recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت طبيب نفسي الفصل الرابع 4 بقلم اماني محمد

رواية احببت طبيب نفسي الفصل الرابع 4 بقلم اماني محمد 

 البارت الرابع....

مين الل جاية معاه ده يدكتورة!!؟
فرح =نعم يطارق دا دكتور مالك، وبعدين انت بتعلي صوتك ليييه،
طارق =هعلي صوتي، عيزاني اشوفك جاية مع شاب فنصاص الليالي واقعد اتفرج ولا اي...
فرح =انت واحد مش محترم و...
طبعاً انتو عايزين تعرفو مين الشخصيه اللذوذة الل ظهرت دي... طارق ده يبقا ابن عم فرح، وهو ظابط، بس فرحه مش بتحبه أبداً ولا بتحب التعامل معاه، لانه عصبي دايما، عنيف فطريقته، عمرها ما حست بالراحة معاه، ااه نسيت، طارق ده بقا كان متقدم لفرح، وهي رفضته بالثلث، وقالتلهم انها مش بتفكر فالجواز دلوقتي وكده
طارق =هو ده بقا الل رفضتيني عشانه؟!!! انطقي يبنت عمي يمحترمة يمتربيه..
فرح كانت لسه هترد بس قاطعها مالك، الل لأول مرة فرح تشوفه متعصب كده كانت دايما تشوفه هادي ورايق، كأنه شخص تاني، شخص حد داس على كرامته او جه على حاجه تخصه.. مش عارفه بس انا نفسي خوفت
مالك بصوت عالي=اسمع يأسمك أي انت لما تتكلم تتكلم بأدب، وتعرف انت بتقول اي، ومسك طارق من الجاكت بتاعه..
وفجأة ظهر صوت بابا والل الحمدلله انقذنا من المصيبه الل كانت هتحصل انا كنت حاسه انهم هيموتو بعض..
بابا فرح =أي في أييييه وأي الاصوات دي، وانت وهو مالكم كده
طارق الل لسانه عايز قطع =تعالا يعمي شوف ست الحسن والجمال المحترمه بنتك..
بابا بحزم =طارق، أعرف انت بتتكلم بتقول اي، وقدرني على الأقل، واصبر كده لما نشوف في أي..
بصلي بابا بهدوء وسألني =في اي يفرح ومين ده
فرح =يبابا ده دكتور مالك صاحب حسام جوز دينا، أحمد اخر قوي يبابا ومش جه أخدني وانا فضلت ارن عليه تلفونه كان مغلق، ودكتور مالك شافني وعرض عليا يوصلني وانامقدرتش ارفض لاني مكنتش عارفه اجي ازززاي... بس وطارق غلط فحقي وحق دكتور مالك وقال كلام ميصحش أبداً
بص منير بابا فرح لطارق بغضب وقال =بالنسبة لطارق فلينا كلام سوا...
وبالنسبة لدكتور مالك =انا بعتذر جداً عن الل حصل وكتر خيرك ياابني، وأنا ممنون ليك انك خوفت على بنتي ووصلتها.. هي فعلاً اخوها جاله شغل فجأة وكان لازم يروح وانا رنيت على تأكس يأخدها ومش عارف التاكس مراحش ليه...
مالك =ولا يهمك يعمي، أهم حاجه انها وصلت بسلامه..
بص مالك بصه ساخرة لطارق، وعدل البدله، وابتسم لفرح... وقال أستأذن انا بقا يعمي لأزم امشي عشان الوقت أتأخر...
منير =لا ازاي لازم تيجي تشرب حاجه مينفعش الل انت بتقوله ده...
مالك =معلش مرة تانيه بقا سلام
منير وفرح =سلام،... فرح فضلت باصه عليه وطارق كان مركز اوي مع نظرات فرح وواقف هيطق،فرح استوعبت ان باباها واقف... وبصت بسرعه لبباها... يلا يبابا نطلع عشان الجو برد..
منير =يلا يحببتي...
طارق =يعمي انا...
منير =طارق مش عايز اسمع صوتك، لينا قعدة سوا بس مش النهاردة... ومشي منير وفرح
طارق لنفسه = هو ده بقا الل بتحبيه ياست فرح وعملالي فيها الطاهرة الشريفه،!! وديني لأفضحك واكشفكم قدام الكل... ابتسم بخبث ومشي...
نام ابطالنا،..
وفصباح يوم جديد... كانت فرح نازله المستشفي عشان تتابع اول حالاتها وتستلم شغلها بالمستشفى الجديدة.... والل تعتبر أحسن مستشفى فالمدينه...
لبست بطلتنا فستان أبيض مشجر بورد بنفسجي هادي كده وطرحه بنفسجي وشنطه بيضه ونزلت...
