recent
روايات مكتبة حواء

رواية بيت البنات الفصل الحادي عشر 11 والاخير بقلم يارا غزلان

رواية بيت البنات الفصل الحادي عشر 11 والاخير بقلم يارا غزلان


 مهران غمض عينو بهدوء وفتحها وقال تتجوزيني ياروح...

روح بصدمه: هااا
مهران ابتسم علي شكلها وقال تتجوزيني
روح: بس بس انا محبش ان علاقتك ب اخوك تتقطع بسببي
مهران: هو انتي فاكره ان انا ورماح علاقتنا اخوه علي الورق بس احنا اخوات وايد واحده انا لو متأكد ان رماح بيحبك بجد مكنتش حاولت اقرب منك اصلا ولا كنت حبيتك
رماح حب فيكي انك بتصديه ومش واقعه عليه
رماح شاف فيكي سمر مش اكتر وزي ماحب سمر علشان شخصيتها الي بتشبه شخصيتك ف انجذب ليكي
روح: سمر مين
مهران سكت وبصلها مش عارف اقولك ولا
روح: لو حابب تقول قول
مهران: سمر دي كانت حبيبه رماح قبل مايجي البلد بفتره اول ما شافها كان شايفها مميزه بنت دوغري وذكيه وقاسيه في التعامل مع الرجاله حاول يتقرب منها كتير بس كانت بتصدو ومش بتديلو فرصه يقرب منها ودا النوع المفضل جداا لرماح ف اتعلق بيها وقال هياا دي حاول كتير اووي يقرب منها بس ماما مكانتش بتحبها خالص وشايفاها مش مناسبه بس كانت فرحانه ان سمر مش بتدي وش لرماح بس مع اصرار رماح سمر شافت انو بيحبها بجد وقررت تلين وفعلا ارتبطو واتخطبو مع رفض ماما
انا كنت شايفها كويسه وطالما بيحبها خلاص بس ماما كانت عاوزه رماح يتجوز من البلد هناا المهم بعد علاقه حب دامت فتره كبيره بين سمر ورماح فجأه بدون اي مبررات سمر بعدت ورماح اكتشف انها علي علاقه بغيرو وقالتلو اصل دي كانت خطه عليك ودي كانت صدمه لرماح وبعدها ماما اقنعتو ينزل البلد وينسي سمر
روح: خطه طيب من شكل علاقتهم تفتكر سمر كدابه فعلا
مهران: لا في حاجه غلط في الموضوع بس للأسف مش هقدر ادور بنفسي في الموضوع داا
روح: ليه
مهران: علشان ايا كان الي حصل ف انا شاكك ان ماما ورا الموضوع دا ومش هقدر اتأكد لاني مش هقدر اسامح ماما لو فعلا ليها يد في بعد رماح عن سمر وبسببها رماح اتجوز تبارك وطلقها
روح: طيب وسمر دي فين
مهران: عايشه مع والدتها انا متابعها لسه متجوزتش ولا اتخطبت ف دا الي أكدلي ان الموضوع فيه إن
روح: طيب قول لرماح
مهران: كنت مقرر اقولو فعلا بس لقيتو خطب تبارك ف سكتت لكن دلوقتي اهو طلق وهعرفو يدي سمر فرصه ويفهم منها بس خايف يخسر ماما لو ليها يد فعلا
روح: موضوع متعب
مهران: ماقولتيش هتتجوزيني
روح بإبتسامه بصت في الارض وقالت حل انت موضوع سمر يكون البيت هدي شويه وساعتها اقولك ردي
مهران فهم انها خايفه علي علاقتو ب اخوه ف وافق علي كلامها
عند صفيه الباب بيخبط بعنف
صفيه بتفتح واتصدمت بحماد وتبارك بتعيط
حماد: كبرتيها ومليتيها غل من روح حطيتي قدامها أولويه واحده وهي تشوف بنت عمها بتحب اي وتاخدو تشوف اي بيبسطها وتخطفو منهاا اهو افرحي بنتك جتلك تقعد جمبك وهي مطلقه ابقي قعديها جمبك او جوزيها اي جوازه والسلام دا لو حد بص في وشها
صفيه حطت ايديها علي صدرها ومصدومه
حماد زق تبارك وبصلهم بقرف ومشي
رماح كان قاعد ساكت وسرحان مش عارف ازاي مشي ورا قلبو بالطريقه دي ازاي ضغط علي روح كل الوقت دا ماهي قالت مش بحبك كان مستني اي اكتر من كدا علشان يعرف انها مش عاوزاه فجأه صوره سمر ظهرت في خيالو وقال بس انا بحبهاا وعاوز اتجوزها انا بحبهاا اوي
هبه: مبسوط دلوقتي يارماح طلقت تبارك وارتحت
رماح: انا فعلا دلوقتي ارتحت بقوولك مكنتش عارف اعيش معاها مقدرتش اقرب منها مقدرتش كل ما بحاول اقرب منهاا بشوف..بشوف سمر قدامي وبحس اني بخونها
هبه: سمرر يارماااح انت مش لسه قايل انك بتحب روح
رماح: صدقيني مش عارف انا مش بحب تبارك ومعجب بروح بس دايما سمر قدامي ومنعاني اقرب من تبارك مش قادر اصلا ابعدها عن تفكيري طيب تعرفي حاجه لما روحت لروح العياده واتكلمت معاها شوفت سمر برضو وكانت بتضحكلي كانت وحشاني اووي ولقيتني فجأه بقرب ابوسها بس لقيت كف فوقني واكتشفت انها روح مش عارف ازااي شوفتها سمر لساني اتعقد وخرجت مصدوم من عندها انا حاسس اني مجنون بجد
هبه سكتت وحست بتأنيب الضمير
مهران: لا انت مش مجنون
مهران دخل وقرب منهم وبص لهبه بهدوء وكمل: ادي فرصه تانيه لسمر يارماح طالما بتحبها يمكن تكون مظلومه وبص لمامتو
