recent
روايات مكتبة حواء

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل الرابع عشر 14 والاخير بقلم اميرة محمد

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل الرابع عشر 14 بقلم اميرة محمد 

البارت الاخير رواية اغتصاب غير مقصود

• زهرة غيرت لبسها وطلعت وباسم دخل الحمام جات رساله علي تليفونه مسكت التليفون وقرات الرساله وكانت " وحشتني ي بسوم " والرقم متسجل بإسم حبيبتي
• ‏دموعها نزلت غصب عنها باسم خرج وهيه سابت تليفونه. عشان ميحسش بحاجه
• ‏باسم : مالك ي حبيبتي في ايه
• ‏زهرة : مفيش حاجه
• ‏مسك ايديها : لا فيه قوليلي مالك
• ‏زهرة سحبت ايديها منه وقالتله : انا داخله انام عشان تعبانه
باسم : استني عندك ي زهرة ممكن اعرف ايه اللي حصل قلبك عليا بالشكل ده
زهرة بدموع : مفيش ي باسم بس انا تعبانه ومحتاجه انام
باسم : تمام اعملي اللي يريحك
زهرة دخلت نامت وهيه بتعيط وباسم فضل سهران بيفكر ف اللي غيرها كده من ناحيته
• بعد الحفلة م خلصت وباسم خد زهرة احمد وامنية طلعو شقتهم
احمد بحب : كنتي زي القمر النهارده
امنية بغرور : من يومي يبني وانا زي القمر
احمد بضحك : يبنتي بطلي غرور هتروحي ف داهيه
امنية بضحك : تنكر طيب ؟
احمد قرب عليها ومسك خصلات من شعرها : لا طول عمرك حلوة بس ....
امنية قاطعته بضحك : بس البعيد كان اعمي
وزقته وطلعت تجري احمد جري وراها وهيه بتضحك بس فجاة امنية سندت علي الكرسي ومسكت بطنها
امنية بألم مصطنع : اااااه.....مش قادرة بطمني بتوجعني اوي
احمد بقلق : حبيبتي ايه اللي حصل م كنتي كويسه تعالي معايا نروح للدكتور
امنية بتكتم ضحكتها : لا لا انا كويسه بس دخلني اوضتي
احمد بقلق : كويسه ازاي بس اسمعي الكلام امشي معايا
امنية : دخلني اوضتي وانا هبقي تمام
احمد : طب تعالي
• وصلت لحد الباب واول م دخلت الاوضه قفلت ف وشه وفضلت تضحك
امنية بضحك : اسفه ي احمد بس من زمان معملتش فيك مقلب
احمد بضيق : احنا لسه فينا من كده ي امنيه
امنية بضحك : معلش
احمد بعصبيه : هزري ف اي حاجه الا كده انتي متعرفيش انا خوفت عليكي قد ايه ؟ بس هتعرفي ازاي وانتي طول الوقت محملاني ذنب كل حاجه ، مش فاهم هفضل لايمته اتعاقب انا بحبك ومحبتش غيرك ، هنضيع عمرنا ف زعلنا مع بعض كدا كتير ؟
ملقاش رد منها ف دخل اوضته وهيه قعدت ورا الباب تعيط بقلمي اميرة محمد
____________________________🌼🖤
باسم خبط علي زهرة يصحيها لان اهلها كانو مستنيين برااا
باسم بصوت واطي : زهرة اصحي بسرعه اهلك براا
زهرة بحزن : حاضر ي باسم شوية وخارجه
دخلت غيرت للبسها وحطت ميكب يداري السواد اللي تحت عينها من العياط خرجت لليهم وهيه بتتصنع الفرحه سلمت عليهم وقعدو شوية ومشي كانت لسه هتدخل الاوضه بس باسم مسكها من دراعها
باسم بغصب : انا عايز افهم فيه مالك بتعامليني كدا ليه
زهرة بدموع : سيب دراعي ي باسم
باسم خدها ف حضنه : لا مش هسيبك غير لما اعرف فيه ايه اللي غيرك كده
زهرة زقته : ابعد عني انت واحد خاين
باسم بصدمه : خاين ؟؟؟؟؟؟؟
زهرة بعياط : ايوة خاين اتجوزتني ليه هااا ليه ؟
باسم مسح علي راسه : خونتك ايمته يبنت الحلال
زهرة بعياط : استني هوريكي
راحت جابت التليفون وورتله الرساله
باسم بيضحك بسخرية : مش مصدق ان انتي زهرة اللي حبيتها بقلمي اميره محمد.
