recent
روايات مكتبة حواء

رواية خيانة روح كاملة بقلم روني محمد

رواية خيانة روح كاملة بقلم روني محمد




 كريبت

خيانه روح
بقلمي روني محمد
-: انسي.... انسي بقى يا روح
-: انسا... انسا اني ضيعت سنين من عمري مع واحد خاين .....
-: بس اهو رجع ندمان...
-: ندمان... ولسه هيندم .... وهيفضل يندم العمر كله....
-: اديله فرصه
-: انتي الي بتقولي كده !.. فاكره انا عيط كام مره ، فاكره انا اتصلت بيكي في نص الليل كام مره وقولتلك قلبي موجوع ، طب فاكره هو عرف كام واحده عليه....
-: انا عارفه انك ادتيله فرص كتير ، بس خلي دي الاخيره وبعدها...
-: متكمليش يا ساره ، احمد رصيده خلص ، انا عشت معاه 5 سنين من عمري ، كل يوم كنت بقول بكره ربنا يهديه ، كنت بصبر نفسي واقول انه عالأقل بيرجع اخر الليل ليه انا ، سمحت ..... سمحته كتير اوي وهو مقدرش ده اعتبر ان ده بقى امر مسلم بيه ، مصعبش عليه قلبي المفلوق نصين وانا بنازع بين اني اكمل معاه ولا اسيبه...
-: طب عشان خاطر بنتكم..
-: بنتنا هيبقى افضل ليها انها تتربى بعيد عنه ، هو معرفش قمتنا غير متأخر....
-: بس يا روح...
-: بليز يا ساره اقفلي عالموضوع ده صدقيني انا تمام ، وتمام اوي كمان ، انا عمري ما كان نفسيتي مرتاحه قد دلوقتي ...
-: يعني ده اخر كلام عندك
-: ايوه وياريت متفتحيش معايا الموضوع ده تاني.....
استوووب
انا اسمي روح اتجوزت وانا عندي 19 سنه للأسف كنت موهومه بمرض الحب ، حبيت ابن الجيران وكان كل املي فالحياه اني اتجوزه ، حتى دراستي سبتها ، واتجوزته بعد قصه حب طويله من ايام الطفوله ، بعد ما اتجوزته بكام شهر عرفت انه بيكلم بنات...
فلاش باك
روح : احمد ايه الرسايل الي على تليفونك دي ؟
أحمد بغضب : ومين قالك تمسكي تليفوني وتفتشي فيه ؟
روح : هو ده الي هامك ، اني مسكت التليفون ، مش هامك الرسايل الزفت الي شوفتها ؟
صاح احمد قائلا : رووووووح اخر مره تمسكي تليفوني ....
شد احمد التليفون من ايدي ومشى ، فضلنا يومين متخانقين مع بعض ، وفالاخر جه صالحني وقالي انه بيحبني وانه مش هيعمل كده تاني وانا زي العبيطه صدقته ، وطبعا ازداد حرص وبطل يسيب اثر يعني بقى ينضف التليفون قبل دخوله البيت ، بصراحه انا مبقتش ادور وراه قولت لنفسي دي نزوه وعدت ، وبعدها بكام شهر حصل الي مكنتش اتوقعه ابدا ......
كنت حامل في اواخر الشهر السابع ، وكنت سهرانه مستنياه يرجع من شغله وصلتني رساله عالواتس اب من رقم معرفهوش ،فتحتها وكانت الصدمه....
خيانه روح
بقلمي روني محمد
فتحت الرسايل ولقيتها عباره عن صور وفيديو ، استنتها تحمل وفتحتها وللأسف كانت صدمه ان الي فالصور دي كان احمد مع واحده طبعا انا متحملتش ، جالي طلق الولاده في ساعتها ، ومكنتش عارفه اعمل ايه ، احمد جه ولقاني تعبانه ، ووداني المستشفى وولدت ، واتشغلت مع بنتي الي فضلت فتره فالحضانه بسبب الولاده المبكره ، انا فعلا مكنتش طيقاه ولا قادره اتعامل معاه ، و بعد اسبوع من الولاده خرجت انا وبنتي من المستشفى ورحنا عند ماما باعتباري اني والده وهي هتساعدني وكده ، بعد ما وصلنا ونيمت بنتي في سريرها قررت اواجهه ، جبت الفون بتاعي ودورت عالصور ملقتهاش ، ولا الفيديو ، كلمته وزعقت وقولتله ، انكر وقالي مفيش حاجه زي دي وانه اخره ممكن يكلم بنت يصاحب مش اكتر ، بس هو من ساعه الخناقه وهو مبيكلمش حد...
كنت هتجنن انا متاكده ان شوفت الصور والفيديو ، قلب التربيزه عليه وان انا شكاكه ومن كتر الشك بقى بيجيلي تهيؤات.....
المهم اعدت فتره عند ماما وروحت البيت وقلت لازم ابدأ من جديد وانسى الي حصل ، وخصوصا انه بيحبني لدرجه انه سما بنتنا على اسمي روح....
فاتت الايام وانا اتشغلت ببنوتي الي محتاجه رعايه ، منكرش اني في أوقات كنت مقصره معاه بس ده كان غصب عني ، روح بنتي كانت محتجاني اكتر ، هو بقى طبعا استغل ده ولما كنت بلاقي رساله ولا مكالمه على تليفونه، كان بيقولي انتي السبب وبطلتي تهتمي بيه زي الاول ، الاسطوانه المشروخه الي كل الرجاله حفظينها......
روح كبرت وبقيت انا بهتم بيه اكتر ومش مقصره في حقه خالص ، حتي انه كان بالنسباله البيت ده لوكانده او فندق بيجي ينام ويمشي الصبح يروح شغله ، الحياه كانت بنا برده ، طلبت منه نسافر اي مكان نغير جو ، كان ديما يتحجج بشغله انه مش فاضي.....
وفي يوم كنت عند ماما لقيت رغم غريب بيتصل بيه رديت لقيته بيقولي
-: روحي لجوزك في العنوان ******* ده هتلاقيه مع واحده وقفل ...
طبعا كنت هتجنن ، سبت روح مع ماما ورحت فعلا العنوان وسألت السواق عن اصحاب الشقه الي في العنوان ، قالي ان دي شقه مفروشه ، وميعرفش مين اصحابها ، المهم طلعت وكان البواب معايا ، رنينا الجرس كتير ، الباب اتفتح بعد وقت ، وطلعت واحده شكلها مش كويس ، دخلت زي المجنونه ، ادور على احمد جوه لغايه لما لقيت طرقه كبيره وفيها كذه اوضه ،فتحت اوضه ورا التانيه وكانت فاضيه لغايه الاخيره فتحتها وكانت الصدمه الي شلت تفكيري....
خيانه روح
بقلمي روني محمد
لما فتحت الاوضه الاخيره ، كان فيها واحد وواحده في وضع مخل ، قفلت الباب بسرعه بعد ما اتأكدت ان الي جوه ده مش أحمد ، جيت امشي لقيت البوليس هجم عالشقه واخد كل الي فالشقه وانا منهم ، اعدت اصرخ واقولهم ان انا كنت جيه ادور على جوزي انا مش كده ، بس طبعا محدش صدقني ، ده غير الأهانه الي اتعرضتلها ....
كلمت احمد وانا منهاره ومش عارفه اعمل ايه، كنت خايفه ميصدقنيش ، مكنتش قادره افكر او اعمل حاجه غير اني استنى مصيري ، دعيت ربنا كتير ان يخرجني منها على خير ،
احمد جالي القسم ، وحكيتله على الي حصل ،و بشهاده البواب الحمد لله طلعت منها ، بس احمد ثقته اتهزت فيه بعد الي حصل روحنا البيت اتخانق معايا ومكنتش عارفه حتى ادافع عن نفسي انا كنت فعلا غلطانه اني شكيت فيه وصدقت واحد كان بيوقع بنا ، وكان بيتي هيتخرب وحياتي هتدمر بسبب اوهام في دماغي ....
المهم روحنا البيت بعد الي حصل وفضلنا اسبوع مش بنكلم بعض ، بعد خناقه كبيره حصلت ما بينا واهلي ادخلوا بنا وطبعا طلعوني غلطانه ، اعتزرتله كتير وبردو مكنش بيكلمني ، وفالاخر اتصالحنا.....
فاتت الايام ، وجه عيد ميلاد روح بنتي التالت ، وعملنالها بارتي كبير وكنا مبسوطين جدا ، احمد كان عازم اصحابه فالشغل ، وكل اهلنا ومعارفنا ، وفي اخر اليوم زميلة احمد فالشغل طلبت منه يوصلها لغايه عربيتها وهي نازله ، استغربت بس قلت عادي يمكن هيتكلموا فالشغل ،الفضول خلاني وقفت فالشباك ابص عليهم ، لقيتهم وقفوا يتكلموا كتير وقبل ما تركب العربيه باسته من خده ، طبعا انا النار الي كانت جوايا كانت كفيله انها تولع بلد بحالها....