هبه بصوت مهزوز سمر تااني احنا ماصدقنا نسيها
مهران: انتي مصدقه انو نسيها دا لسه كان بيقولك اد اي بيحبها بص لرماح بغل وقال دا كان هيبوس روح علي انها سمر
هبه: مبسهاش
مهران: ولو كان باسهاا كنت كسرت رقبتو
رماح: هاا
مهران: اقصد انها بنت خالك والمفروض تحافظ عليها يااستاذ مش تروح وراها وتخلي الكل يتكلم عن سمعتها وتعرضها لموقف زي الزفت
رماح بحزن: معاك حق
مهران: المهم سمر في بيت امها القديم لا اتجوزت ولا حتي مخطوبه اعتقد انك لازم تديها فرصه تانيه
رماح ابتسم وحس الدنيا بتضحكلو من تاني خرج من عندهم مبسوط وقرر يرجع مصر
هبه: لي كدا يامهران
مهران: انا كلمت سمر دلوقتي قبل ما اتكلم مع رماح وزي ماتوقعت في حد قالها تبعد عن رماح وهددها كمان
هبه بلعت ريقها بخوف
مهران هي مقالتش اسم قالت هحتفظ بالاسم لنفسي وبصراحه حركه جدعه اوي منهاا ف سيبيهم يتجوزو لانو بيحبها وهي بتحبو
هبه اتكسفت من نفسها جداا ومتأكده ان مهران عارف ان هي الي هددت سمر ف قررت تنحني علي جمب وتسيب عيالها يختارو بنفسهم متوقعتش ان اختيارها هيسبب التعب ل ابنها
همام بدأ يلم عيلتو من تاني ووقفهم في ضهر بعض زي الاول رجعهم سد متين وكأنو محصلش اي شرخ فيه
أميره بعد جلسات كتير ومعاناه اهلها انهم يخففو الحكم اخدت سجن 15 سنه
حماد بيتقرب من اصاله وهي كمان معجبه بيه وقرر يتقدملها بعد ما سلوي تتجوز
كنعان وقمر بقو كابلز جميل جداا بس لسه معترفش بحبو ليها
تبارك محمله امها مسئوليه كل الي حصلها ودايما بتعاتبها علي ضياع مستقبلها
مهران: روووح
روح: نعم
مهران: رماح كلمني واخيراا هو وسمر رجعو لبعض وهيخطبها خلال ايام
روح بفرحه: بجد طيب الحمدلله
مهران بغمزه: هاا ردك اي بقاا
روح بمكر: ردي ع اي
مهران: علي الطلب الي طلبتو
روح: الي هو اي
مهران بإبتسامه تتجوزيني ياروح
روح بفرحه طيب مش هتعترفلي بحبك طااه
مهران بحب: تؤ..اصل انا مش بقول كلام روايات وخلاص انا افعالي تثبت ودلوقتي مينفعش أثبتلك ف نكتب الكتاب ونثبت براحتنا بقا
روح وشها احمر جداا ومبقتش عارفه ترد
مهران ضحك وبص في عيونها بعيونو الجذابه تتجوزيني
روح سرحت في عيونو وعيونها فيها لمعه حب
مهران بصوت هادي: رووح
روح: نعم
مهران: انا قولت تتجوزيني يجي 5 مرات انا زهقت
روح بضحك: احسسسن مانت حارق دمي من البارت الرابع وانا سكتالك وكلهم ساكتينلك
مهران بحب: تتجوزيني ياروح
روح بكسوف: موافقه
سلوي وقمر: لولولولولولولولولي
مهران اتخض وقام مفزوع
قمر بتضحك جاامد علي شكلو
سلوي: اول مره اشوف مقدم بيتخض
مهران: حد قالك ان المقدم دا ريبورت مش انساان هو انتو كنتو بتتصنتو علينا
قمر: ابدااااا احنا سمعنا سيره جواز قومنا زغرطنا
مهران: طيب بدال اتفضحنا بقا والجوز دول عرفو الحق اطلب ايدك من جدي وخالي حمزه بدل مانتفضح في البيت كلو
روح بتضحك ومبسوطه جدا
مهران طلب ايد روح والكل كان مبسوط بيهم وخاصتاا حمزه الي طول عمرو بيحب مهران جداا
همام: يازين ما اخترت والله روح بهجه البيت كلو وغاليه علي الكل
مهران: بس طالب منك طلب ياجدي عاوز اكتب الكتاب بكره
روح برقت من الفرحه ووشها احمر
همام بضيق: متسربع ليييه
مهران بإبتسامه: معلش ياجدي عاوزها تكون حلالي وابقا براحتي
حمزه قلق وبص لمهران الي بيداري عيونو عنو
همام: بردو بدري
حمزه: وافق يا بابا هو كتب كتاب مش الفرح
مهران عاوز يبص لحمزه ويشكرو بس مش قادر يبص في عينو لان حمزه هيفهمو جداا ف بيبعد نظرو عنو
اتفقو ان كتب الكتاب هيبقا تاني يوم والكل بدأ يجهز
كنعان: قمر
قمر بكسوف: نعم
كنعان: مش ناويه تحطي هدومك جمب هدومي في دولاب واحد بقا
قمر بصدمه: اييه
كنعان ضحك بصوت عالي وقال: طيب مش عاوزه تلبسي تيشيرتاتي انا بدل تيشيرتات اخوكي مهد
قمر: انت انت
كنعان بغمزه: واهو بعد كدا مش هتبقي مضطره تسرقي الشال بتاعي من ع الحبل تاني
قمر خبت وشها بإيديها وجريت من قدامو
كنعان بضحك وصوت عالي طيب قوولتي اي طيب
صفوان: قالت لا إله إلا الله
كنعان: احم محمد رسول الله ياعمي
صفوان: هاا عاوز اي انت بقا
كنعان: انا عاوز كل خير
صفوان: بتضايق بنتي ليه ياض انت محدش عارف يلمك ولا اي
زهران: مالك انت ومال ابني وبعدين مايضايقها براحتو حد طلب منك تدخل
صفوان: لا والله ملهاش اب هي
مهد: وملهاش اخ هي
صفوان: قولوو
زهران: لا بقولك اي انت عندك واد واحد انا عندي ولدين احنا اكتر
مهد: تهديد داا ياعمي
زهران: ايواا تهديد
صفوان: لااع مابنتهددش يازهران
زهران: طب اي رائيك بقاا كنعان هيتجوز قمر ورجلك فوق رقبتك انت واللي يتشددلك
همام: انا الي هتشددلو يازهران
زهران: بالجذمه وهضرب كنعان بيها علي دماغو علشان فكر يتجوز قمر
الكل ضحك جامد وكانت فقره كوميديه بين العيله
بعد كلام كتير
همام: موافقه ياقمر
قمر بكسوف هزت راسها بالموافقه
همام: عشت وشوفتك مكسوفه اخيراا
الكل ضحك وباركو لقمر كتير
تاني يوم كتب كتاب روح ومهران
الكل كان مشغول وروح فكت الجبس وراحو اشترو الدهب ومهران جبلها فستان موڤ حلو اوي
ومهران لبس طقم كاچوال
ورماح جه علشان كتب الكتاب
في اوضه روح البنات كلهم حواليها ومشغلين اغاني وفرحانين
تليفون روح رن وسمعتو بصعوبه وكان مهران
مهران: انزليلي في الجنينه
روح: تمام
روح نزلت ولقت مهران قاعد مكان مابيقعدو دايما ف قربت منو وهي فرحانه
مهران بإبتسامه طلع علبه من جيبو وفتحها كان فيها خاتم صغير
روح: اي داا
مهران: وانتي صغيره كنتي بتحبي الخواتم اووي وانا اشترتلك الخاتم دا بس يوم لما جيت اديهولك لقيتك لابسه خاتم رماح جابهولك وكنتي فرحانه جداا وقتها حسيت ان الخاتم دا ملوش لازمه اديهولك لان فرحتك بخاتم رماح كانت هتداري علي الخاتم بتاعي ف قررت اديهولك بعد مده تكوني زهقتي من التاني بس انتي مزهقتيش وفضلتي فرحانه بخاتم رماح
وقتها بردو عرفت اني مليش مكان جمبك وانك مش محتاجه حد غير رماح ف محبتش اكون متطفل ف بعدت بهدوء بس معرفتش افرط في الخاتم داا كنت حاسس اني عمري ماهديهولك ومع ذلك حافظت عليه زي عيوني واهو الزمن عدي عليه 15 سنه وانا دلوقتي هديهولك وانا متأكد انك هتفرحي بيه جدا
روح عيونها كانت مدمعه ومش مصدقه كم الحب الي جوا مهران تجاهها
مهران بإبتسامه: ياترا هيدخل في صباعك
روح ضحكت ومدت ايديها وقالت جرب
ولان روح ايديها رفيعه جداا ف دخل في صابعها الصغير
مهران ضحك ورفع ايديها باسها
حمزه: احم روح البنات بينادو عليكي ياحبيبتي
روح: حاضر يا بابا ابتسمت لمهران وطلعت
حمزه وقف قدام مهران بيحاول يفهم مهران مخبي اي
بس مهران بيبعد عيونو عن حمزه
حمزه: مخبي عني اي
مهران: مش مخبي حاجه
حمزه: مش علياا
مهران: مش مخبي هخبي اي يعني
حمزه: انا كلمت مروان علفكرا
مهران بص لحمزه بسرعه وقالو بتكلمو لي
حمزه ابتسم علي الخطه بتاعتو واتأكد ان مهران مخبي حاجه
مهران لما شاف ابتسامه حمزه فهم انو ضحك عليه ومكلمش مروان ولا حاجه
بعد محاولات كتير من حمزه مهران حكالو كل حاجه
بليل
الكل اتجمع في البيت الي متزين كلو بالورد البلدي والبلالين الهيليوم وصوت الزغاريط والفرحه منتشره في المكان
روح نزلت بفستانها الموڤ وحجابها الاوف وايت والميكب الهادي وكان شكلها جميل
مهران كان مركز معاها وعيونو بتضحك ومبسوط بيها
حمزه كان باصص لروح وعيونو مدمعه ان قدر يشوف بنتو عروسه اما كوثر ف فرحتها متتوصفش
همام قام وقرب من روح وباس راسها جامد وعيونو مدمعه
روح: رغم اني عارفه انهم دموع الفرح بس مش قادره اشوف دموعك
همام: فرحتي بيكي متتوصفش ابدا ياروح حاسس اني اول مره اجوز بنتي
روح: هتفضل تحبني
همام: مقدرش ابطل احبك
مهران: اسف ياجدي بس بدأت اغير
الكل ضحك علي كلامو وروح قعدت علي كرسي متزين بالورد وقعدت جمبها احلام
علي ترابيزه المئذون حمزه طلب من همام يكون وكيل روح بس همام رفض وقال دي لحظه عمري ماهحرمك انك تعيشها
قعد مهران وقدامو حمزه وحطو ايديهم في ايد بعض
الكل استني اول ما المئذوب قال بارك الله لكما وبارك عليكما وزغرطوو جامد وكنعان اخد المنديل وقال انا الي بعدو مليش دعوه
مهران حضن حمزه ولف لقي الكل موسعلو الطريق لروح الي واقفه مبتسمه ف مشي وسطهم وهو مبسوط وعيونو معاها هي وبس
وقف قدامها وباصص في عيونها وعيونهم بتقول كلام كتير اوي
مهران: بحبك
وقبل ما روح تتكلم كانت بين ايديه
الشباب والبنات عاملين دايره كبيره حواليهم وبيسقفو
واشتغلت الاغنيه وبيرقصو عليها وهي سانده علي صدرو
سيبي روحك وارقصي...بين ايديا والمسي
حضني بايديكي واضحكي...وعلي ودني ميلي وهمسي
عااارفه جه في بالي...عارفه نفسي في اي
عاايز دلوقتي اشيلك وبتنا نجري عليه..
