recent
روايات مكتبة حواء

رواية فتاة انقذها العشق كاملة بقلم شيماء صبحي

رواية فتاة انقذها العشق كاملة بقلم شيماء صبحي



 البارت الاول من روايه فتاه انقذها العشق بقلم /شيماء صبحي

💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
****************
في منطقة عشوائيه داخل منزل يوجد به زوجة اب وابنة زوجها
مرات الاب :انتي يا ابله كل دا بتغسلي المواعين
البنت: والله ياخالتي المواعين كانت كتير وبعدين انا كنت بعمل الاكل
مرات الاب:اي خالتي دي شيفاني كبرت في السن يلا انجري روقي الاوضه بتاعي وبعدين تعالي هنا رواقي باقي الشقه
البنت :حرام عليكي ارحميني هوانا مش بشر زيك كل دا عليا طيب ساعديني
مرات الاب :بنت قليله الادب طيب والله لاقول لابوكي واخليه يعلمك الادب وساعتها تعرفي تتكلمي معايا عدل
البنت:خلاص خلاص انا رايحه اهو
وهيا ماشيه بتتحدث بصوت منخفض: الهي ربنا يخدك يا مرات ابويا او عربيه تدوسك على الي بتعمليه معايا دا حسبي الله ونعم الوكيل فيكي
مرات الاب :بطلي برطمه وانجري شوفي شغلك
دخلت فاتن تعمل الى مرات ابوها قالت لها عليه وتدخل غرفه مرات ابوها وتبداء بترويقها
بعد ما خلصت فاتن ترويق الاوضه دخلت علي باقي الشقه
وبعد اما خلصت ترويق راحت الاوضه بتاعها وتبدأ بالعياط زي كل يوم
وتفتكر قسوه ابوها مع امها
وهو بيهينها ويضربها
وتفتكر حنيه امها عليها واستحمالها
لابوها علشان خاطرها
وبعد استحمال كتير توفت امها وسبتها لوحدها في الدنيا القاسيه دي
وبعد موت امها ب شهرين
تزوج ابوها تلك العقربه
فريده
(فاتن بنوته رقيقه وجميله صاحبه القلب الطيب و تشبه امها في عيونها وبشرتها ناصعة البياض وتشبه ابوها في ملامحه وهيا تبلغ من العمر ٢٤ عاما وهيا تخرجت من كليه تجاره وبعد لما خلصت كليه وهيا في البيت مش بتشتغل لان ابوها قال لها تقعد علشان تخدم مراته)
اما فريده(فهيا صاحبه الملامح القبيحه والقلب السود وتبلغ من العمر ٤٠ عاماا وهيا دايما توقع مابين جوزها وبنته وتخليه يضربها
وهيا معندهاش رحمه ولا قلب ولا يحبها احد وديماا تدلع علي جوزهاعلشان تاخد الي هيا عاوزاه )
بعد مرور ثلاث ساعات جاء الاب من الشغل وعندما دخل الي البيت
وجد مراته وهيا تعيط
جمال:اي الى حصل اهدي بس وقولي لي
فريده:بنتك شتمتني وهزقتني وبقول لها روقي اوضتنا بتعلي صوتها عليا وبقول لها هقول لابوكي بتقول لي قوليله
جمال بغضب:فين بنت ال.... دي هيا فين
فريده:اهدى بس متتعصبش لتعمل فيها حاجه
جمال:سيبيني بس قولي هيا فين
فريده:في اوضتها
راح جمال لاوضه فاتن بعد اما كسر الباب ودخل شد فاتن من ذراعها وهيا نايمه
جمال:قوميلي هنا
فاتن:اي يبابا في ايه
جمال:مش عارفه في ايه وقام بضربها لحد اما فاتن اغمي عليها من كتر الضرب
وخرج من الاوضه وقال لفريده
جمال:خشى فوقيها وبعد اما تفوق هتيها هنا علشان عاوزها
فريده:روق بس يا اخوياا انت وهدي نفسك وانا دخلالها
دخلت فريده عند فاتن ولاقتها مغمي عليها وكلمتها
فريده:شوفتي بقااا علشان بعد كداا تلمي نفسك
وفوقتها فريده
فريده: شويه كداا واطلعي كلمي ابوكي
فاتن وهي بتعيط : حاضر
************************
في شركه منصور المنشاوي