زهرة باستغراب : يعني اية
باسم بغضب : يعني خمس دقايق تلبسي وتنزلي هتلاقيني مستنيكي تحت ف العربيه
مستناش ردها ومشي وهيه دخلت تلبس بسرعه
بعد شوية باسم نزل من العربيه وفتح الباب لزهرة وشدها من ايديها كانت هتقع ودخل بيها علي دار ايتام وطفله عندها عشر 12سنه اول م شافته جريت عليه حضنته وزهرة واقفه مصدومه
ندي بطفوله : وحشتني ي بسوم انا زعلانه منك اوي عشان مش بتسال عليا وكمان انا برن عليك كتير
وربعت ايديها
باسم بضحك : حقك عليا يست البنات بس انتي عارفه اني لسه متجوز جديد ولازم اقضي وقت حلو مع مراتي مش انا قولتلك
ندي بفرحه : هيه دي مراتك ؟
زهرة كانت واقفه ورا باسم وراحت لندي حضنتها
زهرة بإبتسامه : ايه القمر ده ؟
ندي بطفولة : دا انتي اللي حلوة اووووي اوووي
زهرة بضحك : مش احلي منك ي سكر
باسم بإبتسامه : خدي شوفي جبتلك هدية ايه ؟
ندي بفرحه : الله ...وباسته من خده وطلعت تجري عشان تفتحها
زهرة بدموع :باسم انا .....
باسم قاطعها بحزن : انتي ضيعتي علينا اجمل يوم ف عمرنا بسبب شكك وظنك فيا لو جيتي بس سالتيني كنت فهمتك كل حاجة ، بحبك اديلي خمس سنين مفكرتش اكلم عليكي ولا بنت ولا اكلمك حتي كلمه واحده فيهم غير لما اعرف مشاعرك ناحيتي او لو حتي في قبول ليا ف قلبك اجي اطلب ايدك علي طول ، طول عمري عايش وحيد مليش لا اب ولا ام ولا حتي اخ يسندني لما اقع من ساعت م اخوكي احمد ومراته امنية دخلو حياتي واتعرفت علي اهلك حسيت اني بقي عندي عيله بجد بس اخر الليل بروح بيتي لوحدي وبسيب نفسي لاحزاني ، كنت اسعد واحد ف الدنيا لما كتبنا الكتاب وقولت خلاص كده هتملي عليا قلبي وحياتي ونجيب اطفال ويبقي عندي عيلة بجد بس كله الا الشك يا زهرة عن اذنك
سابها واقفه مكانه تعيط ودموعها نازله بغزارة وبتندم علي اللي عملته
باسم مستنيها برا ف العربية ومتضايقه من نفسه لانه سبب ف دموعها وضرب المحرك ب ايدة
باسم بغضب : انا ازاي عملت كده ليه سيبتها وانا مبتحملش اشوف دمعه واحده نازله من عينيها انا اسف ي زهره بس لازم اعرفك غلطك لما بشوفك بضعف ومش بقدر اقسي عليكي
زهرة مسحت دموعها وركبت جمبه ف العربيه
وصلو البيت وباسم رزع الباب ودخلت اوضته خد دوش ونام وصدرة عريان زهرة دخلت غيرت هدومها وللبست بيچامه بحمالات ودخلت اوضة باسم حس بيها ف عمل نفسه نايم قامت هيه قفلت الباب وراها وراحت عنده شالت ايديه ودخلت جوا حضنه ولفت ايديها حوالين وسطه ورفعت عينيها ليه واتكلمت بدموع
زهرة بدموع : انا اسفه حقك علي قلبي مش قادرة اشوفك زعلان مني كده ،كان لازم اسالك الاول وافهم منك (عيطت ) وهعمل اي حاجه عشان اصالحك
باسم فتح عينيه : اي حاجه اي حاجه ؟
زهرة شهقت : انت ...انت كنت صاحي ؟
باسها من عينيها : اه
زهرة بكسوف : لسه زعلان مني ؟
باسها من خدها : لا
زهرة بكسوف : سامحتني ؟
باسم لسه هيميل يبوسها من شفايفها حطت ايديها علي بوقه
زهرة : اية رايح فين ؟
باسم بضحك : مش من شوية اعمل اي حاجه عشان اصالحك وغمزلها
زهرة بخجل : طب اوعي كده بقي سيبني
باسم شدها : استني بس مش معني اني بضحك وبهزر يبقي معنديش مشاعر ي زهرة انتي جرحتيني ولاني بحبك سامحتك بس الغلطات لما بتتكرر وقتها قلبي بيبقي حجر وانسي اني اسامح انا مش عايز نوصل للمرحله دي لو في حاجه مضيقاكي مني قوليلي علي طول متخبيش ولا تعيطي لان دموعك غاليه عليا اوي ماشي ؟
زهرة بدموع : ماشي
باسم باس من خدودها : انا قولت ايه ؟
زهرة بخجل : حاضر ومسحت دموعها
باسم حضنها : تعالي ننام بقي عارف انك تعبانه منك لله ضيعتي عليا احلي يوم ف عمري
زهرة ضحكت ونامت وهيه حضناه بقلمي اميرة محمد
_______________________________________🌼🖤
احمد : احم...استاذ ادم جه الشغل النهاردة ؟
السكرتيرة : ايوة ي فندم كل يوم بييجي وملتزم جدا وهوة حاليا ف مكتبه عنده مقابله مع سكرتيرة جديده ليه
احمد بفرحه داخليه : تمام اول م يخلص بلغيه اني عايزو ف مكتبي.
