recent
روايات مكتبة حواء

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمد

رواية اغتصاب غير مقصود الفصل السادس 6 بقلم اميرة محمد 

البارت السادس رواية اغتصاب غير مقصود

• امنية كانت قاعدة ف اوضتها بتقرء كتاب وكل اتصالات احمد رفضت ترد عليها لحد م جات منه ڤويس سمعتها وانهارت
امنية بصريخ : احماااااااااااااااااد ....
جمال وزهرة وامها دخلو عليها الاوضه حاولو يفهموا منها
امنية بإنهيار : اح ...اااحمد ...ع...عمل ..ححادثه
ام احمد بصريخ : ابنيييي انا عايزة ابني دلوقتي
جمال بقلق : اهدي ي ام احمد لما نفهم فيه ايه
زهرة بعياط : فهمينا ي امنيه اي اللي حصل
امنية سمعتهم رسالة احمد بس قفلت عند اخر كلمة
جمال بدموع : اكيد ابني بخير خلينا نتصل علي باسم
"عند ادم "بقلمي اميرة محمد
ادم : كله تمام ؟
محروس : كله تمام ي باشا العربية مقلوبة قدامي اهيه ومستحيل يطلع عايش منها
ادم بضحكه شريرة : برافو عليك
محروس برعب : ااا...ادم باشا كنت محتاج فلوس
ادم بعصبيه : نعم ي روح امك
محروس بخوف : والله ي باشا محتاجهم
ادم بغضب : طب اقفل وغور من وشي وفلوسك هتوصلك علي الجزمه
محروس بتوتر : تمام ي باشا
ادم قفل مع محروس وراح عند مجموعة صور لباسم وزهرة واحمد وامنيه
ادم بضحكه شريرة : خليتك شربت من غير م تعرفني عشان تسوق وانت سكران وتعمل حادثه وتغور بس روحت اغتصبت امنية ودمرتلها حياتها ومالو كله جه لصالحي
بعد كدة راح لصورة باسم وزهرة : وانت فاكرني معرفش ان عينك من الحلوة دي بس مش هخليك تطولها دمرتوني زمان ودوركم جاي بقلمي اميرة محمد.
• احمد جوة العربيه مقلوبه عليه فاقد الوعي سايح ف دمه كان فيه عربية تانية معدية فيها اربع شباب
الشاب الاول : استنو ي شباب في عربية مقلوبة
الشاب التاني : يعم واحنا مالنا هنجيب لنفسنا مصيبه ليه
الشاب التالت : ايوة معاه حق يلا نمشي
الشاب الرابع : اخرسو انزلو يلا نشوف يمكن فيها حد محتاج مساعده
• ونزلو كلهم وراحو ناحية العربيه اللي فيها احمد
شاب منهم : الحقو ي جماعه دا فيها واحد وباين عليه بينزف جامد يلا نحاول نطلعه
شاب اخر : تمام يلا اتصلو بالاسعاف عشان تيجي لحسن يموت
• طلعوة من العربية وكل حته فيه مش باينه من الدم الازاز داخل جوة جسمه وشكله مش معروف
• ‏اتصلو بلاسعاف وخدوة ع المستشفي ودخلوة اوضة العمليات بقلمي اميرة محمد
• ‏الشباب كانو هيمشو والدكتور وقفهم
الدكتور: استنوا عندكم
الشباب : نعم
الدكتور : انا لازم اطلب الشرطه عشان يعملو محضر دي مش حادثه عادية
واحد منهم : حادثه عادية او مدبرة ملناش فيه احنا عملنا اللي علينا
الدكتور : تمام بس يريت تسيبوا بياناتكم تحت ولو معاكم اي حاجه نعرف بيها اهل المريض
الشباب :تمام
باسم كان ف المكتب ميعرفش حاجه وكان فجاة جاله اتصال من امنية
باسم : الو اذيك ي امنية
امنية بعياط : احمد عمل حادثه ي باسم
باسم بخضه : ايييييبه ايمته الكلام ده
امنية بعياط : مش عارفه بس من شوية بعتلي رسالة صوت وكان حالته وهوة بيتكلم مش طبيعيه
باسم : طيب طيب انا جاي بسرعة
وصل عندهم البيت وكانت حالتهم يرثي لها حاول يتصل بكل معارفه معرفوش عنه حاجه بعد شوية جالهم اتصال من مستشفي ********
راحو هناك وسالو علي مكانه قالولهم انو ف العمليات قعدو يستنوه قدام الاوضه لحد م يطلع
شوية والدكتور خرج جروا عليه كلهم
ام احمد بعياط : ابني ماله ي دكتور طمني
الدكتور : اسف بس حالته حرجه اوي ومحتاجين دم بسرعه
باسم بقلق : هوة فصيلة دمه ايه؟؟
الدكتور : o سلبي
باسم بفرحه : انا كمان ي دكتور فصيلة دمي o سلبي
الدكتور : طب كويس جدا يلا عشان يسحبو منك دمك مفيش وقت
جمال : روحي ي زهرة مع باسم
زهرة بحزن : حاضر ي بابا
• الممرضه اخدت باسم عشان تسحب منه الدم وزهرة راحت معاه
الممرضه بدلع : يلا ي باسم عشان ....
