recent
روايات مكتبة حواء

رواية وجهة نظر كاملة بقلم نور الشامي

رواية وجهة نظر كاملة بقلم نور الشامي



 الفصل الاول

وجهه نظر
وقف ينظر اليهم بغضب شديد وهو يتحدث مردفا: اذا كانت مرتي موافجه انتوا مش موافجين ليه انا عايز اتجوزها ودا من حجي
نظرت والدته اليه بغضب شديد ثم تحدثت مردفه: انت مش من حجك اي حاجه في الدنيا بس العيب مش عليك العيب علي مرتك ال سيباك تعمل كل ال انت عايزه وهي غبيه فاكره ان دا دينها لكن الدين مش اكده ربنا جال انك لازم تعدل انت هتعرف تعدل بينهم يا ابن بطني
سراج بضيق: ايوه هعدل بينهم ان شاء الله
فاطمه بعصبيه: يبجي نسأل مرتك ...يا قسمه
نظر سراج اليها وهي تنزل من علي درجات السلم وترتدي عباءه واسعه كثيرا باللون الاسود وحجاب علي شعرها وبيديها المسبحه والنقاب اعلي رأسها فتنهد بضيق وتحدث مردفا: انتي كنتي فين عاد واللبس دا بيبجي في الشارع بس مش اهنيه يا قسمه
قسمه بهدوء: ممكن حد يجي ومينفعش راجل غريب يشوف وشي
سراج بغضب: مين ال بيدخل اصلا اهنيه حتي الحرس واجفين بره
فاطمه بضيق: ما علينا دلوجتي اسمعي يا بنتي سراج عايز يتجوز انتي موافجه
قسمه بضيق: ايوه موافجه يا حجه سراج راجل ومن حجه يتجوز واحده واتنين وتلاته دا شرع ربنا وانا مستحيل اخالف شرع ربنا
سراج بحده: اهه موافجه
فاطمه بضيق: بــَّسمَ أّلَلَهِ أّلَرحٌمَنِ أّلَرحٌيِّم { فِّإنِ خَفِّتّمَ ألَأّ تّعٌدِلَوِا فِّوِاحٌدِهِ} صدق الله العظيم (النساء:3) ""
سراج بحده: ما انا هعدل يا حجه لما تشوفيني معدلتش ابجي اتكلمي الفرح يوم الخميس ان شاء الله
القي سراج كلماته وذهب فجلست فاطمه بضيق واقاربت منها ابنتها حفصه وتحدثت مردفه: معلش يا ماما انتي عارفه سراج عنيد
قسمه: بعد اذنكم انا هطلع اصلي
فاطمه: هتصلي اي يا بنتي عاد دا مش ميعاد صلاه نهائي
قسمه بابتسامه: هصلي ركعتين لله يا حجه وادعيلكم
فاطمه بضيق: تعالي يا قسمه اجعدي جمبي يا حبيبتي
جلست قسمه بجانب فاطمه فتحدثت مردفه: بصي يا حبيبتي انا بعتبرك زيك زي حفصه بنتي بالظبط ومن وجت ما شوفتك جولت انك هتبجي مرت ابني ... سراج طول عمره عنيد يعرف دينه زين بس مش بيعمل كل تعاليم دينه صوح وفيه ناس كتير اكده وبدعي ربنا انه يهديه بس هو كمان شاب ومش عايز ال انتي بتعمليه دا يا بنتي سراج محبوب من الكل ومن البنات بالتحديد مش علشان ابوه الله يرحمه كان من اكبر رجال الصعيد وهو دلوجتي ومش علشان فلوسه بس لع علشان طريجته واسلوبه حلو مع الناس انا عايزاكي تتفيري شويه
قسمه بضيق: جصدك اي يا حجه اني اسيب صلاتي وانسي ديني انا برضي سراج في كل حاجه علشان هو جوزي وربنا جال اني لازم ارضيه واسمع كلامه وانا مش مجصره معاه في حاجه
فاطمه بتنهيده يأس: يا بنتي انا مجولتش اكده انا بجول اتغيري ما احنا بنصلي ومش بنسيب فرض وبنقرأ قران وبنصوم وعملت حج جبل اكده وسراج كمان وبنطلع ذكا وبنعمل كل حاجه قدر استطاعتنا بس مش بنعمل زيك كل حاجه ليها وجتها الصلاه ليها وجتها والصيام وجته وجوزك ليه وجته يعني مينفعش كل ما يشوفك يشوفك اكده بالعبايه والطرحه البسي حاجه تانيه يا بنتي جدامه اهتمي بيه واسأليه