السكرتيرة : حاضر ي فندم
" عند ادم ف المكتب واقفه بنت محجبه ف غاية الجمال"
ادم : اشتغلتي ف شريكات تانيه قبل كده ي ملك ؟
ملك بتوتر : ل..لا دي اول مرة اشتغل عشان بس محتاجه الشغل
ادم بهدوء : ممكن تهدي وخدي اشربي ميه
ملك بإبتسامه : شكرا لحضرتك
ادم سرح ف ابتسامتها بس فاق لنفسه : مؤهلاتك كويسه كده من النهاردة انتي اتقبلتي ف الشغل وهتكوني السكرتيرة الخاصه
ملك بفرحه : بجد ي فندم ...احم..قصدي شكرا
ادم بإبتسامه : العفو
ادم اتصل علي سكرتيرة احمد وجات المكتب
السكرتيرة : ايوة ي فندم
ادم : هتاخدي الانسه ملك تفهميها نظام وطبيعة الشغل
السكرتيرة : حاضر ي فندم استاذ احمد محتاج حضرتك ف مكتبه
ادم : تمام ثواني وهكون عنده اتفضلي معاها ي ملك
ملك : حاضر
ادم دخل ل احمد المكتب : خير ي احمد السكرتيرة قالتلي انك عايزني
احمد بتوتر : اا..اه كنت عايز اشوف اخر المستجدات ف الصفقات
ادم بإبتسامه : كله تمام هبعتلك الملفات تتطلع عليها
احمد : تمام
ادم : هتفضل كتير ي احمد انا اعتزرت منك وحابب اعتزر لامنيه وزهرة واهلك
احمد بهدؤء : هتعتزر منهم ليه
ادم بصدق : لاني ندمان بجد ومش عايز اعيش عمري كله من غير صحاب
احمد سكت ومردش عليه ف ادم كان خارج وهوة زعلان
احمد بإبتسامه ومرح : تعالي هنا ي جدع وحشتني والله
ادم بصدمه : انت بتتكلم جد ؟
احمد بصدق : سامحتك من زمان بس كان لازم اعرفك غلطك
ادم حضنه وهوة بيعيط : انا اسف ي احمد اسف ي صحبي
احمد بإبتسامه : طول عمري بعتبرك صحبي بس انت اللي غبي الحب عماك
ادم بضحكه وغمزة : يعني انت موقعتش ؟
احمد بضحكه : والله يخويا وقعت ولا حدش سمي عليا
ادم بحزن : انا عايز اعتزرلهم ي احمد شعوري بالذنب تقيل اوي علي قلبي
احمد بإبتسامه : خلاص انت معزوم عندنا النهارده علي العشا وتقدر تتكلم معاهم ومش هديك الفرصه انك ترفض
ادم : تفتكر هيسامحوني ؟
احمد حضنه : طبعا
وبعدها اتصل علي امنية وحكلها كل حاجه
بالليل باسم وزهرة جم قبل العشا بساعه واحمد نزل تحت عندهم لان امنية كانت بتساعد حماتها بتحضير الكل وجهزو كل حاجه علي السفرة وقاعدين مستنيين ادم شوية وجرس الباب رن احمد راح فتح بقلمي اميرة محمد
احمد : كل ده تاخير يسطااا
ادم بإبتسامه : معلش بقي الطريق كان صعب
باسم بصوت عالي من جوة : متخلص ياض منك ليه شوية كدا وهاكل صوابعي من الجوع
احمد وادم ضحكو
ودخلو جوة وكلهم كانو مبتسمين ليه بس كان عنده رهبه وخوف من الموقف
ادم بجدية : قبل اي حاجه حابب اعتزر لامنية انا اسف جدا غلطت كتير ف حقك انتي واحمد ودمرتلكم حياتكم اتمني تسامحوني هوة بيحبك جدا علي فكرة
بعدين بص لزهره وباسم : واسف ليكم انتو كمان انا فعلا ندمان وبتمني الزمن يرجع وانا اصلح كل اللي عملته
جمال رد عليه : خلاص يبني احنا مسامحينك
ام احمد بإبتسامه : يلا اقعد عشان تتعشا معانا
ادم بدموع : شكرا ليكم
باسم بمرح : يبني بقي بطني بتصوصو من الجوع
زهرة بضحك : مفجوع
باسم ميل عليها وغمزلها : هعاقبك بس لما نروح
• قعدو واتعشو مع بعض مع هزار باسم وضحكهم عليه وخلصو وكل واحد روح بيته ونام بسلام
________________________________🌼
ملك : اتفضل ي فندم دا الملف اللي حضرتك طلبته
ادم بجدية : تتجوزيني ي ملك ؟
ملك بصدمه : ايييييه؟
ادم : هكون صريح معاكي انا معجب بيكي وبشخصيتك واسلوبك ف التعامل مع غيرك مش هقولك اني بحبك واكدب عليكي لا بس انا شايفك مناسبه ليا وندي لبعض فرصه وانا متاكد اني هحبك وانتي كمان هتحبيني هاا قولتي ايه ؟
ملك لنفسها : منكرش اني مبسوطه لاني بحبك من اول يوم جيت فيه الشركه وهخليك تحبني بس لازم اتقل عليك شوية بقلمي امير محمد.