زهرة قاطعتها بغيرة : اية باسم دي ي ماما احنا هنا ف مستشفي متشوفي شغلك
الممرضه بسهوكه : مالك ي حبيبتي هوة انتي خطيبتو ولا حاجه
زهرة بتوتر : ااا..لا بس عشان اخويا اللي تعبان ده واحنا مش فاضيين لسهوكتك
باسم بيكتم ضحكته : احم....خلاص ي جدعان استهدوا بالله
زهرة بقرف : انا خارجه يا ....يا سي باسم
باسم بضحك : زهرة يبت خدي هنا
الممرضه بسهوكه : سيبها ي باسم خليك معايا
باسم بجديه وعصبيه : لو سمحتي شوفي شغلك
الممرضه بخوف : حاضر
امنية لنفسها وهيه بتعيط : بالرغم من كل اللي عملته فيا ده بس متمناش لعدوي اللي حصلك ، قوم ي احمد وانا هحاول اسامحك هدي فرصه ليا بيني وبين نفسي ، انا مش بكرهك بس مجروحه منك اوي ، ياااه كانت اجمل ايام بتاع الجامعه كنا اكتر اتنين محبوبين والكل كان بيقولنا هتتجوزو بعد التخرج بس فجاة كده الدنيا اتقلبت صدقني ي احمد انا مش قادره انسي شكلي وهدومي المقطعه و....
• قطع صوت تفكيرها ام احمد وهيه بتحط ايديها علي كتفها
ام احمد بعياط : عشان خاطري يبنتي كفاية قساوة وادعيله من قلبك
امنية بدموع : ركنت خلافاتنا علي جمب وبدعيلة من كل قلبي والله
ام احمد بإبتسامه : تسلم ايد اللي رباكي ي بنت الاصول
امنية خدتها ف حضنها : شششش متقلقيش احمد هيطلعلنا باللسلامه
ام احمد بعياط: يارب يبنتي يارب بقلمي اميرة محمد
جمال بدموع : دا بدل م تدعوله بتعملو كده
ام احمد بعياط : غصب عني دا ابني الوحيد مليش غيرة انت قلبك بقي حجر يراجل
جمال بهدوء : انا قلبي حجر ي ام احمد اللي جوة دة ابني زي م هوة ابنك
جات زهرة ف لحظة غضب وبدون وعي مسكت من امنية من دراعها : بتعيطي ليه مش هوة ده اللي انتي عايزاه قاطعنا اخويا بسببك وهوة يعيني مكنش فيه حد ف صفه ارتاحتي اهوة بين الحياه والموت
ام احمد بغضب : زهرة
امنية بصدمه وعياط : اا...انا ...
باسم جه علي صوتهم وسمع زهرة وهيه بتكلم امنية كده
باسم بغضب : زهرة انتي اتجنتي ايه اللي بتقولية ده
زهرة بغضب : وانت مالك
ف اللحظه دي جمال ضربها قلم علي وشها : انتي بنت قليلة ادب وشكلي معرفتش اربي ل انتي ولا اخوكي
بصت ل ابوها بدموع وبعدين طلعت تجري من المكان
باسم بحزن : ليه كدا يعمي؟؟؟
جمال : انت مش شايف عملت اية
ام احمد بعياط : معلش ي امنية يبنتي غصب عنها و..
