recent
روايات مكتبة حواء

رواية تاج الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم مريم مصطفي الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم مريم مصطفي الجلاب

 فجأة الباب اتفتح ودخل فهد بصلهم هما الاتنين واتكلم

فهد: ابنك هيفضل ف حضنك ياسيا
تاج بصتله بإبتسامة مليان حنان وهو لاحظ ده ف غمزلها
سيا بصدمه: انت بتقول اي يافهد
تاج: بقول ابنك هيفضل ف حضنك ومحدش ف الكون هياخده منك وعمري ماهكون السبب ف اني احرم اختي من حاجه انا عارف ومتاكد ان روحها فيها
سيا بعياط: بس انا كسرت ثقتك فيا لا لا يافهد انت م هتسامحني غير لما انزله حتي لو جه ع الدنيا هتفضل كل ماتشوفه يفكرك بغلطي مع سليم ده غير انك هتتجوز تاج علشان تكتبه بااسمك وبرضو تتحمل نتيجه غلطتي وضيع مستقبلك انت وتاج وبعد ماطلقها هتاخد لقب مطلقه ومعاها طفل قدام الناس وبرضو بسبب غلطتي ليه غيري يتحمل كل ده ليييه
فهد قرب من وخدها ف حضنه وهو بيلمس شعرها..
فهد: انتي بنتي ومهما تعملي هسمحك انا مقدر مشاعرك وحبك لسليم وده اللي خليكي ضعفتي بس انا معاكي وبقويكي ف كل لحظه ضعف ياسيا.. ابنك انا اللي هربيه واكبروا هخلي انضف من ابوه عمري ماهكره ولاهفتكر بي غلطتك
سيا طلعت من حضن ف فهد وبصتله وهي بتعيط
سيا: لو لفيت الدنيا كله مش هلاقي اخ زيك بس انا برضو مصممه ع راي وهنزله
فهد: يابنتي افهمي بقا انا مش هوافق انك تعملي كده اصلا
سيا: لاهتوافق بلاش انت تتحمل مسوليتي اي ذنبها تاج تشيل غلطتي انا
تاج: مين قالك اني هزعل انا صحبتك وواجب عليا اقف جمبك وعمري ماهندم لحظه ع اني هعمل كده
سيا: من يومك جدعه بس مضحيش بنفسك كده انتي مبتحبيش فهد علشان تتجوزي
تاج بصت لفهد بنظره كله حب وانها نفسها تقوله لا انا بحبك بس انت مش ليا وعمرك ماهتحبني.. طلعت من تفكيره وردت بكل عفويه ع سيا وهي لسه باصه لعيون فهد
تاج: واي رايك لو اتجوزنا ونقرب من بعض مش يمكن كل واحد فينا بعد الجواز يكتشف حاجات احلا ف التاني وقلوبنا تقربنا
فهد بص لتاج بجمود بس من جواها نفسه اللي بتقوله ده يكون فعلا من قلبها مش بتقوله كده علشان تراضي بي سيا وتقنعها متنزلش البيبي
سيا: انتي بتقولي اي كلام يااتاج فهد مش هيتغير وانتي كمان مش هتتغيري وتحبي انتو الاتنين اعند من بعض كبرياكوا منعاكوا عن بعض حتي لو ف شويه حب بنكو انتو هدوسه عليهم
تاج: لا انتي....
قاطعها فهد وقرب اتجاه سيا..
فهد: مين قالك كده مش يمكن ابنك هوالي يقربنا من بعض فعلا وبعدين انتي تعرفي اللي ف قلوبنا الحب ملناش سطله عليه لو حب بيبان والعيون بتفضح مش كبرياء اللي هيمحي
تاج واقفه بصه لفهد بذهول وانه ازاي بيعترف بحقيقه الحب
..
سيا: بس يافهد
فهد: ابنك ف حضنك ومن بكره فرحي انا وسيا وبعدها بشهر هنسافر علشان تولدي بره ونخلص كل الاجراءات بره ونرجع ع ان الولد ابني انا وتاج ومش عايز اسمع حد فيكوا بيتكلم ف الموضوع ده....
خرج فهد من اوضه سيا ومن القصر وراح ع الشركه
نزل من عربيته ودخل الشركة ومشي مابين الموظفين بكل كبرياء لحد مادخل ماكتبه وطلب قهوته وفتح ملفات قدامه وبص فيها..
بعد شويه دخل سليم من غير ما يخبط ع الباب وقعد وحط رجليه الاتنين ع التربيزه اللي قدامه وبص لفهد باابتسمامه صغيرة
فهد ساب الورق اللي بيبص ليه وبص لسليم
فهد: لما تدخل الشركه هنا تنسا كل اسلوبك الزباله اللي بتعملوا بره وتخبط ع الباب قبل ماتدخل ورجلك دي تنزلها وانت قاعد قدامي فاهم
سليم: ولو مفهمتش
فهد قام وقف وراح لسليم ومسكه من قميصه
فهد: هفهمك بطريقتي شكلك خدت ع اني اضربك كل ما اشوفك
سليم بهدوء مستفز: نزل ايدك بس انا جاي اعرف لما انت مش هتنزل الطفل اللي اختك بتقول انه ابني امال هتعمل اي
فهد بعصبيه: سلييم احذر مني.. انت عارف كويس اوي انه ابنك
سليم وهو بيشيل ايد فهد من عليه وبيعدل قميصه: اثبت انه ابني طيب
فهد قعد قدامه وحط رجل ع رجل وبصله:انت عارف كويس اوي اني اقدر اخليك تعترف بي وتتجوز سيا واخليك كمان تكتبه بااسمك بس توتو انا مش عايز اخليك توصل لده لانك عايز كده
سليم: مش من حبي ف سيا ع فكرة علشان اخليك تعمل كده لا علشان اذلها واكسرها اكتر
فهد ضحك بصوته كله وقام وقف قدام سليم وهو حاطط ايده ف جيبه
فهد: الجمله ضحكتني حقيقي م عارف ارود عليك من غباءك تكسر مين؟ سيا اختي اللي هي اصلا من عيله السيوفي احنا مبنتكسرش احنا نكسركوا اوعا تفتكر بااللي عملتوا ف سيا انك كسرتنا او ذلتها لا انت خليتها كرهتك وهو ده اللي انا كنت عايزو صحيح متاخر شويه بس المهم اها كرهتك سيا بتكرهك
سليم مقدرش يمسك اعصابه وقلبه وجعه من كلام فهد ليه وان سيا خلاص كرهته فازعق ف فهد وبدوا بتخانقوا مع بعض
سليم: انا هدمرك والله ماهسيبك
فهد: مالك ماتعصب ليه هااا
سليم بااندفاع: علشان بحب......
قطع كلامه الباب وهو بيتفتح وكانت تاج شافتهم وهما ماسكين ف بعض جريت عليهم وحولت تفصل مابنهم
تاج: خلاص سيبه يافهد سيبه بقااا الشركه كله هتتفرج عليكوا
فهد: ابعدي عني.. قولي اي اللي عصبك من كلامي هااا كمل
سليم: عمرك ماهتفهم
تاج بصوت عالي: خلاص انتو الاتنين بقا سليييم اتفضل اطلع بره مش كفايه لحد كده
سليم بعد عن فهد وطلع من المكتب وهو متعصب وفهد قعد ع مكتبه وهو مخنوق وبيتنفس بصعوبه
تاج: اتفضل مياه وهدي نفسك
فهد: مش عايزة ابعدي عن وشي دلوقتي
تاج: انا مش جايه علشان اهديك ع فكره براحتك بس ياريت تتحكم ف اعصابك شويه الشركه كلها اتفرجت عليكوا
فهد: والله شركتي وانا حر ان شالله حتي اقفلها خالص محدش يدخل
تاج:كفايك بقا غرور شوف الناس عايشه ازاي وسيبك من اللي انت في ده
فهد بعصبيه: تاااج سيبك من الكلام اللي كله مزوق ده وقوليلي جايه عايزه اي
تاج: مزوق؟ امال اللي كنت بتقوله لسيا من شويه اي
فهد: ده مجرد كلام علشان متنزلش اللي ف بطنها مش اكتر
تاج: يعني حتي الحب بتكدب ف
فهد: الحب كله كدب اساسا
تاج: بجد ربنا يكون ف عون نفسك ع اللي انت ف وع افكارك الغلط
فهد: ندخل ف الموضوع اللي انتي جايه علشانه وسيبك من افكاري الغلط..