ادم بصوت عالي : مللللللك انتي روحتي فين
ملك : هاا مع حضرتك اهوة
ادم بحزن مداريه : شوفي ي ملك انا مش بجبرك علي حاجة انا بطلب ايدك علي سنه الله ورسوله ولو مش حاسه بقبول ناحيتي احنا هنفضل اصدقاء عادي زي الاول واحسن كمان
ملك بكسوف : هصلي استختارة وارد علي حضرتك بكرة
وطلعت تجري وادم ضحك عليها : هتوافقي ي ملك انا متاكد لاني بجد محتاجك
• تاني يوم ملك بلغته انها موافقه فرح جدا وقالها انو هييجي بكرة يتقدم ، وراح حكي لاحمد وباسم وكل العيله وجمال قاله هروح معاك اخطبهالك كان مبسوط قوي حسي انو لقي عيله بجد وفعلا ادم راح اتقدملها واتفقو علي شبكه وكتب كتاب وفرح بعد يومين طبعا كان فيه اعتراض من اهل ملك بس جمال اقنعهم
• ‏زهرة طلعت حامل وعلاقة امنية واحمد اتحسنت جدا عدا يومين وادم وملك اتجوزو
• ‏وفيوم احمد دخل الشقه لقي النور مطفي راح فتحه وبقي مزهول لان البيت كله مليان ورد ومحطوط علي السفره عشا رومانسي مع شمع جات امنية حضنته من ضهرة
امنية بحب : حمدالله علي السلامه يا حبيبي
احمد لفها ليه بص عليها من فوق لتحت وهوة ف حالتة صدمه لانها كانت لابسه قميص ابيض لحد قبل الرقبه مفتوح من عند الدهر وبحمالات وفاردة شعرها وحاطه ميكب
احمد بصدمه : حبيبك ؟؟؟؟؟
امنية مسكت ايديه باستها واتكلمت بحب : حبيبي وجوزي وابو ابني كمان ومقدرش استغني عنك ابدا
احمد حط ايدة التانيه علي جبينها : امنيه انتي سخنه وايه اللي انتي عملاه ده ؟
امنية حضنته بكسوف : ايه اللي انا عملاه ؟
بعدها عن حضنه : انتي ....
امنية قاطعته بدموع : مش فاهمه انت ايه يعني لما كنا بعاد عن بعض كان عاجبك وضعنا ولما قررت اسامحك وقربت ليك بتصدني انا حقيقي مبقتش فهماك
جات تمشي احمد مسك ايديها وشدها لحضنه : انا بس مستغرب صدقيني انا بحبك ي امنية وعمري م هسيبك تروحي مني بقلمي اميرة محمد
امنية بكسوف : وانا كمان بحبك
احمد وهوة حاضنها : طي......اييييييييه ؟؟؟؟؟؟
امنية باصه ف كل حته اللي عينية وبتعض علي شفايفها احمد ميل عليها باسها : عشان خاطري قوليها تاني
امنية وهيه مغيبه : بحبك ي احمد بحبك من لما دخلت المستشفي وحسيتك هتسيبني كان نفسي اقولك من زمان بس كرامتي كانت منعاني لا دلوقتي انا نسيت كل حاجه وهنبدء من جديد انا وانت وابننا
احمد نزل علي ركبته وحط راسه علي بطنها : بعشقك انت وامك يبني والله
امنيه ضحكت بصوت عالي
احمد : ياربي علي الضحكه انا هفضل مستني كدا كتير
امنية شهقت لان احمد شالها : احمد نزلني يلا
احمد بضحك : تعالي بس عايزك ف كلمتين
"عزيزي.
أنت ميزان قلبي العادل، حكمتُ عليّ بالحُب فلا ظلم معك، طريقي الحالِك عدلتهُ أنت بنور طيفك"💜
تمت
google-playkhamsatmostaqltradent