recent
روايات مكتبة حواء

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثاني عشر 12 بقلم ملك ابراهيم

رواية الجمال جمال الروح الفصل الثاني عشر 12 بقلم ملك ابراهيم 

 لحلقة الثانية عشر

🌺
الروايه حصري وممنوع النشر او الاقتباس الكاتبه ✍ Malak Ibrahim
ضحك بسعاده وضمني في حضنه ورفعني عن الارض ولف بيا بسعاده كبيره وفضل يلف بيا وانا حسه اني اسعد انسانه في الدنيا وانا معاه ووقف بيا وانا لسه جوه حضنه وقالي ( ربنا يخليكي ليا انتي اجمل حاجه في حياتي ) ..ضميت نفسي لحضنه اكتر وانا حسه بالامان والحمايه ، بالحب والسعاده ..نفسي الوقت يقف عند اللحظه دي ومش عايزه اي حاجه تانيه من الدنيا غير ان افضل في حضنه كدا ..لكن مفيش وقت بيقف وكل لحظه حلوه للأسف بتنتهي ..ولقيته بعد عني بهدوء وقالي ( ممكن تثقي فيا ) . بصتله وانا بفكر هل انا عندي القدرة ان انا اثق فيه وفضلت ابصله وانا بفكر وهو كأنه كان سامع تفكيري ولقيته قالي ( ماتخفيش يا داليدا انا بحبك انتي صدقيني ووعد مني مفيش اي بنت في الكون هتشيل اسمي غيرك ) بصتله وقولتله بغضب ( طبعا مصدقاك لانك هتتجوز سهر بنت عمي باسم ياسين مهران وبكدا يبقى مفيش بنت شالت اسم يوسف مهران غيري صح ) ..غمض عينه بتعب وقالي انا بجد تعبت يا داليدا ونفسي تثقي فيا وصدقيني انا عمري ما هجرحك ) ..بعدت عنه وقولتله ( يبقى تنهي موضوع خطوبتك من بنت عمي حالا ) ..بصلي وقالي ( للأسف مش هقدر ) اتعصبت وقولتله وانا كمان مش هقدر اثق فيك واتفضل طلقني دلوقتي حالا ) ..ضحك وقالي لما يجي جوزك يبقى يطلقك ) واخد قميص ولبسه بسرعه وكمل لبسه وهو عمال يبصلي ويضحك وخرج من الاوضه وسابني واقفه وانا هتجن من جنانه دا وقولتله ( ماشي يا يوسف انت كدا الا جبته لنفسك معايا ) وخرجت وراه ونزلت وانا بنادي عليه بصوت عالي ووقف وانتظرني لحد ماقربت منه واول ما قربت منه كلمته بعصبيه وقولتله ( رايح فين ) ..ضحك وقالي رايح الشركه ) بصتله بدهشه وقولتله شركة ايه وانت دكتور يعني المفروض تقول رايح المستشفى مش الشركه ) ..ضحك وقالي مين قالك ان انا دكتور ، انا مهندس علي فكره 😂
احمم هو انا ليه حسه ان هفقد النطق دلوقتي هو قال ايه ..قال مهندس صح😭😭 ..حرااااااام والله الا بيعمله فيا دا حرام يعني مش مكفيه انه يوسف وياسين في نفس الوقت وخاطب ومتجوز في نفس الوقت ..كمااااان بقى دكتور ومهندس في نفس الوقت 😭😭
بقلم/ملك إبراهيم
بصتله وقولتله ( تعرف انا مش هتعصب ولا اتضايق خااالص ودكتور بقى مهندس انشالله رائيس جمهوريه عادي ومش هيفرق معايا واتفضل وصلني المستشفى عند بابا ) ..غمزلي وضحك وقالي ( ايوا كدا احبك وانتي جامده كدا ومابيهمكيش ) بصتله بمكر وقربت منه بدلع وانا قصده اجننه واتكلمت قدام شفايفه وقولتله ( ولسه ياروحي هتشوف جمدان عمرك ماشوفته انت خلاص خرجت دودي الا جوايا ) .. بصلي بدهشه كبيره وهو مش مصدق ان انا الا بتكلم وزادت دهشته لما غمزتله بطرف عيني ورفعت ايدي وحطتها حوالين رقبته وانا بضمه وقولتله بدلع ( ايه يا قلبي مالك ) ..