في اليوم ده مردتش اتخانق معاه ولا بينتله اني اخدت بالي ، اتعاملت معاه عادي جدا ، بس من جوايا كنت بغلي ، طبعا مكنش عندي غير ساره صحبتي الي بحكلها وبنفث فيها عن غضبي ، بس انا بقى قررت ارقبه يمكن ارتاح ، بفتش بتليفونه من وقت للتاني ، بس مش بلاقي حاجه طبعا ماهو بيمسح كل حاجه قبل رجوعه للبيت ، فكرت كتير وجاتلي فكره اني اهكر الواتس اب بتاعه من تليفوني ، يعني يبقى فاتح معاه ومعايا ، وبالتالي اشوف الرسايل الي بتوصله ، وفي يوم كان فالبيت وكان بيتفرج على ماتش ، لقيت وصلته رساله عالواتس اب بتاعه ، فتحها يقراها وهو مبتسم ، كان الفضول هيموتني واعرف فيها ايه ، دخلت الاوضه بحجه اني بطمن على روح صحيت ولا لأ ، وفتحت التليفون لقيت الرساله من رقم طبعا مش متسجل عندي بيقول
-: فينك ....
احمد : فالبيت...
-: هشوفك ازاي ؟
احمد : بعدين ... انا بتفرج عالماتش
-: انت هتفضل لغايه امتي عاملها حساب ....
احمد : وانا من امتى بيفرق معايا حد ،كل الحكايه انها صعبانه عليه مش أكتر....
-: الي يصعب عليك يفقرك ، صدقني من غيرها هتعرف تمشي أمورك احسن ، عالأقل هنكون براحتنا ....
احمد : منا عارف ، بس اهو بندلها فرصه ...
-: عموما براحتك بس انا صبري بدأ ينفذ ومش هستحمل الوضع ده كتير ،انا بجهز نفسي من زمان عشان نكون مع بعض ونشوف مستقبلنا سوا الي ياما حلمنا اننا نحققه ... ...
-: فتره وهتعدي ومفيش حاجه هتقف قدامنا....
-: كلمني بعد الماتش سلام
طبعا انا بعد الكلام الي قرأته كنت مصدومه ما هو ملهوش تفسير تاني ، حضنت بنتي وفضلت اعيط ، معقول احمد بيخوني وعاوز يسبني ، مش قادره استوعب، بسهوله كده هيضحي بيه وببنته ، مسحت دموعي وقررت اطلع واواجهه ، ولما طلعت لقيت الماتش خلص
وهو اخد تليفونه ولقيته بيقولي انا نازل ، سألته هتروح فين لقيته بيقولي انه هيشتري حاجات وراجع ، ونزل من غير ما يستنى مني رد ، طبعا كان مستعجل عشان يكلمها ، بس انا مش هسكت وهواجهه وهستناه لما يرجع...
فضلت مستنيه ساعه اتنين تلاته مرجعش ، اتصلت على تليفونه مردش عليه ، كنت بغلي من كتر النار الي جوايه ، اتصلت تاني وتالت واخير رد ، بس المفاجأه ان مش احمد الي رد عليه ، لا ده صوت واحد ست..........
خيانه روح
بقلمي روني محمد
ايدي كانت بتترعش من الصدمه معقول خلاها ترد عليه ، وقبل ما اتكلم ولا ازعق لقيتها بتقولي صاحب التليفون ده عمل حادثه وفي مستشفى ***** ، للمره التانيه سمحت للشيطان يلعب بيه ، وكانت النتيجه ان كنت هخسر اكتر حد حبيته في الدنيا ، جريت على المستشفى وانا بدعي ربنا يكون بخير ، لقيت انه اتعرض لكسر بسيط في رجله ولما دخل يعمل الاشعه كان تليفونه مع الممرضه وهي الي ردت عليه......
رجعنا البيت وقررت اني هأجل موجهته بموضوع الرسايل حتى لو انا فاهمه غلط عالأقل ينفي شكوكي ، بس الغريب ان الرسايل لسه محتفظ بيها على تليفونه منا طبعا مستحيل اقوله اني هكرت تليفونه ومعايا نسخه من الرسايل....