ميلي علي حضني كده...انتي وانا بنرقص سوى
وعلي الارض ولا علي السما
قلبي سمعه قلبي وانتي خدك عليه .. سمعه كل دقه فهمه بتقولي ايه
سيبي روحك وارقصي...بين ايديا والمسي
حضني بايديكي واضحكي...وعلي ودني ميلي وهمسي
روح: بحبك
مهران قربها منو وباس راسها وايديها
قمر: شغلوو اغنيه نرقص عليها
حمزه: بعدين يا بنات خلوهم يقعدو سواا غمز لمهران الي مسك ايد روح وراحو ورا حمزه وقعدو في البرندا الي الستاير مغطياها من كل مكان
حمزه بص عليهم وباس راس روح ومسك ايديها ضغط عليها وخرج بسرعه
روح بإستغراب: هو في اي انا مش مرتاحه
مهران قرب منها وهو ماسك ايديها وباصص في عيونها
روح حاسه بالحب في عينيه بس قلبها بيدق
مهران بإبتسامه اهو شعرك خرج من الطرحه اهوو
روح رفعت ايديها تدخلو بس مهران مسكها وقال لا دا حلالي دا رفع ايدو وقربها من دبوس الطرحه وقال تسمحيلي
روح هزت راسها بالموافقه وهو بدأ يفك طرحتها وهي وشها احمر وباصه في الارض
مهران شال الطرحه خالص وشعرها اتفرد علي ضهرها وهو اتفاجئ بطولو
روح ابتسمت بخجل
مشي ايدو علي وشها وبيلاعب خصلات شعرها الي نازله علي وشها ورفع وشها ليه وابتسم
افضل قرار اخدتو هو اني اتجوزتك وبقيتي ملكي
اسف لاني طول الوقت دا كنت بعيد عنك
اسف اني بعد ماشوفت في عيونك حب لياا مشيت وبعدت
اسف اني مكنتش موجود علشان احميكي واكون درعك
اسف علي الي حصلك وانا بعيد ومعرفتش انقذك
اسف علي كل لحظه خوف ووجع حسيتيهم
اسف اني مكنتش اول واحد تتحامي فيه وان برغم وجودي مكانش ليا لازمه
اسف اني قربت من اميره وقولتلها كام كلمه حلوين ومحترمتش مشاعرك حتي لو كنت في مهمه
روح انتي روحي بجد وحقيقي محبتش حد قبلك ولا هحب بعدك بإذن الله رفع ايديها وباسها وعيونو في عيونها
لو يهمك تسمعي كلمه بحبك ف انا بموت فيكي
روح رمت نفسها في حضنوو وغمضت عينيها وحست بأمان
اخيراا روحها استقرت في مكان
‏اخيراا قلبها بطل يوجعها
‏اخيراا بقت متجوزه ومحدش هيضايقها تاني
‏اخيراا بقت في حضن حبيبها ومبسوطه
حماد: بابا كنت عاوز اقولك حاجه
همام وهو بيتفحصو بنظراتو خير قول
حماد بتوتر كان في واحده كدا
همام بإبتسامه دا اي الافراح الي نازله علينا فجأه دي
حماد ضحك وقال لا انا مش مستعجل انا بعرفك بس
همام واحنا نطول كل يوم يبقا عندنا فرح هاا نعرفها
حماد: ااه بنت الحاج سلامه العمراني
همام بفرحه: دا يا احلي خبر والله الحاج سلامه زين الرجال وحبيبي
حماد: يعني حضرتك موافق
همام: وموافقش ليه انت ربنا ابتلاك بصفيه والحمدلله خلصك منهاا لازم تشوف حالك انت لسه صغير والعمر قدامك
حماد: طيب شوف حضرتك الميعاد المناسب ونروح نخطبها
همام: بإذن الله
روح: مهران نظره بابا كان فيها حاجه
مهران بحب: متشغليش بالك اكيد علشان شايفك عروسه
روح: مش عارفه ممكن بقووولك اي ماتوريني صورك
مهران: اي صور
روح: صورك قبل ماتيجي البلد صورك في خروجات في افراح ولا انت مش بتخرج
مهران: لا بخرج وبتفسح وبروح افراح طلع تليفونو وبدأو يقلبو في الصور ويضحكو وبعدها شافت صوره لمهران ومروان ف قالت انا عارفه الشاب داا
مهران بإستغراب: تعرفيه منين
روح: خبط كلب بالعربيه وجابو العياده
مهران: هو انتي شغاله في العياده دي
روح: ااه
مهران: ايواا دا انا الي خبطو وكان عندي مشوار ف هو دخل وانا مشيت
روح: ااه
مهران: انا روحت اطمنت علي الكلب ومشوفتكيش
روح: اعتقد كنت خرجت وقتها وجيت علي البلد وحصلتلي الحادثه
مهران قربها منو وباس راسها وقال انسي الحادثه دي خالص تمام
روح هزت راسها بموافقه
مهد بينادي من علي الباب
روح بعدت عن مهران ولبست الطرحه ومهران سمحلو بالدخول
مهد: انت هتاخد روح منا بقاا ولا اي
مهران: ماتروح لمراتك انت عاوز اي
مهد بيستفز مهران: لا انا عاوز روح
مهران: نعممم
مهد: قهوه عاوز رووح تعملي قهوه استني لما اكمل كلامي
مهران بيضيق عينو اتعلم تعملها لوحدك ياعسل مراتي متعملش قهوه لحد غيري
روح ضحكت علي شكلهم
مهد: يعني مش هتخليها تقوم تعملي قهوه
مهران: لا
مهد قام بصلهم وخرج
روح: بتضايقو لي
مهران: جااي يوم كتب كتابنا يقولك اعملي قهوه
روح: عادي
مهران: سيبك منو بقاا وقبل مايكمل كلامو
لقي مهد وفارس ورابح وكنعان والبنات داخلين وعاملين هيصه
مهران: اي داا
روح ضحكت بصوت عالي وقالت قااابل بقا
قعدو حواليهم وفضلو يرخمو وبعدها انضم باقي العيله ومهران كان علي أخرو
بعد ساعتين من التجمع العائلي
مهران: تصبحي علي خير ياروحي
روح: وانت من اهل الخير
مهران باسها من خدها وهي اتكسفت ودخلت اوضتها
وهو دخل اوضتو وعمل تليفون بص لنفسو في المرايه وحس بضيق
تاني يوم الصبح
روح صحيت مبسوطه لبست فستان وطرحه ونزلت
لقت مهران قاعد في الصاله مع جدها واول ماشافها ابتسم
روح قربت من جدها وباست ايدو ومهران قام وقف باسها من راسها
روح: اعملكو قهوه
همام: يااه ياريت
روح: تمام
روح عملت قهوه وبعد دقايق اتجمعو علي السفره وفطرو سواا
مهران: هنروح نتقدم لسمر النهارده صح
هبه: ايواا
مهران: ينفع اخد روح ياخالي
حمزه: طبعاا دي بقت مراتك
مهران بص لروح وقالها اجهزي
مهران ورماح وهبه وروح جهزو ونزلو ركبو العربيه وفي طريقهم لمصر
عند بيت سمر
طلبو ايديها ومامتها وافقت وقرأو الفاتحه واتفقو علي كل حاجه
روح كانت مبسوطه وحبت سمر جداا
وهما ماشين هبه قربت منها وهمست
شكرا ياسمر انك مردتيش تقولي لرماح اني السبب
سمر: خلينا ننسي الي فات ونبتدي من جديد وصدقيني انا بحب رماح جدا
هبه ابتسمتلها وخرجت
حماد وهمام وصفوان وزهران وحمزه ورجب راحو يتقدمو ل اصاله وابوها رحب جداا بيهم واتفقو علي فرح وكتب كتاب علطول وهيبقا بعد اسبوع في البلد
يوم فرح سلوي
البنات بيرقصو حواليها ومبسوطين
أمير واهلو وصلو والمئذون وكتبو الكتاب
وبعد تسليمات كتير اخيرا وصل لسلوي
أمير بفرحه: مبروك ياحبيبتي
سلوي: الله يبارك فيك
امير كان هيقرب من سلوي بس لقي مهد اخوها وشباب العيله واقفين في ايديهم شومات وبيخبطو علي الارض زي الصعايده ف اتفزع ورجع لورا
وسلوي ضحكت
صفوان: ماتقرب يااض متبقاش جبان
امير بصلهم وبيقرب وهو خايف ف خبطو تاني ف قال مش مقرب
والكل ضحك عليه
مهران مسك ايد روح وشدها بعيد عنهم
روح: اي في اي
مهران: وحشتيني
روح: احم
مهران: انتي بقيتي مشغوله عني اوي
روح: غصب عني والله بس الايام دي مناسبات كتير
مهران: طيب صالحيني
روح: انا ليه حاسه انك قليل الادب
مهران ضحك جاامد وقال لا انا فعلا كداا
روح: انا طول الروايه عماله اضرب اي حد بالكف الا انت
مهران: علشان انا كيوت ومتضربش
روح: طيب انا رايحه لسلوي
مهران: امم تمام روحي
روح: انت زعلت
مهران: لا عادي براحتك
روح مش قادره تمشي وهي حاسه انو مضايق ف قربت منو وباستو من خدو بسرعه وجريت
مهران ضحك عليها ودخل وراها
يوم فرح حماد واصاله
صابرين جاره صفيه: عرفتي الي حصل ياصفيه
صفيه: اي
صابرين: النهارده فرح حماد علي واحده من مصر
صفيه بغل: انتي بتقولي اي
صابرين: زي ماسمعتي
صفيه دخلت البيت وهي مش طايقه نفسها
تبارك: في اي
صفيه: ابووكي فرحو النهارده
تبارك: اييه
صفيه وهي بتلبس هدومها والله لهدها فوق دماغهم عيله السراچ دي ماصدقو خرجوني وجوزوه انا هوريهم مبقاش صفيه
تبارك: استني بس فكري بالعقل
صفيه وهي بتفتح الباب بغل والله لفضحهم في البلد كلها وهفضحهم قدام نسايبو الجداد اا اااه
تبارك: ماماا ماالك
صفيه ماسكه قلبها وبتقع علي الارض
تبارك: مامااا ماماااا الحقوووني
الكل اتلم وطلبو الاسعاف وبعد شويه جت واخدوها علي المستشفي
في بيت البنات
المئذون زوجتك ابنتي
سلامه: زوجتك ابنتي
في المستشفي
تبارك: طمني يادكتور
الدكتور البقااء لله
في بيت البنات
المئذون قول وراياا قبلت زواج ابنتك
حماد: قبلت زواج ابنتك
في المستشفي
تبارك بعيااط مامااااا افتكرت الفرح وانها لازم توقفو مش هتسمح لحد ياخد مكان امها ف طلعت تجري من المستشفي الي قريبه من البيت
في بيت البنات
المئذون: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير
تبارك دخلت علي الكلمه دي واتصدمت لما لقت ابوها بيحضن ست تانيه ف صرخت وجريت عليهم
حماد شاف تبارك بتصرخ وجايه تجري علي اصاله ف وقف قدامها بسرعه
تبارك: هقتلهااااا هي السببب هي السبب
حماد: اسكتي ياتبارك
تبارك: هي السبب في موت اامي هي السبب
احلام سمعت الكلمه وقعدت علي اقرب كرسي
تبارك عماله تصرخ وتشتم وعاوزه تضرب اصاله وحماد ماسكها وباعدها عنها
همام: تبااارك
تبارك بعياط انا بكرهكووو
همام: الزمي حدودك وبطلي كلام فارغ
تبارك: انت السبب في كل الي انا فيه انت السبب دمرت مستقبلي حرااام عليك بصت جمبها لقت سمر ماسكه ايد رماح ولابسه دبله في اليمين ف برقت وجريت علي سمر وخربشتها من وشها
رماح استوعب الموقف الي كان اقل من الثانيه وشد سمر وراه ووقف في وش تبارك
حماد شد تبارك بغل وزقها بعيد
تبارك لجدها: منك لله دمرتني حراااااام عليك
حماد ضربها بالكف اغمي عليها
الاسعاف جت اخدتها والدكتور قال انهيار عصبي
بعد يومين
تبارك لسه تعبانه ومحجوزه في المستشفي
في البيت
