!
زين : عرفتي منين انت كدااب طيب ؟!
مريم : عيونك فضحاك انت بتحب حد تاني يا زين انت بتحب حبيبه 💔
زين بابتسامه : حبيبه !!
مريم : ايوة حبيبه الا انت كلمتها امبارح يا زين كلمتها وبتصبرها علي بعادك عنها
زين بضحكه خبيثه : طب ما احنا بنغير اهو 😹
مريم : لا مش بغير انا ....وبعدين المفروض تقلي مين حبيبه دي
زين : اه صح لاء مش بتغيري خالص الدموع دي فراغ 😹 صح
وش مريم بقي طمطمايه كده وبقت بتضحك وتعيط في نفس الوقت بيبقي في لغبطه ساعتها بتبقي مجروح بس الي قدامك خايف علي زعلك ده فا يقوم مضحكك علي قد ما بيبقي شعور غريب غلي ما قد بيبقي شعور بسيط وجميل ♥️
زين : ممكن تخشي تلبسي
مريم : ليه هتوديني عند اهلي وتطلقني وتتجوز حبيبه
زين : اتجوز حبيبه اي بس خشي البسي خشي البسي يا مريم ربنا يهديكي يا حبيبيتي
مريم بدموع نازله علي وشها : ماشي يا زين لما اشوف اخرتها معاك اي
دخلت مريم اوضتها وجوة راسها مليون تفكير لدرجة انها خدت حباية مسكن بسبب الصداع الي عندها ده
مريم في نفسها : طب هو ممكن يخلينا نعيش سوا وانا اخدمهم بقي واعيش سندريلا ٢ وامسح واكنس واطبخ بقي وهي تبقي زي مرات ابو سندريلا وتفضل تعذب فيا كده وابقي ضرتها لاء لاء زين طيب وجميل ومش هيعذبني
لاء بس هو ليه عاوزني اتعرف عليها ها للدرجه دي دايس علي قلبي وكرامتي
زين بعد ساعه خبط علي الباب
زين : انجلينا جوليي لو بتلبس مش هتقعد كل ده بتنيلي اي جوة انجزي ربنا يصبرني عليكي يا بعيده كته نيله الي عاوز يتجوز
مريم : فتحت الباب مش هتبطل تنمر بس انا ولا انجلينا جولي يا ولا
زبن : ده سؤال يعني ؟
انجلينا جولي طبعا
مريم : يا جدددع 😹
زين : سيد عيل احنا اهل
مريم : هو انت ازاي خلتني انسي انك بتحبي واحده غيري يا زين ازاي خلتني انسي وجعي طول الايام الي فاتت دي
زين : يمكن انتي فاهمه الموضوع غلط يا مريم انا بحبك انتي ، انتي مراتي وقريبت هتبقي ام عيالي انا مش عارف حبيتك امته او ازاي حبك دخل قلبي من ساعت ما اتعرفت عليكي ..
مريم : محظوظه اووي الي بتحبك دي وانت حبتها بس تصدقوا لايقين علي بعض ( زين ، حبيبه )
زين : اللهم طولك يا روح
انزلي يا مريم
نزلوا وركبوا عربية زين وكانت اول مرة يخرجوا فيها سوا
زين : انزلي
مريم : انزل فين
زين :، ما تنزلي مش عاوزة تتعرفي علي حبيبه
مريم : دي مستشفي يا زين
زين : انزلي بس
نزلت مريم وهي مستغربه واول ما دخلوا المستشفي ممرضه جريت علي زين وقالتله
* كنت فين يا استاذ زين حبيبه مموتها نفسها من العياط ومش راضيه تاكل خالص وجرعة الكيماوي كانت صعبه من غيرك اوي *
مريم اتصدمت وعقلها شت ومبقتش عارفه حاجه
زين : ادخلي يا مريم
مريم : دي اوضة حبيبه
زين : ايوة
مريم فتحت لقت بنوته صغيره قاعده علي السرير لابسه طاقيه علي دماغها واول ما شافت زين ندهت باسمه وهو طلع جري عليها
زين : وحشتيني يا روح قلبي
حبيبه : وانت كمان يا زين انت واحشتني اووي انت كنت فين
زين : مش انا قلتلك يا حبيبه اني اتجوزت وكان لازم اقعد مع مراتي
حبيبه : وهي دي مراتك
زين : اه احب اعرفك دي مريم
مريم واقفه من كتر ما هي مكسوفه من نفسها بدات تعيط
مريم : انتي بقي حبيبه
حبيه :، ايوة انا
مريم : انتي قمر اووي
حبيبه : وانتي كمان عسل اوووي
مريم : يا روحي 🥺♥️
بعد ما قعدوا شويه مع حبيبه مشيوا لاني وقت الزياره انتهت
زين : اظاهر انك انتي كمان حبيتي حبيبه
مريم : زين انا اسفه
زين : حبيبه تبقي بنت صاحبي الله يرحمه مات هو ومراته في حادثه عربيه من سنه واتبقي حبيبه وزي ما انتي شايفه حبيبه عندها كانسر ومفيش غيري بيراعيها.
مريم : هعيط 🥺 ليه مقلتليش يا زين
زين : كنت عاوز اشوف نظرة غيريتك عليا في عيونك
مريم : ده انت بارد
زين : طب وعهد الله انا غلطان اني بعاملك كانك مراتي 🙂😹😹.
مريم : زين ...انا اسفه
زين : لاء صالحيني
مريم : اصالحك ازاي
زين : تعزميني بليل علي فيلم سيمبا واندمج كده في لحظة موت موفاسا مع طبق فشار من ايدك كده
غصب عن مريم ضحكت
مريم : للاسف ضحكتني
زين : انا مش هلاقي اتفه منك اامنه علي بيتي صدقيني
مريم : بقي كده طب مفيش فشار
زين : لاؤ استني بس انا عاوز فشار
مريم : نوو لاء مفيش فشار
ومشيت وهو وراها
زين : يا مريم الفشار
مريم :، اشش ابقي روح ولع في ايدك تاني وشوف مين هيجبلك مرهم
روحوا البيت بعد ما خرجوا احلي خروجه
مريم : انا ما فرحتش كده من زمان اووي
زين : انا هكون سبب فرحتك يا مريم انسي كل الزعل
* النور قطع *
زين : هوباااا
مريم :، النوووور قطعع بس انا مس خايفه لانك جمبي
بعد نص ساعه
زين :، قومي يا حببتي قومي
مريم : اغمي عليا تاني
زين : اه
مريم : طب وربنا انا عسل

الرابع من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent