recent
روايات مكتبة حواء

رواية تاج الفهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم مصطفي الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم مصطفي الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل العاشر 10 بقلم مريم مصطفي الجلاب

 البارت الحادي عشر

تاج الفهد ❤️
سيا:بطني بتوجعني ااااه
سليم بصدمه: اي الدم ده
سيا وهي بتبصله وبعياط: ابني لا لو حصلو حاجه مش هسمحك طول حيااااااتي
سليم بخوف :بس اهدي هيبقا كويس
سيا بعياط: وديني المستشفي وانا والله ماهقول انك كنت خاطفني بس انقذ ابني
سليم بخوف عليها: انتي بتقولي اي لو هروح ف داهيه حتي هوديكي.. وشلها لحد عربيته وخدها ع المستشفي
عند "فهد ونصار"
نصار كان بيجهز علشان يروح الشركه وفجأة سمع صوت فهد عالي ف القصر فانزل بسرعه
نصار: انت فاكر نفسك فين علشان تعلي صوتك كده
فهد: هو انت لسه شوفته حاجه ده انا هخفيك انت وابنك من ع الارض لو سيا حصلها حاجه
نصار بعدم فهم: مالها سيا واي علاقه سليم بالموضوع
فهد: ده ع اساس ان ابنك مش قايلك ع اللي هيعملوا اختي فييييين يانصار علشان لو انا اللي لقتها ولقيت سليم هو اللي ورا كل ده هحزنك عليه
نصار:صدقني انامش فاهم حاجه
فهد بحده:انت هتستعبط يا...
قطع كلامه صوت تاج وهي بتقول
تاج:يانصار باشا سيا اتخطفت من اوضتها امبارح بليل
نصار بعصبيه:وهي علشان اتخطفت يبقا ابني اللي خطفها
فهد بعصبيه:مين ليه مصلحه ف خطف سيا غير ابنك
نصار:معرفش واتفضل اطلع بره
فهد كان لسه هيرود عليها بس موبيله رن ف رد
فهد:لقتوها
_ايوه يابشا هي ف مستشفي***
فهد بخوف:مستشفي لييييه
تاج:مستشفي!!!
فهد بص لنصار بشر..
فهد: لو سيا او الطفل حصلهم حاجه هفتح عليكوا ابواب جهنم
وخد تاج من ايده بسرعه وجري ع عربيته علشان يروح المستشفي... موبيله رن وكانت سماح
سماح: طمني يافهد اختك فين لقتها
فهد: اها ياماما هي كويسه
سماح: طب هي فين
فهد: واحده صاحبتها اتعرضت لحادثه بليل ف كلمت صاحبها وعدوا عليها وخدوها هي محبتش تزعج حد فين
سماح: يعني اي تطلع من غير ماتقولي وتقلقنا عليها كده
فهد: خلاص ياامي هي مكنتش عارفه تعمل اي من خوفها ع صاحبها عن اذنك علشان عندي شغل واتاخرت....
فهد: بتبصيلي كده ليه
تاج: ليه كدبت عليها
فهد: مكنش ينفع اقولها وبعدين هي متعرفش اللي حصل بنها وبين سليم ولا تعرف ان سيا حامل وانا مش هسمح انها تعرف علشان متخسرش سيا
تاج بصتله وف نفسها: غريب اوي يبان انه مش بيخاف ع حد وانه قاسي بس هو م جوه ضعيف وعايز اللي يساعده ويقويه
ف المستشفي "
سليم بخوف: اي دكتوره حصلها حاجه الجنين كويس
الدكتوره: متقلقش هما كويسين وقدرنا ننقذ الجنين بس هو حضرتك جوزها
سليم سكت شويه: اها اها جوزها.. بس هو اي اللي حصلها
الدكتوره : هي تقريبا وقعت او حد حاول يتخلص من الطفل
سليم افتكر ان محصلهاش كده غير لما زقها
سليم: هي مخدتش بالها ووقعت من ع السلم
الدكتوره: طيب ياريت يكون ف راعيها بيها لانها ضعيفه وده هياثر ع حملها
سليم: ان شاءالله شكرا لحضرتك
سليم دخل لسيا ووقف قدامه
سيا بصتله بحزن وسكتت
سليم وهو بيقرب منها: سيا اناا
سيا: انت اي ياسليم ها انت اي انت خطفتني علشان تلعب بيها وتقلق فهد ومش كده وبس انت حاولت تقتل ابني لو هو مش فارق معاك فاهو فارق معايا مش علشان هو منك لا علشان هيعوضني عن حبي ليك اللي انت ضيعته انا بكرهك بكرهك ياسليم..
ف اللحظه دي دخل فهد وتاج الاوضه ولقي سيا بتعيط وبص لقي سليم واقف ف ركن بعيد ف هجم عليه
فهد: والله ماهسيبك ياسليم والله ماهسيبك عملت فيها اي بتخطف اختي
سليم استجمع قوته وخف دموعه ورد ع فهد
سليم ببرود: هعوز منها اي مااللي عايزه خدته
فهد بعصبيه وهو بيضربه: مش هسيبك غير لما اقتلك المره دي
تاج بتحاول تقف بنهم وتبعد فهد عن سليم وسيا بتعيط لحد ماامن المستشفي جه وبعدهم عن بعض
فهد وهي تاج ماسكه: والله ماهسيبك هندمك ع كل اللي عملتوا سيبيني ياتاج
سليم وهو الامن ماسكه: هتعمل اي انت حتي اختك مقدرتش تحميها مني انا اللي هدمرك
سيا بصوت عالي: كفااااااايه بقا كفايه انا اللي عملت كل ده بنكوا وبدل ماكنت احل المشاكل بتاعت زمان واصلحكوا ع بعض روحت اتجوزت سليم من وراك يافهد بس والله حبه عماني وغير كده حامل منه وانت ياسليم انا بكرهك وهريحكوا مني ومن اللي ف بطني وهوقف كل المشاكل دي
سيا كان ف طبق فاكهة وع سكينه جريت عليها وبصتلهم وبصت لتاج
سيا: علشان خاطري لما اموت ياتاج صالحيهم ع بعض وشيلي الغشوه من ع عيون سليم خلي يعرف ان بابا مقتلش امه
تاج بخوف: سيا سيبي السكينه انتي حامل ف ابنك اللي بتتمني هتقتلي وهو ملوش ذنب
سيا: لو مات دلوقتي هيرتاح احسن مايجي ع الدنيا ويلاقي ابوه مش عايز يعترف بي وخالوا بيكره ابوه وكل همهم مين ينتقم من التاني
فهد: سيا سيبي السكينه وهعملك كل اللي انتي عايزه سيبي السكينه ياسيا
سيا: لا ابعد يافهد ااااابعد
تاج وفهد ف صوت واحد: سياااااااااااااا لاااا
سليم كان جه من ورا سيا وع اخر لحظه خد من ايدها السكينه
سيا بصتله وهي بتفتح عيونها: انت عملت ليه انقذتني ليه عايز مني اي تاني انا خلاص تعبت
سليم: ماانقذتكيش علشان سواد عيونك بس لسه عايز العب مع فهد شويه
فهد جه علشان يضربوه بس تاج منعته وبصتله بنظره لا وبعد شويه الامن خد سليم وطلعوه بره المستشفي قبل مايشتبكوا مع بعض تاني
سيا اتنهدت وبصت لااخوه: انا عارفه اني غلطت كتير وعارفه اني خليت سليم سمعك كلام يضيقك بس والله حبه عماني غصب عني انت عارف اني سليم كان كل حاجه ليا يافهد مكنش بيبعد عني لحظه بس دلوقتي خلاص والله كرهتوه
فهد: بعد اي ياسيا مخلاص فات الاوان كرهتي بعد اي ها...
تاج حطت ايدها ع كتف فهد وبصتله علشان يسامح سيا وانها مش حمل اي كلام دلوقتي فابصله وسكت... وبعد شويه قام قعد جمب سيا وخدها ف حضنه
فهد: قسيت عليكي اليومين دول بس والله غصب عني حسيت اني قصرت معاكي وان اللي حصلك بسببي الشغل خدني منك
سيا وهي ف حضن فهد: متقولش كده يافهد انت عمرك ماقصرت معايا انا اللي استسلمت بسهوله ليه ودلوقتي شوفي اللي انت عايز تعملوا معايا حتي لو عايزني....
فهد: عايزكي اي
سيا بتردد: لو عايزني اا. انزل البيبي علشان تغفرلي غلطتي دي انا.. انا موافقه انزله
فهد:......