مهران بدأ يتغير وبيسرح كتير ومش بياكل حلو وروح قلقانه وخاصتاا انو بيقعد كتير مع حمزه في مكان لوحدهم
في يوم روح حاسه بضيق وخنقه ف قررت تروح لمهران تتكلم معاه ولانو وحشها
خبطت كذا خبطه علي الباب بس مردش خبطت تاني مفيش رد فتحت الباب بس مش موجود في الاوضه دخلت وهي قلقانه وقفت في الشباك لمحت نور في مخزن في اخر الجنينه والمخزن دا فاضي ف استغربت رنت علي مهران بس بيكنسل نزلت الجنينه ورنت تاني وبردو بيكنسل قعدت مكان مابيقعدو وعيونها علي المخزن رنت تاني وسمعت صوت رنه تليفونو جاي من المخزن ف قامت وقررت تروح قربت من المخزن بخوف لحد ما سمعت صوت مهران ف حست براحه
الباب كان موارب ف فتحتو وظهرت لقت عدد كبير من الرجاله واسلحه كتير جداا وفي وسطهم مهران وحمزه الي اول ماشافوها سابو الي في ايدهم وبصولها
‏اتفاجئت وقاالت سلاااح بتاجرو في السلااح
مهران قرب منها بسرعه وقال سلااح اي ياروح الي هنتاجر فيه انتي ناسيه اننا مخابرات
روح بدموع: انتو بتعملو اي
مهران اخد نفس وقال عندنا مهمه
روح خافت وفهمت تغير مهران المفاجئ وسبب نظرات ابوها واستعجال مهران علي كتب الكتاب
مهران: حبيبتي متخافيش
روح: مهمه اي بالظبط
مهران بهدوء: مع العصابه الي اميره كانت معاهم
روح: لا لا لا دي خطر اووي مش هسمحلك
مهران: حبيبتي اهدي دي مهمه زي اي مهمه وهرجعلك ان شاء الله
روح شافت في عيونو خوف وتردد ف اترمت في حضنو وفضلت تعيط
مهران: بالله عليكي متصعبهاش علياا
روح: مش هقدر اخسرك ابداا خليك معايا
مهران: حبيبتي دا شغلي وانتي عارفه دا كويس ولو عمري خلص ف هموت سواء هنا او في المهمه
روح: مهرااان متقوولش كدا بالله عليك انت انا انا ملحقتش اشبع منك ملحقتش اشبع من حضنك
مهران بنظره ضعف: روح الموضوع صعب ف علشان خاطري متصعبهوش اكتر تمام مسح دموعها وباسها بين عيونها وحضنها جامد
حمزه خرج وطبطب علي كتف روح وقال هنرجع بإذن الله متخافيش
روح خرجت من حضن مهران وقالت ايييه هنرجع لااا لاااا انتو الاتنين لااا مش هقدر مش هقدر
مهران قرب منها وشدد عليها في حضنو وفضل يهدي فيهاا مكانش عاوزها تعرف قبل المهمه
مروان خرج وقال احنا جاهزين يافندم
مهران هز راسو بموافقه
روح بعياط لااا انا خايفه والله انت خبيت علياا معناها في خطر جاامد انت سرحان بقالك فتره انت نفسك خايف صح
مهران: عمري ماخوفت من مهمه ودايما بروح فاتح صدري انا خايف عليكي انتي خايف علشان لاول مره قلبي بيدق ياروح لأول مره قلبي بيحب ويكون عاوز يرجع علشان حد
روح: هترجعولي
مهران غمض عيونو وقال بإذن الله ادعيلنا كتير بس
بصت لحمزه وعيونها اتملت بالدموع تاني وحضنتو جامد
حمزه: خلي ايمانك قوي ياروح ادعيلنا كتير وصلي وبإذن الله هنرجع
حمزه بص لمهران وغمزلو
مهران: تعالي معايا ياحبيبتي
اخدها وطلع بيها لأوضتها قعدت علي السرير وهو قدامها مسك ايديها وضاغط عليهم وعيونو في عينها
عاوزك توعديني تتماسكي مهما يحصل هتكوني قويه اتأكدي اني لو رجعت ف ربنا لسه كاتبلي عمر ولو مرجعتش ف انا عند ربنا شهيد
روح بدموع: انا بحبك اووي اووي بحبك فوق ماتتخيل انت عارف كدا صح
مهران: عارف ياروحي عارف انا لازم امشي الواجب بينادي ولازم اكون موجود ادعيلنا هاا باس ايديها وراسها وغمض عينيه مسك وشها بكف ايدو واخيرا قام ومشي خطوتين
روح: مهران
مهران لف وهي رمت نفسها في حضنو
روح: لا إله إلا الله
مهران: محمد رسول الله
نزل بالعافيه وكل شويه يبص وراه جمع نفسو وخرج قدام العساكر بتوعو وبدأ يحفزهم
روح كانت في الشباك بتاعها شايفاهم وبتحاول تكون هاديه
مهران: لا إله إلا الله
العساكر: محمد رسول الله
مهران: كلو علي العربيات
هو وحمزه بصو لبعض كتير وحضنو بعض ومشيو سواا
مهران حس انها واقفه ف لف بصلها وشاور بإيديه
روح شاورت وحاولت كتير تمسك دموعها
ركبو العربيات ومشيو في طريقهم
روح خرجت من اوضتها وراحت عند اوضه جدها كانت هتخبط بس الوقت متأخر جت تمشي سمعت صوتو ف خبطت براحه وفتحت كان قاعد علي سجاده الصلاه وبيدعي لحمزه ومهران دخلت وقعدت قدامو لحد ماخلص دعاا وحضنت جدهاا وعيطت كتير في حضنو
همام: دا شغل جوزك يابنتي وانتي عارفه دا كويس ودي اول مهمه يروحها بعد جوازكم متكونيش مصدر نكد خليكي الدااعم لجوزك دايما وحسسيه انك جمبو
قبل ما يمشي من بيتو طبطبي عليه انتي مش هو الي هيطبطب
روح: غصب عني والله
همام: لازم تتعودي ولازم يكون ايمانك قوي انتي فكرك امو مش مرعوبه بس مبينتش دموعها ابداا قدامو لازم تحسسو بالقوه
روح: انا عرفت فجأه واتصدمت
همام: ربنا يجبهم بالسلامه يارب
روح: يارب