فات يومين وكنا بنتعامل عادي جدا ، بس بالصدفه وانا برتب ورق شغله لقيت ظرف كان لونه اصفر ، مسكته وبصيت عليه لقيته لسه مقفول ، كان الفضول هيموتني ، الغريب ان الظرف ده حتى مكنش مكتوب عليه اي حاجه ، المهم انا قررت اني افتحه ، لقيت حاجه شقلبت كياني صدمه عمري في صحبتي ساره....
نص الرساله
" احمد انا بحبك وعمري ما هسيبك ، ولو عشت عمري كله هستناك ، وهستنى انك تحبني زي ما بحبك ، روح عمرها ما هتحبك زي ، انا منكرش اني غلطت بس عشان بدافع عن حبي روح متستهلكش ، انا الي كلمتها وقولتلها على عنوان الشقه المشبوهه ، بس مش ذنبي ان البوليس جه وقبض عليها ، وانا الي كنت ديما بفتح عنيها عشان تدور وراك ، ماهي لو بتحبك كانت هتثق فيك وعمرها ، ما هتشك فيك ، بس صدقني ، هي متستهلكش انا الي استهلك "
لقيت ايد اتحطت على كتفي لفيت ولقيته هو احمد مكنتش عارفه اتكلم ، هقوله ايه ولا اعتزر بايه ، اترميت في حضنه وانا منهاره ، وهو متكلمش ، فضل حاضني لغايه لما هديت ، وهنا قررت اني اتكلم واحكيله عن كل وجعي....
عرفت اني كنت بشك في اكتر راجل مخلص فالعالم كنت هخسره بسبب غبائي وتسرعي ، الرسايل الي شفتها عالواتس كانت بينه وبين صاحبه ، وكان عاوز يفتح معاه شركه جديده ، بس احمد كان صعبان عليه المديره الي فالشركه القديمه انها هتخسر كتير لو هو سابها.....
انا من يومها وانا قررت اني عمري ما هدور وراه ولا اشك فيه ابدا مهما يحصل.....
الحمد لله الحياه رجعت من تاني بنا احسن من الأول وكنا احسن زوجين وحبيبين فالعالم.....
لغايه لما حصل الي مكنش متوقع في يوم أحمد قالي انه مسافر اسبوعين في محافظة تانيه عشان بيفتحوا فرع جديد للشركه بتاعته ، طلبت منه اروح معاه بس قالي انه هيبقى مشغول طول الوقت ومش هيعرف يعد معايا ، وانا اكيد هزهق وانا لوحدي ، المهم هو سافر وانا رحت اعدت عند مامتي لغايه لما يرجع ، وكنا بنتكلم من وقت للتاني كان بيطمن عليه انا وروح وخلاص ...
وفي يوم سبت روح مع ماما ورجعت شقتي اجيب منها حاجات ، فتحت باب الشقه ، ودخلت واتصدمت لما ملقتش العفش ، جريت ادور فالشقه لقيتها كلها فاضيه ، جريت صرخت ونديت على الحارس ، لقيته بيقولي ان احمد هو الي جه واخد العفش كلو ، استغربت بس قلت يمكن عاملي مفاجأه ، اتصلت بيه كتير تليفونه مقفول...
رجعت تاني لماما وانا مضايقه ، انه كان من المفروض لازم يشاركني وياخد رأيي وكمان العفش بتاعنا كان حلو وغالي جدا ، لما وصلت لماما لقيت ماما اعده بتعيط وحضنه روح ، جريت عليها وانا مخضوضه ، واطمنت ان روح كويسه ، سألت ماما في ايه مالك لقيتها بتبكي وبتشاور على ورقه وقعت منها فالأرض ، وطيت واخدت الورقه ، الي لقيت فيها الي مكنتش اتوقعه ابدا ، ان احمد يطلقني...
ايوه الورقه كانت ورقه طلاقي........
الي اكتشفته بعد كده ان احمد اتجوزني عشان يقدر ياخد فلوسي بعد مع عملتله توكيل. الي سحب بيه كل رصيدي وباع ورثي من بابا ، ومفرقش معاه بنته ، اما ساره فلفت عليه لما اتجوزني وخططوا سوا ازاي يخدعوني ، و اتجوزوا بعد كده بفلوسي.......
رأيكم يهمني
خيانه روح
بقلمي روني محمد

google-playkhamsatmostaqltradent