رفع ايده بتلقائيه وحطها علي خصري وضمني وقالي بشوق ولهفه ( انتي جميله كدا ازاي ) ..ابتسمت بدلع وقولتله وانا ببعده عني ( هتتأخر علي شركتك ) بص في عيوني بلهفه وقالي وهو شارد (شركة ايه) ضحكت وبعدت عنه وقولتله شركتك يا باشمهندس ) ..وبعدت عنه وروحت في اتجاه عربيته وهو وقف شويه مصدوم وبعدين قرب مني وفتحلي باب العربيه ودخلت وهو كمان ركب العربيه وروحنا في اتجاه المستشفى وكان طول الطريق بيبصلي بطرف عنيه وحسه انه عايز يقول حاجه ومش عارف يقولها ازاي وفضل كدا لحد ماوصلنا قدام المستشفى وقبل مانزل بصلي وقالي ( انا هروح الشركه امضي شوية اوراق واجيلك عشان اطمن علي باباكي ) ..هزيت راسي بحزن وبدون كلام لان بصراحه كان نفسي يدخل معايا عشان بجد انا بكون مطمنه وهو موجود جنبي ومن غيره بحس اني خايفه و وحيده
لاحظ حزني وكالعاده كأنه قرأ افكاري ومسك ايدي وقالي ماتقلقيش انا دايما جنبك وحواليكي ..هزيت راسي بتأكيد ونزلت من العربيه ودخلت المستشفى وهو فضل واقف شويه وبعدين راح في اتجاه الشركه .
طلعت فوق عند بابا ولقيت مدير المستشفى الا رحب بيا بسعاده وسألته عن حالة بابا وقالي ( اطمني ان شاءالله والدك هيبقى كويس والدكتور يوسف معانا علي التليفون طول الوقت ومتابع الحاله ماتقلقيش ) ..بصتله بهدوء وسألته ( هو حضرتك تعرف دكتور يوسف من زمان ) ..ابتسم وقالي انا كتير كنت بسمع عنه لانه اسم كبير ومهم جدا في تخصص جراحة القلب عالميا بس بصراحه انا اول مرة كنت اشوفه يوم ماعمل العمليه لوالدك لان دكتور يوسف مهران معروف انه مش بيظهر اعلاميا نهائي وهو من النوع الا مش بيحب يكون شخصيه عامه ومعروف ودايما متخفي ومش بيظهر غير في غرفة العمليات وبعد كل عمليه بيمنع ظهور اي صورة ليه وحتى الجوايز الا بيحصل عليها والمؤتمرات بيبعت حد غيره يعتذر عن عدم تواجده ويستلم هو بداله الجايزه او يحضر المؤتمر ويسجله ويرسله لدكتور يوسف )...بصيت لمدير المستشفى بدهشه وشكرته وبعدت عنه وانا بفكر ..ايه دا بقى انا مش فاهمه ايه الغموض دا وليه بيعمل كل دا بقى في حد يكون ناجح ومشهور كدا ويمنع ان الناس تشوفه طب ليه بيعمل كدا ، ليه متخفي ..اكيد في سر )
بقلم/ملك إبراهيم
وصلت الغرفه الا حجزها لماما وفتحت الباب واتفاجأت ان عمي ومراته وسهر بنت عمي موجدين وقاعدين مع ماما ودخلت وانا بسلم عليهم ولقيت سهر وقفت وقربت مني وقالتلي بسخريه ( مبروك الجواز يا داليدا طول عمرك بتقعي واقفه ) ..بصتلها بدهشه وقولتلها (قصدك ايه ) ..ضحكت بسخريه وقالتلي ( مامتك قالتلي ان جوزك يبقى اخو ياسين خطيبي صح ؟ ) .. بصتلها بتوتر وهزيت راسي بحزن وقولتلها صح ..بصتلي بصدمه كبيره وقالتلي ( طب تعالي نروح نشرب حاجه ونرجعلهم تاني بعد اذنك يا بابا ) ..