كان منصور ومعه ابنه سيف وهو بيتكلم مع ابنه
منصور:بص بقا يابني انت عارف اني كبرت في السن ولازم انت الي تدير الشركه بنفسك وعاوز اشوف مهراتك في الشغل بقا يا سيف
ماشي: ماشي يابابا انا تحت امرك
منصور:انا عاوزك تعامل الناس هنا كويس لانهم هما الى كانو شايلين الشركه وعايزك تعرف ان في هناا
بنات وليهم تعامل برضو
وعاوزك متدخلش امروك الي كانت مع خطيبتك في الشغل
تمام يا بني
سيف:تمام يا بابا
***********************
داخل منزل جمال
جمال:تعالي يا فاتن
فاتن:حاضر
جمال: اسمعيني كويس لو سمعت انك مسمعتيش كلام فريده تاني ساعتها هتكوني مع امك يعني مش هرحمك
تمام
فاتن:حاضر
**********************
في منزل منصور المنشاوي
سيف:بقلك يبابا
منصور:نعم يابني
سيف:كنت عاوز سكرتيره جديده بدل الي مشيت دي
منصور :حاضر هكلم جمال واقوله
سيف تمام بس في اسرع وقت ممكن
( سيف المنشاوي شاب عنده ٣٢ سنه رجل اعمال كان عنده شركه خاصه به غير شركه والده وبعد ان قرر اباه ترك الشركه له فترك شركته ل اخوه الصغير والذي يبلغ من العمر٢٨ سنه فترك له الشركه وجاء الي شركه والده ليديرها مكان والده وهو صاحب الجسم الرياضيى والشعر الاسود والعيون السوداء وله كلمته وهو جد جداا ويشبه والده في العمل)
الاب(منصور المنشاوي الذي يبلغ من العمر ٥٨ عاماا صاحب القلب الطيب)
داخل شركه منصور المنشاوي
منصور:جمال تعالى المكتب
جمال:حاضر يافندم
دخل جمال عند سيف
منصور:بقلك ياجمال كنت عاوز سكرتيره شاطره لفهد لانه هيمسك الشركه مكاني
جمال:طيب وحضرتك هتروح فين
منصور:انا هكون بره الشركه يعني هسيبها لسيف وانت عارف ان سيف شاطر جداا في شغله
جمال:طيب وبعد اما حضرتك تمشي انا هروح فين
منصور:عارف يجمال انت هتكون في الحسابات
جمال:تمام يافندم وحضرتك عاوز السكرتيره مواصفتها ايه
منصور:تكون شاطره ومجتهده في عملها
جمال:تمام وعاوزها امتا
منصور :بكره
جمال:نعم يافندم هلحق اجيبها
منصور:اتصرف
جمال:حاضر
وبعد انتهاء اليوم
روح الي بيته ونادي الي فاتن
جمال:فاتن
فاتن :نعم
جمال:تعالي هناا
فاتن :حاضر
جمال:اعملي حسابك هتيجي معايا الشركه بكره
فاتن:ليه يبابا
جمال:هتشتغلي
فاتن:هشتغل طيب هشتغل ايه
جمال:سكرتيره
فاتن :بس مش هينفع بكره
جمال :ليه بقا ان شاء الله
فاتن : حضرتك عارف ان السكرتيره بيبقي ليها لبس معين
جمال: انا عارف خدي دي هدوم الشغل
فاتن: حاضر
جمال :هتجهزي بكره الساعه ٧ صباحاا تكوني قدامي
فاتن: تمام
وذهبت الي غرفتها وهيا تتحدث قائله
=الله يرحمك يماما بصراحه انتي استريحتي شوفتي بابا بيعاملني ازاى علشان العقربه مراته
قامت تقضى فرضها
وهيا تبكي
=يارب انت الي عالم بياا يارب هون علياا
وبد مرور ١٠ دقايق دخلت تلك العقربه فريده
فريده:قومي ياهانم هاتي الطلابات بتاع البيت علشان مش هعرف اجبيها بكره لانك رايحه الشغل
فاتن:مش قادره جسمي وجعني
فريده:والله لو مقومتيش لانده على ابوكي وهو يتصرف معاكي
فاتن:خلاص خلاص هقوم اهو
وبعد اما فريده خرجت بره الاوضه
تتحدث فاتن بداخلها
=امتى بقا هطلع من البيت دا يا ربي
وراحت تجيب الطلابات لمرات ابوها وهيا في الطريق جأت سيارة مسرعه وقامت باصتدامها

google-playkhamsatmostaqltradent