قسمه بضيق: انا بعمل كل واجباتي جدامه يا حجه بعد اذنك هطلع اصلي
القت قسمه كلماتها ثم صعدت الي الاعلي فتنهدت فاطمه بضيق اما في بيت اخر نهضت هذه الفتاه بعدما ادت صلاه العصر وخلعت حجابها وخرجت فوجدت والدتها فجلست بجانبها وتحدثت بابتسامه مردفه: احلي مسا عليكي يا حجه
ضحكت والدتها بشده ثم تحدثت مردفه: فيه بنت تجول اكده امال عايزه اخوكي يتكلم ازاي لما انتي بتتكلمي اكده
جنه بضحك: يا ماما انا بحب اهزر معاكي يا ست الكل جوليلي بجا بتعملي اي وكنتي بتكلمي مين في التليفون
بهيره بابتسامه: بشوف الراجل خلص هدومك ال اخترتيهم ولا لسه وبكمل بجيت حاجتك يا بنتي انتي خلاص كلها يومين وهتتجوزي بس جوليلي يا جنه انتي متأكده يا حبيبتي انك موافجه علي ابن الهلالي هو متجوز
جنه بابتسامه: موافجه يا ماما بس منكرش اني خايفه وخايفه جوي كمان ان سراج متجوز دي مش سهله عليا بس انا بصراحه معجبه بيه وخلاص مدام وافجت علي الوضع دا يبجي لازم استحمل
بهيره: ربنا يصلح حالك يا جنه يا بنتي ويجعله الزوج الصالح ليكي يارب
في المساء في غرفه سراج كانت قسمه ترتدي عباءه بيتي باللون الازرق الغامق وحجاب صغيره وجالسه علي الفراش وتمسك المصحف وتقرأ بعض الايات القرانيه مردفه
بَِّسمَ أّلَلَهِ أّلَرحٌمَنِ أّلَرحٌيِّمَ {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} [نوح: 10 ]
فدهل سراج الي الغرفه وتحدث مردفا: سلام عليكم
اغلقت قسمه المصحف ووضعته علي الطاوله ثم نهضت وفتحت الخزانه واخذت ملابسه ثم تحدثت مردفه : هدومك اهي .. غير يا حبيبي لحد ما انزل اجبلك الواكل وانام علشان تعبانه
سراج بضيق: ماشي
نزلت قسمه الي الاسفل واحضرت الطعام وصعدت فوجدته يتحدث في الهاتف مع زوجته المستقبليه فوضعت الطعام واقتربت اليه وتحدثت بصوت منخفض مردفه: العشا جاهز لما تخلص مكالمتك لازم تاكل وانا هنام تصبح علي خير
نظر سراج اليها بضيق ثم تحدثت في الهاتف مردفا : سلام يا حبيبتي دلوجتي
اغلق سراج الهاتف ثم تحدث مردفا: استني علشان تاكلي معايا
قسمه: انا مش جعانه بس هجوم اكل معاك اي حاجه بسيطه
نهضت قسمه معه وبدأوا في تناول الطعام وعندما انتوا ذهبت قسمه للنوم فورا فجلس سراج بجانبها علي الفراش وظل يعبث في هاتفه ويمظر في صوره مع قسمه حتي لمح صوره جنه وتحدث مردفا: ياريت لو قسمه كانت ترفض وجتها مكنتش هتجوز ولا هفكر في الجواز بس هي مش هترفض مهما حوصل انا نفسي تمنعني واحس انها غيرانه عليا حتي دا اي الحب ال مليان ملل بتاعها دا
مر يومان سريعا وجاء يوم الفرح كانت جنه ترتدي فستان باللون الابيض بسيط وحجاب باللون الابيض واصبحت رائعه الجمال وعندما ذهبوا الجميع اقتربت قسمه منها وتحدثت مردفه: مبروك يا عروسه بس لبسك اكده مينفعش وحرام علي فكره وملفت للأنظار
نظرت جنه الي لبسها ثم تحدثت مردفه: انا لابسه فستان واسع وحجاب طويل اي الملفت في ال انا لابساه عاد
نظرت قسمه اليها بضيق ثم لامست فستانها وتحدثت مردفه: دا ال ملفت ياريت تنتقبي احسن ووو
لم تكمل قسمه جملتها حتي اسكتتها صفعه قويه علي وجهها وو
توقعاتكم ورأيكم وتفاعل وقبل ما تتكلموا انا مش بشوه النقاب ولا بشوه صوره حد

google-playkhamsatmostaqltradent