يمامااااااااااااا، انا عايزة أفطاااااااار، أخرت على الشغل، وربنا اروح أكل فالمستشفي..
وفاء مامت فرح=بس بس اسكوتي، اي ما صدقتي وبعدين خدي هنا بتودي الأكل ده كله فين وانتي عدمانه وخاسه كده ومصفرة...
فرح =عدمانه وخاسه ومصفرة!! اسكوتي ياام احمد، بعد الكام كلمة دول مش عايزة اسمع حاجه تاني...
وفاء بضحك =بهزر معاكي يمقصوفه انتي، وبعدين انا بقولك كده عشان عايزاكي تتخني واشوف الأكل الل بتاكليه ده بيروح فين
فرح =مش عارفه الأكل بيروح فين يسوسو، مش واخده بالك من كلامك يسوسو، والنبي لو الأكل هيبان عليا، مش هيبان بعد كلامك ده...
خبطتها وفاء بأيدها =لسانه طول كده كلي يختي عشان أخرتي كلي...
ضحكو وخلصت فرح فطار ونزلت المستشفى....
اليوم كان ممل شوية عشان لسه متعرفش حد فالمستشفي...
فرح =أوف اي الملل ده انا زهجت ليييه، وأي العيانين الواعية الل جايين دول.... والله الله يمسيه بالخير عم سعيد، داخل ماسك دماغه وجريت عليه لقيته كابسها بن، ريحت البن بس فوقتني اربع شهور قدام... الله يمسيه بالخير والله مسيبتهوش ساعتها الا لما فرفش وضحك كدهون... إنما هنا الواحد بيتخبط الخبطه، تلاقيه جاي كده منعنش نفسه، ولافف راسه بشاش كده تحسي انك هتخيطي على طول مش لازم حتى تنضفي الجرح...
ههههه طيب والله وحشني عم سعيد والمرضى حبايبي، الجمال والطيبه كلها فيهم... دول طيبين بردو بس مش عارفه يمكن انا ال لسه متعودتش على المكان.. وفجأة صوت صوات جامد جه من بره...
فرح =نقيتي فيها يفالحه انك قاعدة هاديه البسي بقا ادي الدنيا مقلوبه....
جريت فرح تشوف في أي...
فرح للمرضه =هو في أي...
الممرضه =بيقولو في واحده مجنونه هنا عايزة تنتحر وترمي بنتها معاها من الشباب واحنا فالدور العاشر ومحدش عارف يوقفها...
فرح منتظرتش الممرضه تكمل وجريت بسرعه... فالوقت ده الممرضه كانت بترن على حد...
الو أيوه يدكتور، في حاله هنا محتاجه مساعدتك بسرعه، انت دكتور نفسي وهتقدر تساعدها، بسرعه يدكتور...
الدكتور =انا جاي حالا...
فالوقت ده كانت فرح وصلت لأوضة المريضه...
فرح لنفسها =بس ده مش شكل واحده مجنونه، دي عاقله وعاقلة جداً كمان انا لازم اتكلم معاها... اتقدمت فرح ناحية المريضه الل واقفه وشايله بنتها وواقفه على حاجه عشان ترمي نفسها...
المريضه =ارجعي بقولك ارجعي، هرمي نفسي بقولك...
فجأة فرح اتكلمت بصوت عالي وقالت، الكل يطلع بره حالا....
المريضه متقربيش بقولك
فرح =انا وقفت اهو، ممكن أعرف انتي بتعملي ليه كده..
المريضه=انا تعبت تعبت ولازم اموت
فرح =طيب وأي ذنبها بنتك
..
المريضه =انا بحبها ولازم أخدها معايا...
طيب والطفله البريئه دي أي ذنبها!!!!
دا كمان طفله مريضه!!
المريضه =مش لازم اسيبها للعالم ده، العالم ده بشع، مابيصدق يلاقي الل قدامه غلط عشان يكسره ويدمره بالكامل... ليه لو الشخص غلط ميتعاملوش معاه بطريقه كويسه ويحاولو ينصحوه... ليه الكل يبقا ضده ويكسرو فيه، مش مش هسيبها تتألم نفس ألمي.... انا انا بحبها اوي، كل كلامها كان عياط، ملامحها كانت باهته بس مش مجنونه، هي مجرد حاله نفسيه، او وسواس الخوف، هي انجرحت واتكسرت ومحدش نصفها، وسواسها أوحالها ان بنتها بردو هيحصلها كده... هي بس محتاجه الل يطمنها...
فرح =مين الل قالك انك لوحدك او محدش نصفك، انا معاكي، هأخد بيدك صدقيني، هساعدك تطلعي للنور،..