تاج بغيظ من كلامه:اي اللي خلاك تغير رايك وتخلي سيا تحتفظ باالبيبي
فهد:اعتقد انك ملكيش دعوه
تاج:ع فكره انا هتجوزك بسبب كده فلازم افهم اي اللي بيدور ف دماغك
فهد:هقولك بس مش علشان انتي عايزه تفهمي علشان انا عايزكي تعرفي وعلشان خدمتك لسيا دي
تاج بصتله وسكتت وهو اتكلم
فهد:سمعتكوا امبارح وانتو بتتكلموا وعرفت ان سيا مش عايزه تنزله وانا لايمكن اعرف ان سيا حابه وجوده ومتمسكه بي واخليها تنزله غصب عنها
تاج: يعني انت كنت بتسمعنا هو محدش علمك ان ده غلط
فهد: انا خلصت كلامي اتفضلي ع القصر وجهزي نفسك علشان الفرح بكره بليل
تاج بصدمه: : بكره؟!
فهد: اها قبل ماسيا بطنها تبان لازم نتجوز وبعد شهر نعلن عن حملك واخدك انتي وسيا ونسافر
تاج: وسماح هانم دي ممكن تيحي معانا
فهد: تو.. ماما بيكون عندها شغل كتير لانها ماسكه شركات تبع شركتنا هنا ف م هيكون عندها وقت تيجي معانا.. واها انا بلغتها ان فرحنا بكره
تاج بقلق: تمام
فهد: خلاص اتفضلي ع القصر بقا اعتقد جوبتك ع كل اسئلتك
تاج بصتله وخدت شنطتها ومشيت من غير ماتتكلم معاها بس مرحتش ع القصر....
عند سيا"
سيا: وبعدين بقا انت هتفضل تنطلي من الشباك كده كل يوم المره الجايه هبلغ عنك
سليم:مش فارق معايا بس عايز اعرف لما انتي كرهتيني ليه مش عايزه تنزلي
سيا: وانت مالك اخلي او انزله شي ملكش دخل في
سليم:عارفه لما احتفظتي بي اثبتيلي انك لسه بتحبيني
سيا: احبك؟ انا مكرهتش قدك
سليم: اللي ف بطنك ابني يعني من دمي المفروض تكرهي ولاي
سيا: صحيح ابنك بس هيتربا ف قصر فهد السيوفي يعني هيبقا مننا احنا.. غير اني هكبره وهخلي راجل لما يكبر علشان اخلي ياخدلي حقي منك هخلي يكسرك تخيل ابنك يقف ضدك علشان اللي عملته ف امه
سليم: معتقدتش انه هيعمل كده ف المستقبل عارفه ليه لان دمي هيكون بيجري ف عروقه يعني مهما عمل هيحن ليا
سيا: صدقني هكره فيك هخلي ياخدلي حقي منك ياسليم هخلي يدمرك
سليم: يبقا هقتله وباايدي ياسيا هخليكي انتي الي تتحسري عليه
سيا: اطلع بره والمره الجايه هجبلك البوليس متجيش هنا تاني بره
سليم شد سيا لحضنه وبص لعيونها بكل ندم وحزن ع اللي وصلوا ليه بعد ماكانوا اعظم قصه حب
سيا: ابعد عني سبني ياسليم
سليم: مرتاح كده
سيا: اوعاا بقا سبني مبقتش اطيق رحتك حته بكرهك بكرهك
سليم ضغط ع وسطتها جامد من غير قصد هو اتعصب لما سمع صوتها اللي كان ديما كله حب ليه بقا كله كره وبس
سيا بوجع وصوت عالي هز اركان القصر
سيا: ااااااه
سليم رجع لعقله واستوعب الي حصل وسابه
سيا بعصبيه: اطلع ب.........
قطع كلام سيا باب اوضتها وهو بيتفتح مره واحده
سيا بصدمه:........

google-playkhamsatmostaqltradent