recent
روايات مكتبة حواء

رواية الحسناء والليث الفصل الثاني 2 بقلم حنين محمد

رواية الحسناء والليث الفصل الثاني 2 بقلم حنين محمد

رواية الحسناء والليث كاملة بقلم حنين محمد

 الحسناء والليث

الحلقة الثانية
وجاء الصباح.........☀☀
وحسناء لبست وراحت لشغل
وأول ما وصلت لقت كل اللي في الشركه متوترين
حسناء: في اية يا جماعة.....؟!!!!
رودينا :بصراحة يا حسناء قلقانين
من المدير .......
سمعنا عنه حاجات كتير عنه......
ده ممكن يطردنا كلنا يا حسناء.............
حسناء: يا جماعه بلاش خوف إن شاء الله خير دايما اتفائلوا........
كمان كلنا هنا مع بعض........
يعني بلاش توتر وخوف.......
جماعه عربيته وصلت تعالو ننزل نشوفه ونرحب بيه...............
ونزلو.........
وخرج ليث من العربية👞👞
( شاب وسيم عيناه بني 👀
ابيض البشرة......
شعره يتطاير.......
يرتدي بدله سوداء
......... ها هو ليث )
وخرج بعده صديقه رامي
( شاب وسيم ايضأ يرتدي بدله لونها ازرق وخرج من العربيه )
بنات الشركه اول ما شافوا ليث ورامي
قالوا: ايه ده لو كنت اعرف إن ابن صاحب الشركه واللي معاة قمر اوي كده....
كنت طلبتهم من زمان...
طبعا ماعادا رودينا وحسناء كان بلنسبه لهم الموضوع عادي..............
المهم ليث ورامي دخلوا الشركه.............
وليث وبكل تكبر دخل ولا كأنه شايف اي حد غير المدير اللي قاله : أتفصل أستاذ ليث اتفضل.....
ليث دخل المكتب وقعد شوية وبعد كدة خرج
وقال للموظفين : انا ليث...... إبن مستر فارس صاحب الشركه.....
وبكل تكبر قال: معلش أحنا حاليا بنستغني عن خدمات حضارتكم................
لأن الشركه بتخسر وأنا هجيب موظفين إجانب ......
وهديكم كل واحد تعويض اظن كدة عملنا اللي علينا.....
الموظفين كلهم زعلوا وأتعصبوا جامد اوي بس محدش قدر يتكلم معاه بس طبعا
حسناء وبكل ثقة
بتقوله: حضرتك مين علشان تقولنا أمشي.......
أبن صاحب الشركهok. .......
بس أنت عمرك ما جيت الشركة........
أحنا بقالنا سنين في الشركة.........
أحنا اللي وقفنا الشركة دي علي رجلها........
ماشي في الفترة دي بتخسر شوية.............
بس احنا اللي شغالين فيها بقالنا سنين........
الشركة دي كدة بمعني الكلمة بقت بيتنا........
مش مجرد مكان بنشتغل فيه...........
وبكل بساطة حضرتك يا أستاذ مغرور.....
بتقولنا أمشوا ......
ليث بصلها ومستغرب من جراتها
ماسكها من ايدها :انتي مفكره نفسك مين يا استاذه؟!
علشان تكلمي مستر ليث بطريقه دي ......
انتي مستوعبه انتي بتكلمي مين ......
حسناء : ايوه عارفه كويس اوي انابكلم مين .....
بكلم حد مغرور.....
ومتكبر .....
عايز يطردنا من شركه بقت بتنا انت انسان معندوش قلب.....
ولا رحمه......
مغرور ومتكبر علي الفاضي........
ليث : إنتي إزاي تتجرأي ..........
رامي:
اهدى يا ليث......... خلاص طب يا استاذه .....
حسناء: اسمي حسناء
رامي: يا استاذة حسناء .....
انتو عايزين ايه دلوقتي
حسناء: انا عارفه ان انتوا مش واثقين في جدارتنا في الشغل .....
بس صدقني هنقدر......
ليث: يعني انتوا مثلا هتعرفوا تتعاملوا مع الأجهزة الحديثة اللي أحنا هنجابها اللي عليها سيستم معين
حسناء: أنا هعرف.........
هتعلم وهعلمهم خلي بالك أنا مش موظفة عادية أنا كمان مهندسة برمجة............
هتعلم وهعلمهم.......
ليث: بس.......
رامي: علشان خاطري يا ليث.. ......
خلاص اديهم فرصة وشوفهم هيعملوا أيه....
ليث: تمام ادامكم أسبوعين بس... اسبوعين فقط لا غير من بعد ما نجيب الأجهزة...
وكلكم تعرفوا تشتغلوا على الأجهزة غير كدة.... ...
هطردكم.......
وأظن كدة بقي انا مش بطردكم وكدة من مزاجي
اظن عملت اللي عليا كدة يا رامي؟!!!
رامي: اظن كدة يا استاذة حسناء كويس OK
حسناء: OK ماشي... .....
هتعرف يا أستاذ ليث جدارتنا كويس.... ..
هنثبت جدارتنا.... ....
ليث: وأنا مستني يا استاذة حسناء.....
ليث دخل المكتب هو ورامي
ليث: ازاي تكلمني كدة........
أنا ليث.......
اللي محدش يقدر يقولي كلمة بس... ......
هي تكلمني بالطريقة دي.....
انا كل البنات بتتمني تبصلي بس وانا أبصلها وامسك ايدها... ......
وبنت زي دي شايفاني متكبر ومغرور وتقولي الكلام ده .......
رامي بضحك: بصراحة انا مش مصدق... .....
هي عملت كدة ازاي؟!😂😂 بس باين عليها قوية والشخصية الفريدة ودي اول بنت أنت تشوفها في مصر... يعني ابشر يا My heart 😂😂
ليث: فريدة أيه بس يا عم... ايه البت دي
رامي : لما نشوف بس هتعمل ايه
ليث: لما نشوف البنات المصريات.............
رامي : هروح أنا هعمل شوية اتصالات علشان أتأكد من الأجهزة وكدة ؟!
رامي خرج من مكتب ليث وهو ماشي خبط في رودينا
رودينا طبعا قالت بقوة بقي(احنا بنات مصريات 😂😂 ) من غير لسه ما تشوف وشه : انت غبي... خلي بالك..
وبصت لقت رامي.... بصلته شوية كتير كدة وهو بصالها شوية (شبه المسلسلات الهندي كدة 😂😂)
وبعد كدة رامي قال في سره هو كل البنات المصريات قمرات كدة 😂
وبعدها قالها بكل قوة : انتي بتقولي ايه يا استاذة خلي بالك بعد كدة؟!
رودينا : انا اسفة بجد مكنتش اعرف ان حضرتك.. اسفة بجد
رامي حس ان هي خلاص هتعيط لما عرفت ان هو وقال: خلاص طيب ....مفيش حاجة انتي زعلانة ليه يا ستي... ولا يهمك خلاص... اضحكي بقي
رودينا ضحكت : تمام شكراً
وجاء الليل بقي
وليث قاعد يفكر في حسناء وفي اللي عملته ويقول في نفسه : ايه البت دي.......
انا بكرهها بجد........
هي أول واحدة تفكر تتكلم معايا بالطريقة دي.....
حسناء كمان كانت رايحة تنام بس قعدت تفكر في الشركة وفي ليث وقالت: ايه المدير ده.........
ده معندهوش قلب..... ..
مغرور........
متكبر انا بكرهه.........
بكرهه بجد.........يتبع

الثالث من هننا
google-playkhamsatmostaqltradent