بقلم /مريم مصطفي الجلابالبارت الحادي عشر
تاج الفهد ❤️
سيا:بطني بتوجعني ااااه
سليم بصدمه: اي الدم ده
سيا وهي بتبصله وبعياط: ابني لا لو حصلو حاجه مش هسمحك طول حيااااااتي
سليم بخوف :بس اهدي هيبقا كويس
سيا بعياط: وديني المستشفي وانا والله ماهقول انك كنت خاطفني بس انقذ ابني
سليم بخوف عليها: انتي بتقولي اي لو هروح ف داهيه حتي هوديكي.. وشلها لحد عربيته وخدها ع المستشفي
عند "فهد ونصار"
نصار كان بيجهز علشان يروح الشركه وفجأة سمع صوت فهد عالي ف القصر فانزل بسرعه
نصار: انت فاكر نفسك فين علشان تعلي صوتك كده
فهد: هو انت لسه شوفته حاجه ده انا هخفيك انت وابنك من ع الارض لو سيا حصلها حاجه
نصار بعدم فهم: مالها سيا واي علاقه سليم بالموضوع
فهد: ده ع اساس ان ابنك مش قايلك ع اللي هيعملوا اختي فييييين يانصار علشان لو انا اللي لقتها ولقيت سليم هو اللي ورا كل ده هحزنك عليه
نصار:صدقني انامش فاهم حاجه
فهد بحده:انت هتستعبط يا...
قطع كلامه صوت تاج وهي بتقول
تاج:يانصار باشا سيا اتخطفت من اوضتها امبارح بليل
نصار بعصبيه:وهي علشان اتخطفت يبقا ابني اللي خطفها
فهد بعصبيه:مين ليه مصلحه ف خطف سيا غير ابنك
نصار:معرفش واتفضل اطلع بره
فهد كان لسه هيرود عليها بس موبيله رن ف رد
فهد:لقتوها
_ايوه يابشا هي ف مستشفي***
فهد بخوف:مستشفي لييييه
تاج:مستشفي!!!
فهد بص لنصار بشر..
فهد: لو سيا او الطفل حصلهم حاجه هفتح عليكوا ابواب جهنم
وخد تاج من ايده بسرعه وجري ع عربيته علشان يروح المستشفي... موبيله رن وكانت سماح
سماح: طمني يافهد اختك فين لقتها
فهد: اها ياماما هي كويسه
سماح: طب هي فين
فهد: واحده صاحبتها اتعرضت لحادثه بليل ف كلمت صاحبها وعدوا عليها وخدوها هي محبتش تزعج حد فين
سماح: يعني اي تطلع من غير ماتقولي وتقلقنا عليها كده
فهد: خلاص ياامي هي مكنتش عارفه تعمل اي من خوفها ع صاحبها عن اذنك علشان عندي شغل واتاخرت....
فهد: بتبصيلي كده ليه
تاج: ليه كدبت عليها
فهد: مكنش ينفع اقولها وبعدين هي متعرفش اللي حصل بنها وبين سليم ولا تعرف ان سيا حامل وانا مش هسمح انها تعرف علشان متخسرش سيا
تاج بصتله وف نفسها: غريب اوي يبان انه مش بيخاف ع حد وانه قاسي بس هو م جوه ضعيف وعايز اللي يساعده ويقويه
ف المستشفي "
سليم بخوف: اي دكتوره حصلها حاجه الجنين كويس
الدكتوره: متقلقش هما كويسين وقدرنا ننقذ الجنين بس هو حضرتك جوزها
سليم سكت شويه: اها اها جوزها.. بس هو اي اللي حصلها
الدكتوره : هي تقريبا وقعت او حد حاول يتخلص من الطفل
سليم افتكر ان محصلهاش كده غير لما زقها
سليم: هي مخدتش بالها ووقعت من ع السلم
الدكتوره: طيب ياريت يكون ف راعيها بيها لانها ضعيفه وده هياثر ع حملها
سليم: ان شاءالله شكرا لحضرتك
سليم دخل لسيا ووقف قدامه
سيا بصتله بحزن وسكتت
سليم وهو بيقرب منها: سيا اناا
سيا: انت اي ياسليم ها انت اي انت خطفتني علشان تلعب بيها وتقلق فهد ومش كده وبس انت حاولت تقتل ابني لو هو مش فارق معاك فاهو فارق معايا مش علشان هو منك لا علشان هيعوضني عن حبي ليك اللي انت ضيعته انا بكرهك بكرهك ياسليم..