بصتلها بدهشه وبصيت لماما وقولتلها انا هروح مع سهر وارجعلك تاني يا ماما .. هزت ماما راسها بالموافقه وكملت كلامها مع عمي ومراته وخرجت انا وسهر وهي بتبصلي بدهشه كبيره وروحنا الكافتيريا واول ماقعدنا لقيتها بتقولي بصدمه ( داليدا انتي بتتكلم بجد ان انتي متجوزه اخو ياسين خطيبي فعلا) ..بصراحه انا ماكنتش عارفه اقولها ايه بس هزيت راسي ب ااه ..بصتلي بصدمه اكبر وقالتلي ( ازاي وياسين اصلا ملوش اخواات ) ..
نعم هي قالت ايه ..ياسين مين الا ملوش اخواات !!! طب ازاي اومال يوسف دا مين ..بصتلها وقولتلها هو قالك انه ملوش اخوات ؟ ردت عليا بثقه وقالتلي من غير مايقولي انا عارفه والدنيا كلها عارفه ان ياسين مهران ملوش اخوات وكمان انا اشتغلت معاه في الشركه اكتر من 3 سنين وعارفه انه ملوش اخوات ومتأكده كمان )
هو ايه الجنان دا ..ازاي الدنيا كلها عارفه انه ملوش اخوات وازاي مامته قالتلي انها عندها ولدين توأم ..بصيت لسهر وقولتلها بس مامته قالتلي........
قطعتني سهر قبل ما اكمل كلامه وقالتلي (والدت مين !!! ياسين والدته ميته من زمان اوي ) ..
هو ايه الا انا بسمعه دا ازاي والدته ميته اومال الا معايا هناك دي مين فضلت ابص لسهر وانا هتجن وسألتها انتي متأكده من كلامك دا ؟ ..ردت بثقه وقالتلي طبعا متأكده وتقدري تروحي شركته وتسألي بنفسك
بصتلها بصدمه وقولتلها اومال مين جوزي الا بيقول انه اخو ياسين مهران دا ..هزت كتفها بعدم معرفه وقالتلي معرفش وواضح جدا ان انتي اتضحك عليكي للأسف
وقفت بغضب وقولتلها انتي طبعا عارفه عنوان شركته ..هزت راسها ب ااه وقالتلي طبعا ما انا كنت بشتغل هناك ..قولتلها طب تعالي معايا نروح ونشوف مين الا هناك في الشركه دا ..وقفت معايا وقالتلي ماشي يلا بينا بس تعالي اعرف بابا الاول اننا رايحين مشوار ورجعين عشان مايقلقوش علينا ..وفعلا روحنا بلغناهم وانا عرفت ماما اني مش هتأخر عليها ونزلنا من عندهم واحنا في طريق الخروج من المستشفى لقيت سهر حطت اديها علي بطنها وبتسأل عن الحمام بسرعه وسألنا ممرضه عن مكان الحمام وجريت عليه سهر وانا جريت وراها ودخلت الحمام وهي بتتألم من معدتها وبعد لحظات فتحت باب الحمام وخرجت وكان وشها اصفر ووقعت علي الارض فاقده الوعي طبعا انا اتصدمت وفضلت اصرخ واقول الحقوني ودخل بنات ممرضات في المستشفى واتصدموا لما لقوها في الحالة دي وسعدوني اننا نخرجها من الحمام ودخلناها اوضة الكشف بالمستشفى وجه الدكتور علي طول وسألني علي الا حصلها وحكتله علي الا حصلها قدامي وانا عماله ابكي بخوف عليها ..قرب منها الدكتور وكشف عليها وابتسم وقالي اطمني ماتقلقيش الا حصلها دا بسبب ريحة التعقيم الا في المستشفى
بصتله بدهشه وقولتله وريحة التعقيم ليه تعمل فيها كدا
ابتسم الدكتور وقالي( لانها حامل )
بقلم/ملك إبراهيم


google-playkhamsatmostaqltradent