هو ماما عارفه ان بابا في مهمه
همام: ايوا عارفه هما كانو مخبيين عليكي علشان متتعبيش بس اهو عرفتي
روح: ليه كانو في المخزن
همام: علشان مهمه سريه ومش عاوزين حد غريب يشم خبر
روح هزت راسها وقامت تتوضي وتصلي وتدعي ل ابوها وجوزها
عند مهران
حمزه: مش عاوزين غلطه يشباب ولازم تفتحو عيونكم كويس مش عاوزين اي حركه غدر لازم نكون متوقعين كل حاجه علشان منخسرش ارواح
الكل: تمام يافندم
مهران جمع نفسو ورجع الفهد الاسود للمخابرات
نزلو المكان الي هيتم فيه التسليم وبدأو يتفحصو المكان كويس وبعد دقايق بدأ يظهر انوار عربيات العصابه
مهران: بيتكلم في اللاسلكي احنا شايفينهم قدامنا
القائد: طيب اهجم
مهران: لما الصناديق تطلع ونتأكد انو مش فخ
القائد: تمام لو سمحت ياحضره المقدم متضيعش الفرصه دي
مهران: علم يافندم
العربيات وصلت وافراد العصابه نزلت وبدأو يطلعو الصناديق
حمزه: الزعيم بتاعهم موجود بنفسو
مهران: حلوو اوي قربو منهم شويه بدأو يقربو بكل حذر
استعدوو هدوء انطلقووو
اول ماظهر الظباط العصابه ضربت نار
مهران: اضربو ناار
حصل ضرب نار بينهم الاتنين وافراد العصابه بيحاولو يهربو الزعيم
مهران عينو علي الزعيم ومش هيسمح ليه يهرب
حمزه: هحمي ضهرك
مهران: مش لازم يهرب اضربوو كوتشاات العربيات
حمزه كان بيحمي ضهر مهران علشان يقدر يوصل للزعيم بس فجأه لقي مسدس موجه لراسو من ورا وقف ضرب نار ورفع ايدو في الجو
مهران: لاريناا
لارينا: مرحباا حمزه بصت لمهران وقالت وقف ضرب النار فورا
مهران رفع ايدو للعساكر وقفو ضرب نار
الزعيم بضحك: شويه فاشله
حمزه: نزلي المسدس يا لارينا
لارينا: انت خاين حمزه انت خونتني اتخليت عن حبك ليا
حمزه: محبتكيش علشان اتخلي عنك انتي كنتي مجرد جسر للمعلومات الي محتاجها
لارينا بغل: هتندم حمزه
حمزه بص لمهران بإبتسامه وقال أهلا بالندم ومره واحده حمزه وطي علي الارض ومهران سحب مسدس من رجلو وضرب لارينا طلقه في ايديها المسدس وقع والعسااكر ضربو بقيت افراد العصابه واتبقي الزعيم واقف مرعوب في النص
مهران بص للزعيم بشماته وقرب منو وقال نهايتك قربت اووي اووي
حمزه كان بيرفع لارينا من علي الارض علشان يقبض عليها بس فجأه سحبت مسدس حمزه وضربت طلقه
حمزه: مهرااان
مهران كان بيلتفت لحمزه وفجأه طلقه اقتحمت صدرو لحظات ووقع علي الارض
حاله من الذهول اصابت الكل وخاصتاا حمزه ومروان الي منعت عقلهم يفكر في اي حاجه
جريو عليه بسرعه وهما شبه مغيبين عن الوعي وشالوه حطوه في العربيه وجريو بيه علي اقرب مستشفي
والعساكر قبضت علي لارينا والزعيم ورجعو مبني المخابرات وخايفين جداا علي مهران
في المستشفي
حطو مهران علي نقاله بسرعه ودكتوره خرجت بسرعه تستقبلو
الدكتوره: ظاابط
حمزه: ايوا كان في مهمه واخد طلقه في صدرو
الدكتوره كانت بتجري جمب النقاله بس وقفت بسرعه وقالت لحظه بصت لمهران بإستغراب وقاالت طلقه اي الي في صدرو وهو لابس واقي الرصاص
حمزه ومروان وقفو في حاله صدمه وبيقولو هااا
الدكتوره قربت منو وبدأت تقلعو الواقي وجسمو سليم الرصاصه مدخلتش جسمو
حمزه قال طيب هو اغمي عليه ازاي
الدكتوره حطت ايديها علي رقبتو تشوف النبض بس جسمو كان تلج ف دخلتو العنايه بسرعه وبدأت تفحصو
وبعد ساعه
حمزه: خير يادكتوره
الدكتوره: الحمدلله جسمو سليم عملنا الاشعه الازمه
بس هو عندو هبوط حاد وتوتر عصبي هو ضغط علي نفسو كتير ف اغمي عليه بالشكل داا بس الحمدلله هو كويس دلوقتي
حمزه ومروان اتنفسو بهدوء وحمدو ربنا انو كويس
بعد ساعتين
مهران فاق
حمزه: الحمدلله علي سلامتك ياشيخ وقعت قلبنا
مهران: هو حصل اي
مروان: اخدت طلقه في نص صدرك
مهران: هاا
حمزه: واتصدمناا وجرينا بيك وحطيناك علي النقاله وفي الاخر وه.. دا لابس واقي رصاص
مهران ضحك علي شكلهم
مروان: وفي الاخر هبووط حاد يا اخي ماتتنيل تاكل في بيتكو
مهران بضحك: انا فعلا الفتره دي مش علي بعضي واكلي قليل انا اصلا نسيت اتغدي من التوتر كنت خايف المهمه دي حد يعرف بيها وتبوظ
حمزه: المهم الحمدلله انك كويس والباقي مش مهم
مهران: قبضتو علي الزعيم ولارينا
حمزه: ايواا
مهران: كويس اوي
حمزه: هتروحلهم ولا حاجه
مهران: لااا انا طالع علي مدير المخابرات اخد اجازه شهرين بدل الترقيه انا عاوز اتجوز
حمزه ومروان ضحكو عليه
تبارك بتتحسن بس رافضه ترجع البيت ف حماد اخدلها شقه ومعاها ممرضه بتراعيها
تاني يوم في بيت البنات
روح طول الوقت قاعده في اوضتها علي اعصابها وتليفوناتهم مغلقه
قمر: ياروح النهارده فرحي قومي افرحيلي