المريضه =بس المجنون مش بيطلع من الضلمة الل هو فيها، مش بيقدر يرجع عقله.. مش هيقدر يعيش مع العاقلين تاني
فرح =مين قالك أنك مجنونه، انتي عاقله وعاقله اوي كمان.... لأن المجنون مش بيقول الكلام ده، مش بيستوعب الحب الكبير الل حباه لبنتك ده... انتي بس محتاجه علاج بسيط اوي وعم نفسي وهتبقي كويسه...
المريضه =بس هو اتخلى عني، هو كرهني بسبب مرضي... وكمان زهق من بنته عشان تعبانه...
فرح =هو مين
المريضه =ابوها، الل هو حبيبي.
فرح =جوزك يعني...
المريضه =اااه، هو كان الداعم الوحيد ليا، هو واحشني اوي ولازم اروحله، محدش واقف معايا من بعده
. فهمت من كلامها ان زوجها توفي....
فرح =ليييه بتقولي كده، هو موجود موجود حواليكي...
المريضه =لا هو سافر عشان يحمي بلده ومرجعش، مرجعش ابدا ومشي، سابني لوحدي، انا نفسي أشوفه
فرح =يعني كان بيدافع عن بلده.. طيب هقولك ايه جميله اوي انتي اكيد عرفاها..
بسم الله الرحمن الرحيم..
وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ۝ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ۝.....
يعني شوفتي ربنا بيقولنا أي، بيقولنا انهم عايشين ومبسوطين ، موجودين حوالينا وحاسين بينا، تفتكري لو موتي نفسك انتي او بنتك هيفرح كده، دا هيزعل اوي لان كده انتي هتموتي كافرة، وهتروحي النار، ولو روحتي النار هتفترقي عنه، يبقا افترقتي عنه دنيا وأخرة، اي رأيك هتنتحري ولا ترجعي عن الل فدماغك وتهتمي ببنتك وتربيها احسن تربيه وبعد عمر طويل تروحيله وانتي راضية مرضيه، وتبقي معاه...
من ملامحها الل اتغيرت 180 درجه عرفت ان كلامي أثر فيها وفعلا نزلت من على الحاجه العالية وفجأة حضنتني وبكت، بكت كتير أوي كأن الانسانه دي كان فيها وجع الدنيا كله، صرخت وهي حضناني ومكعبشه فيا بأيد وماسكه بنتها بالأيد التانيه، قعدت انل وهي على الأرض ومحستش غير وانا ببكي معاها، ببكي بحرقه، انا عارفه احساس انك تكون نفسك تبقى مع شخص بس مش عارف، تخيلت لو انا مكانها، وفعلا بلائها بلاء عظيم، أسأل الله ان يريح بالها ويخفف وجع قلبها ويرزقها الصبر والثبات... هديت اوي ونامت نامت من كتر العياط وكل ده وانا واخداها فحضني وبعيط.. الممرضات أخدو المريضه وشالوها عشان ينقلوها فأوضه ويهتمو بالطفله وفجأة لقيت الل بيديني منديل، وانا لسه قاعدة على الارض، ميل وقرب مني اوي، ومسح الدموع الل كانت مغرقه وشي، اتخضيت ورجعت لورا...
مالك =بس بس متخافيش دا انا، انا مكنتش فالمستشفي ورنو عليا علشان اجي اهدي المريضه... بس انا جيت لقيتك انتي الل بتحاولي تهديها، انا انا مش عارف انتي خلتيني انا كنت هبكي، كلامك بيلمس الروح من جوه، بجد برافو، انا طبيب نفسي وممكن مكنتش اعرف اتعامل زيك كده معاها....
اخدت منه المنديل وقمت من على الأرض وبصتله بدموع.. وقولتله، أصل ميقدرش يحس بالأنسان غير الشخص الل عنده نفس ألمه، انا حسيت بيها وهي حست بكلامي لانه من قلبي.. واتمني تبقا بخير، انا كده كده مش هسيبها وهتابع معاها دايما حتى لو مش تخصصي... ابتسم مالك وقالها، انتي انسانه كويسه وانسانه بجد وربنا يجازيكي خير، ابتسما فرح وقالت، لازم امشي بقا عشان المرضى اكيد مستنيني واخرت عليهم...
مالك تمام =وفسره.. سلام يا اجمل فرحة، مكدبتش لما قولت انك اجمل بلوة.......
مشيو وكل واحد راح على شغله...
وعدا كام يوم.... يوم الجلسه التانيه..مع المريضه النفسيه "رحمه"
الممرضه =الأنسة رحمة تتفضل...

google-playkhamsatmostaqltradent