ف اللحظه دي دخل فهد وتاج الاوضه ولقي سيا بتعيط وبص لقي سليم واقف ف ركن بعيد ف هجم عليه
فهد: والله ماهسيبك ياسليم والله ماهسيبك عملت فيها اي بتخطف اختي
سليم استجمع قوته وخف دموعه ورد ع فهد
سليم ببرود: هعوز منها اي مااللي عايزه خدته
فهد بعصبيه وهو بيضربه: مش هسيبك غير لما اقتلك المره دي
تاج بتحاول تقف بنهم وتبعد فهد عن سليم وسيا بتعيط لحد ماامن المستشفي جه وبعدهم عن بعض
فهد وهي تاج ماسكه: والله ماهسيبك هندمك ع كل اللي عملتوا سيبيني ياتاج
سليم وهو الامن ماسكه: هتعمل اي انت حتي اختك مقدرتش تحميها مني انا اللي هدمرك
سيا بصوت عالي: كفااااااايه بقا كفايه انا اللي عملت كل ده بنكوا وبدل ماكنت احل المشاكل بتاعت زمان واصلحكوا ع بعض روحت اتجوزت سليم من وراك يافهد بس والله حبه عماني وغير كده حامل منه وانت ياسليم انا بكرهك وهريحكوا مني ومن اللي ف بطني وهوقف كل المشاكل دي
سيا كان ف طبق فاكهة وع سكينه جريت عليها وبصتلهم وبصت لتاج
سيا: علشان خاطري لما اموت ياتاج صالحيهم ع بعض وشيلي الغشوه من ع عيون سليم خلي يعرف ان بابا مقتلش امه
تاج بخوف: سيا سيبي السكينه انتي حامل ف ابنك اللي بتتمني هتقتلي وهو ملوش ذنب
سيا: لو مات دلوقتي هيرتاح احسن مايجي ع الدنيا ويلاقي ابوه مش عايز يعترف بي وخالوا بيكره ابوه وكل همهم مين ينتقم من التاني
فهد: سيا سيبي السكينه وهعملك كل اللي انتي عايزه سيبي السكينه ياسيا
سيا: لا ابعد يافهد ااااابعد
تاج وفهد ف صوت واحد: سياااااااااااااا لاااا
سليم كان جه من ورا سيا وع اخر لحظه خد من ايدها السكينه
سيا بصتله وهي بتفتح عيونها: انت عملت ليه انقذتني ليه عايز مني اي تاني انا خلاص تعبت
سليم: ماانقذتكيش علشان سواد عيونك بس لسه عايز العب مع فهد شويه
فهد جه علشان يضربوه بس تاج منعته وبصتله بنظره لا وبعد شويه الامن خد سليم وطلعوه بره المستشفي قبل مايشتبكوا مع بعض تاني
سيا اتنهدت وبصت لااخوه: انا عارفه اني غلطت كتير وعارفه اني خليت سليم سمعك كلام يضيقك بس والله حبه عماني غصب عني انت عارف اني سليم كان كل حاجه ليا يافهد مكنش بيبعد عني لحظه بس دلوقتي خلاص والله كرهتوه
فهد: بعد اي ياسيا مخلاص فات الاوان كرهتي بعد اي ها...
تاج حطت ايدها ع كتف فهد وبصتله علشان يسامح سيا وانها مش حمل اي كلام دلوقتي فابصله وسكت... وبعد شويه قام قعد جمب سيا وخدها ف حضنه
فهد: قسيت عليكي اليومين دول بس والله غصب عني حسيت اني قصرت معاكي وان اللي حصلك بسببي الشغل خدني منك
سيا وهي ف حضن فهد: متقولش كده يافهد انت عمرك ماقصرت معايا انا اللي استسلمت بسهوله ليه ودلوقتي شوفي اللي انت عايز تعملوا معايا حتي لو عايزني....
فهد: عايزكي اي
سيا بتردد: لو عايزني اا. انزل البيبي علشان تغفرلي غلطتي دي انا.. انا موافقه انزله
فهد:......
بقلم /مريم مصطفي الجلاب

google-playkhamsatmostaqltradent