روح: والله ماعندك دم انا هنا بابا وجوزي معرفش عنهم حاجه وهتجنن وتقوليلي افرحيلي
قمر: هيجو ياستي يعني هيروحو فين وبعدين لو لاقدر الله حصلهم حاجه كنا عرفنا من بدري
روح: تفييي من بوقك انتي يابت اي جبله بقولك في مهمه خطر
قمر: والله انتي تنحه يعني النهارده فرحي وقاعدالي ببوز كدا
روح: انتي بجد مستوعبه كلامك انا مش فهماكي
قمر: انا خارجه انا غلطانه اني جيت اطلعك من الكأبه دي
روح بغل: دا انتي بااارده والله
قمر خرجت بسرعه من الاوضه قبل ما اروح تلحقها
همام: مالكو مش مشغلين الاغاني لي افرحو كداا
روح كانت قاعده فجأه سمعت صوت الاغاني عالي وبيزغرطو ف اتجننت ونزلت جري
اطفوو الاغاني دي
همام: اي ياروح
روح: اغاني اي ياجدي واحنا مش عارفين نوصلهم
همام: يابنتي لو كويسين هنعرف ولو حصل حاجه هنعرف بس مينفعش نكسر فرحه بنت عمك كدا
روح: والله ماقادره استوعبكم اي اللامبالاه دي وانتي ياعمتي عادي
هبه: انا وعدت مهران ان مهما يحصل مش هزعل
روح: تقومي تشغلي اغاني وترقصي
وانتي يا ماماااا
كوثر: محدش حاسس بوجعي انا وانتي ياروح سيبيهم براحتهم تعالي نطلع اوضتنا ونحاول نوصلهم بإذن الله هما كويسين
روح: يارب يارب طلعت سلمتين وبصت لجدها بوجع عاوزه تقولو متوقعتش داا منك انت
همام: شغلو شغلو ومسك العصايه بتاعتو ورفعها يرقص
روح بصتلو بصدمه وبتعيط بصوت عالي وهي واقفه علي السلم
مهران: دموعك غاليه علياا ياروح
روح اتصدمت وبصت وراها لقت مهران واقف علي السلم من فوق فضلت ثواني علي ما استوعبت الي حصل وجريت عليه وحضنتو بوجع ولهفه وشوق
كوثر بتضحك وحضنت حمزه
روح: انت هنااا ازاي ومن امتاا
مهران: جينا الصبح بدري
روح بصت لعيلتها الي كلهم بيضحكو انتو كنتو عارفيين
وانت يا جدي
همام قرب منها وباس راسها سامحيني ياروح
روح: انتو ازااي عملتو كدا فيا
احلام: سووري ياروح صاحب المقلب دا كان مهد
مهد مداري وشو ب ايدو
روح: مقلب
قمر: والله كلنا حبينا المقلب واتقناا الدور صح وخاصتاا جدي
روح بتحاول تتكلم او تصرخ فيهم بس دموعها خنقتها وعيطت
مهران: لا لا لا متعيطيش علشان خاطري والله انا كنت رافض فكره المقلب بس ضغطو علياا لو اعرف انهم هيضايقوكي كدا كنت رفضت
روح: وجدي
حمزه: علفكرا كل الي مزعل روح هو دور بابا في المقلب
همام: منك لله يامهد
مهد: كلنا عارفين انها بتعشقك ف لعبنا عليك انت
روح: وانتي كنتي عارفه يا ماما
كوثر: قالولي مثلي انك زعلانه علشان لو فرحانه روح مش هتصدق
روح: حراام عليكو
قمر: معلش ياروح والله مهد الي قالي خليكي تنحه
الكل ضحك واعتذرو من رووح
مهران: المهم ان فرحنا النهارده مع كنعان وقمر وانا مظبط كل حاجه قمر فستان روح فين
قمر: في اوضتي
مهران باس ايد روح وقال اطلعي اجهزي يا اجمل عروسه
بعد كام ساعه
روح وقمر جهزو وكانو حلوين اووي
ومهران وكنعان لابسين بدل كل لون مختلف خاالص عن التاني وشكلهم حلو اوي
تزين البيت كان مختلف وطريقتو مميزه
حمزه وصفوان كل واحد ماسك ايد بنتو ونازلين من علي السلم
ومهران وكنعان واقفين تحت
مهران كان باصص لروح وفرحان بيها
كنعان كان باصص لقمر ومبسوط
في رقصه الاسلو
قمر: علفكرا الشال بتاعك الي لقيتو في اوضتي انا ملقتوش واقع ولا حاجه
كنعان بإبتسامه: اماال
قمر بضحكه شريره: انا سرقتوو هاهاها
كنعان بضحك: شووفتك وانتي بتسرقيه علفكرا
قمر: بتهزرر
كنعان: بس كنت غبي وقتها
قمر بحب: ودلوقتي
كنعان: بقيت أغبي
قمر: نعممم
كنعان: شوفي القمر جميل ازاي النهارده
قمر: ااه فعلا حلو اووي
روح: عارف اني بحبك جداا
مهران: عارف
روح: قولي المهمه كانت عامله ازااي
مهران: مش انا اخدت طلقه في صدري
روح: اييييه
مهران: يووه دا موضوع كبير استني احكيهولك
روح بضحك متخيله شكلهم بعد ما استوعبو انك لابس واقي الرصاص
مهران: من صدمتهم ياعيني
همام: يالا ياكنعان علشان نكتب كتب كتابك
كنعان قعد قدام صفوان وكتبو الكتاب والكل بارك
رماح: استنوو جوزونااا معاكو
الكل التفت لقو رماح داخل بالبدله وماسك ايد سمر ولابسه فستان فرح
روح بضحك: الله بجد كان نفسي في فرح ثنائي اهو بقا ثلاثي
بعد كتب كتاب رماح وسمر والعيله واقفه تاخد صوره جماعيه
همام: عاوزكم تعرفو انكم اغلي حاجه في حيااتي
....وأتمني روايتنا تكون عجبت الجمييع....
قمر: عجبت اي بس ياجدي دا الفاانز اقتحمو مسدچات يارا من اول بارت
همام: طيب الحمدلله ان شاء الله نتقابل في روايه جديده بعد ما يارا تولد
روح: ادعولهاا بقا تقوم بالسلامه وتشوف بنتها بخير...
النهايه..♥
google-playkhamsatmostaqltradent