امنية قاطعتها : لا عادي انا مقدرة موقفها
باسم كان لسه هيخرج ورا زهرة بس وقف لما شاف الدكتور خارج
جمال : هااا ي دكتور ابني عامل ايه دلوقتي
ام احمد بعياط : ابوس ايدك ي دكتور طمني علي ابني
الدكتور : اهدو ي جماعه هوة الحمد لله بقي بخير وعدا مرحلة الخطر بس مش هنقدر نقولكم علي حالته غير بعد اربع وعشرين ساعه ادعوله
باسم : يعني ي دكتور مفيش اي خطر علي صحته
الدكتور : لا اتطمنو ......بعد اذنكم
باسم : اتفضل
وبعدين خرج لزهره لقاها قاعدة ف جنينة المستشفي بتعيط قعد جمبها وحط ايدة علي كتفها
باسم بحزن : زهرة انا ....
مكملش كلامه واترمت ف حضنه تعيط مكنش عارف يعمل اية بس كان مبسوط ضمها ليه
زهرة بعياط : انا اسفه ي باسم مكنش قصدي ارد عليك بالطريقه دي وكمان جرحت امنية صحبتي وهية ملهاش ذنب واستحملت كتير بس كنت خايفه علي اخويا
باسم بحنيه : ششش اهدي انا جمبك وكل حاجه هتتحل الدكتور طمنا علي احمد هوة بخير وعدا مرحلة الخطر
زهرة طلعت من حضنه بعد م استوعبت اللي عملته
زهرة بإرتباك : انا ...اااسفه عن اذنك
وطلعت تجري بقلمي اميرة محمد
باسم بإبتسامه : مش عارف هحبك اكتر من كدا ايه تاني ؟
ادم اتصل علي باسم
ادم بتوتر : ايوة ي باسم اية يبني يعني اختفيت من الشركه كدا بدون م حد يعرف
باسم بتنهيدة : معلش ي ادم بس احمد عمل حادثه وكان لازم اكون موجود
ادم بدون وعي : ولسه عايش ؟
باسم بصدمه : اييييييه؟؟؟
ادم استوعب كلامه بسرعه : يعني قصدي هوة عامل اية دلوقتي
باسم بإستغراب : الحمد لله عدا مرحلة الخطر
ادم بغضب : طيب تمام انا هحاول اجيلكم
وقفل مع باسم واتصل محروس
ادم بغضب : الو ي حيوان هوة دة اللي مستحيل يفلت منها اهوة فالمستشفى عايش لو شوفتك مش هرحمك
محروس بخوف : والله يباشا عملت اللي قولتلي عليه
ادم بعصبيه : اخرررررررس
وقعد يكسر ف كل حاجة قدامه وعنية بقت حمرا من الغضب
ادم : والله م هسيبك ي احمد ودي مش اخر مرة لسه اللي جاي احسن
• بعد وقت مش قليل احمد حالته بدات تتحسن قعد ف المستشفي اسبوع امنية مسابتوش للحظه وكانت جمبه دايما و النهاردة معاد خروجه خلصو كل الاجراءات ورحوا وباسم استاذن منهم ومشي
• ‏جمال : يلا يبني عشان تطلع ترتاح ف بيتك
احمد بتعب : معلش ي بابا بس مش هرتاح غير ف شقتي
ام احمد بدموع: اية اللي بتقولة ده يبني م بيتنا هوة بيتك بقلمي اميرة محمد
احمد : عشان خاطري ي ست الكل سبيني علي راحتي
زهرة : متاكد ي احمد
احمد بإبتسامه وجع : ايوة ويلا عشان ترتاحو انتو كمان وامنية معايا اهيه
ام احمد : طلعت بنت اصول م سابتكش لحظه واحده ربنا يجبر بخاطرها خش ارتاح ي حبيبي
احمد : حاضر ي ماما
طلعو شقتهم واحمد وامنيه دخلو
امنية بتردد وخوف : م ..ممكن اساعدك؟
احمد بإبتسامه : تعالي
راحت عنده ولفت ايديها حولين ضهرة وحط ايدة علي كتفها بس فجاه حس بيها بترتعش وجسمها بيتنفض قام زقها بعيد عنه
احمد بصدمه : انتي بترتعشي كدا ليه
امنية بخوف : ه..هو ااانا...
احمد بصدمه : انتي خايفه مني ؟؟؟؟؟؟
امنية برعشه : ل..لا
احمد بدموع حاول يداريها : للدرجادي انا وحش
امنيه : ......
احمد بدموع وألم : ابعدي ي امنية حتي لو بعدك فيه تعبي مش عايز اكون سبب وجعك ولو حابه تتطلقي هطلقك شوفي الوقت اللي تحدديه وانا هنفذ
امنية قعدت علي الارض وضمت رجليها و....
يتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent